اسباب مرض السكري

كتابة إسلام منير - تاريخ الكتابة: 1 أغسطس, 2018 12:14 - آخر تحديث : 14 يوليو, 2021 11:48
اسباب مرض السكري


اسباب مرض السكري نقدم لكم فى هذه المقالة الرائعة اهم اسباب مرض السكري كل ذلك في هذه السطور التالية.

مرض السكر

يحدث مرض السكر عندما يكون الجسم غير قادر على إفراز سكر الجلوكوز، الأمر الذي يصعّب هضم الطعام، وذلك نتيجة نقص كلي أو جزئي في إفراز هرمون الإنسولين الذي يعمل على مساعدة السكر في الدخول إلى الخلايا حيث يتحوّل بعدها إلى طاقة يستفيد منها الجسم في الحركة، وفي هذا المقال سنعرفكم على أسباب مرض السكر.

أسباب مرض السكر

السمنة المفرطة، وارتفاع نسبة الدهنيات في الدم، الأمر الذي يتسبب في حدوث تغيّرات وظيفية في خلايا الجسم، وبالتالي حدوث خلل في الاستجابة للإنسولين.
عوامل وراثية، حيث إنّ وجود أقرباء مصابين بالمرض يزيد نسبة الإصابة به.
قلة ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم.
الإكثار من تناول الأطعمة الغنية بالدهون الضارة بالجسم، وخاصةً الوجبات السريعة التي تتسبب في ارتفاع نسبة الدهون، وزيادة مقاومة الإنسولين.
تلف خلايا بيتا التي تفرز الإنسولين، مثل إصابتها بالتهاب فيروسيّ غير ملحوظ.
تزداد نسبة الإصابة بمرض السكريّ مع تقدم العمر.
تلف البنكرياس، نتيجة إصابته بأحد الأمراض كالالتهاب أو الأورام سواءً الحميدة أم الخبيثة.
إزالة البنكرياس، نتيجة إصابته بأورام سرطانية.
التعرص لبعض أمراض الغدد الصماء مثل تضخّم الأطراف، أو الطول المفرط، أو مرض العملقة.

أنواع مرض السكر

النمط الأول من السكر: يعتبر هذا النوع من الأنواع التي تصيب الأطفال والمراهقين، وتعدّ الوراثة والالتهابات الفيروسية المسؤول الرئيسي عن حدوثه، وغالباً ما تشمل أعراضه العطش الشديد، والجوع، والتبول المفرط، والعطش، ويعتمد المرضى في هذا النوع على الإنسولين للمحافظة على صحتهم.
النمط الثاني من السكر: يصيب هذا النوع من السكري الأشخاص البالغين من العمر 40 سنة فأكثر، وهو عبارة عن اضطراب وراثيّ يزداد عند الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة، ومن أهم الأعراض الخاصة به: العطش الشديد، والجوع، ونقص الوزن بشكل غير متعمد، وسرعة الغضب، وكثرة التبول، وعلاج هذا النوع من السكريّ يكون باتباع الحميات الغذائية، وممارسة التمارين الرياضية، وإذا لم تأتي هذه الطرق بالنتيجة المطلوبة، يُنصح بتناول أقراص الإنسولين بعد استشارة الطبيب.
سكر الحمل: يصيب المرأة الحامل، ويتم تشخيص الإصابة به في الأسبوع الرابع والعشرين إلى الثامن والعشرين من الحمل، وعلاج هذا النوع من السكري يتم من خلال اتباع الحمية الغذائية، وممارسة التمارين الرياضية، وإذا لم تنفع الطرق السابقة يُنصح بتناول أقراص الإنسولين بعد استشارة الطبيب.

مضاعفات مرض السكر

تلف الأوعية الدموية؛ حيث إنّ ارتفاع كمية السكر في الدم لفترات طويلة تؤدي إلى إضعاف جدران هذه الشعيرات، الأمر الذي يتسبّب في نقص كمية الأكسجين التي تصل إلى الأنسجة.
اضطراب الكليتين، نتيجة تجمّع بعض المواد التي لم يتم إخراجها بواسطة الكلى.
التعب في العينين، يتسبب مرض السكري في حدوث تلف في الأوعية الدموية الخاصة بالشبكية.
تلف الأعصاب، بسبب تجمع المركبات السكرية داخل العصب، الأمر الذي يؤدي إلى تضخمه واختلال وظيفته.
تصلب الشرايين، نتيجة تراكم الدهون على جدرانها.
تقلّص الإحساس في القدمين، وضعف الدورة الدموية، وصعوبة التئام الجروح.

