أعراض داء اللؤلؤ

كتابة اصالة خالد - تاريخ الكتابة: 6 مارس, 2023 2:30
أعراض داء اللؤلؤ


أعراض داء اللؤلؤ وطرق الوقاية من دَاء اللؤلؤ و أسباب داء اللؤلؤ و ما هو داء اللؤلؤ، هذا ما سوف نتعرف عليه فيما يلي.

أعراض داء اللؤلؤ

-نتوءات بارزة ومستديرة بلون الجلد
-نتوءات صغيرة يبلغ قطرها عادةً أقل من 0.63 سم (ربع بوصة) تقريبًا (أقل من 6 ملليمترات)
-نتوءات ذات انبعاج طفيف أو نقطة صغيرة في الأعلى بالقرب من المركز
-نتوءات وردية اللون مثيرة للحكة
-نتوءات على الوجه أو جذع الجسم أو الذراعين أو الساقين لدى الأطفال
-نتوءات على الأعضاء التناسلية أو أسفل البطن أو الجهة الداخلية من الفخذين لدى البالغين في حال انتقال العدوى عن طريق الاتصال الجنسي

أسباب داء اللؤلؤ

– يمكنك الإصابة بفيروس المليثيا contagiosum المسبب لداء اللؤلؤ عن طريق لمس الآفات على الجلد من شخص لديه هذه العدوى ، و يمكن للأطفال نقل الفيروس أثناء اللعب العادي مع الأطفال الآخرين.
– المراهقين والبالغين هم أكثر عرضة للاصابة من خلال الاتصال الجنسي ، و يمكنك أيضًا أن تصاب بالعدوى أثناء ممارسة رياضة التلامس التي تنطوي على لمس الجلد العاري ، مثل المصارعة أو كرة القدم.
– يمكن للفيروس البقاء على قيد الحياة على الأسطح التي تم لمسها من قبل شخص مصاب بالمرض ، لذلك من الممكن أن تصاب بالفيروس عن طريق التعامل مع المناشف أو الملابس أو الألعاب أو غيرها من المواد الملوثة.
– يمكن أن تتسبب أيضًا مشاركة الأجهزة الرياضية التي تم لمسها بشرة شخص ما في إحداث نقل هذا الفيروس ، و يمكن أن يبقى الفيروس على الجهاز ليتم نقله إلى شخص آخر ، و هذا يشمل عناصر مثل قفازات البيسبول و حصائر المصارعة و خوذات كرة القدم.
– إذا كان لديك هذه العدوى ، فقد تنتشر العدوى في جميع أنحاء جسمك ، و يمكنك نقل الفيروس من جزء من جسمك إلى آخر عن طريق لمس خدش أو حكة.

طرق الوقاية من دَاء اللؤلؤ

هناك طرق ونصائح متنوعة للوقاية من مرض داء اللؤلؤ، ومن أهم هذه الطرق والنصائح:
-الحفاظ على النظافة الشخصية.
-عدم استخدام الأدوات والأغراض الخاصة بأي شخص كان، سواء مُصاب أو غير مُصاب؛ حتى لا يتم نقل أي عدوى أو أي مرض معدٍ إليك.
-غسل اليدين جيدًا عند مصافحة الآخرين، أوعند دخول الحمام حتى لا يتم نقل العدوى إليك بأي طريقة كانت.
-إذا ظهرت هذه الحبوب والبثور، تجنب حكها وعصرها؛ حتى لا تنتشر في باقي أنحاء الجسم.
-غطِ الحبوب المُنتفخة عندما تجلس بالقرب من الأشخاص الآخرين؛ حتى لا تنتقل إليهم العدوى، وغطِها أيضًا عند الاستحمام؛ حتى تضمن عدم وصول الماء إليها.
-ابتعد عن ممارسة العلاقة الجنسية، حتى تتعافى بشكلٍ كامل.

علاج مرض داء اللؤلؤ

لا يعتبر المرض بأنه خطير، حيث يمكن الشفاء منه تلقائياً خلال أشهر وربما سنة إلى سنتين من ظهوره دون أن تترك الحبيبات أي آثار في حال عدم حكها أو خدشها، كما يمكن علاج المرض باستخدام عدة طرق منها:
-استخدام كريمات موضعية تحتوي على مواد فعالة مثل: الفينول تقتل الفيروس المسبب للمرض.
-تجميد الحبيبات باستخدام كلورالإيثيل، ثمّ كحتها، وفي حال كان عدد الحبيبات كبير تتم العملية على عدة مراحل كل 3 إلى 6 أسابيع.
– الكي الكهربائي للحبيبات. الليزر.
-استخدام حمض الكاربوليك لاستخراج محتويات الحبيبات.

ما هو داء اللؤلؤ

يُطلق مصطلح داء اللؤلؤ على عدوى المليساء المُعديَة (بالإنجليزية: Molluscum contagiosum)، وهي أحد أنواع العدوى الفيروسيّة الشائعة التي تصيب الجلد، وتؤدي إلى ظهور آفات جلديّة تشبه شكل اللؤلؤ، وغالباً ما تصيب الأطفال تحت سنّ 15 من العُمر، وفي الحقيقة لا يمكن تحديد نسبة الإصابة بهذا النوع من العدوى الجلديّة بشكلٍ دقيق بسبب عدم مراجعة العديد من الأشخاص المصابين بهذا الداء للطبيب أو أحد المراكز الصحيّة، ومن الجدير بالذكر أنّه يمكن لهذه الآفات الظهور في أيّ مكان من الجسم ولكنها أكثر شيوعاً في الذراعين، والساقين، والجذع، وتجدر الإشارة إلى أنّ عدوى المليساء الفيروسيّة والآفات التي تظهر نتيجة الإصابة بها تزول خلال مدّة تتراوح بين 6-12 شهراً دون الحاجة إلى العلاج في معظم الحالات، وقد تحتاج بعض الحالات النادرة إلى 4 سنوات للشفاء



110 Views