التدبير المنزلي المالي

كتابة فريده عمران - تاريخ الكتابة: 31 أغسطس, 2018 11:45
التدبير المنزلي المالي


التدبير المنزلي المالي وماهي خطوات التدبير المنزلي وماهي اهمية التدبير المنزلي كل ذلك في هذا المقال.

التدبير المنزلي مفهوم لم يكن موجود في قاموس حياة أي بنت قبل الزواج لأن حياة البنت قبل الزواج تختلف كثيراً عن بعد الزواج، فبمجرد دخول عش الزوجية تتحمل البنت المسئولية وتعرف ما معنى ميزانية البيت وكيف تلتزم بمصروف البيت بعد أن كانت حياتها تتسم بالرفاهية والإنفاق بلا إلتفات لمعنى الإدخار.
وبمجرد دخول الفتاة في ترتيبات زواجها تتكون لديها فكرة قليلة عن كيفية توازن الميزانية لكي تشتري مستلزماتها وبعد فترة من الزواج تجد نفسها بسبب عدم التعامل مع ميزانية البيت بحكمة تعيش حياة خالية بعض الشئ من الرفاهية التي إعتادت عليها، وفي هذا المقال سوف نقدم لكِ طريقة تحقيق المعادلة الصعبة التي تقول حياة تملأها الرفاهية بتكاليف أقل ومن ثم تحقيق التدبير المنزلي.

أفكار للتحكّم في المصروف

1. عدم وضع ميزانيّة محدّدة كلّ أول شهر: من الضروري تدوين النفقات الضروريّة، مع التقيّد بها، تفاديًا لإنفاق الأموال عشوائيًّا.
2. المكالمات الهاتفية، وخصوصًا الدولية من بينها: في ظل تطور التطبيقات المحملة على الهواتف الذكية، لم تعد هناك حاجة إلى إجراء الاتصالات المكلفة.
3. بطاقات الائتمان: يُفضّل تجنب استخدامها لكونها تدفع إلى صرف المال بدون انتباه. علمًا بأنّ استخدام الأموال النقدية يجعل المرء يتحكّم بالمبالغ المنفقة، من دون أعباء الفوائد.
4. إغراءات التسوّق: “اشتري واحد واحصل على الثاني مجّانًا”، أو “سعر مخفّض”، أو “القطعة الأخيرة”، عبارات تلجأ إليها المحلّات لدفع الزبائن إلى إنفاق المال، وبالتالي شراء أشياء بدون الحاجة إليها!
5. شراء منتجات التنظيف المكلفة: يمكن استبدال المواد الطبيعية المتوفّرة في المنزل بالمنظفات الموجودة على رفوف الـ”سوبرماركت”. مثلًا: “صودا الخبز” الذي يُعالج الأسنان، ويمنح الثلاجة رائحة أفضل، ويُساعد في عمليات التنظيف المختلفة…
6. توفير الوقت والجهد: صحيح أن عجلة الحياة السريعة تدفع الفرد إلى الاستسهال، فبدل إنجاز الأمور منزليًّا يسعى إلى الحصول عليها جاهزة، ولكن بتكاليف إضافية. مثلًا: شراء الوجبات السريعة…
7. المماطلة وتأجيل الدفع: يجب دفع الرسوم فوريًّا، حتى لا تتراكم فوائدها.

خطوات التدبير المنزلي لمصروف البيت :-

الخطوة الأولى – إجعلى هدفك عدم الإنفاق نهائي ::
قد تذهبي سيدتي إلى السوق لشراء شيء وتتفاجئين بأنك قمتي بشراء أشياء كثيرة لا تحتاجين إليها أبداً ومرة مع مرة سوف تجدين نفسك في آخر الشهر لا تملكين من ميزانية البيت ما تستكملين به الأيام المتبقية منه، لذلك عليكي أن يكون هدفك حينما تخرجين لشراء شئ ما أن لا تقومي بشراء غيره من الأشياء الغير نافعة أو التي تحتاجين إليها في الوقت الحالي.
الخطوة الثانية – تحديد مكان الإنفاق وعدم تغييره أبداً ::
عليكي سيدتي في بداية الشهر وعندما تحصلين على مصروف البيت كتابة قائمة بالضروريات التي لا يمكن الإستغناء عنها أبداً، كمثال دفع الفواتير، الطعام والمقصود هنا ما يلزم شراءه وحفظه ليكفي للشهر كله أو لنصف الشهر، دفع الإيجار وإن كنتي في وقت المدارس عليكي تجميد المبلغ للدروس وشراء الأدوات المدرسية وما إلى ذلك.
من الأشياء الضرورية أيضاً والتي لا يمكن الإستغناء عنها هو الإحتفاظ ببعض الأموال لمواجهة أي مرض لا قدر الله أو ظروف طارئة خلال الشهر ثم ما يتبقى يتم الإنفاق منه بحكمة وتريث وإن إتبعتي تلك الخطوات سوف تجدين أنك تعيشين حياة بها بعض الرفاهية ومع ذلك قليلة الإنفاق.
الخطوة الثالثة – تحديد الطرف المصرف في عائلتك ::
إن قيامك سيدتي بمعرفة الطرف الذي يصرف أكثر أنتي أم زوجك أم أبنائك سوف يساعدك كثيراً على حل تلك المشكلة، فقومي بالملاحظة الدقيقة لأنك بعد ذلك سوف يكون بإستطاعتك التحكم بالأمر ومعالجة هذه المشكلة.

