ابيات شعر مدح

كتابة وليد حمزة - تاريخ الكتابة: 23 أبريل, 2018 8:41 - آخر تحديث : 8 يوليو, 2021 11:57
ابيات شعر مدح


ابيات شعر مدح واجمل اشعار الغزل واشعار متنوعة نقدمها لكم في هذا الموضوع ومن خلال السطور التالية.

نبذه عن شعر المدح

يعتبر شعر المديح او المدح باب شعري واسع في اللغة العربية والأدب العربي ، ويقسم إلى مدح ذات و مدح الآخر على اختلاف موقعه من الشاعر ( حبيب، حاكم ، أم .. ) ومدح الأرض والوطن ، وعلى إعتبار أن مدح الحبوب يعتبر تحت باب شعر الغزل ، نستطيع بهذا أن نحدد فترة ازدهار شعر المدح و مراحل تطوره .
و كان العرب القدماء يمتدحون قبائلهم ويتغنون بأمجادها ويمدحون حروبهم ومآربهم بها وشجاعتهم وبعد ظهور الإسلام وتقليل النزاعات القبلية لا بل الحد منها ، وهنا ظهر الافتخار بالإسلام وبدء الشعراء يهجون أزمنتهم الجاهلية ويمدحون ما صاروا به من الإسلام ، فظهرت أسماء شعراء في زمن الرسول –ص- كحسان بن ثابت الذي لقب بشاعر رسول الله الذي كان لا يتوانى عن مدحه للإسلام في شعره وغيره كثيرون ، أما بعد ذلك وفي زمن الخلفاء ظهر بعد إستقرار الدولة الإسلامية شعراء في بلاط السلاطين والخلفاء يمتدحون الحكام فيمنحون العطايا على هذا المدح ولربما من اشهر شعراء المدح ،أبو الطيب المتنبي فهو كان مداحاً بطريقة يؤخذ عليها انها وصلت حد المبالغة بالمدح وغيره كانو يتحدون بعضهم في الشعر ومن ضمنه المدح كلون شعري كانوا نوعا ما يقتاتون منه ، وبتراجع هذه الدولة وقيام مذاهب وفرق إسلامية كثيرة تحول الشعر ليخدم فكر الفرق فمدحها وأفاض كل شاعر مع فرقته في مدحه لها ، وبعد ذلك في أزمنة تقهقر الدولة ظهر نوع جديد من المدح ألا وهو التغني بأمجاد سابقة ومن هنا عادت القبلية من جديد وعاد معها طور الشعر المتفاخر بأمجاد شخصية وقبلية وهو حتى الآن قائم بقوة في المجال الشعري بأنواعه وانتقل الى الشعراء المعاصرين وشعراء الشارع أو الشعر النبطي أو العامي .

