افضل الكتب العربية مبيعا

كتابة talal - تاريخ الكتابة: 10 أغسطس, 2018 1:39 - آخر تحديث : 15 يوليو, 2021 1:09
افضل الكتب العربية مبيعا


افضل الكتب العربية مبيعا واهم الكتب العربية كل ذلك سوف نتعرف عليه في هذه السطور التالية.

تعدّ المعرفة كنز الإنسان ورمز تكريمه؛ حيث خلق الله تعالى الإنسان مكرّماً على سائر المخلوقات فأعطاه العقل كي يُفكّر به، ولذلك عليه أن يسير في حياته من خلال التفكير الجيّد والمقارنة بين كلّ معطيات الحياة التي تتوفّر أمامه.
مصادر المعرفة كثيرة، لكنّها في كلّ مصادرها تعتبر مكتسبةً وليست وراثية مع الإنسان؛ حيث إنّ الإنسان يولد بقدرات عقلية معينة لكنّه مثل الوعاء الذي إذا لم يُملأ يكون فارغًا، وإذا امتلأ فاض به، فالإناء بما فيه ينضح، لذلك لا خير في عقل إذا لم يتم تزويده بالمعلومات التي تُنمّي قدرته وتُنشّط عضلات مخه.
المعرفة التي يحصل عليها الإنسان، يأخذها من تعاملاته مع والديه والأصدقاء، ومن تبادل الحديث والمعلومات مع من حوله، وشيء من المعرفة يكتسبها من المدرسة غير المناهج الدراسية، لكن كل تلك المصادر لا تفي بالغرض الذي ينتظره الدماغ؛ فالدماغ مستعدٌّ لكمٍ أكبر من المعلومات والمعرفة وهذا يتحقق بالقراءة؛ فالقراءة غذاء العقل، وهي على وقت ليس ببعيد تصبح للإنسان دليل الروح، فالذين يقرؤون كثيرًا يعرفون كثيرًا، يخوضون في تجارب أمم سابقة، ويزورون مدنًا وأماكن لم يروها إلا بين دفتيّ الكتب

افضل الكتب العربية مبيعا

17- في غرفة العنكبوت (مصر)

للروائي والمترجم: محمد عبد النبي
دار النشر: عين
كام مرَّة قريت رواية أو شفت فيلم عن المثلية الجنسية؟ شعورك بعدهم كان بيبقى إيه تجاه المثلية؟ في الغالب، الأعمال اللي بتتناول قضية المثلية والقضايا الحساسة اللي شبهها، بتصدّر للناس مشاعر سلبية ناحية القضية، بتوصل في أوقات للقرف!
على العكس تمامًا، “عبد النبي” في روايته بيحكي حدوتة “هاني”، شاب شبه كل الشباب المصري، على الرغم من اختلاف ميوله الجنسية، مشاكله حقيقية ومشاعره اللي بيحسها للرجالة برضه حقيقية. هتوصل في نهاية الرواية لإن مشاعر الحب واحدة، سواء بين مثليين أو غيريين، كذلك مشاعر الظلم والخوف والنبذ.
الرواية وصلت القائمة الطويلة للبوكر.
16- حمام الدار (كويت)

للروائي: سعود السنعوسي
دار النشر: الدار العربية للعلوم
بعد فوزه بالبوكر قبل كده، رجع “سعود” برواية بتدور حوالين الأسئلة الوجودية المتعلقة بالإيمان وآلياته ومصداقيته، بعد ما اتكلم عن الطائفية وأزمة الهوية في رواياته السابقة. وأكد لنا حقيقة إن الكتاب الجيد مش شرط تبقى بدايته قوية، يستحسن تبقى كده، بس لو ماحصلش ماتحكمش عليها إنها سيئة، فمثلًا روايته دي نصها الأول فيه جزء من الملل.
الرواية مش هتوصَّلك لأي إجابات، عشان زي ما قال الكتاب في سطورها: وحده السؤال مِنحة العقل ومحنتُهُ.
نصيحة: يرجى قراءتها أكثر من مرة.
15- صنايعية مصر (مصر)