13 طريقة تساعدك في توفير المصروف المنزلي

1- استبدلي شراء عبوات الماء بشراء فلتر للمنزل و استعيني بالمطارات لصب الماء لأطفالك خلال دوامهم في المدرسة أو لك إذا كنت عاملة أو لزوجك.
2- قومي بإعداد قهوتك بنفسك في العمل فلا داعي لطلب القهوة أو الشاي من البوفيه.
3- ابتعدي عن أجهزة الصراف الآلي و اكتفي بسحب نقودك بمقدار معين مرة في الشهر.
4- استعيني بالتأمين الصحي لك و لعائلتك.
5- قومي بدفع نفقاتك كاش بدون استخدام الشيكات و بطاقات الائتمان.
6- قومي بإعداد الساندويشات لأطفالك بدل شرائها من مقصف المدرسة أو لك أو لزوجك في العمل.
7- تناولي أنت و أطفالك و زوجلك الفطور في المنزل.
8- قبل التسوق قومي بإعداد لائحة بما تريدينه و اضبطي نفسك بهذه اللائحة و ابتعدي عن فكرة التسوق كبديل للتسلية أو الترفيه.
9- إذا كنت من ممارسي الرياضة فاستغني عن النادي و مارسي المشي على البلاجات أو المنتزهات أو مارسي الرياضة في منزلك.
10- قبل شرائك أي قطعة غالية الثمن اعقلي لمدة 24 ساعة و ادرسي ما إذا كنت فعلا بحاجة لها أم لا .
11- إذا كنت من محبي الزهور فلا داعي لشراء الزهور الطبيعية كل يوم أو كل أسبوع ، قومي بصنع الزهور من الحرير أو القماش بنفسك أو بشرائها جاهزة مرة واحدة تبقى لديك العمر كله.
12- الهدايا ! و التي تأخذ قسطاً كبيراً من ميزانيتنا، قبل شراء الهدية قولي لنفسك أنه لا داعي لدخول منافسات إحضار الهدايا خفيفة الوزن و غالية الثمن و تذكري أن الهدية البسيطة هي أنقى وسهلة الوصول إلى القلوب ثم استعيني بمهاراتك الفنية بإعداد هدايا من صنع يديك و حاولي ابتكار أفكار جديدة و غير تقليدية .
13- قومي بتنشئة أبنائك على الاقتصاد لكي يعوا قيمة النقود و ذلك بإعطائهم المصروف اليومي على شكل صرافه أو فراطه فعلى سبيل المثال بدل إعطائه دينار أو ريال أو درهم … إلخ ماسك قومي بإعطائه الدينار على شكل نصفين و أوحي له بأن يصرف النص و يدخر النصف الآخر و بهذا الشكل أنت تعودينه على ألا يصرف ما بجيبه دفعة واحدة.

7 طرق عملية لتوفير المال

– تسجيل النفقات الخاصّة بوساطة مخطّط أسبوعيّ يُحدّد المصاريف اليوميّة، التي تتراوح بين حاجات غذائيّة ومنزلية لتحديد الأموال المنفقة. فالخطوة الأولى في توفير المال هي معرفة كميّة إنفاقك.
– الاحتفاظ ببقجة لوضع العملات المعدنيّة ذات الفئات الصغيرة، التي قد يؤمّن جمعها مبلغاً.
– شراء الأطعمة أثناء العروض التي تقيمها “السوبرماركت”.
– الاستفادة من العناصر المتوفرة في المنزل، التي تكون ذات استعمالات متعدّدة، مثل: صودا الخبز الذي يُعالج الأسنان، ويمنح الثلاجة رائحة أفضل، ويُساعد في عمليات التنظيف المختلفة…
– عند عدم توفّر حديقة كبيرة تُتيح زارعة الخضر، يُمكن زرع بعض الأعشاب، مثل: الريحان والنعناع للمساعدة في عملية الطهو.
– استخدام بطاقة الائتمان في حالات الطوارئ فقط، علماً أنّ استخدام الأموال النقدية يجعلك تتحكمين بالمبالغ المنفقة من دون أعباء الفوائد.
– توفير الكهرباء من خلال فصل أسلاك الأجهزة عن مقابس الكهرباء، عند عدم استعمالها، ممّا يُمكنك من تقليص مبلغ الفاتورة في نهاية كلّ شهر.



527 Views