أضرار الكولاجين على الغدة الدرقية

كتابة هالة فهمي - تاريخ الكتابة: 6 يوليو, 2021 1:10
أضرار الكولاجين على الغدة الدرقية


أضرار الكولاجين على الغدة الدرقية أضرار الكولاجين على الكبد أضرار الكولاجين على الكلى مصادر الكولاجين تجدوهم في مقالنا هذا

أضرار الكولاجين على الغدة الدرقية

عند تناول أقراص الكولاجين الدوائية المكملات الغذائية، قد يسبب الكثير من المشاكل للغدة الدرقية مثل:
1-يحدث اضطرابات عديدة في هرمونات الغدة الدرقية.
2-يحدث خلل في وظائف الغدة الدرقية، ويؤثر على أدائها.
3-زيادة نسبة الكالسيوم في الدم .
4-إن كثير من التقارير لم تثبت أي تعارض بين استعمال حبوب الكولاجين مع علاج أمراض الغدة الدرقية، ولكن منتج الكولاجين لم يمض على انتشاره العلاجي فترة طويلة، فمن المبكر الحكم على مدى فائدته أو ضرره على الأشخاص الذين يعالجون من أمراض الغدة الدرقية، ومن المستحسن أخد رأي الطبيب الخاص الذي يباشر علاج الغدة الدرقية قبل استخدام الكولاجين لزيادة الاطمئنان.

أضرار الكولاجين على الكبد

1-إن الأبحاث والدراسات أثبتت أن تدهن الكبد يؤدى إلى حدوث تليف به، مثلما يحدث فى حال الإصابة بالفيروسات الكبدية، التى تؤدى إلى حدوث تليف بالكبد ثم إلى سرطان الكبد، وقد أجرى المركز القومى للبحوث تجارب عديدة من أجل الوصول إلى العلاقة بين تشحم الكبد والإصابة بالتليف الكبدى.
2- هناك علاقة بين تشحم الكبد والتليف ودور الإصابة بفيروس سى فى هذه العلاقة، حيث تم إجراء تجارب بالمركز القومى للبحوث على مرضى مصابين بفيروس سى ويعانون بدرجات متفاوتة من تشحم الكبد ودرجات متفاوتة من التليف، وقد تم تطويع تكنولوجيا حديثة بواسطة الفريق البحثى لدراسة التعبير الجينى لعدد من الجينات الهامة والمسببة للظاهرتين، وقد أسفرت النتائج عن أنه توجد بعض الجينات التى لها تأثير مزدوج وتسبب كل من التشحم والتليف، بالإضافة إلى عدد من الجينات الوراثية التى تسبب زيادة مادة الكولاجين المسئولة عن التليف، وقد نتجت هذه الزيادة المضطردة فى مادة الكولاجين عن تحول خلوى أدى إلى تنشيط خلايا “Stellate” المسئولة عن التليف، حيث إنها تعمل على إفراز مادة الكولاجين، ولذلك يحدث تنشيط واضح لهذه الخلايا، مما يؤدى إلى زيادة إفراز هذه المادة المؤدية إلى التليف، ومن خلال الدراسة تم وضع تصور مبدئى لاستنباط أدوية يمكن أن توقف تنشيط هذه الخلايا وعرقلة مادة الكولاجين التى تؤدى إلى التليف والمعروف أن تليف الكبد هو مرحلة أساسية نحو الإصابة بالفشل الكبدى وسرطان الكبد.

أضرار الكولاجين على الكلى

1-يجب على الأشخاص الذين يمتلكون تاريخًا طبيًا في أمراض الكلى، أو لدى أحد أفراد عائلتهم مثل هذا التاريخ الابتعاد عن تناول المكملات الغذائية الغنية بالكولاجين لأن الكولاجين يزيد من احتمالية الإصابة بحصوات الكلى.
2-يؤدي الكولاجين إلى التقلصات ونوبات الكلى للمصابين بأمراض الكلى.
3- الكولاجين ضارًا للغاية لمصابي أمراض الكلى، لأن الكولاجين يتفاعل مع الجسم ويكون أجسام تتحول إلى حصوات.

مصادر الكولاجين

1مصادر طبيه تتمثّل في مستحضرات التجميل المُضاف إليها مادّة الكولاجين، وتكون على صورة كريمات للبشرة سواء للوجه أو لكامل الجسم، وتتميز بظهور نتائجها خلال فترة قصيرة من الاستعمال، كما يتمثّل في حقن الكولاجين، وهو إجراء غير جراحي لا يستلزم التخدير الكليّ أو الجزئيّ، ويتم خلال فترة قصيرة، كما تظهر نتائجه سريعاً في فترة تتراوح من يومين إلى ثلاثة أسابيع اعتماداً على نوع الكولاجين المستخدم، مع الإشارة إلى أنّ نتائج حقن الكولاجين غير دائمة، مما يستلزم تكرارها مرّتين إلى أربع مرّات خلال العام.
2-مصادر غذائية الخضراوات الخضراء يشكل استهلاك الخضار الخضراء كالبروكولي، والبازيللا، واللوبياء…وسيلة فعالة لحماية الكولاجين من التلف، كما أن غناها بمضادات الأكسدة يساهم في حماية البشرة من الشيخوخة المبكرة.
3-الأفوكادو تتميّز ثمرة الأفوكادو باحتوائها على نسب مرتفعة من مضادات الأكسدة، ومن الفيتامين E التي تلعب دوراً أساسياً في حماية الكولاجين من التلف.
4- سمك السالمون يتميز سمك السالمون بغناه بالزنك، هذا العنصر المعدني الغذائي الذي يؤمن البروتينات الضرورية لتصنيع الكولاجين. وهو غني طبيعياً بالحوامض الدهنية الأساسية التي تغذي البشرة وتحافظ على شباب مظهرها.
5- الثوم يتميز الثوم بفوائده المتعددة وبغناه بالكبريت، مما يساعد على تعزيز إنتاج الكولاجين في البشرة، ويحافظ على صحتها وتوازن لونها الطبيعي
6- البيض تحتوي الأغشية الموجودة داخل حبات البيض على الكولاجين، كما أن غنى البيض بالكبريت يسمح له بتعزيز إنتاج الكولاجين في الجلد.
7-مرق العظام يمكن القول إن مرق عظام البقر هو الغذاء الأكثر غنى طبيعياً بمادة الكولاجين، فلا تترددوا باستعماله لتحضير أطباق اليخنات والحساء.
8-الفاكهة الحمراء تتميز الفاكهة الحمراء بغناها بالليكوبين، وهي مادة مضادة للأكسدة تعزز إنتاج الكولاجين في الأنسجة
9- الحليب ومشتقاته يحتوي الحليب ومشتقاته من ألبان وأجبان على حوامض أمينية تساعد على تعزيز إنتاج الكولاجين في الجلد.
10- الجزر إن احتواء الجزر على نسبة مرتفعة من الفيتامين A يساهم في تعزيز إنتاج الكولاجين في الجلد ويخفف من تلفه، كما يحافظ على شباب البشرة لأطول فترة ممكنة.
11-الكيوي يعتبر الكيوي من الفاكهة الغنية بالفيتامين C الذي يعزز بدوره إنتاج الكولاجين. وهو غني أيضاً بالفيتامين A وE التي تساهم في محاربة الشيخوخة.



1834 Views