أسئلة عن الجد والاجتهاد

كتابة بدرية القحطاني - تاريخ الكتابة: 16 يناير, 2022 9:07
أسئلة عن الجد والاجتهاد


أسئلة عن الجد والاجتهاد نتحدث عنها من خلال مقالنا هذا كما نذكر لكم مجموعة متنوعة أخرى من الفقرات المميزة مثل خاتمة عن الاجتهاد وعبارات عن الجد والاجتهاد في الدراسة وفي الختام آيات قرآنية عن الاجتهاد في طلب العلم.

أسئلة عن الجد والاجتهاد

1-ما هو تعريفك للاجتهاد؟
الاجتهاد لغة: “بذل الجهد في فعل شاق” فيقال: اجتهد في حمل الرحى، لا في حمل خردلة، وعرفه علماء أصول الفقه بأنه: “بذل الجهد في إدراك الأحكام الشرعية”، أو هو: “بذل الجهد في تعرف الحكم الشرعي” ويقابله: التقليد. هو إما تام أو ناقص، فالتام هو: “استفراغ القوة النظرية حتى يحس الناظر من نفسه العجز عن مزيد طلب”، والناقص هو: “النظر المطلق في تعرف الحكم”. ويكون الاجتهاد بمعنى: بذل مجهود علمي، ممن تتوفر فيه شروط الاجتهاد، للبحث والنظر والاستدلال، واستنباط الأحكام الشرعية من أدلتها، وهو إما؛ اجتهاد مطلق كاجتهاد الأئمة الأربعة، وإما؛ اجتهاد مقيد كاجتهاد أصحاب الأئمة الأربعة، الذين نقلوا محتوى المذهب وبحثوا وحققوا فيه، وهذا النوع من الاجتهاد للمتخصص الذي له معرفة واسعة بمقاصد الشريعة، وفهم مداركها، والقدرة على استنباط الأحكام الشرعية، أما الاجتهاد الذي ليس من قبيل التخصص العلمي؛ فلا يشترط فيه كل هذه الشروط.
2-ما هي مشروعيّة الاجتهاد؟
تضمّنت آيات القرآن الكريم الكثير من الأدلّة على إقرار الاجتهاد كونه قياسيّاً، بما معناه أنّ الاجتهاد يعتمد بالدّرجة الأولى على العقلانيّة والتّفكير المُطلق والتّدبر، لذلك، مَن أراد استنباط الأحكام الشّرعية من القرآن الكريم فعليه تدبّر الآيات الكريمة والتّفكر بها ومن ثم استخراج الأحكام الشّرعية منها، قال تعالى: “إن في ذلك لآياتٍ لقوم يعقلون”، كما قال تعالى: “كتابٌ أنزلناه إليك مباركاً ليدّبروا آياته وليتذكر أولو الألباب”.
3-ما هي الطرق السليمة للاجتهاد والجد في الدراسة؟
بناء على العديد من نتائج الدراسات والأبحاث في مجال الحقل الدراسي، فقد تبين مجموعة عديدة من الطرق التي يجب على الشخص المتعلم اتباعها والتقييد بها لتحقيق أفضل مستوى للدراسة، وتحقيق الأهداف التي تصبو إليها، وتتمثل هذه الطرق من خلال ما يلي:
1- الجلوس في مكان وبيئة ملائمة من أجل التركيز في الدراسة.
2- العزم والإصرار على النجاح والتميز الدراسي.
3- أن يُلازم الشخص المتعلم نفسه بغيره من الأشخاص المتعلمين ذوي المستوى الدراسي والأكاديمي المتميز، والاستفادة واستغلال قدرات ومعارف ومعلومات الأشخاص المتعلمين المجتهدون.
4-القيام على تنظيم وإدارة الوقت، واستغلاله بالشكل الأمثل والأفضل.
5- القيام على إعداد ووضع خطة دراسية لجميع المواد الدراسية المقررة، والتقييم والالتزام بعملية متابعتها خطوة بخطوة، والعمل على تحقيق وإنجاز المهام والأعمال الموكلة للشخص المتعلم في المدة الزمنية المحددة لذلك، من أجل عدم تراكمها، حيث أن ذلك يؤدي إلى التأثير بصورة غير إيجابية على جودة المخرجات التعليمية والأكاديمية، وعلى ذلك يؤدي إلى ضعف وتدني مستوى التحصيل الدراسي.
6-التشارك والتفاعل مع المعلمين خلال العملية التعليمية في البيئة الصفية، والقيام على كتابة الملاحظات المطروحة خلال الحصة الدراسية.
7-التقييد والالتزام بأخد قسط ملائم وكافي من النوم، وذلك يؤدي إلى تنظيم الساعة البيولوجية للجسم الشخص المتعلم، وذلك عن طريق تحديد وتعيين ساعات النوم والصحة بشكل منتظم يومياً.
4-ما هي فوائد الجد في الدراسة؟
إن الجد والاجتهاد في ميادين التعلم والتعليم والدراسة له فوائد عديدة ومتنوعة، وتتمثل هذه الفوائد من خلال ما يلي:
1-يرفع من مستوى ثقافة الشخص المتعلم، ومن التفاعل والتشارك بشكل إيجابي مع العالم والمحيط الخارجي الذي ينتمون ويعيشون فيه، عن طريق رفع مستوى الفهم والإدراك لهذا المحيط.
2-يرفع من مستوى التصالح الفردي للشخص المتعلم مع الحياة، ويعمل على تقليل مستوى الأفكار غير الإيجابية العادمة.
3-يقوم على فتح الفرص للأشخاص المتعلمين، حيث يقوم على رفع مستوى المشاركة في المسابقات والمؤتمرات والندوات الدولية والوطنية المتعلقة بمجال التميز العلمي.
4-يشارك ويساهم في زيادة مستوى التحصيل من الناحية الأكاديمية والعلمية للشخص المتعلم، ويقدم له العون والمساعدة في الحصول وتحقيق نتائج ودرجات بمستوى عالي وذلك في جميع المواد الدراسية.
5- يتغلب على الجهل ويقضي عليه، وتحصيل أكبر مقدار من المعلومات والمعارف والأفكار.

