أضرار المانجو على الكبد

كتابة عائشة الغامدي - تاريخ الكتابة: 15 مارس, 2021 9:06 - آخر تحديث : 3 فبراير, 2023 4:48
أضرار المانجو على الكبد


أضرار المانجو على الكبد نتحدث عنها من خلال مقالنا هذا كما نتعرف على أهم الفواكه للكبد تابعوا السطور القادمة.

أضرار المانجو على الكبد

_يحتوي المانجو على كميات كبيرة من الأملاح ، تعمل على اختزان كميات كبيرة من الماء في داخل جسم مرضى الكبد وهذا يسبب تورم أجزاء متعددة في أجسامهم خصوصا في الوجه ، كما أن المانجو تعتبر من مدرات البول التي تؤدي إلى فقد كميات كبيرة من البوتاسيوم الموجود في البول .
_ تعتبر المانجو من الاكلات الممنوعة لمرضى الكبد الذين يتعاطون أدوية تحتوي على الكورتيزون ، وذلك لأن المانجو تحتوي على كميات كبيرة من الاملاح وبالتحديد أملاح الصوديوم ، ويعمل الكورتيزون الموجود في الأدوية على تخزين الأملاح في الجسم، ما يؤدي اختزان كميات من الماء في الكبد وتورمه
– وتعمل المانجو على تخفيض نسب الصوديوم في الجسم عن نسبته الطبيعية، ما يؤدي إلى إصابة المريض بالتقلصات العضلية
– ولكن بدلا من ذلك يتوجب على مرضى الكبد تناول الأطعمة التي تحتوي على نسب كبيرة من البوتاسيوم مثل الموز والكوسة والطماطم والبطاطس والسبانخ والخرشوف والبقدونس والتين والتمر والزبيب والمشمش والجوافة والبقوليات والكزبرة.
– يمكن لمرضى الكبد تناول ثمرة واحدة من المانجو مرة واحدة في الشهر.

أهم فوائد المانجو العامة

تمتلك المانجو الكثير من العناصر الغذائية المهمة لجسم الإنسان مثل الفيتامينات والبروتينات والحديد والزنك والبوتاسيوم، لذلك هي تمتلك القدرة على علاج الكثير من الأمراض، لذلك سوف نقدم لكم في النقاط الآتية بعض من فوائد المانجو:
لمن يريد زيادة وزنه ينصح بتناول كميات كبيرة من المانجو لأنها تحوي بداخلها على السعرات -الحرارية والكربوهيدرات التي تساعد على زيادة الوزن.
-تحتوي المانجو على مركب الفينول الذي يمتلك مضادات الأكسدة القوية والخصائص التي تقاوم السرطان.
-تحتوي المانجو على نسب عالية من الحديد لذلك يقال دائماً أن المانجو مفيدة للنساء الحوامل خاصة الذين يعانون من فقر الدم.
-تحتوي المانجو على فيتامين بيتا كاروتين وفيتامين أ والسلينيوم الذي يقاوم أمراض القلب والشرايين.
-يقال أن الفيتامينات التي توجد في المانجو تساعد على تحسين الحياة الجنسية وذلك على زيادة عمل الجهاز الهرموني بشكل أكفأ.
-المانجو تساعد على تخفيف حالات الربو وحساسية الصدر لأنها تحوي بداخلها على مضادات للإلتهابات.
-كما أن المانجو مفيد جداً للطلاب لأنه يساعد على تحسين الذاكرة ويقويها.
وأكدت الكثير من الدراسات أن المانجو يحمي جسم الإنسان من سرطان القولون وسرطان الثدي، وسرطان البروستاتا وسرطان الدم، وذلك لأن المانجو يحتوي على مركبات بولفنوليك وهي تحمي الجسم من كافة أنواع السرطان.
-كما أن الدراسات التي تم إجرائها على المانجو أكدت أن المانجو مفيدة لأمراض الإلتهابات البكتيرية والإلتهابات وتساقط الشعر واضطرابات الكبد، وتعالج آلام الدورة الشهرية والتهابات المهبل.
-تساعد المانجو على علاج غثيان الصباح وتعالج توقف إفراز حليب الثدي.

