أسئلة على التعاون

كتابة امتنان العلي - تاريخ الكتابة: 6 نوفمبر, 2021 11:49
أسئلة على التعاون


أسئلة على التعاون كذلك سنذكر حوار بين اثنين عن التعاون كما سنذكر كذلك أمثلة على التعاون في الإسلام وما هي أشكال التعاون كل تلك الموضوعات تجدونها من خلال مقالنا هذا

أسئلة على التعاون

1-ما هي أهمية التعاون ؟
يوجد أهمية كبيرة جدًا منافع كثيرة جدًا تعود على الناس من خلال التعاون والتشارك وأهمهم القدرة على إنجاز أكثر من عمل في وقت مثالي وأيضًا أن نستفيد من القدرات الشخصية لكل فرد في العمل الجماعي فالتعاون بشكل عام هو من أهم الصفات والسمات الاجتماعية التي تعمل على تقدم المجتمع ورقيه.
2-ما هي فوائد التعاون للمجتمع؟
يساهم التعاون في إنجاز الكثير من المهام بين أفراد المجتمع، وتحقيق الخير للوطن كله، وقد حثنا الله سبحانه وتعالى على التعاون في قوله: (وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَىٰ ۖ وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ) [سورة المائدة:2]. يساهم التعاون في زيادة الأرباح، ويساهم أيضًا في تقدم المجتمع من الناحية الإقتصادية، فالتعاون بين العاملين في المؤسسات الاقتصادية يؤدي إلى التقدم وزيادة الربح وفتح فروع جديدة، فيصبح الربح لمصلحة الدخل القومي.
3-ما هي فوائد التعاون للفرد؟
القضاء على المعاني والمفاهيم غير المرغوبة، ومثال على ذلك: الأنانية. يساعد كل فرد أخيه عن رضا وحب. زيادة الترابط بين الأفراد، ونشر الألفة والمحبة بينهم. نشر الصفات النبيلة والأخلاقية بين أفراد المجتمع، ويؤدي هذا إلى قوة المجتمع. يساعد التعاون على تعزيز فرص الاستثمار، ويزيد من نسبة الانتاج في البلاد، ويساعد هذا في القضاء على نسبة كبيرة من المشاكل الإقتصادية، ومثال على ذلك: البطالة، والفقر. يوفر التعاون الجهد والوقت، فعند العمل تُوزع الأدوار على الأفراد، وباتحادهم يُنجز العمل في أقل وقت ممكن.

حوار بين اثنين عن التعاون

نشأ حوار بين شخصين عن التعاون سؤال وجواب قصير لفهم معنى التعاون وأهدافها:
-عادل، مرحبا يا صديقي.
*محمود، مرحبا يا عادل، ماذا بك لماذا تبدو منزعجا إلى هذا الحد؟ عادل، كنت في الجامعة بالأمس وطلب منا الدكتور أنا وزميل آخر أن نقوم بإعداد بحث. محمود، وما المشكلة في ذلك يا عادل؟
– عادل، المشكلة بالنسبة لي يا محمود هي أنني أريد أن أقوم بإعداد البحث بمفردي فأنا أستطيع القيام بذلك ولا أحتاج للمساعدة.
– محمود، لكنك على خطأ يا عادل، فالهدف المرجو من إشراك طالب آخر معك في البحث هو تحقيق التعاون وقيمته وأهميتها في الحياة، فأنت بالفعل تستطيع إعداد البحث بمفردك لكن إذا تعاون شخص آخر معك فسيكون ذلك أفضل ونتائجه مبهرة عن طريق جمع المعلومات من وجهات نظر مختلفة. -عادل، صدقت يا محمود وشكرا لك على توضيح المعلومة، أنا سعيد الآن بعد أن تعرفت على أهمية التعاون مع الآخرين.

