اعراض جرثومة المعدة بالتفصيل

كتابة إسلام منير - تاريخ الكتابة: 27 يوليو, 2018 7:03
اعراض جرثومة المعدة بالتفصيل


اعراض جرثومة المعدة بالتفصيل نقدم لكم فى هذا الموضوع المميز اهم اعراض جرثومة المعدة بالتفصيل من خلال هذه السطور التالية .

جرثومة المعدة

تُعتبر أمراض ومشاكل الجهاز الهضمي من أكثر الأمراض الصحيّة انتشاراً، وإحدى أبرز هذه المشاكل ما يُعرف بجرثومة المعدة والتي تُعرف على أنها تقرح في طبقة المعدة الداخلية التي تبطنها، أو التي تبطن الأثنى عشر وفي هذه الحالة يطلق عليها اسم قرحة الأثنى عشر، علماً بأنه أول الأجزاء الموجودة في الأمعاء الدقيقة، ولكن تستطيع الجرثومة أو التقرح أن يصيبه ويتعمق فيه محدثاً ثقي في جداره، وهي أخطر مضاعفات الجرثومة والتي تستدعي الجراحة لعلاجها، أمّا السبب الرئيسي للإصابة بها فهو نوع من أنواع البكتيرايا وتسمّى العصويّة وتستطيع أن تصل إلى جدار المعدة وتسبب له بعض التشققات، أمّا الأسباب الأخرى التي تسبب الجرثومة فتضم ما يلي:

أسباب الإصابة بجرثومة المعدة

تناول بعض أنواع الأدوية وتحددياً المضادات للاتهابات غير الاسترودية.
التدخين والكحول.
الأشخاص الذين يكون نوع دمهم O، يكونون أكثر عرضة للإصابة بها.
أعراض الإصابة بجرثومة المعدة
تظهر على المصاب غالباً مجموعة من الأعراض والعلامات التي تدلّ على إصابته بجرثومة المعدة، ومن أبرزها ما يلي:
الشعور بالآلآم في منطقة البطن، وتحديداً بعد تناول الطعام بمدّة تتراوح ما بين ساعتين إلى ثلاث ساعات.
اضطرابات هضمية مختلفة كالقيء وانتفاخ البطن بشكل ملحوظ.
اضطراب التنفس بحيث يصبح معدّله أسرع وتحديداً بعد تناول الطعام.
اضطراب في الوزن، فالبعض يعاني من نقصان في الوزن، والبعض الآخر يعاني من زيادة في الوزن.
الإصابة بالاسترجاع المريئي.
تغيّر في لون البراز بحيث يصبح داكناً وممزوجاً بالدم.
علماً بأنّ نسبة كبير من الناس مصابين بها دون أن تظهر لهم أيّة أعراض إلّا العلامة الأولى.

علاج جرثومة المعدة

أمّا العلاج هنا فيتم غالباً بعد معرفة السبب الرئيسي للجرثومة؛ ليتمّ اختيار العلاج الأنسب، لكن هناك مجموعة من العلاجات المتداولة، ومن أبرزها ما يلي:
-العلاج بالأدوية ومن أهمها بعض أنواع المضادات الحيوية، والتي يتناولها المريض لمدّة تتراوح ما بين عشرة أيام إلى أربعة عشر يوماً؛ لأنّها تستطيع قتل البكتيريا المسببة للجرثومة، كما أنهّا تخفّف من إفراز المادة الحمضية التي تدمّر الجدار المعوي، وأدوية تحتوي على مضخات للبروتون إضافةً إلى عقاقير تحمي جدار المعدة.
-اللجوء إلى إجراء الناظور للتأكد من وجود الجرثومة، ثمّ صرف الدواء المناسب، والذي يكون في هذه الحالة ثلاثة أنواع يتمّ تناولها مع بعضها -البعض على فترات متقاربة تتراوح ما بين عشرة أيّام إلى شهر تقريباً.
-العلاج بالطب البديل

طرق الإصابة

يمكن أن تنتقل جرثومة المعدة للإنسان من خلال الفم إمّا عن طريق الإصابة بالعدوى من شخص آخر مصاب عن طريق العطاس و بعض السلوكيات والعادات السيئة وغير الصحيّة الأخرى، لكن لا بُدَّ أن نشير إلى أنَّ هذه الجرثومة لا تنتقل عن طريق الدَّم، أمّا بالنسبة للطريقة الأخرى والأكثر شيوعاً للإصابة بجرثومة المعدة عن طريق الطعام والشراب الملوث بها كالخضار والفاكهة غير المغسولة جيداً.