فواكه تعالج مشكلة الدهون على الكبد

التمر الهندي
التمر الهندي من الفواكه الاستوائية وهو منظف ممتاز يساعد على عملية الهضم وفقدان الوزن، بفضل تركيزه العالى من الألياف والأحماض غير المشبعة، يعمل أيضًا على علاج تصلب الشرايين، ويساعد فى علاج الكبد الدهنى، حيث يزيل الالتهاب وكذلك فإنه مثالى لعلاج اضطرابات الصفراء فى المعدة، حيث يساعد على تطهير الكبد كما أنه ينقي الدم ويقلل مستويات الكولسترول الضار، ما يساعد على تقليل كمية الدهون المحيطة بالكبد.
الليمون
شرب كوب من عصير الليمون يوميًا يساعد فى علاج الكبد الدهني، حيث يساعد الليمون على التخلص من السموم، كما أنه غنى بفيتامين C ويساعد فى تحسين صحة الجهاز الهضمى.
الكمثرى
تحتوى على كمية من المياه وتمد الجسم بالطاقة، ولديها تركيز عالٍ من اليفولوز، أو سكريات الفاكهة الطبيعية، ما يجعلها ضرورية بالنسبة لأولئك الذين يعانون من مرض السكرى، كما تساعد فى القضاء على الكولسترول وتنظم عمل الجهاز الهضمي، وبها كمية مثالية من الألياف غير القابلة للذوبان، بالإضافة إلى كميات من البكتين التي يمكن أن تساعد أولئك الذين يعانون من الإمساك المزمن، وكذلك تحافظ على صحة الكبد وتنقى البنكرياس والكبد وتزيد إفراز العصارة المعدية.
عصير البطيخ وبذور البابايا
هل تعلم أن عصير البطيخ وبذور البابايا هى علاج طبيعي رائع؟ إن تناول كوب ممزوج من العصير والبذور يعد طريقة رائعة لتنقية الكبد وتقليل البقايا الدهنية التى تتراكم، ما يسمح للكبد بالاستمرار في إكمال وظائفه الأساسية مثل إنتاج الصفراء، ما يسمح لامتصاص الدهون والفيتامينات والقضاء على السموم والكولسترول الزائد، وشرب كوب في اليوم يمكن أن يكون له تأثير كبير على علاج الكبد الدهني.
الفراولة
الفراولة، بالإضافة إلى كونها لذيذة، هى علاج رائع لتطهير الكبد وإزالة السموم من الجسم، حيث تحتوى على الألياف، وفيتامين C، ومضاد للسموم لا يحمى جسمك فحسب، بل يقوى جهاز المناعة أيضًا، كما أن الأحماض الطبيعية الموجودة في الفراولة تحمى الكبد وتعمل كمضاد للالتهابات. تحتوي الفراولة أيضًا على تركيز عالٍ للمياه، ويمكن أن تساعد في الاحتفاظ بالسوائل، والحد من ارتفاع ضغط الدم وتقليل حمض اليوريك.

أطعمة تضر الكبد

الكربوهيدرات المكررة:
مثل الموجودة في الكعك، والخبز الأبيض، بالإضافة إلى أرز الحبوب الكاملة، والحبوب، ويُنصح بتجنبها لكونها تزيد من مستويات السكر بالدم بشكلِِ غير صحي، وذلك يعود لكونها تُهضَم بشكل سريع، بالإضافة إلى أنَّ المؤشر الجلايسيمي لها عالِِ جداً، أي أنّ تناولها يسبب ارتفاعاً سريعاً في مستويات السكر في الدم، ويُمكن أن يُسبّب ذلك تقلُّباتٍ كثيرةً في المزاج وطاقة الجسم، وقد يزيد من تراكم الدهون حول منطقة الخصر، ولذلك يُنصح في العادة بتناول الكربوهيدرات الصِحيَّة، أو المعروفة بالكربوهيدرات المُعَقَّدة، بما فيها؛ الخضار، والحبوب الكاملة، والفواكه، والتي تتميز بكونها تُهضَم بشكلِِ بطيء على عكس الكربوهيدرات المُكررة، وذلك يُساعد على استقرار مستويات السكر في الدم، كما يساهم في التقليل من تراكم الدهون.
السكر:
إنَّ تناول كميّاتٍ كبيرةٍ من السكر لا يؤذي الأسنان وحسب، ولكنَّه قد يضر بالكبد أيضاً، حيث إنَّ هناك نوعاً من السكريات يُسمّى الفركتوز، ويستخدم الكبد هذا النوع من السكريات لتصنيع الدهون، ولذلك فإنَّ تناول الكثير من السكر المكرر وشراب الذرة عالي الفركتوز قد يؤدي إلى تراكم الدهون، وقد يزيد ذلك من خطر الإصابة بأمراض الكبد، لذلك يُنصَح بالتقليل من الأطعمة التي تحتوي على السكريات المضافة، مثل؛ المشروبات الغازية، والمعجنات، والحلوى
الملح:
يُعدّ الملح واسمه الكيميائي؛ كلوريد الصوديوم- ضروريّاً لأداء بعض الوظائف الأساسية في الجسم، لكن قد يؤدي الإفراط في استهلاكه إلى زيادة خطر حدوث بعض المشاكل في الجسم والكبد،على الرغم من ذلك؛ فإنّ معظم الأشخاص يستهلكون كميّاتٍ كبيرةً من الملح تفوق الكميّات الموصى بها، وتجدر الإشارة إلى أنّه يوصى بعدم استهلاك أكثر من 1500-2000 مليغرامٍ من الصوديوم في اليوم، وذلك حسب ما توصي به الإرشادات الغذائيّة الصادرة عن وزارة الصحة الأمريكيّة



844 Views