للكاتب: عمر طاهر
دار النشر: الكرمة
310 صفحة هياخدوك لفّة في تاريخ مصر الحديث، ما بين حكاية عن مخترع كولونيا 555، موقف من حياة اللي عمل شوكولاتة كورونا، أسئلة عن الملاك اللي ألهم صاحب فكرة هدم خط برليف، حكايات كتير هتعرَّفك تاريخ مصر الحديث من زاوية جديدة، زاوية اللي صنعوا التاريخ ده بكل تفاصيله.
14- كل هذا الهراء (مصر)

للروائي: عز الدين شكري فشير
دار النشر: الكرمة
احنا اتفقنا إن ده مقال فيه أهم مش أفضل روايات صح؟ طيب، بسم الله..
الرواية الأخيرة، والأقل تقييمًا على جودريدز، للكاتب وأستاذ العلوم السياسية المعروف، بتدور حوالين موضوع واحد قُتل بحثًا، ثورة 25 يناير. المواضيع عادةً بتتكرر من قديم الأزل لحد النهاردة، بس اللي بيفرَّق موضوع مهروس عن موضوع شيّق، هو طريقة المعالجة.
في الرواية دي، أنت مش هتلاقي كلام جديد ولا أسئلة مختلفة، هتبقى متوقع الحوار اللي بيدور كله بين البطلين “أمل” و”عمر” بنسبة كبيرة. هتتحرك جواك مشاعر كتير وهتفتكر أحداث ممكن تبقى سقَّط بعضهم عشان كانوا كتير.
13- كل الأشياء (الكويت)

للروائية: بثينة العيسى
دار النشر: الدار العربية للعلوم
يعني إيه وطن؟ صراع الأجيال موجود في كل بيت ولا في محظوظين مش بيعيشوه؟ النضال هو ضربية أساسية لوجودنا ولا اختيار شخصي؟ كل دي أسئلة ناقشتها الكاتبة في روايتها الأخيرة، اللي كان محور أحداثها الكويت، عكس روايتها السابقة “خرائط التيه”، اللي كانت بتدور في السعودية.
“جاسم” بيرجع في الرواية للكويت عشان ياخد عزا والده، وبمجرد ما بيوصل، بتتفتح قدامه خانات الذكريات خانة خانة، وبيلاقي نفسه مضطر يتعامل مع مواقف وأسئلة حاول يهرب منها بالسفر.
12- موسم صيد الغزلان (مصر)

للروائي: أحمد مراد
دار النشر: دار الشروق
الرواية السادسة لمراد، وأقلهم تقييمًا على جودريدز. هتلاقي فيها بهاريز معتادة من الكاتب، زي مشاهد الجنس وتسليع الستات والحاجات الخارقة للطبيعة، بس المختلف إن لغتها أفضل من الروايات السابقة، وموضوعها نفسه مختلف.
الرواية بتنتمي لأدب الديستوبيا، بتدور في المستقبل حوالين “نديم”، الملحد عالم البيولوجيا ودكتور في علم النفس التطوري، اللي بيعشق صيد الغزلان، أو الستات في قاموسه. الرواية بتبدأ بحلم غريب عن ست جميلة صاحبة شعر أحمر، “تاليا” يعني، وبتدور الأحداث حوالين رحلة “نديم” لتوقيعها، في الرحلة بيقابل أحلام، هلاوس، علاقات متوترة، وحب.
فيها هتلاقي معلومات مش قليلة عن الهولوجرام والروبوتات الذكية والعلوم الطبية واستبدال الأعضاء البشرية بأعضاء صناعية والقضاء على الأمراض، ويمكن ده يبقى أحسن جزء فيها. على الناحية التانية هتقابل فرضيات ممكن تقف قدامها، زي رأي البطل في وجود إله وأديان.
11- الدائرة السوداء (مصر)

للروائي: حمدي عبد الرحيم
دار النشر: دار الكرمة
أستاذ جامعة بيحب بنت في عمر أولاده ومعارض للنظام في زمن ما قبل الثورة، لذيذة بس تلقيدية، تنفع في الفترات اللي بتكون عاوز حاجة خفيفة تفصل بيها بين روايتين تُقال. ولازم أقول إن اختياري ليها كان مدفوع بإعاجابي بالغلاف والدبلتين اللي مصنوعين من الشوكولاتة.
10- علاقات خطرة (مصر)