ونطرح لكم بعض قصائد المدح المشهورة

قصيدة أحمد شوقي في مدح الرسول صلى الله عليه وسلم
ولد الهدى فالكائنات ضياء *** وفم الزمان تبسم وسناء
الروح والملأ الملائك حوله *** للدين والدنيا به بشراء
والعرش يزهو والحظيرةتزدهي *** والمنتهى والسدرة العصماء
والوحي يقطر سلسلا من سلسل *** واللوح والقلم البديع رواء
يا خير من جاء الوجود تحية *** من مرسلين إلى الهدى بك جاؤوا
بك بشر الله السماء فزينت *** وتوضأت مسكا بك الغبراء
يوم يتيه على الزمان صباحه *** ومساؤه بمحمد وضاء
يوحي إليك النور في ظلمائه *** متتابعا تجلى به الظلماء
والآي تترى والخوارق جمة *** جبريل رواح بهاغداء
دين يشيد آية في آية *** لبنائه السورات والأضواء
الحق فيه هو الأساس وكيف لا *** والله جل جلاله البناء
بك يا ابن عبدالله قامت سمحة *** بالحق من ملل الهدى غراء
بنيت على التوحيد وهو حقيقة *** نادى بهاسقراط والقدماء
ومشى على وجه الزمان بنورها *** كهان وادي النيل والعرفاء
الله فوق الخلق فيها وحده *** والناس تحت لوائها أكفاء
والدين يسر والخلافة بيعة *** والأمر شورى والحقوق قضاء
الاشتراكيون أنت أمامهم *** لولا دعاوي القوم والغلواء
داويت متئدا وداووا طفرة *** وأخف من بعض الدواء الداء
الحرب في حق لديك شريعة *** ومن السموم الناقعات دواء
والبر عندك ذمة وفريضة *** لا منة ممنوحة وجباء
جاءت فوحدت الزكاة سبيله *** حتى إلتقى الكرماء والبخلاء
انصفت أهل الفقر من أهل الغنى *** فالكل في حق الحياة سواء
يا من له الأخلاق ما تهوى العلا *** منها ومايتعشق الكبراء
زانتك في الخلق العظيم شمائل *** يغرى بهن ويولع الكرماء
فإذا سخوت بلغت بالجود المدى *** وفعلت ما لا تفعل الأنواء
وإذاعفوت فقادرا ومقدرا *** لا يستهين بعفوك الجهلاء
وإذا رحمت فأنت أم أو أب *** هذان في الدنيا هما الرحماء
وإذا خطبت فللمنابر هزة *** تعرو الندىوللقلوب بكاء
وإذا أخذت العهد أو أعطيته *** فجميع عهدك ذمة ووفاء
يامن له عز الشفاعة وحده *** وهو المنزه ماله شفعاء
لي في مديحك يا رسول عرائس *** تيمن فيك وشاقهن جلاء
هن الحسان فإن قبلت تكرما *** فمهورهن شفاعة حسناء
ما جئت بابك مادحا بل داعيا *** ومن المديح تضرع ودعاء
أدعوك عن قومي الضعاف لأزمة *** في مثلها يلقى عليكرجاء

قصيدة مدح ورثاء جميلة

يا شيخ أنا جيتك على الفطّـر الشيب = قـزان من دار المحبين دباب

دبــا عليّ ودب مـني بتـقـريــب = قل المـواشي يا ذرا كل من هاب

من دارنا جينا لدارك مغاريب =يموم نجم لا تغير ولا غاب

متخيرك يا منقع الجود والطيب = لا خيب الله للاجاويد طلاّب

سلام من قلب محب بلا ريب = له يستتاب الشاب ويشب من شاب

يا لجوهر الناريز يا لعطر يا لطيب= يا لصعل يا لصهال يا حصان الا طلاب

يا لزير يا لزحار يا لنمر يا لذيب = يا لليث يا للايوث يا لشبل يا لداب

يا الضاري الضرغام عطب المضاريب = يا لفرز يا مفراض ضده والاجناب

يا النادر الهليع عقاب المراقيب = يا نافل جيـله بعيدين واقراب

نطاح طابور العساكر الى هيب = ستر العذاري لى غشى الزمل ضبضاب

عيبك الى من قالوا الناس بك عيب = بالسيف لارقاب المناعير قصاب

وعيبك الى من قالوا الناس بك عيب = للسمن فوق مفطح الحيل صباب

وذبح الغنم والكوم حرش العراقيب = وعطا المهار وبذل مال بلا حساب

وبك شارةِ كبّ الفراد المحانيب = وبذل الطعام وللتنافيل ّـاب

نمراَ تجرده للعدا والأجانيب = تفجا بها غرات ضدك بالاسباب

ومن عقب ذا بالعون ما بك عذاريب = أحلى من السكر على كبد شرّاب

جيناك فوق الهجن شيب المحاقيب = لمشاهدك يا شوق وضّاح الانياب

الحرّ يضرب بالكهوف المعاطيب =والتبع قنّاصه من الصيد ما جاب

وانت الذي تافي بكل المواجيب = كنك ” هديب الشام ” بالحمل عتـّاب

تثني لابو صلفيق ما به تكاذيب = شيخ الصخا معطى طويلات الارقاب

يا ما عطيت اللي يجونك طلاليب = كم واحدِ جا لك من الوقت منصاب

وفرجت همه في كبار المواهيب = من عليم يزمي كما يزمي ” الزاب ”

