أهمية الصلاة للاطفال

كتابة امتنان العلي - تاريخ الكتابة: 20 يونيو, 2021 8:48
أهمية الصلاة للاطفال


أهمية الصلاة للاطفال تعريف الصلاة للأطفال أهمية الصلاة وفوائدها حب الصلاة للأطفال قصة عن أهمية الصلاة للأطفال تجدونهم في موضوعنا هذا.

أهمية الصلاة للاطفال

١- إن الصّلاة مهمة جدًا للأطفال فهي تجعل الأطفال يتعودون على الالتزام بمنهج الله تعالى ومعرفته جلّ وعلا، فحين يقف الطفل وينصب قدميه الصّغيرتين على سجادة الصّلاة وينوي أن يصلّي ما كتب الله له.
٢- كما تتشكّل أولى مراحل بناء عقيدة الطفل لديه إذ يبدأ الطّفل التفكير في خالقه سبحانه وعظمة الوقوف بين يديه، وحينما يرى الطّفل من حوله يصلّون خاشعين صامتين إلاّ من ترديد آيات الله تعالى يدرك أهميّة تلك الصّلاة وكيف يحرص النّاس على إقامتها على أتمّ وجهها.
٣- وكل هذا يربّي جانبًا إيمانيًّا في الطّفل لا يدركه حقيقةً إلاّ عندما يكبر ويبلغ الحلم، وحينئذ يتلمّس آثار الصّلاة الرّوحيّة بين الخالق وعبده.
4-الصّلاة بالنسبة للطّفل تعلّمه ترتيب أولوياته في الحياة، فهناك أوقات للصّلاة التي لا ينبغي الانشغال عنها.
وهناك أوقات لمذاكرة الدّروس والتعّلم، وهناك أوقات للهو واللعب، لذلك ترى كثيراً من الأطفال ممّن تربّوا على الصّلاة وهم صغار يدركون أهميّة تنظيم أوقاتهم فتراهم يقولون في أنفسهم بعد الصّلاة سوف أعمل كذا وكذا.
وكل هذا يدلّ على آثار الصّلاة النّفسيّة والتّربويّة الكبيرة التي تنغرس في نفوس الأطفال مبكراً وتتجذّر في المراحل اللاحقة من عمرهم.

تعريف الصلاة للاطفال

يوجد صلوات خمس فرضهم علينا الله يكافئنا الله بحسنات تعود علينا بالخير الكثير في الدنيا والآخرة.
إن الصلاة عبادة خاصة الفروض والأوامر في الإسلام تلقاها الرسول -صلى الله عليه وسلم- من الله الجليل عن طريق أمين الوحي سيدنا جبريل _عليه السلام_ ما عدا الصلاة، فهي العبادة الوحيدة التي فرضها الله سبحانه وتعالى وأبلغها لرسوله الكريم مباشرةً بغير واسطة في ليلة الإسراء والمعراج؛ لأنّ ٣- الصلاة عمل جليل رفيع الشأن في حياة المسلم، فبالصلاة يعبر المؤمن حدود الدنيا إلى رحمة الله إلى حيث يكون أقرب ما يكون إلى ربه، حيث قال تعالى:” وَاسْجُدْ وَاقْتَرِب”، والرسول -صلى الله عليه وسلم- يقول: ” أقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجد، فأكثروا فيه من الدعاء”.
الصلاة تعلمنا التحلي بالأخلاق الحسنة كطهارة اللسان، وتنهانا عن المنكر، كما تعلمنا المحافظة على نظافة الجسم وحسن المنظر.
ونخبرهم أيضًا أن الصلاة نتعلم منها الطاعة والنظام .
الصلاة تعلمنا إخلاص العمل لله تعالى وإتقانه في مواعيده.
أيضًا الصلاة تعلمنا التواضع للناس وأن لا نتكبر على أحد .
الصلاة تحمينا من الخوف؛ لأننا نكون بها في حماية الله

