أسباب تغير لون الجلد إلى الأبيض

كتابة زينه الشمري - تاريخ الكتابة: 18 يونيو, 2023 3:57
أسباب تغير لون الجلد إلى الأبيض


أسباب تغير لون الجلد إلى الأبيض كذلك نتحدث عن الفرق بين البقع البيضاء والبهاق كذلك نتحدث عن أسباب تغير لون الجلد إلى الأسود كذلك نتحدث عن أسباب تغير لون الجلد عند الأطفال، كل تلك الموضوعات تجدونها من خلال مقالنا هذا.

أسباب تغير لون الجلد إلى الأبيض

 

تغير لون الجلد من المشاكل الشائعة بين الأشخاص نتيجة العديد من الأسباب حيث تتمثل في:
1- الالتهابات
يمكن أن تسبب العدوى المختلفة تغيرات موضعية في لون الجلد حيث تتسبب الجروح والخدوش في دخول البكتيريا إلى الجرح مما يحول لون الجلد إلى الأحمر أو الأبيض ويمكن أيضًا أن تسبب العدوى الفطرية بقع جلدية متغيرة اللون على أجزاء مختلفة من الجسم.
2- الحروق
قد تسبب حروق الشمس وغيرها من الحروق بقع جلدية متغيرة اللون خاصة عند عدم وضع كريم واقي الشمس بطريقة صحيحة، بالإَافة إلى بعض الأدوية التي تجعل البشرة أكثر حساسية للشمس، وبالتالي تزداد احتمالية تحول الجلد إلى اللون الأحمر.
3- التغيرات الهرمونية
يمكن أن تؤدي التغيرات الهرمونية، خاصة أثناء الحمل إلى تغيرات في لون الجلد وغالبًا ما تحدث هذه التغيرات بسبب زيادة مستويات هرموني الأستروجين والبروجسترون مما يتسبب في الإصابة بالكلف الذي يسبب تغير في الجلد في مناطق مختلفة من الجسم.
4- أمراض المناعة الذاتية والحساسية
يعمل الجهاز المناعي بشكل طبيعي على الحفاظ على صحة الجسم ومع ذلك يمكن أن يخلط الجهاز المناعي بين الخلايا السليمة والأشياء الغريبة في الجسم مما يتسبب في حدوث التهاب في جميع أنحاء الجسم وظهور أعراض مختلفة مثل التورم والاحمرار، بالإضافة إلى تفاعلات الحساسية تجاه الأطعمة أو النباتات، لذلك يجب الحرص على استشارة الطبيب المختص فور ظهور أي أعراض جانبية في الجلد.
5- سرطان الجلد
يمكن أن يغير السرطان لون البشرة وملمسها، فقد يحدث سرطان الجلد عندما تتضرر المادة الوراثية في خلايا الجلد، وغالبًا ما يكون ذلك نتيجة التعرض لأشعة الشمس لفترة طويلة أو التعرض للمواد الكيميائية مما يتسبب في نمو الخلايا خارج نطاق السيطرة وتشكيل كتلة من الخلايا السرطانية
6- الوحمات
الوحمات هي بقع جلدية متغيرة اللون يمكن أن تظهر عند الولادة أو بعد الولادة حيث تشمل بعض الأنواع مثل:
– الشامات، وهي بقع بنية أو سوداء يمكن أن تظهر على الجلد عند الولادة وغالبًا لا يثير هذا النوع القلق ومع ذلك، فإن التغييرات في حجم أو شكل هذه البقع يمكن أن يشير إلى وجود مشكلة ويجب فحصها من قبل الطبيب المختص.
– البقع الزرقاء المنغولية، وهي بقع زرقاء يمكن أن تظهر على ظهور الرضع والأطفال الصغار، وعادة ما تكون من أصل آسيوي، فهي غير ضارة وتتلاشى غالبًا بمرور الوقت.
– وحمة الفراولة، وهي وحمة حمراء شائعة عند الأطفال الصغار والرضع، وتزول هذه الوحمة عادة في سن العاشرة.

الفرق بين البقع البيضاء والبهاق

يمكن التفريق بين البقع البيضاء والبهاق تِبعًا لعدة عوامل، وهي كالآتي:
1- سبب المرض
الفرق بين البقع البيضاء والبهاق يكمن بأن مرض البهاق يعد من الأمراض المناعية، بحيث يهاجم جهاز المناعة الخلايا الصبغية المنتجة لصبغة الميلانين، فتظهر بقع البهاق نتيجة لذلك.
من الناحية الأخرى هناك أسباب أخرى لظهور بقع بيضاء في الوجه وعلى الجسم، مثل: أشعة الشمس، والفطريات، والأكزيما، والتعرض لمشاكل جلدية سطحية.
2- مواضع البقع
الفرق بين البقع البيضاء والبهاق يكاد لا يذكر هنا، حيث تتشابه مواضع البقع في مرض البهاق والأمراض الأخرى، بحيث ممكن أن تظهر هذه البقع على الوجه في جميع الحالات.
3- مظهر البقع
تظهر بقع البهاق بحيث تتميز بلون باهت في بادئ الأمر، لتفقد هذه البقع اللون شيئًا فشيئًا لتصبح بيضاء تمامًا.
بينما تتميز البقع البيضاء بوجود اختلاف في الألوان، لتظهر بعض البقع بلون أبيض تمامًا وأخرى بلون أحمر أو داكن.
4- العدوى
لحسن الحظ لا يوجد فرق بين البقع البيضاء والبهاق من ناحية العدوى، بحيث لا تعد البقع البيضاء وبقع البهاق معدية على الإطلاق.
5- الأعراض
من الممكن أن تسبب البقع البيضاء في احمرار وحكة وألم في موضع هذه البقع، على عكس بقع البهاق التي لا تسبب الألم.
6- العلاج
الفرق بين البقع البيضاء والبهاق من ناحية العلاج كبير، بحيث تتم معالجة مرض البهاق بطرق مختلفة تمامًا، مثل: مستحضر يحتوي على الكورتيزون، ومستحضرات أخرى عديدة خاصة بمرض البهاق، أو من خلال تعريض بقع البهاق لضوء الليزر.
بينما يمكن علاج البقع البيضاء بطرق أكثر سهولة، مثل: استخدام المستحضرات المختلفة، ومضادات الفطريات.
7- الشفاء
من الممكن أن تعاود بقع البهاق الظهور مرة أخرى فور انقطاع العلاج، لذلك ليس هناك علاج حقيقي ونهائي للبهاق إلى هذا اليوم.
بينما يمكن علاج البقع البيضاء نهائيًا، بحيث تكون فرصة عودتها خلال حياة الإنسان ضعيفة.

