البامية

كتابة هدى الراشد - تاريخ الكتابة: 26 يوليو, 2021 8:18
البامية


البامية واسرار طبخ البامية وفوائد البامية واضرار البامية، هذا ما يجب عليك أن تعرفه جيدا عن البامية وطرق طبخها، لكي تعديها لأسرتك بطرق شهية، ولذلك هذا ما سوف نتعرف عليه فيما يلي.

البامية

عرف البشر البامية منذ القدم وفي العصرين الإغريقي والروماني الذي مرا على مصر زرعت البامية ووجدت صور منحوتة لها على معابد فرعونية وهي تتوطن في المناطق الحارة عموماً في أفريقيا وآسيا. نشأت الباميا في إفريقيا الاستوائية وبدأت زراعتها في الشرق الأوسط والهند منذ فترة طويلة، وفي القرن التاسع عشر الميلادي شوهدت نباتات البامية البرية على ضفاف النيل الأبيض في السودان. هذا وقد تم إدخال البامية للمرة الأولى إلى أوروبا بواسطة فاتحي الأندلس المسلمين. وقد وصف العالم أبو العباس النباتي، أحد مواطني اشبيلية، وصف نبات البامية وصفاً دقيقاً في عام 1216 للميلاد. وبمجرد اكتشاف العالم الجديد (الأمريكتين) نقلت البامية مع المهاجرين إلى هناك وعرفت في البرازيل في عام 1658 للميلاد. وتوجد الآن عدة أصناف محلية من البامية في جنوب الولايات المتحدة، حيث تتمتع بشعبية كبيرة هناك، كما توجد أصناف كثيرة منها في إفريقيا وحول حوض البحر الأبيض المتوسط. وتنقَّل النوع الثاني من رتبة (المالفيسي)، المسمى (بالروزيل)، في الاتجاه المعاكس للبامية، فقد انتقل من جزر الهند الغربية إلى إفريقيا ثم إلى الهند والصين ثم بقية القارة الآسيوية.

أسرار طبخ البامية

1-ضيفي الثوم المشوح على البصل أثناء تحير صلصة البامية.
2-يجب تقميع البامية وليس كشطها بالسكين كي تحتفظ بالسائل اللزق داخلها.
3- بعد أن تبدأ البامية في مرحلة النضوج توضع في طاجن للفرن مع اللحم حتى تتحمر وتصبح جاهزة للأكل.
4- ضيفي ملعقة سكر لصلصة التسبيكة لتظهر طعم البهارات والبامية.
5- شوحي البامية في الزيت مع البصل والثوم قبل وضع الصلصة.

فوائد البامية

1-البامية ومرض السكري
تساعد البامية على إدارة نسبة السكر في الدم في حالات النوع الأول والثاني، وكذلك سكري الحمل، حيث تقوم بتحسين مستويات السكر في الدم، وتعتبر عنصر غذائي هام لمريض السكري تمده بالغذاء اللازم وتعمل على ضبط معدل السكر في دمه.
2-تقليل الشعور بالجوع
تعتبر البامية من العناصر الغذائية الغنية بالألياف، ويقدر احتواء 100جرام من البامية على أكثر من 3 جرامات من الألياف، هذه الألياف لها العديد من الفوائد حيث تقوم بعملية تسهيل الهضم، وكذلك تسهيل حركة الأمعاء وتسهيل عملية التبرز، كما أنها تقلل الرغبة في الجوع لأنها تساعد على الشعور بالامتلاء والشبع.
3-البامية وتشوهات الأجنة
تحتوي البامية على حمض الفوليك الذي يمنع تشوهات الأجنة، ويمكن للحامل الاعتماد عليها بشكل يومي للحصول على المصدر الذي يحتاجه الجسم من حمض الفوليك، الذي يحمي طفلها ويمدها بالعناصر الغذائية الهامة.
4-تقلل الشعور بالتوتر
طبق بامية ساخن قد يخلصك من الشعور بالتوتر والضيق على مدار يوم طويل، حيث تحتوي بذور البامية على مضادات الأكسدة التي تساعد على حماية خلايا الجسم، وتزيل القلق والتوتر وتعمل على تحسين المزاج العام.
5-نضارة البشرة
تحتوي البامية على مزيج من العناصر والمعادن الهامة التي تعزز الكولاجين، الذي يعمل على تجديد خلايا البشرة والمحافظة على نضارتها، كما أنها تنظم إفراز المواد الدهنية التي تقلل من ظهور الحبوب في البشرة.
6-البامية وصحة القلب
وفقًا لجمعية القلب الأمريكية (AHA) الأطعمة الغنية بالألياف تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية والسمنة والسكري.أشارت الجمعية إلى أنه ينبغي على النساء اللاتي تتراوح أعمارهن بين 19 و30 عامًا أن يستهلكن ما لا يقل عن 28 جرامًا من الألياف يوميًا في الخضراوات والفواكه والبقوليات والحبوب الكاملة ، بينما يحتاج الرجال إلى 33.6 جرامًا يوميًا، والبامية لديها 3.2 جرام من الألياف.
7-خفض كوليسترول الدم
تحتوي ثمرة البامية على ألياف تقلل من امتصاص الكوليسترول، وتشير جمعية القلب الأمريكية إلى أن المصابين بداء السكري يعانون من كوليسترول مرتفع في الدم، وتعتبر البامية علاج فعال للاثنين معًا.
8-مكافحة التعب
يمكنك الاعتماد على البامية بدلًا من المسكنات، تشير إحدى الدراسات إلى أنه يمكن للبامية التقليل من الشعور بالتعب، وذلك بعد تضمينها في نظام الغذاء وتناولها بشكل منتظم بجانب ممارسة الرياضة واتباع روتين حياة صحي.

أضرار البامية

1- تعتبر البامية في بعض الأحيان من الأطعمة الصحية لبعض الأشخاص وعلى النظير يمكن أن يسبب الموز العديد من الأضرار وسوف نوضح لكم أهم الأضرار.
2- يجب على الإنسان أن يأخذ في الاحتياط تناول البامية بكميات كبيرة وذلك لدى الأشخاص الذين يعانون من الحساسية من مادة اللاتكس وهى المادة المطاطي حيث أن الموز يحتوى على العديد من البروتينات تتشابه مع البروتينات المسببة للحساسية اللاتكس فانه قد يظهر بعض الأعراض الكحة وتورم في الفم والحلق.



396 Views