التعامل مع ضغوط الحياة

كتابة زينه الشمري - تاريخ الكتابة: 8 ديسمبر, 2022 5:16
التعامل مع ضغوط الحياة


التعامل مع ضغوط الحياة كما سنذكر كذلك حلول لتخفيف ضغوط الحياة وما هي أساليب التخلص من الضغوط ايضا سنتحدث عن مصادر ضغوط الحياة كل تلك الموضوعات تجدونها من خلال مقالنا هذا.

التعامل مع ضغوط الحياة

1-التمتع بالهدوء
عندما تواجه أي نوع من أنواع الضغوط من الأفضل التحلى بالهدوء التام ومن بين الأشياء التي تزيد من هدوء الشخص عند التعرض إلى الضغوطات النفسية ما يلي.
1- ممارسة تمارين الاسترخاء حيث يجب على الشخص المداومة على مثل تلك التمارين وأن تقوم بها على عضلات الجسم المختلفة.
– كما تساهم تمارين التمدد في التخلص من المشاكل السلبية والضغوطات التي تحيط بالشخص.
2-تحديد مصادر الضغط
لابد في بداية الأمر من تحديد المصدر الذي يقوم بالضغط على الشخص فتحديد مصدر الضغط من أول الأشياء الهامة التي من السهل من خلالها التعامل مع ذلك النوع والتخلص منه.
3-العناية بالنفس
على الشخص أن يتحكم في ردود الأفعال الخاصة به عند التعرض إلى ضغوطات الحياة المختلفة ومن بين الأساليب التي تساعد الإنسان على التحكم في النفس وفي رد الفعل ما يلي.
1- ممارسة المزيد من التمارين الرياضية بشكل يومي من أجل التخلص من المشاكل النفسية والتوترات فهي تساعد الجسم على إفراز هرمون السعادة.
2- تناول الوجبات الصحية وأن تتناول ثلاثة وجبات صحية على مدار اليوم.
3- أخذ قسط كافي من الراحة على مدار اليوم فهي من الأشياء التي تساعد الجسم على القيام بالمهام الخاصة به.
4-عرض كافة السيناريوهات المحتملة
عندما تشعر أنك سوف تتعرض إلى ضغوطات الحياة كل ما عليك هو مواجهة الأمر من خلال الاستعداد له جيدا وذلك عبر دراسة كافة السيناريوهات الوارد حدوثها عندما تتعرض إلى مشكلة ما فهي من الأشياء الناجحة والتي تزيد من قدرة الشخص على مواجهة الكثير من الضغوطات والتعامل معها بدون أي مشاكل تذكر.
5-الاستفادة من تجاربكم وتجارب الآخرين
من الأفضل أن تعتمد على خبراتكم وتجاربكم في التعرض إلى ضغوطات الحياة المختلفة ومن الممكن أيضا التعرف على التجارب الخاصة بالآخرين والتي تخص التعرض إلى الضغوطات في الحياة وما هي الخطوات المتبعة للتخلص من تلك المشاكل، وعلى الشخص أن لا يستسلم إلى الفشل في التجارب الجديدة أو المشاكل الجديدة وأن يضع لها الكثير من الحلول حتى لا ييأس من الأمر.
6-كسر الروتين
من بين الأشياء التي تؤثر سلبيا على حياة الإنسان بشكل عام هو الروتين اليومي لذا يجب على الشخص أن يكسر حدة الروتين اليومي من خلال الإقدام على الكثير من الأمور الجديدة في الحياة مثل ممارسة هواية جديدة أو ممارسة رياضة جديدة زيارة الأصدقاء أو المشي في الهواء الطلق فهي من الأشياء التي تساعد الشخص على تجديد الطاقة.