أسباب تغير لون الجلد إلى الأسود

تحدث بعض اكثر اشكال البشرة الداكنة شيوعا” بسبب أضرار أشعة الشمس، وتحديدا” من الاشعة فوق البنفسجية للشمس، ويوجد أسباب أخرى:
1- الاسباب الوراثية للجلد الداكن
قد يكون الجلد الداكن ناتجا” عن حالات خلقية او وراثية تشمل هذه الحالات:
– الاقنثة nigricans.
– سلس الصباغة.
– الورم العصبي الليفي ( بقع القهوة بالحليب ، وهي بقع بنية فاتحة او داكنة من الجلد موجودة منذ الولادة).
– جفاف الجلد المصطبع ( اضطراب وراثي لاصلاح المحض النووي).
2- الاسباب الهرمونية للجلد الداكن:
من أسباب تغير لون الجلد الى الأسود الداكن التغيرات الهرمونية في الجسم بما في ذلك :
– مرض اديسون ( انتاج كبير للهرمونات بواسطة الغدد الكظرية ).
– داء كوشينغ ( ارتفاع مستويات الكورتيكوستيرويدات في الدورة الدموية ).
– فرط نشاط الغدة الدرقية.
– الحمل.
– موانع الحمل الفموية.
3- الاسباب البيئية للجلد الداكن:
من أسباب تغير لون الجلد الى الأسود التعرض لعوامل خارجية في البيئة بمافي ذلك:
– ضوء الشمس.
– المواد الكيميائية السامة ( الزرنيخ).
4- اسباب اخرى للجلد الداكن:
تشمل الاسباب الاخرى للجلد الداكن مايلي:
– اعتلال الجلد السكري (بقع بنية فاتحة بسبب التغيرات المرتبطة بالسكري في الاوعية الدموية).
– النمش.
– داء ترسب الاصبغة الدموية.
– السعفة المبرقشة ( عدوى الجلد الفطرية ، الملاسيزية فورفور ).
5- الاسباب الخطيرة او المهددة للحياة للبشرة الداكنة:
في بعض الحالات ، قد تكون البشرة الداكنة من اعراض حالة خطيرة اومهددة للحياة يجب تقييمها على الفور وتشمل:
– مرض اديسون.
– داء ترسب الاصبغة الدموية( اضطراب يتميز بزيادة الحديد في الجسم).

أسباب تغير لون الجلد عند الأطفال الرضع

لون بشرة الطفل الرضيع في الساعات الأولى من ولادته تتغير وفقا للبيئة المحيطة به وحالته الصحية، إذ تميل بعد الولادة مباشرة إلى اللون الأحمر الداكن أو الأرجواني، الذي يميل بعد ساعات إلى الأحمر الفاتح، لكن هذا اللون الأحمر يتلاشى بشكل نهائي خلال 24 ساعة الأولى بعد ولادته.
لون بشرة الطفل الرضيع الصفراء، يظهر نتيجة وجود خلل في كرات الدم الحمراء، لذا يجب أن تعرضي طفلك إلى أشعة الشمس ومراجعة الطبيب من دون قلق.
لون بشرة الطفل الرضيع الزرقاء، يرجع إلى سببين، إما أن الدورة الدموية في أجزاء معينة في جسم الطفل الرضيع ” اليدين والقدمين” لا تعمل جيدا، وهنا لا تقلقي لأن هذا اللون قد يزوا من تلقاء نفسه خلال عدة أيام بعد الولادة، وأما في حالة ظهور تبقع على بشرة الطفل، حيث أن بعض أجزاء الجلد تميل إلى اللون الأزرق، فإن ذلك قد يعود إلى وجود مشكلة خلقية في القلب أو ضعف في الدورة الدموية، ما يتطلب مراجعة الطبيب على الفور.
لون بشرة الطفل الرضيع السمراء، قد يظهر بشكل مفاجيء، ما يدل على وجود مشكلة في وظائف الكبد أو عدم اكتمال نمو الجهاز الهضمي للطفل الرضيع، ما يستدعي مراجعة الطبيب على الفور.



86 Views