عزّ الله انك طيب وتفعل الطيب = والطيب يجني منك يا زاكي الانساب

قصيدة إضافية أيضا في مدح الخوي والصديق

والله ماني على مدح الرياجيل بخيل
خاصه لا جيت امدح في زحول الرجال

المشكله مدحهم حمل لا شلته ثقيل
من ثقلها ما يقدر عليها كبار الجمال

حتى لو تحاملت على حملها لابد يميل
مال الجمل حيله على حمل الاثقال

اجل وش حيله قلم بالقصايد يخيل
في معانيها صدق من مزون الخيال

قصيدة ماهي غزل فالطرف الكحيل
ولا هي عتاب وشكوة حال دون حال

قصيدة مدح في ذاك الشهم الاصيل
ابو عبدالله اللي يشهد له فوح الدلال

سلام يا ابو عبدالله يازحول الرياجيل
سلام عد ما على الصحاري من رمال

سلام عد ماهل المطر وسال المسيل
سلام عد ما اشرقت الشمس وطل الهلال

سلام ياللي له في قلبي مقر ومقيل
فداك العمر لو ان العمر للفنا والزوال

قالوا عن حاتم ماله في الكرم مثيل
ومن ذيك العصور تضرب به الامثال

وانا اقول ابو عبدالله حاتم هالجيل
قولوا لهتان الكرم عندنا للكرم زلال

فديت كل حرف من اسمه به خصل نبيل
وياحي الحروف اللي لها فالقلب منزال

الصاد (صدقك) فالكلام من دون تأويل
وياحي الرجال اللي تثبت اقوالها بافعال

الالف (اهاتك)عطنياها لو توريني الويل
ماهمني غير شوفه بسمتك ياطيب الفال

اللام (لومك) فالحياه على كل شخص ذليل
عاش في هالدنيا وتطبع بطبع الانذال

الحاء (حبك) للمساكين وعابريين السبيل
وشموخك في هالدنيا كنه شموخ الجبال

شوف حالي مال السعادة بحياتي دليل
وفي غيبتك مال الصبر عندي اي مجال

النهار اسود ما عاد به فرق مع الليل
اسهر عيوني ودمعها على الخد همال

واتجه للقبله واطلب من الله الجليل
يالله يالله ترد من بغيابه علينا طال

تكفى تراني دخيل الله ثم عليك دخيل
مال السهر والصبر عندي اي احتمال

عطنا من باقي عمرك ووقتك القليل
ودي ادفى بك واحس ان للعز ظلال

ليه لا شفتك تقتل فرحتي بالرحيل
ما مداني اقولك وشلونك وكيف الحال

طلبتك تدور لاسلوب حياتك بديل
ما عاد اطيق بهالدنيا سالفه الترحال

وعيني ما عاد لها على السهر حيل
ما تدري انت فالجنوب ولا فالشمال

هذي نظم حروف قصيدي جاتك مقابيل
تشكي عليك من همووم الليالي الطوال

قصيدة في مدح الوطن

وطني اُحِبُكَ لابديل
أتريدُ من قولي دليل
سيضلُ حُبك في دمي
لا لن أحيد ولن أميل
سيضلُ ذِكرُكَ في فمي
ووصيتي في كل جيل
حُبُ الوطن ليسَ إدعاء
حُبُ الوطن عملٌ ثقيل
ودليلُ حُبي يا بلادي
سيشهد به الزمنُ الطويل
فأ نا أُجاهِدُ صابراً
لاِحُققَ الهدفَ النبيل
عمري سأعملُ مُخلِصا
يُعطي ولن اُصبح بخيل
وطني يامأوى الطفوله
علمتني الخلقُ الاصيل
قسما بمن فطر السماء
ألا اُفرِطَ َ في الجميل
فأنا السلاحُ المُنفجِر
في وجهِ حاقد أو عميل
وأنا اللهيب ُ المشتعل
لِكُلِ ساقط أو دخيل
سأكونُ سيفا قاطعا
فأنا شجاعٌ لاذليل
عهدُ عليا يا وطن
نذرٌ عليا ياجليل
سأكون ناصح ُمؤتمن
لِكُلِ من عشِقَ الرحيل