شاهد ايضا: ضغوط العمل وكيفية التعامل معها

حلول لتخفيف ضغوط الحياة

1-ممارسة التمارين الرياضية بانتظام
ممارسة التمارين الرياضية لا تعني بالضرورة أن تقوم برفع الأثقال في صالة الألعاب الرياضية أو الركض لمسافات طويلة وكأنك في تدريب على سباق ماراثون، ولكن قد يكون المشي لمسافة قصيرة في محيط عملك أو مجرد الوقوف بين الفينة والأخرى للتمدد خلال استراحة العمل راحة فورية تؤتي ثمارها على المدى الطويل وتجدد حيويتك ونشاطك، لا سيما في المواقف العصيبة.
حقيقةً فإن التمارين الرياضية أحد الحلول الفعالة والمجدية لتخفيف آثار ضغوط الحياة، من دورها إرخاء عضلات جسدك وتعزيز قدراتك العقلية، ولكن يجب أن تفعل ذلك بانتظام حتى تودي حركتك هذه إلى إفراز الإندورفين الذي يحسن من حالتك المزاجية على الفور، ركز على تحديد أهداف اللياقة التي تستطيع تحقيقها، حتى لا تستسلم وتقف في منتصف الطريق.
2-اتباع نظام غذائي صحي
يجب التيقن بأن النظام الغذائي الخاص بك يؤثر على كل جانب من جوانب حياتك، أثبتت بعض الأبحاث أن هؤلاء الأشخاص الذين يسيرون وفق نمط غذائي مشبع بالوجبات السريعة والمأكولات الغنية بالسكريات التي ترفع من مستويات السكر في الدم قد يكون لها مردود سلبي عليك، فضلًا عن ذلك فإن عدم استهلاك ما يكفي من المأكولات المشبعة بكل عناصر الغذاء قد يزيد من فرص الإصابة بانخفاض في العناصر الضرورية لتنظيم معدلات التوتر وتحسين الحالة المزاجية، كفيتامين ب وعنصر المغنيسيوم.
احرص على إدماج المزيد من الأطعمة المشبعة بالعناصر الغذائية كالمكسرات، البذور، البقوليات، الخضروات، حتى تضمن تقديم التغذية المناسبة للجسم، بجانب تعزيز قدرتك على الصمود ومواجهة ضغوط الحياة المزعجة.
3-تخلص من أي مشتتات
حاول أن تعرف الأسباب التي تؤدي إلى الوقوع تحت وطأة عدد كبير من الضغوط أو الشعور بالتوتر والاضطراب دومًا، لتتمكن من تطبيق حلول لتخفيف آثار ضغوط الحياة التي طالما تعانيها في معظم جوانب حياتك، أسأل نفسك: هل وظيفتك هي السبب، أم تنقلاتك، أم شخص ما قريب منك، أم واجباتك المدرسية، إذا تمكنت من تحديد السبب، فتحدث مع ذاتك وما إذا كنت قادرًا على استبعادها من حياتك أو حتى التقليل منها.
في حال فشلت في تحديد السبب الرئيسي وراء توترك أو اضطرابك، فيمكنك اللجوء إلى الاحتفاظ بمدونة لتدوين الوقت الذي تصبح فيه أكثر توترًا، ومن ثم معرفة ما إذا كنت تستطيع تحديد طريقة ما للتغلب على هذا الشعور.
4-التنفس العميق
يعد التنفس العميق أحد حلول تخفيف آثار ضغوط الحياة التي قد تبدو وكأنها مبتذلة عند كثيرين، ولكنها صحيحة ولها مفعول السحر على الفور في تخفيف الضغط عنك، حقًا ستندهش من تحسنك على الفور، ما عليك سوى اتباع الخطوات الموضحة أدناه التي تتضمن تمرين سهل يستغرق دقائق معدودة، ولكن نتائجه رائعة للغاية:
-اجلس في وضع مريح، أو يمكنك الاستلقاء.
-تخيل للحظات أنك على شاطئ أو أي مكان يمنحك الهدوء.
-قم بالشهيق والزفير ببطء وبشكل عميق، استمر في التنفس لمدة 3 دقائق مثلًا، مع التركيز على الرئتين خلال تمددهما بالكامل في صدرك.
-قم بهذا التمرين أكثر من مرة لتحقيق أقصى فائدة.

أساليب التخلص من الضغوط

1-إستثمار الضغوط إيجابيًا بما يعود بالنفع، والفائدة.
2-تعديل بناء الشخصية لدى الفرد، وذلك عن طريق بناء الذات الإيجابية، وتعزيز الثقة بالنفس.
3-التوازن بين الروح، والبدن.
4-إدارة الوقت بشكل جيد.
5-الإكثار من شرب الماء.
6-الحفاظ على نمط الحياة الصحي بالاهتمام بالتغذية المتوازنة والنوم الكافي.
7-ممارسة التمارين البدنية المفيدة، مثل:
-السباحة.
-ركوب الخيل.
-المشي.
-الجري

مصادر ضغوط الحياة

1-وجود إدارة سيئة أو توقعات غير واضحة لعملك أو عدم وجود رأي في عملية اتخاذ القرار.
2-العمل في ظروف خطرة.
3-الشعور بعدم الأمان بشأن فرصتك في التقدم أو خطر الإنهاء.
الاضطرار إلى إلقاء الخطب أمام الزملاء
4-مواجهة التمييز أو المضايقة في العمل، خاصةً إذا لم تكن شركتك داعمة
5-يمكن أن يكون لضغوط الحياة أيضًا تأثير كبير. أمثلة على ضغوط الحياة.
6-وفاة أحد أفراد الأسرة.
7-كونك غير سعيد في عملك.
8-تحمل عبء عمل ثقيل أو مسؤولية كبيرة.
9-العمل لساعات طويلة.
10-الطلاق.
11-فقدان الوظيفة.



195 Views