أنواع مرض السكري

سكري النمط الأول: وفي هذا النوع مِن السكري يكون الجسم غير قادر على إفراز هرمون الأنسولين، ولا يوجد سبب واضح لذلك حتى الآن ويبقى هذا النوع مِن السكري ملازم للإنسان طوال حياته.
سكري النمط الثاني: وفي هذا النوع مِن السكري يقل إفراز الأنسولين في الجسم وبالإضافة إلى ذلك يكون هناك مقاومة مِن الجسم لمفعول الأنسولين، والسبب في ذلك هو عدم استجابة الأنسجة لمفعول الأنسولين الذي يتم إفرازه.
ويبقى هذا النوع ملازماً للإنسان طوال حياته أيضاً.
سكري الحمل: تُصاب به النساء في فترة الحمل فقط ويزول بعد الولادة، ويكون السبب في ذلك هو مقاومة الجسم لهرمون الأنسولين بسبب زيادة إفراز الهرمونات في جسم المرأة الحامل.

أعراض مرض السكري

الذهاب للتبول كثيراً خلال اليوم وذلك يكون في أوقات متقاربة.
الشعور بالعطش بكثرة والرغبة في شرب الماء كثيراً.
ملاحظة نقصان الوزن في فترة قصيرة ولسبب غير محدد.
الإحساس بالتعب والإرهاق كثيراً.
الشعور بالجوع الشديد والرغبة في تناول الطعام بكثرة.
عدم الوضوح في الرؤية والشعور بتشويش عند النظر لأي شيء.
عندما يصاب الشخص بجرح فإنه سوف يلاحظ أن الجرح يُشفى ببطئ ويحتاج للكثير مِن الوقت كي يتعافى منه.
هذه هي أغلب الأعراض التي يشعر بها مريض السكري بأي نوع مِن أنواع السكري، وعندما يلاحظ الإنسان إصابته بالأعراض السابقة يجب أن يراجع الطبيب كي يتم تشخيص حالته ويساعده في التعايش مع المرض وعدم حدوث أي مضاعفات للشخص المصاب.

أسباب مرض السكري

يوجد العديد مِن الأسباب التي تجعل الشخص معرض للإصابة بمرض السكري، والتي يجب أن يعرفها الجميع كي يحافظوا على أنفسهم مِن الإصابة بمرض السكري وهي:
قلّة الحركة والنشاط ولعب التمارين الرياضية التي تساعد على وقاية الجسم مِن الأمراض.
زيادة الوزن بشكل كبير والذي في الغالب يكون سببه تناول الكثير مِن السكريات والدهون.
إذا كان أحد أفراد العائلة مصاب بالسكري فإنه مِن الممكن أن ينتقل السكري بالوراثة.
العمر له دور أيضاً، فكلما تقدم الإنسان في العمر يكون أكثر عرضة للإصابة بمرض السكري.
هذه الأسباب تساعد على ظهور مرض السكري على الإنسان وتجعله معرض للإصابة بمرض السكري أكثر مِن غيره، لذلك يجب على الإنسان أن يكون حريصاً على صحته ولا يتهاون في الحفاظ عليها، كي لا يتعرض لمضاعفات الأمراض، فمرض السكري لو لم يتم علاجه منذ البداية والالتزام بما يجب على المريض فعله، سوف يؤدي ذلك لإصابة الشخص بمضاعفات خطيرة وهي متعددة.

