أقوال عن الصدقة بالصور

كتابة هدى الراشد - تاريخ الكتابة: 17 نوفمبر, 2021 11:29
أقوال عن الصدقة بالصور


أقوال عن الصدقة بالصور وشعر عن الصدقة وايات عن الصدقة واحاديث عن الصدقة، هذا ما سوف نتحدث عنه فيما يلي.

أقوال عن الصدقة بالصور

-«إنك تأتي قوما من اهل الكتاب، فادعهم إلى شهادة أن لاإله إلا الله وأني رسول الله، فإن هم اطاعوك لذلك فأعلمهم ان الله تعالى افترض عليهم خمس صلوات في كل يوم وليلة، فإن هم اطاعوا لذلك فأعلمهم ان الله تعالى افترض عليهم صدقة تؤخذ من أغنيائهم فترد على فقرائهم، فإن هم اطاعوا لذبك فإياك وكرائم اموالهم. وأتق دعوة المظلوم فإنه ليس بينها وبين الله حجاب» _ محمد صلى الله عليه وسلمطوى الجزيرة حتى جاءني خبر….فزعت فيه بآمالي إلى الكذب….حتى إذا لم يدع لي صدقة أملا….شرقت بالدمع حتى كاد يشرق بي.

-أربعة أشياء تُمرض الجسم
الكلام الكثير * النوم الكثير * والأكل الكثير *الجماع الكثير
وأربعة تهدم البدن
الهم * والحزن * والجوع * والسهر
وأربعة تيبّس الوجه وتذهب ماءه وبهجته
الكذب * والوقاحة * والكثرة السؤال عن غير علم * وكثرة الفجور
وأربعة تزيد في ماء الوجه وبهجته
التقوى * والوفاء * والكرم * والمروءة
وأربعة تجلب الرزق
قيام الليل * وكثرة الاستغفار بالأسحار * وتعاهد الصدقة * والذكر أول
النهار وآخرة
وأربعة تمنع الرزق
نوم الصبحة * وقلة الصلاة * والكسل *…
إمتناعك عن إلقاء القمامة في الشارع يعني توفيرك إنحناءة لظهر عامل النظافة
فهل من إحسان لديكم ؟!
_ احمد الشقيري
استنزلو الرزق بالصدقة _ علي بن أبي طالب
لا تتصدق على الفرد بل على الإنسان _ أرسطو
لا يضيع إحسان البتة _ جان لوبون

-والزكاة المفروضة ليست ضريبة تؤخذ من الجيوب بل هى أولا غرس لمشاعر الحنان والرأفة وتوطيد لعلاقات التعارف والألفة بين شتى الطبقات. وقد نص القرآن على الغاية من إخراج الزكاة بقوله: خذ من أموالهم صدقة تطهرهم وتزكيهم بها. فتنظيف النفس من أدران النقص والتسامى بالمجتمع إلى مستوى أنبل هو الحكمة الأولى. ومن أجل ذلك وسع النبى صلى الله عليه وسلم فى دلالة كلمة الصدقة التى ينبغى أن يبذلها المسلم
فقال: تبسمك فى وجه أخيك صدقة وأمرك بالمعروف ونهيك عن المنكر صدقة وإرشادك الرجل فى أرض الضلال لك صدقة وإماطتك الأذى والشوك والعظم عن الطريق لك صدقة وإفراغك من دلوك فى دلو أخيك لك صدقة وبصرك للرجل الردىء البصر لك صدقة . وهذه التعاليم فى البيئة الصحراوية التى عاشت دهورا على التخاصم والنزق تشير إلى الأهداف التى رسمها الإسلام وقاد العرب فى الجاهلية المظلمة إليها.

شعر عن الصدقة

يا مَنْ تـَصَدَّقَ مالُ الله ِ تـَبْذلـُهُ
في أوجُـهِ الخير ِما لِلمال ِ نـُقصانُ
كـَمْ ضاعَفَ اللهُ مالا ً جادَ صاحِبُهُ
إنَّ السَخاءَ بـِحُـكـْم ِاللـهِ رضــوانُ
الشـحُّ يُـفـْضي لِسُقم ٍ لا دَواءَ لـَهُ
مالُ البَخيل ِ غـَدا إرْثـا ً لِمَنْ عانوا
إنَّ التـَصَدُّقَ إسعادٌ لِمَنْ حُـرِموا
أهلُ السَّخاءِ إذا ما احْتـَجْتهُمْ بـانوا
داوي عَليْلـَكَ بالمِسْكين ِتـُطـْعِمُهُ
البَـذلُ يُنـْجيـكَ مِـنْ سُـقـْم ٍ وَنِيرانُ
يا مُنـْفِقا ً خـَلـَفا ً أُعْطِيتَ مَنـْزِلـَة ً
يا مُمْسِكـَا ًتـَلـَفــا ًتـَلـْقى وَخُسْـرانُ
لا تـَخـْذِلـَنَّ لآتٍ رادَ مَسْألـَة ً
جَــلَّ الـَّذي ساقـَهُ كافـاكَ إحْســانُ
*******
شعر : عطا سليمان رموني