أعراض الإصابة

الأعراض والعلامات التي تنتج عن البكتيريا الحلزونية ترتبط بالأعراض الناتجة عن الإصابة بالتهاب المعدة أو القرحة المعديّة، ومن هذه الأعراض:
-الشعور بآلام في منطقة البطن وتحديداً عندما تكون غير ممتلئة وغالباً ما يذهب هذا الشعور بعد تناول الطعام.
-يشعر المصاب أيضاً بحموضة المعدة وقد تؤدي إلى حدوث ما يعرف بالارتجاع المريئي (Gastroesophageal reflux disease – GERD).
-الشعور بالغثيان والرغبة في التقيؤ وأحياناً ما يصاحب القيء خروج الدم.
-قد يصيب البعض فقدان الشهية وخسارة في الوزن، قد يصاحب ذلك شعور المصاب بالجوع في الصباح الباكر، قد يكون البراز غامق اللون، قد يظهر للمريض رائحة فم كريهة وقوية وكما قد يصاب المريض بالخمول والوهن.

مضاعفات الإصابة

من المضاعفات الخطيرة التي قد تحدث للمريض نتيجة جرثومة المعدة هو كما ذكرنا سابقاً قرحة المعدة بالإضافة للإصابة بقرحة الإثني عشر (Doudenal ulcer)، وكما قد تتسبب هذه الجرثومة بحدوث سرطان المعدة (Stomach cancr). لا يمكن الاكتفاء والاعتماد على الأعراض فقط لتشخيص وجود الجرثومة فلا بُدَّ من القيام ببعض الفحوصات الطبية للتأكد منها، ومن هذه الفحوصات: فحص الدم وذلك لمعرفة إذا ما كان هناك اجسام مضادة لهذه الجرثومة، فحص البراز، عمل زراعة للبكتيريا عن طريق أخذ عينة من معدة المصاب وأيضاً عن طريق عمل اختبار ثاني أكسيد الكربون.

أعراض مرض جرثومة المعدة

-الشعور بألم شديد في المنطقة العليا للمعدة وهو أكثر الأعراض حدوثاً ويكون ملازماً لوجود الجرثومة في المعدة بشكلٍ دائمٍ.
-ارتفاع معدل الحموضة لدى الشخص المصاب ممّا يسبّب حرقةً شديدة في منطقة الحنجرة.
-الشعور بآلام حادّة وحرقة شديدة نتيجة ارتجاع الطعام من داخل المعدة إلى المريء.
-كثرة التجشؤ.
-انتفاخ البطن نتيجة وجود الغازات.
-الإصابة بإسهال شديد.
-الشعور بحالة من الغثيان والرغبة في التقيؤ.
-زيادة احتمالية انسداد أحد صمامات القلب.
-الإصابة بفقر الدم (الأنيميا) وذلك نتيجة انخفاض مستوى الحديد في الدم.

كيفية تشخيص جرثومة المعدة

يتمّ تشخيص الإصابة بجرثومة المعدة عن طريق إجراء ثلاثة فحوصات طبية حيث يكون الفحص الأول عبارة عن فحص نسبة الأجسام المضادة الموجودة في الجسم، والفحص الثاني يكون بواسطة فحص براز الشخص مباشرةً للبحث عن الجرثومة، والفحص الثالث عبارة عن فحص يسمى بالبوابة التنفسية أو فحص النفس.

كيفية العلاج والوقاية من جرثومة المعدة

يتمّ علاج المصاب بجرثومة المعدة بواسطة العلاج الثلاثيّ لمدّة أسبوع كمرحلة أولى للقضاء على البكتيريا وذلك عن طريق تناول عقاقير وأدوية معينة يصفها الطبيب المعالج، بعد ذلك يدخل المصاب للمرحلة التالية وهي العلاج الرباعيّ الذي يعالج الالتهابات، والتقرحات التي تسببت بها الجرثومة، أمّا بالنسبة للوقاية من جرثومة المعدة فيكون عن طريق أخذ اللقاح الخاص بذلك، أو بتناول البدائل الطبيعية مثل الثوم، والقرنبيط.
نصائح لعلاج جرثومة المعدة
الابتعاد عن تناول الحبوب المكررة مثل: الأرز الأبيض، والمعكرونة، والخبز الأبيض، والحبوب قليلة الألياف حيث يجب استبدالها بطحين الشوفان، والأرز البني، وخبز القمح الكامل.
تجنب المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل القهوة؛ لأنّ الكافيين يحفّز الحمض في الجهاز الهضمي ممّا يؤدي إلى تفاقم المشكلة.
عدم تناول الأطعمة المنكّهة بالتوابل مثل: الكاري الحار، والفلفل الحار.
الابتعاد عن تناول المواد الغذائية الحمضية مثل العصائر الحمضية، والمخللات، والليمون، والبرتقال حيث يمكن استبدالها بالأطعمة التي تحتوي على نسبة مرتفعة من الألياف الغذائية مثل البابايا، والفول، والموز، واللفت، والقرنبيط، والمانجو.



549 Views