مضاعفات مرض السكري

-الإصابة بزيادة نسبة السكر في الدم بشكلٍ مفرط أو نقصانه بشدة.
-حدوث أضرار في العين ومستوى الرؤية للإنسان المصاب.
-الإصابة بمشاكل في الكليتين وحدوث أضرار بهما.
-الإصابة بأمراض الأعصاب المختلفة.
-التعرض لمشاكل العظام والمفاصل والشعور بالآلام فيها.
-حدوث أضرار في كف القدم وقد يُصاب الشخص أيضاً بالغرغرينة ويتعرض لبتر أحد أصابعه.
-الإصابة بضرر في الفم ومشاكل متعددة في الأسنان واللثة.
-كل هذه المضاعفات الخطيرة تُصيب الشخص المصاب بمرض السكري وذلك إذا لم يتم علاجه في الوقت المناسب وتكاسل المريض في اتباع أوامر الطبيب، ويُمكن أن يعيش الإنسان مع هذا المرض مِن دون أن يُصاب بالأعراض السابقة إذا التزم بالعلاج الصحي وذلك حسب نوع مرضه.

علاج مرض السكري

ويوجد علاجات مختلفة لمرض السكري يمكن للمريض أن يتعالج بها ومنها:
أخذ إبر الأنسولين لتنظيم نسبة السكر وذلك يكون في النوع الأول غالباً.
تناول أدوية تساعد المريض على تنظيم نسبة السكر في الدم وعدم ارتفاع السكري المفاجئ.
اتباع نظام غذائي صحي مليء بتناول الخضروات الطازجة والفواكه والابتعاد عن تناول الدهون والسكريات.
ممارسة الرياضة وخصوصاً رياضة المشي كي يبقى الجسم نشيطاً وصحياً.
يجب أن يتابع المريض حالته أولاً بأول ويقيس نسبة السكر في الدم يومياً وذلك بالقيام بتوفير جهاز قياس السكري في المنزل وعند شعور المريض بأي بأعراض تعب فيجب عليه أن يقيس نسبة السكر في الدم ويتخذ الإجراءات الوقائية كي لا يتعرض لنوبة سكر أو أي مضاعفات خطيرة قد يُصاب بها؛ لأن مرض السكري قد يتسبب في إصابة الشخص بالسكتة القلبية أيضاً ومشاكل في القلب وقد يتعرض الشخص إلى الإصابة برعشة في القدم أو اليد أو أي مشكلة مِن مشاكل الأعصاب المخلتفة.
إنّ مِن أكثر المضاعفات الخطيرة التي تصيب مريض السكري هي الإصابة بأمراض الكلى والتعرض إلى تدمير الكليتين والحاجة إلى غسيل الكلى في المستقبل، ويجب أن يكون المريض حريص جداً على الالتزام بالابتعاد عن أي شيء قد يجعله يتعرض للإصابة بمضاعفات مرض السكر أو حدوث نوبة سكر له؛ لأنه هناك بعض الأشخاص إذا تعرضوا لنوبة سكر ولم يكن لديهم مَن يسعفهم في الوقت المناسب فقد يؤدي ذلك إلى وفاتهم، أو الإصابة بعلة ومرض آخر خطير قد يعطل حياتهم ويجعلهم يعانون مِن التعب والألم لفترات طويلة، ويُفضل أن يتم نشر التوعية بين الناس حول مرض السكري كي يتعرفوا إلى المرض وكيفية الوقاية منه، فذلك بالتأكيد سوف يحد كثيراً مِن إصابة الناس بمرض السكري ويجعلهم أكثر تجاوباً للعلاج عند إصابتهم به.
يُصاب الكثير مِن الأشخاص بمرض السكري بسبب عاداتهم اليومية الخاطئة ونظام طعامهم غير الصحي وذلك بالتأكيد يزيد مِن احتمالية إصابتهم بمرض السكري، ولكن عندما يكون الإنسان واعي ومتطلع على المرض يستطيع أن يعدل نظام حياته بشكل أفضل كي يتجنب الإصابة بمرض السكري في المستقبل، وإذا أصيب به سوف يكون قادراً على التغلب عليه والحد مِن مضاعفاته.
يشعر الكثير من الناس بالحزن وعدم التفاؤل عند معرفتهم أنهم مصابون بمرض السكري ويستسلمون للمرض، أو هناك أشخاص لا يهتمون كثيراً بالمحافظة على صحتهم ولا يتبعون نظام صحي كي يجنبهم حدوث مضاعفات المرض ويستهترون كثيراً بصحتهم، ولكن ذلك كله خطأ ويجعل الإنسان يتعرض للكثير مِن الأمراض والمشاكل الكبرى التي قد لا يمكن علاجها إذا تمكنت في الجسم في المستقبل



585 Views