أضرار الشمام للحامل في الشهور الأولى

كتابة هديل العتيبي - تاريخ الكتابة: 7 يونيو, 2021 12:03
أضرار الشمام للحامل في الشهور الأولى


أضرار الشمام للحامل في الشهور الأولى سوف نتحدث في هذا المقال عن أضرار الشمام للحمل وما الفواكه المفيدة والضارة خلال فترة الحمل.

أضرار الشمام للحامل في الشهور الأولى

-قد يؤدي الاستهلاك المفرط للشمام إلى ارتفاع معدل نسبة السكر في الدم، وخصوصاً لمن تعاني من سكر الحمل.
-يتمثل الضرر الكبير والخطر الرئيسي في تناول الفاكهة ذات النوعية الرديئة وغير الناضجة والتي يتم رشها بالنترات المخزنة لفترة طويلة فيمكن عندها أن يؤدي تناولها الى التسمم الغذائي وحدوث عواقب غير مرغوب فيها
يمكن أن يسبب تناول الشمام دون غسله جيداً بداء الليستريات، بسبب تلوث سطحه بالبكتيريا
-في حال إصابة الحامل بأمراض الجهاز الهضمي كالتهاب المعدة والقرحة، يجب على السيدة الحامل التخلي عن تناول الشمام نهائياً.
-يزداد خطر رفض الجسم للأطعمة المختلفة بشكل كبير في الفترات المتقدمة من الحمل وينطبق هذا أيضاً على البطيخ. فالشمام الذي يتم امتصاصه وتقبله بشكل جيد في الثلث الأول من الحمل قد لا يكون مناسباً ومزعجاً في الثلث الثالث من الحمل.
-في حال معاناة السيدة الحامل من حساسية ضد الشمام، فيمكن ان تصاب ببعض أعراض الحساسية، كحكة الفم، وغثيان وألم في البطن، أو إسهال.

فوائد الشمام للجنين

يساعد في تكوين العيون والجهاز العصبي
يعتبر الشمام من الفواكه المهمة لنمو عيني الجنين وجهازه العصبي لاحتوائه على فيتامين B1 وفيتامين A الضروريين لتحسين عملية الرؤية ووظائف الأعصاب.
يساعد الشمام على نمو الجنين
حيث تحوي فاكهة البطيخ الأصفر على عدد من العناصر الغذائية المهمة للنمو مثل فيتامين (أ) الذي يعد من أهم الفيتامينات الداعمة لنمو الأعضاء الرئيسية للجنين كالقلب والرئتين، بالإضافة أيضاً لوجود مركب البيتا كاروتين المهم جداً لنمو الجنين.
يعزز تكوين عظام الجنين
فالشمام يعد أيضاً أحد أنواع الفاكهة الغنية بعنصر الكالسيوم، المعروف بأهميته وضرورته لصحة العظام والأسنان وخصوصاً في فترة تكوينها.
يقلل نسبة العيوب الخلقية والولادية
العديد من العوامل تؤدي لحدوث تشوهات وعيوب خلقية عند الجنين، والكثير من هذه العوامل ترتبط بالنظام الغذائي أو العوامل الوراثية أو جسم الأم أو الحمض النووي لكلا الوالدين، والشمام بسبب العناصر الغذائية المتنوعة التي يحتوي عليها وأهميتها في تكوين جسم الجنين وبناء معظم أعضائه وأجهزته الحيوية يقلل من خطر هذه العوامل وبالتالي من نسب حصول هذه العيوب والتشوهات.