أمثلة على التعاون في الإسلام

1-يكون تَّعاون المسلمين على البرِّ والتّقوى؛ أي على ما حلّله وأباحه الله؛ لقوله تعالى: (وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَىٰ ۖ وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ)،وينظر الإسلام للتّعاونِ بأنه رفعة، وثمرة من ثمرات الأخوة والقوَّة، ويصل به المؤمن إلى التخلي عن الأنا، وهو فضل يصل نفعه إلى الآخرين، ووسيلة المؤمن لنيل رضا الله عزَّ وجلّ، ويرى الإسلام أن الأعمال لا تُنجز ولا تُثمِر إلّا بالعمل الجماعي التّعاوني، أمّا التنافس والتنازع بين الأفراد فهو يؤدي إلى انهيار المُجتمع الإسلاميّ وفشله،
2-توجد العديد من صور التّعاون في الإسلام، مثل التّعاون في أداء العبادات، والتّعاون في نصرة الإسلام ونشره، والتّعاون في دفاع الشرّ عن النّاس، والتّعاون في طلب العلم، والتّعاون بين المسؤولين الذين تجمعهم مشاريع مشتركة لإنجاز عملهم بما يُرضي الله ويخدم الأُمة الإسلاميّة، والتّعاون بين الدّول الإسلاميّة؛ حيث إنها الأحوج والأَولى لتحقيق مبدأ التَّعاون بينها في جميع المجالات سواء الاقتصاديّة، أو العسكريّة، أو السياسيّة، أو الثقافيّة، وذلك حتّى يستفيد جميع المسلمين من الخيرات الّتي وهبها الله للأُمة الإسلامية من المعادن، والبترول، وخصوبة التربة، والمياه العذبة، والمواقع الجغرافيّة الممتازة.

أشكال التعاون

1-مباشرة:
نموذج التعاون هذا شائع للغاية وينطبق على الأشخاص الذين يتقابلون مع بعضهم باستمرار، مثل الأصدقاء المقربين، أو الزملاء في العمل وغيرهم، ويتمثل هذا النوع من التعاون عندما يقدم شخص ما خدمة أو عملًا غير أناني تجاه شخص آخر، وفي مرحلة لاحقة من الزمن يقدم الشخص الذي حصل على الإحسان خدمة أو عملًا للشخص الذي ساعده في المرة الأولى، أي رد الفعل الحسن بفعل حسن، وهذا النوع من العلاقات عبارة عن شراكة تتقاسم فيها المنافع بطريقة متبادلة، وتؤدي إلى تعزيز العلاقة بين الأفراد.
2- التعاون من خلال المعاملة بالمثل بطريقة غير مباشرة:
يشير نموذج المعاملة بالمثل بطريقة مباشرة إلى أن الأشخاص يساعدون أولئك الذين ساعدوهم، في حين أن التعاون من خلال المعاملة بالمثل بطريقة غيرمباشرة يستند على فكرة مساعدة الأشخاص الذين يساعدون الآخرين.
3- التعاون المكاني:
يشير التعاون المكاني إلى مجموعة من الأشخاص ينتمون إلى مكان واحد ويتعاونون معًا لحماية بعضهم، والاعتناء ودعم بعضم لبعض، وهذا النوع من التعاون كان منتشرًا في السابق؛ إذ كانت القبائل والمجتمعات متماسكة، ولكن مع تطور المجتمعات وظهور المدن المزدهرة وكثرة الهجرة لم تعد العلاقة بين أطراف المجتمع الواحد كما كانت، وهذا ساهم في الحد من هذا النوع من التعاون.
4-التعاون المجتمعي:
هذا النوع من التعاون يحدث عندما يؤدي شخص عملًا من أجل المصالح الأكبر، والإيثار هو الصورة النهائية لهذا التعاون ومن ثمراته؛ إذ يقدم الشخص مصلحة المجتمع على مصلحته الشخصية.
5-التعاون الأسري:
وهذا النوع من التعاون يكون بين أفراد الأسرة الواحدة، ويتمثل في تلبية احتياجات بعضهم، ومساعدة بعضهم في جميع الأمور.



478 Views