قصيدة في الصديق الوفي

عسى الصديق الوافي: الضيق مايضيق
تفداه حضرِ(ن) ما تعرف السياقة
جمر البعد عنه يْغلي فوقه بريق
والصدر بتروله يزيد احتراقه
لا جاك مقبل ما يوّفيه تصفيق
ولا هو مكفي ذبح ألفين ناقة
وان راح عنّك يا كثر تبلع الريق
كأنك المجرم بحبل اختناقة
ما حيلتك غير الدعا والترفّيق:
(ان كان ماني ملتقي به ع فاقة
عسانا في قبرين وسع وملاصيق
ونصير ف الفردوس ربع ورفاقة)
بعض العرب لقيا محيّاه سحّاب
كلّ ن يدوّر وش هو آخر خبرها
علّ وْعسى يمطر على الارضْ سكّاب
ولاّ يحرّك نسمةٍ ن في شجرها
بارد نسيمه يسلب القلب الاتعاب
ويجيب من ماضي سنينه ذِكرها
ويجيب شيٍّ ن ( كان) لليوم ما غاب
لو هي ظروف الوقت يصعب كسرها

قصيدة مدح قوية جدا

الجود شيخ تملكه عدة أطراف..بس المراجل حالفه أنّك ولدها
عريب واجد وحاوين كل الأعراف..دنياك جنّة بس فعلك رغدها
كن العلوم الطيبة عندك أهداف..صارت فريسة وأنت كنّك أسدها
قم يا نديبي بالعجل واحمل النّص..وصل كتابي والأمانه على شاص
شاص خليجي للنّشاما مخصص..شد البلد مضمون عن كل الأنقاص
مرسله للّي يفعل الطّيب مخلص..طبيعته دايم على الطّيب حراص
وجودي على اللّي خوته للمريض علاج..يداوي صويبن في صميم الحشى لاج
رفيق الرّفيق ورفقته فوق راسي تاج..ياعلّه فداه اللي يخيب رجى الرّاجي
يشتاق قلبي للمطاليق..شوق الحبيب اللّي تمنّى حبيبه
كنز الرّجال ولا كنوز الصّناديق..المال يفنى والنّشاما تجيبه
رعاك ربّي من عيون المخاليق..والله يصيب اللّي يبي لك مصيبة
فيني شموخ غارسه شايبي غرس..ومهما يجور الوقت مالن راسي
أبوي علّمني وأنا حافظ الدّرس..ما أخالف سلم جدي وساسي
انا حمست العز في داخلي حمس..وهيلة فنجــــــــانه وقندت راسي
أنت الذي يرمى بك الظّن ويصيب..وإلّا الرّدي ماله على الظّن طاقة
ساسك عريب وراسك أطيب من الطّيب..وأبوك يرخي للثّقيله شقاقه
والأبل ليّا أقفت ما تجي بالمناديب..وحنّا على ما قيل ربع ورفاقه
رز الوعد يا صاحب العرف رزه..وأنا خويك في نهار الطّلايب
إن ضقت خذ قلبي فضاك وتنزه..نوخ بقلبي معضلات الرّكايب
ومثلك ليامن ضاق يبشر بعزه..ناتي بما يرضيك لو هي غصايب
قلي وش المطلوب يا ابن الكريمين..قلي وش الصّعبات وأنا جملها
أزهم على صاحيين نحضر مجانين..أما كذا وإلّا الرّخامة لأهلها
لاضاق صدرك لا تخاوي مساكين..خلّك مع اللّي نيته ما يبدلها
مانيب في طرد المقفين ملزوم..مالي بهم يا طيب الفال حاجة
المسك مسك وبينه ريحة الثّوم..والورد عطره ما تحبسه قزازة
المال عمره ما بنى المجد للرّخوم..والنّذل ما يقضي للأجواد حاجة
قم يا نديبي زوّد النّار بإشعال..يجذب سناها راكبين المناكيف
ادن الدّلال وصكّ نجر على جال..خلّه يجرّ عواه يطرب هل الكيف
نبغى مع الأجواد سجّة وفنجال..قبل يجي للعمر بعض الصّواديف
يا زعيم الطّيب ولّا يا عقيده..أنت يا شيخ المراجل والكرامة
يا فريد النّوع يالقرم الوليدة..تنهض يوم الوغى ثاير عسامه
سعد من هو حطك حساب برصيده..في بنوك المرجلهة ولّا الشّهامة
عسى الرّدي يا كاسب الطّيب يفداك..ماهو كفو يفداك..يفدى رجولك
أنت الذي على روس الأشراف مبداك..ولّا الرّدي مهما تعب ما يطولك
مدّت يمينه ما تجي عند يسراك..وأغلى ثيابه ما يساوي نعولك



724 Views