للكاتب: محمد طه
دار النشر: دار تويا
دكتور نفسي بيلخصلك العلاقات الإنسانية في كتاب من 272 صفحة، الشخصيات المريضة اللي بتقابلها، الشخصيات المريضة اللي ممكن تكونها، الأذى اللي بتتعرض له واللي بتسببه، كل ده اتكلم عنه الكاتب.
طريقته ممكن تحسّها كلاشيهية شوية، بس مين قال إن مشاكلنا نفسها مش كلاشيهية؟!
9- خاتون بغداد (العراق)

للكاتب: شاكر نوري
دار النشر: دار كتَّاب
الرواية التاسعة للكاتب اللي فازت بجايزة “كتارا”، بتحكي عن سيرة الرحالة الميس “بيل” اللي اتعرفت بألقاب كتير زي: “الخاتون” و”صانعة الملوك” و”ملكة العراق غير المُتوَّجة”. السؤال اللي هيخبطك وأنت بتقرأ الرواية دي هو ازاي قدر “شاكر” يخرج بالحكاية من حدود التوثيق البيوغرافي ويحولها لحدوتة بتتحكي من 6 وجهات نظر؟
8- من الشباك (مصر)

للكاتب: أحمد خير الدين
دار النشر: دار الشروق
الشباك اللي ممكن تبص منه على حديقة جميلة وبحر وأنت بتسمع صوت زقزقة العصافير أو ضحكات بنتك، هو هو الشباك اللي ممكن تبص منه على ممر ضيق فيه عنابر السجن المختلفة، أو الشباك اللي بيورّيك الشوارع سرقة وأنت رايح وراجع من جلسات محاكمتك عشان يفكرك إن الدنيا ماشية، وأنت بس اللي ثابت في مكانك.
“خير” اختار آخر شباك، وحكى لنا في روايته الأولى حكاوي من ورا شباك عربية الترحيلات، في 106 صفحة هتعيش كأنك واحد من المساجين، تشوف الشوارع بعيونهم من خلال نافذتك الوحيدة على العالم، شباك عربية الترحيلات. فكرة الرواية جديدة، لكنها بتنتمي لأدب السجون وبتتكلم زي غيرها عن قسوة السجن والوحدة والوقت اللي بيمُر بثقل وبيفصلك عن العالم الخارجي زيادة.
7- كل الطرق لا تؤدي إلى روما (مصر)

للكاتب: محمد طارق
دار النشر: دار تشكيل
مش هاحرقلك نهايتها عشان ماتتضايقش، وعشان زي ما احنا عارفيين؛ مابنحكمش على الرواية من نهايتها بس.
6- أربعون عامًا في انتظار إيزابيل (الجزائر)

للكاتب: سعيد خطيبي
دار النشر: منشورات الاختلاف
الرواية بتتناول حياة “جوزيف” الفنان الفرنسي اللي عاش أربعين سنة من حياته في الجزائر، قرأ فيهم يوميات “إيزابيل إيبرهارت” الرحّالة والكاتبة السويسرية الشهيرة، واكتشف خطوط متقاطعة بين حياته وحياتها، فـ حاول يكتب نص عن يومياته شبيه باللي كتبته هي.
هتعرف معلومات كتير عن الجزائر وحياة المغتربين فيها وحياة الرحَّالة بشكل عام من خلال الرواية دي.
5- فستق عبيد (الأردن)

للكاتبة: سميحة خريس
دار النشر: سلسلة الإبداع العربي
الرواية بتحكي حكاية جد، “كامونقة”، اللي بيحكي لأحفاده قصة خطفه وبيعه في سوق العبيد، وازاي قدر يتحول من عبد لمحارب في جيش السودان، عشان في الأخر يكتشف انه ماتخلصش من العبودية، بدِّل بس أسياد بأسياد تانين.
بعد ما تقراها هتسأل نفسك “أنا عبد لإيه؟”.
4- وطأة اليقين.. محنة السؤال وشهوة الخيال (سوريا)

