اعراض مرض متلازمة زولينجر إليسون وعلاجه

كتابة فريدة مهدي - تاريخ الكتابة: 21 مايو, 2023 3:43
اعراض مرض متلازمة زولينجر إليسون وعلاجه


اعراض مرض متلازمة زولينجر إليسون وعلاجه سوف نتحدث كذلك عن هرمون “الغاسترين”: التعريف والوظائف و متى يفرز البنكرياس الجاسترين؟ ولماذا يطلب الطبيب تحليل هرمون الجاسترين؟ كل تلك الموضوعات تجدونها من خلال مقالنا هذا.

اعراض مرض متلازمة زولينجر إليسون وعلاجه

-حرقة أو ألم أو تقلص في أعلى البطن
-فقدان الوزن دون تعمد ذلك
-فقدان الشهية
-ارتجاع الحمض وحرقة المعدة
-التجشؤ
-الغثيان والقيء
-نزيف في السبيل الهضمي
-ألم المعدة
-الإسهال
طريقة العلاج
-استشر الطبيب إذا كان لديك ألم حارق وشديد في أعلى البطن بصفة دائمة، وخاصة إذا كنت مصابًا بالغثيان والقيء والإسهال أيضًا.
وأخبر الطبيب إذا كنت تستخدم الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية لتخفيف الحموضة.
-وتتضمن هذه الأدوية أوميبرازول (Prilosec، وZegerid)، أو سيميتيدين (Tagamet HB)، أو فاموتيدين (Pepcid AC).
-فقد تقلل هذه الأدوية من حدة الأعراض، وهذا قد يؤخر تشخيصك.
وعادة ما يكون الخيار العلاجي الأول هو الأدوية المعروفة باسم مثبطات مضخة البروتون.
وتتميز هذه الأدوية بفعاليتها في السيطرة على إفراز الحمض في حالات الإصابة بمتلازمة زولينجر إليسون.
مثبطات مضخة البروتون هي أدوية فعالة في تقليل إفراز الحمض.

هرمون “الغاسترين”: التعريف والوظائف

يعرف هرمون الغاسترين gastrin بأنه هرمون يوجد في جسم الإنسان تنتجه الخلايا المبطنة للمعدة لتنظيم إفراز حموضة المعدة.
وعلى الرغم من أن هناك هرمونات أخرى معنية بهذه الوظيفة، إلا أن هذا الهرمون يعد الهرمون الأساسي.
أن عملية تناول الطعام بحد ذاتها تثير إنتاج هذا الهرمون.
فعندما يأكل الشخص ويدخل الطعام إلى معدته، فإن الخلايا المنتجة لهذا الهرمون تحفز على إطلاقه في الدم، الأمر الذي يفضي إلى إطلاق حموضة المعدة التي تساعد في تحطيم وهضم الطعام.
وبعد إطلاق كميات كافية من الحمض، تبدأ مستويات ذلك الهرمون بالانخفاض من جديد.
وفضلا عن المعدة، فإن هذا الهرمون يلعب دورا في وظائف أعضاء أخرى، منها الأمعاء والكبد والبنكرياس، غير أن تأثيراته بسيطة على هذه الأعضاء
ففي البنكرياس، فإنه يعمل على تحفيز إنتاج الإنزيمات الهضمية. أما في الكبد، فيساعد في إنتاج الصفراء.
أما عن دوره في الأمعاء فهو المساعدة في تحريك الطعام لإيصاله إلى الجزء السفلي من الجهاز الهضمي.
وتجدر الإشارة إلى أنه أحيانا يستلزم الأمر القيام بفحص إنتاج الغاسترين لدى البعض.
ويمكن أن يتم ذلك، على سبيل المثال، عندما يشتبه الطبيب بوجود أمراض معينة متعلقة بالجهاز الهضمي.
ومن ذلك التحقق من وجود نمو غير طبيعي في البنكرياس أو في خلايا بطانة المعدة أو للكشف عن وجود الأورام في الأمعاء.
مثل هذا الاختبار قد يكون مفيدا أيضا لاكتشاف أمراض معينة، منها فقر الدم الخبيث، وهو نوع من أمراض الدم.

متى يفرز البنكرياس الجاسترين؟

في هذا الاختبار يتم فحص مستوى هرمون الجاسترين في الدم، وهرمون الجاسترين هو هرمون ينتج عن طريق خلايا خاصة في المعدة، ويتم إفرازه إلى مجرى الدم بعد تناول الطعام ويؤدي لزيادة إفراز الحمض في الجهاز الهضمي الذي يساعد بدوره على هضم الطعام، بالإضافة إلى ذلك يفرز هرمون الجاسترين بكمية صغيرة من البنكرياس.

لماذا يطلب الطبيب تحليل هرمون الجاسترين؟

قد يطلب طبيبك تحليل الجاسترين إذا اعتقد أن لديك مشكلة في مستويات الجاسترين، سواء إذا كانت مرتفعة أو منخفضة، فقد تواجه مشاكل في عملية الهضم.
قد تحتاج إلى الاختبار إذا كنت تعاني من أعراض مثل ألم المعدة أو الإسهال أو القرحة الهضمية التي تستمر في العودة مرة أخرى.



65 Views