خاتمة عن الاجتهاد

يقول أحد أساتذة التنمية البشرية ” من كان لديه هدف، يصل إليه ، ومن ليس لديه هدف يصل إليه أيضا “، أى أن المرء يصل لما خططه لنفسه وحدده لها، فالذى يضع لنفسه هدفا نصب أعينه ويخطط توقيته لتحقيقه فإنه يصل إلى تحقيق هذا الهدف بما يبذله من كد وجهد، ومن يترك نفسه للأهواء ويترك وقته للعبث والفراغ يصل للاشيء أيضا ومن هنا كان علينا أن نعى قيمة الوقت وأهمية تخطيطه وتنظيمه ذلك الذي قيل عنه انه كالسيف إن لم تقطعه قطعك، وحتى لايخطفنا الوقت ويتسرب من بين أيدينا فإن علينا أن نعمل ونجتهد كلٌ فى موقعه من أجل تحقيق التفوق سواء فى الدراسة أو العمل أو الحياة.فالإنسان المجتهد في العمل يحبه الله والمجتمع ويتقدم ويرتقي في حياته إلى أعلى المستويات من النجاح.

عبارات عن الجد والاجتهاد في الدراسة

1-الله لو تدري اجتهاد تبسمي .. عجبت مما في الخفاء.
2-لا ريب أن الخوارج كان فيهم من الاجتهاد في العبادة والورع ما لم يكن في الصحابة كما ذكره النبي صلى الله عليه وسلم ،لكن لما كان على غير الوجه المشروع.
3-أفضى بهم إلى المروق من الدين ولهذا قال عبد الله بن مسعود وأبي بن مالك : اقتصاد في سنة خير من اجتهاد في بدعة.
4-“يهب الله كل طائر رزقه و لكن لا يلقيه له في العش.
5-“احسن وسيلة للتغلب على الصعاب اختراقها.
6-ليس للحياة قيمة إلا إذا وجدنا شيئا نناضل من أجله.
7-بمتابعتنا النهر نبلغ البحر“.
7-قليلة هي الأمور التي يستحيل تحقيقها على الاجتهاد والمهارة، فالأعمال العظيمة لا تتم بالقوة، بل بالإصرار.
8-أكمل الله لنا ديننا و لكنه لم يكمّل البشر و لم يقفل عليهم باب الاجتهاد.
9-تعلمت الصمت من الثرثار ، و الاجتهاد من الكسلان ، والتواضع من المتكبر ، و الغريب اني لا اقر بفضل هؤلاء المعلمين.
10-طريق المهمل مليئة بالأشواك.
11-إنك بالإبرة تستطيع أن تحفر بئرا.
12-من صح فكره أتاه الالهام، ومن دام اجتهاده أتاه التوفيق.
13-ما يزال الدعاة بخير ما أذعنوا للمنطق ودفعهم الاجتهاد الحر إلى السير في دروب الإبداع والتنويع.
14-الاجتهاد قرين الشك. فلا يصح الاجتهاد فيما لا شك فيه ولا يأتي الاجتهاد بما لا شك فيه.

آيات قرآنية عن الاجتهاد في طلب العلم

1-قال تعالى :{شَهِدَ اللَّهُ أَنَّهُ لا إِلَهَ إِلَّا هُوَ وَالْمَلائِكَةُ وَ أُولُو الْعِلْمِ قَائِماً بِالْقِسْطِ } [آل عمران : 18]
2-قال تعالى : {وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّهُ وَ الرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ رَبِّنَا} [ آل عمران : 7]
3-قال تعالى : {إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاء} [فاطر : 28].
4-قال تعالى : {وَ قُلْ رَبِّ زِدْنِي عِلْماً} [ طـه : 114 ]
5-قال تعالى : {قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لا يَعْلَمُونَ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُولُو الْأَلْبَاب} [ الزمر : 9]
6-قال تعالى: { يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَات} [ المجادلة : 11]



892 Views