ايات عن الصدقة

-تمني الصدقة والإنفاق عند لحظة الموت: وقد وصفت الآيات الكريمة في سورة المنافقون أنّ مما يتمناه الإنسان لحظة الموت أنّه لو كان من المتصدقين، فلحظات الموت عصيبة وثقيلة ومما يخفف من ثقلها على الإنسان الصدقة في سبيل الله عز وجل، وكان ذلك في قول الله تعالى: {وَأَنفِقُوا مِن مَّا رَزَقْنَاكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ فَيَقُولَ رَبِّ لَوْلَا أَخَّرْتَنِي إِلَىٰ أَجَلٍ قَرِيبٍ فَأَصَّدَّقَ وَأَكُن مِّنَ الصَّالِحِينَ}.
– فضل الصدقة على اليتيم: وقد الله -عز وجل- في كتابه العزيز على الصدقة والإنفاق على اليتيم، ومالها من الأجر والفضل، وكان ذلك في قوله تعالى: {فَلا اقتَحَمَ العَقَبَةَ * وَمَا أدرَاكَ مَا العَقَبَةُ * فَكُّ رَقَبَةٍ * أَو إِطعَامٌ فِى يَومٍ ذي مَسغَبَةٍ * يَتِيماً ذَا مَقرَبَةٍ * أَو مِسكِيناً ذَا مَتْرَبةَ}.
-مال الصدقة يعود لصاحبه: فيطرح الله البركة في مال المتصدق، وكان ذلك في قول الله تعالى في سورة سبأ: {قُلْ إِنَّ رَبِّي يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَيَقْدِرُ لَهُ وَمَا أَنْفَقْتُمْ مِنْ شَيْءٍ فَهُوَ يُخْلِفُهُ وَهُوَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ}.
– إخفاء الصدقة: وقد حثّ الله تعالى في كتابه العزيز على أن يكون إخراج الصدقات في الخفاء فذلك أقرب إلى الإخلاص من الصدقات المُعلنة، وجاء ذلك في قوله عزّ وجلّ: {إِن تُبْدُواْ الصَّدَقَاتِ فَنِعِمَّا هِىَ وَإِن تُخْفُوهَا وَتؤْتُوهَا الفُقَرَاءِ فَهُوَ خَيرٌ لَّكُمْ}.
– مضاعفة الأجر للمتصدقين: فقد خصّ الله تعالى من ينفقون ويتصدقون من عباده بالأجر المضاعف، وذلك في قول الله تعالى: {إِنَّ الْمُصَّدِّقِينَ وَالْمُصَّدِّقَاتِ وَأَقْرَضُوا اللَّهَ قَرْضاً حَسَناً يُضَاعَفُ لَهُمْ وَلَهُمْ أَجْرٌ كَرِيم}.
-الصدقة والإنفاق في الجهاد سبيل الله: ومما جاء من آيات قرآنية عن الصدقة، ما ورد عن الإنفاق والصدقة في الجهاد في سبيل الله تعالى؛ سواء أكان جهاد الكفار أو المنافقين، وقد جاء الأمر بالصدقة في الجهاد في مواضع كثيرة في كتاب الله ومنها قوله عزّ وجلّ: {انفِرُواْ خِفَافاً وَثِقَالاً وَجَاهِدُواْبِأَموَالِكُمْ وَأَنفُسِكُمْ فِي سَبِيلِ اللهِ ذَلِكُمْ خَيرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ}.

احاديث عن الصدقة

-عن أبي سعيد الخضري، عن النبي صلّى الله عليهِ وسلّم، “خَرَجَ رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ في أضْحًى أوْ فِطْرٍ إلى المُصَلَّى، ثُمَّ انْصَرَفَ، فَوَعَظَ النَّاسَ، وأَمَرَهُمْ بالصَّدَقَةِ، فَقَالَ: أيُّها النَّاسُ، تَصَدَّقُوا، فَمَرَّ علَى النِّسَاءِ، فَقَالَ: يا مَعْشَرَ النِّسَاءِ، تَصَدَّقْنَ، فإنِّي رَأَيْتُكُنَّأكْثَرَ أهْلِ النَّارِ فَقُلْنَ: وبِمَ ذلكَ يا رَسولَ اللَّهِ؟ قَالَ: تُكْثِرْنَ اللَّعْنَ، وتَكْفُرْنَ العَشِيرَ، ما رَأَيْتُ مِن نَاقِصَاتِ عَقْلٍ ودِينٍ، أذْهَبَ لِلُبِّ الرَّجُلِ الحَازِمِ، مِن إحْدَاكُنَّ، يا مَعْشَرَ النِّسَاءِ ثُمَّ انْصَرَفَ، فَلَمَّا صَارَ إلى مَنْزِلِهِ، جَاءَتْزَيْنَبُ، امْرَأَةُ ابْنِ مَسْعُودٍ، تَسْتَأْذِنُ عليه، فقِيلَ: يا رَسولَ اللَّهِ، هذِه زَيْنَبُ، فَقَالَ: أيُّ الزَّيَانِبِ؟ فقِيلَ: امْرَأَةُ ابْنِ مَسْعُودٍ، قَالَ: نَعَمْ، ائْذَنُوا لَهَا فَأُذِنَ لَهَا، قَالَتْ: يا نَبِيَّ اللَّهِ، إنَّكَ أمَرْتَ اليومَ بالصَّدَقَةِ، وكانَ عِندِي حُلِيٌّ لِي، فأرَدْتُ أنْ أتَصَدَّقَ به، فَزَعَمَ ابنُ مَسْعُودٍ: أنَّه ووَلَدَهُ أحَقُّ مَن تَصَدَّقْتُ به عليهم، فَقَالَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: صَدَقَ ابنُ مَسْعُودٍ، زَوْجُكِ ووَلَدُكِ أحَقُّ مَن تَصَدَّقْتِ به عليهم”. رواه البخاري.
-عن أبي هريرة رضي الله عنه، عن النبي صلّى الله عليهِ وسلّم أنه قال: “مَن يسَّر على مُعسِرٍ يسَّر اللهُ عليه في الدُّنيا والآخرةِ”.
-عن أبي هريرة رضي الله عنه، عن النبي صلّى الله عليهِ وسلّم: “قالَ اللَّهُ: أنْفِقْ يا ابْنَ آدَمَ أُنْفِقْ عَلَيْكَ.” رواه البخاري.



779 Views