أعراض مرض داء الملوك

كتابة اصالة خالد - تاريخ الكتابة: 13 مارس, 2023 4:23
أعراض مرض داء الملوك


أعراض مرض داء الملوك ونصائح للتعايش مع النقرس وعلاج مرض النقرس نهائيا وأسباب مرض النقرس، هذا ما سوف نتعرف عليه فيما يلي.

أعراض مرض داء الملوك

تظهر علامات النقرس وأعراضه دائمًا بشكل مفاجئ، وغالبًا ما يكون ذلك في الليل. وتشمل ما يلي:
-ألمًا شديدًا في المفاصل: عادةً ما يؤثر النقرس على إصبع القدم الأكبر، ولكنه قد يصيب أي مفصل أيضًا. وتشمل المفاصل الأخرى التي تشيع إصابتها الكاحلين والركبتين والمرفقين والمعصمين وأصابع اليدين. -وعلى الأرجح، يصل الألم إلى أقصى درجات حدته بعد بدايته بنحو أربع ساعات إلى 12 ساعة.
-الشعور بعدم الارتياح: بعد اختفاء الألم الأكثر حدة، قد يستمر الشعور بعدم الراحة في بعض المفاصل لمدة تتراوح من بضعة أيام إلى بضعة أسابيع. ومن المرجح أن تستمر الهجمات اللاحقة لفترة أطول وتؤثر على المزيد من المفاصل.
-التهابًا واحمرارًا: تصبح المفاصل المصابة متورمة ومؤلمة ودافئة وحمراء اللون.
-محدودية نطاق الحركة: مع تفاقم حالة النقرس، قد لا تكون قادرًا على تحريك مفاصلك حركة طبيعية.

أسباب مرض النقرس

-تراكم حمض اليوريك في الدم مما يؤدي إلى الإصابة بالنقرس، وهي تسمى أيضاً حالة فرط حمض اليوريك في الدم وهي تتراكم في المفاصل مما تؤدي إلى حدوث الالتهابات.
-تناول الكثير من الأطعمة التي تحتوي على البيورين أو الكحول
الإفراط في إنتاج حمض اليوريك
– اتباع نظام غذائي غني باللحوم والبقوليات والمأكولات البحرية والذي يزيد من خطر الإصابة بالنقرس.
-السمنة وزيادة الوزن حيث يفرز نسبًا أكبر من حمض اليوريك.
-الإصابة بالأمراض المزمنة مثل: ارتفاع ضغط الدم والإصابة بداء السكري، ومتلازمة وأمراض القلب والكلى الأيض.
-وجود تاريخ عائلي مصاب بداء النقرس.
-تناول أنواع معينة من الأدوية، مثل الأدوية المدرة للبول التي تستخدم في حالات إرتفاع ضغط الدم أو وجود مشاكل بالقلب، وأيضاً تناول دواء سايكلوسبورين، أو في حالة الخضوع للعلاج الكيميائي.
-الخضوع إلى إجراء عمليات جراحية حديثة أو إزالة الورم حيث يزيد من خطر الإصابة بالنقرس ويزيد من حدة الشعور بـ أعراض النقرس المزمنة.
-يعتبر الرجال هم أكثر عرضة للإصابة بداء النقرس عن النساء بينما يمكن أن تعاني النساء أيضاً بالعلامات وأعراض النقرس بعد انقطاع الطمث.

علاج مرض النقرس نهائيا

1. شرب الكثير من الماء
شرب الكثير من الماء مهم جدا للشخص المصاب بالنقرس
عندما يصاب الشخص بالنقرس، يمكن أن يعاني من تورم والتهاب شديدين، ويعد شرب المزيد من الماء إحدى طرق تقليل التورم، إذ يمكن أن تؤدي زيادة استهلاك السوائل إلى إفراز الكلى للسوائل الزائدة، والتي يمكن أن تقلل التورم لدى الشخص المصاب بالنقرس.
والماء هو الأفضل، لكن السوائل الصافية الأخرى، مثل المرق وشاي الأعشاب هي أيضاً خيارات جيدة، ويجب تجنّب المشروبات الغازية، التي تحتوي على نسبة عالية من البيورينات.
ومع ذلك، يجب على أي شخص يعاني من قصور القلب الاحتقاني أو مرض الكلى التحدث إلى الطبيب قبل زيادة تناول السوائل.
2. وضع الثلج على المفاصل المصابة
وإذا كان أول اعراض النقرس في القدمين، فيمكن للشخص أيضاً استخدام حزمة من الخضروات المجمدة المغطاة بقطعة قماش؛ لأنها قد تنثني بسهولة على القدمين.
3. تقليل التوتر
يمكن أن يؤدي التوتر المتزايد إلى تفاقم أعراض النقرس لدى الشخص، في حين أنه ليس من الممكن دائماً التخلص من جميع مصادر التوتر، فقد تساعدك النصائح التالية:
– ممارسة الرياضة، مثل المشي لفترة وجيزة، إذا كان الألم لا يحدُّ من الحركة.
– قراءة كتاب مفضل.
– سماع الأغاني.
– التأمل.
– الحصول على قسط كافٍ من الراحة يمكن أن يساعد أيضاً على تقليل التوتر.
4. رفع المفاصل المصابة
وتتمثل إحدى طرق تقليل التورم في رفع المفاصل المصابة؛ لأنه يشجع الدم والسوائل على الابتعاد عن المفصل والعودة نحو القلب، ويمكن لأي شخص أيضاً استخدام كيس ثلج مع الارتفاع لتقليل أعراض النقرس.
5. تناول مسكنات الآلام المتاحة دون وصفة طبية
في حين أنَّ الأدوية المضادّة للالتهابات التي لا تستلزم وصفة طبية قد لا تكون “طبيعية”، إلا أنها خيارات ممتازة لعلاج الألم وعدم الراحة بسبب النقرس.
يجب ألا يأخذ الأشخاص أكثر من الجرعة الموصى بها، وأن يسألوا الطبيب دائماً عما إذا كانت الأدوية التي لا تتطلب وصفة طبية قد تتداخل مع أدويتهم الأخرى. وإذا لم تساعد مسكنات الألم التي تُصرف بدون وصفة طبية، فاطلبي من الطبيب وصف أدوية أقوى.

نصائح للتعايش مع النقرس

-اتباع النظام الغذائي الصحي الغني بالفاكهة والخضراوات.
-التقليل من تناول اللحوم الحمراء لخفض نسبة حمض اليوريك.
-الابتعاد عن التوتر.
-الحفاظ على الوزن المثالي، وتخفيض الوزن الزائد.
-اتباع ارشادات الطبيب والتعليمات الصحية.
-الإقلاع عن التدخين.
-الإقلاع عن المشروبات الكحولية.
-تناول فيتامين سي (بالإنجليزية: Vitamin C)، إذ قد يساعد على العلاج وتحسن الأعراض.
-شرب كميات كافية من السوائل بمعدل 6 أكواب يومياً.



90 Views