للكاتبة: هوشنك أوسي
دار النشر: دار سؤال
على الرغم من إن الثورة السورية آثارها لسه مانتهتش، لكن بدأ أبناء سوريا يحكوا جزء من سنين الآلم اللي شافوهم. بتدور أحداث الرواية عن الثورة السورية، بطريقة مختلفة وغير مباشرة وغير غارقة في الأحداث والتفاصيل اليومية. بتطرح أسئلة عن الحياة والموت، الحب والكراهية، الأحلام والخيبات، وغيرها من الأسئلة الوجودية اللي بيفجرها أي حراك شعبي.
الرواية مافيهاش بطل رئيسي، كل شخصية من الشخصيات تقدر تقول عليها بطلة جزء معين. وأحداثها بتدور في مناطق مختلفة زي؛ بلجيكا، المغرب، سويسرا، أميركا، تونس، مصر، إسرائيل، سوريا، لبنان، تركيا، العراق، وبتنتهي في بلجيكا.
3- انت (مصر)

للروائي: محمد صادق
دار النشر: الرواق
قبل الرواية كانت نظرتي لـ “محمد صادق” كروائي مختلفة عن نظرتي بعد الرواية دي، مش عشان عجبتني على قد ما حسيت بمجهود “صادق” المبذول فيها. كلغة وكحبكة، حتى حجم الرواية نفسه أكبر من الحجم المعتاد في رواياته.
الروائي كان بيلعب على إستفزاز القاريء، سواء بمشاهد جنسية صريحة أو من خلال حبكات شيطانية تخلّيك تكره الرواية على الأبطال على عيشتك كلها. في النهاية هتسأل نفسك الإنسان مسير وللا مخير؟ طب شخصيات البشر عبارة عن أبيض وأسود وللا فيهم درجات من الرمادي؟
لو متوقع الرواية تطلع شبه هيبتا أو حتى في نفس السكّة، للأسف مش هتلاقي ده، بس هتشوف الروائي بشكل مختلف.
2- موت صغير (السعودية)

للروائي: محمد حسن علوان
دار النشر: دار الساقي
الرواية الخامسة لـ “علوان” واللي فازت بالبوكر السنة دي، بتحكي عن سيرة متخيلة لحياة ولي صوفي، “ابن عربي”، من ولادته في الأندلس في منتصف القرن الـ 6 الهجري لحد وفاته في دمشق. الرواية مليانة بمشاعر الغربة والسفر والتنقل من مكان لمكان، من الأندلس لأذربيجان، مرورًا بالمغرب الغربي ومصر والحجاز والشام والعراق وتركيا.
لغة متقنة، سرد محكم، حكاية جذَابة لأي حد مهتم بالصوفية وبابن عربي، في ايه تاني ممكن يعمل رواية قوية ويأهلها تفوز بالبوكر؟
1- بليغ (مصر)

للروائي: طلال فيصل
دار النشر: دار الشروق
ملحوظة: ماينفعش تقرأ الرواية دي من غير ما تكون مشغَّل بلاي ليست بأغاني بطل الرواية ومحور أحداثها، بليغ حمدي.
تخيل معايا كده؛ انت دكتور، بتحب بليغ حمدي أوي، سافرت باريس وشفت الأماكن اللي عاش فيها بليغ هناك وزارها.. هتطلع رواية عاملة ازاي؟
رواية “بليغ” بتدور في أكتر من زمن، تحديدًا 3 خطوط بتلات شخصيات رئيسية، مش هابقى ببالغ لو وصفتها بإنها تشبه للحن عذب من ألحان بليغ، بيتحكي فيها عن دايرة (الحب، العشم، النشوة، الأمل الزائف، الخذلان، اليأس، الوحدة) والطريقة اللي بتتعاد بيها الدايرة دي كل مرَّة.
بذكاء، حكى “طلال فيصل” مواقف كتير مرتين، بس مرَّة من وجهة نظر “بليغ” ومرَّة من وجهة نظر “وردة”. عشان تقف في أخر الرواية تضرب كف بكف وتقول لنفسك طيب ما الموقف من وجهة نظر كل واحد فيهم مختلف، وكل واحد فيهم مش شايف وجهة النظر التاني، وكل واحد فيهم له حق. فـ تخبطك حقيقة إن كل المواقف -بما فيهم مواقفك الشخصية- كده، وبعدين طيب؟



650 Views