حب الصلاة للأطفال

١- عندما تربي ولدك على قول الله تعالى:{ألم يعلم بأن الله يرى} فسيصلي عندما تغيب عنه. وهذا يعني أنك ستنمي عنده الرقابة الذاتية عن طريق تنمية عبادة الإخلاص لله وحده, حتى لا يصلي خوفاً منك بل حباً وتعظيماً ورغبة ورهبة لله. فلا تكن ممن يعود أولاده على مراقبته هو ويعتقد أنه يغرس المراقبة الإلهية في نفوسهم فتراهم لا يصلون إلا بحضرته وهذا مزلق خطير في التربية فاربطهم دائماً بالله وليس بك أنت.
٢- تعاون مع جيرانك, خذ أولادهم للمسجد أحياناً, ويأخذون أولادك للمسجد أحياناً, تعاهد أولادهم على الصلاة في المسجد أثناء غياب والدهم, ووصهم على أولادك أثناء غيابك, أو عندما يرونهم يلعبون في الشارع وقت الصلاة.
٣- لا تظهر اليأس من إصلاح ولدك أمامه فذلك يقويه على التمرد, كما أن اليأس من رحمة الله سوء ظن به سبحانه ينافي كمال التوحيد.
قال ابن القيم رحمه الله:(فمن قنط من رحمته, وأيس من روحه, فقد ظن به ظن السوء).
٤-إخلاصك في تعويد أولادك على الصلاة, وابتغاؤك وجه الله والدار الآخرة يفجر لديك الطاقات, ويجعلك كالجبل لا تنحني للرياح والتقلبات الجوية عند أولادك.
٥- درس علمي أو موعظة لأفراد العائلة يقيمها أحد الوالدين, أو أحد الأولاد الكبار من الذكور أو الإناث. مرة في الأسبوع مدة نصف ساعة, على أن يدوم عليه, فالقليل الدائم خير من الكثير المنقطع, هذا الدرس ستجده ثماراً يانعة في أولادك بإذن الله.
٦- أيها الأب الغائب في(عمل..سفر..مريض في المستشفى..طلاق)تابع أولادك بالهاتف لتشعرهم بأهمية الأمر.
٧- ايقظ عندهم اليقين بحضور ملك الموت في أي لحظة
فبعض الآباء الموفقين عندما يسافر لعمل ونحوه يتصل بأولاده ويحادث كل واحد منهم مباشرة ويسأله عن الصلاة.
٨- خوفهم من سوء الخاتمة, ورغبهم بحسن الخاتمة.
٩- كن جاداً في أمرك لأولادك بالصلاة, ولا تتركهم ليصلوا أحياناً بل ألزمهم بها.
١٠- قدم أمور الآخرة على أمور الدنيا في جميع الأحوال والظروف ليتعود ولدك على أنه لا مجال للمنافسة بينهما. فأداء الصلاة في وقتها أهم من أداء الواجبات المدرسية. وإدراك ركعة أولى من إدراك لعبة كرة القدم, ومراعاة أوقات الصلاة أهم من مراعاة صديق أو مكالمة هاتفية أو برنامج في التلفاز.
١١- الهجر إذا كان يجدي ويأتي بنتائج جيدة وإلا فلا.
١٢- ابتع لطفلك بعض كتب التلوين المتوفرة في المكتبات والتي توضح بالصور كيفية الوضوء والصلاة عملياً وتحتوي على بعض الأذكار.
١٣- الإتصال بالمدرسة والتعاون مع المعلمين ليبينوا باستمرار أهمية الصلاة وعقوبة تاركها, مع سؤالهم للطلاب عن المحافظة عليها فماذا يضير المعلمة أو المعلم لو سألا كل يوم ثلاثة من الطلاب على انفراد:
هل صليت الفجر اليوم؟
١٤- الإحتضان, القبلة, التربيت على الكتف, المسح على الظهر, إتصالات عاطفية, يمنحها الوالدان لأولادهما تشجيعاً على الصلاة بعد تأديتهم لها, تغني عن الآف الهدايا.

قصة عن أهمية الصلاة للأطفال

-كان عثمان يلعب مع أصدقائه في الحديقة القريبة من المنزل ، وكان الجو صافياً وكانت اللعبة ممتعة ، لذلك لم يشعروا بمرور الوقت حتى ارتفع صوت عذب من المسجد القريب مكررًا آذان العصر للصلاة الله أكبر).
– توقف عثمان فجأة عن اللعب وظل يستمع للآذان ، ويردد من بعده بصوت خافت.
-اقترب منه صديقه سامر وسأله: لماذا توقفت عن اللعب؟ هيا بنا يا صديقي. لكن عثمان هز رأسه في إنكار ، وظل يكرر النداء بعد المؤذن ، ولما فرغ رفع يده إلى السماء وقال: اللهم رب هذه الدعوة التامة والصلاة الثابتة ، أعط محمد الوسيلة ، ورفعه إلى المقام الحمد الذي وعدته به “.
-سأله سامر مرة أخرى: لماذا توقفت عن العزف وقت الأذان ، وماذا قلت للتو؟ فأجابه عثمان قائلًا: كنت أعيد الأذان ، ثم دعاء بعد الأذان.
-اقترب منه أصدقاء عثمان وسألوه: لكن لماذا ؟! أجابهم عثمان بابتسامة عريضة: قال الرسول [في الحديث الذي رواه مسلم: إذا سمعت المؤذن فقل كما يقول فادع لأجلي لمن صلى علي صلاة صلى الله عليه وسلم. عشر مرات ، ثم اسأل الله عن الوسيلة لي ، فهو مكان في الجنة ، لا ينبغي أن يكون إلا عبد عباد الله ، وأرجو أن أكون هو ، فمن طلب لي وسيلة ، شفاعة. يجوز له.
-قال سامر: هل يشفع لنا الرسول صلى الله عليه وسلم يوم القيامة إذا قرأنا هذا الدعاء بعد الأذان؟ قال عثمان: نعم الرسول [صادق مصدق ، وكل ما يلزمنا إعادة قول المؤذن والدعاء. تلا الأطفال الدعاء بعد عثمان وبعد أن انتهوا قرروا مواصلة اللعب.
-قال لهم عثمان: وماذا تفعلون؟ قال سامر: سنلعب!
-وسأل عثمان في استنكار: وماذا عن الصلاة ؟! فلنصلي ثم نستمر في اللعب .. لا يكفي تكرار الأذان والدعاء ، لكن علينا الاستجابة للدعوة والذهاب للصلاة. خجلت وجوه الأصدقاء خجلاً ، وقال سامر: أنت على حق يا صديقي. الصلاة واجبة ، وأحد أركان الإسلام ، ولا يجب أن ندع اللعب يشتت انتباهنا عنها. تعالوا إلى المسجد يا أصدقائي لنصلي صلاة العصر ثم نواصل اللعب. ذهب الأصدقاء إلى المسجد وصلوا صلاة العصر خلف الإمام ، وبعد الانتهاء من الصلاة عادوا وأمضوا وقتًا ممتعًا في اللعب.



813 Views