فواكه مفيدة للحامل

الأفوكادو
يحتوى الأفوكادو على نسب عالية من عنصر الحديد الأساسي لصحة الحامل لرفع نسبة الهيموجلوبين في الدم للحماية من الأنيميا، ويحتوي أيضًا على حمض الفوليك الأساسي لحماية الجنين من خطر التعرض للتشوهات الخلقية. ويحتوي كذلك الأفوكادو على فيتامين ب بأنواعه المختلفة ويساعد الجسم على التخلص من السموم، لذا فهو يعمل أيضًا كمدر طبيعي للبول، وتوجد به أيضًا نسب عالية من المعادن الأساسية للجسم مثل الفوسفور والصوديوم والمغنيسيوم.
المانجو
تعد فاكهة المانجو من أفضل الأطعمة التي يمكنك تناولها في أثناء فترة الحمل، لاحتوائها على فيتامين “أ” المسؤول عن نمو الأعضاء الداخلية للجنين، لكن عليك تناولها بكميات مناسبة لاحتوائها على نسب عالية من الأملاح قد تضر صحتك.
البرتقال
يحتوي البرتقال على العديد من العناصر المعدنية المهمة لصحة المرأة الحامل، لاحتوائه على نسب عالية من الكالسيوم والحديد التي تعمل على رفع مناعة الجسم، بالإضافة إلى أنه من أغنى المصادر بفيتامين سي المهم لنمو الجنين، بالإضافة إلى أنه يقضي على الإمساك الذي قد تتعرضه له الحامل نظرًا لاحتوائه على مقدار مناسب من الألياف الطبيعية.
العنب
العنب من أغنى أنواع الفاكهة بمضادات الأكسدة التى تعمل على تعزيز كفاءة مشيمة الرحم، ويساعد في تكوين أنسجة الجنين وعظامه ويمنع احتباس السوائل الذي قد تتعرض له الأم خلال فترة الحمل ويسهل العنب من عملية الهضم ويكافح حالات الإمساك الناتجة عن سوء الهضم، ويحتوي كذلك على العناصر الغذائية اللازمة لنمو الجنين بشكل سليم مثل فيتامين “ج” والبوتاسيوم والكالسيوم.
التفاح
يعد التفاح مصدرًا غنيًّا بفيتاميني “أ” و”ج” ويحتوي كذلك على مقدار هائل من الألياف الطبيعية التي على تعمل على تحسين الهضم والتخلص من الإمساك خلال الحمل، ويعمل كذلك على تقوية الجهاز المناعي للجنين وبناء خلايا العظام، نظرًا لاحتوائه على الكالسيوم والزنك وفيتامين “أ”.

فواكه تضر المرأة الحامل

الموز
قد تتفاجأ حين ترى هذه الثمرة المتواضعة في لائحة الثمار التي يجب تجنبها خلال فترة الحمل.
مع أن تناول الموز خلال فترة الحمل يُعتبر أمراً آمناً، ينبغي تجنبه في بعض الحالات تُنصح النساء اللواتي يعانين الحساسية والنسء اللواتي يعانين السكري أو السكري الحملي بعدم أكل الموز.
التمر الهندي
فمن الطبيعي أن نتوق إلى شيء مستعر أثناء الحمل، وقد تفكر في التمر الهندي على الفور، ولكن أكل التمر الهندي أثناء الحمل يضر أكثر من نفعه.
لطالما استُخدم التمر الهندي كعلاج للغثيان وخاصةً للغثيان في الصباح لكنّ الاعتدال هو المفتاح الى تناول التمر الهندي.
إن التمر الهندي غني جداً بالڤيتامين ج، وهذا أحد الاسباب الرئيسية لإدراجه في لائحة الثمار التي يجب تجنبها أثناء الحمل.
بما أن التمر الهندي يحتوي على كميات كبيرة من الڤيتامين ج ، فإذا استُهلك بإفراط، يمكن أن يمنع إنتاج الپروجسترون في جسمك.
كما أن انخفاض مستويات الپروڠيستيرون يمكن أن يؤدي الى الإجهاض، الولادة قبل الأوان، حتى الى تلف الخلايا في الجنين.
لذلك تأكدوا أنكم لا تستهلكون الكثير من التمر الهندي، وخصوصاً خلال الثلاثة أشهر الاولى.
البابايا تعيق نمو الجنين
مع أن البابايا غنية بالمغذيات الكبيرة والفيتامينات الضرورية لجسدك، فهي من الثمار التي لا تنصح بها النساء الحوامل.
يمكن للبابايا أن تجعل درجة حرارة جسمك ترتفع، الامر الذي لا يكون جيداً خلال فترة الحمل.
بصرف النظر عن ذلك، فإن الثمرة غنية باللثى الذي يمكن أن يؤدي إلى انقباضات الرحم، والنزيف، وحتى الإجهاض.
قد يعيق نمو الجنين أيضاً لذا من الأفضل تجنبه، تجنبوا تناول البابايا الناضجة وغير الناضجة على حد سواء.
الأناناس
تصدر الاناناس قائمة الثمار التي يجب تجنبها في الربع الاول من الحمل.
السبب هو أن أكل الاناناس قد يؤدي الى انقباضات حادة في الرحم، مما يؤدي بدوره الى إجهاض الجنين.
الأناناس يحتوي على البروميلين إنزيم يحلل البروتين ويمكن أن يلين عنق الرحم ويمكن أن يؤدي إلى المخاض المبكر.
لذلك يجب أن تتجنب المرأة الحامل تناول الاناناس خلال فترة حملك.



551 Views