الشمر والكمون للتخلص من الكرش نهائيا

كتابة عبدالمجيد التميمي - تاريخ الكتابة: 27 أغسطس, 2020 9:21
الشمر والكمون للتخلص من الكرش نهائيا


الشمر والكمون للتخلص من الكرش نهائيا وهي وصفة رائعة لها الكثير من الفوائد الصحية الهامة التي سنقدمها اليكم في هذا المقال.

الكمون

يعد الكمون من التوابل الشائع استخدامها عند تحضير الطعام، حيث يمتاز بمذاق خاص جدا ويعطي للطعام نكهة رائعة.ويحتوي الكمون على كمية كبيرة من العناصر الغذائية الضرورية للصحة، حيث إنه غني بالفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة، مما يحمي ويعالج الجسم من بعض الأمراض.

الشمر

هو نبات يستخدم في أغراض علاجية وهو ذو رائحة طيبة ويفضل العديد من الناس نكهته الفواحة
يطلق على نبات الشمر العديد من الأسماء المختلفة تبعاً لإختلاف أماكن تواجده، نذكر من هذه الأسماء ما يلى:
-الشومر “يستخدم في بلاد الشام”.
-البسباس.
-السنوت.
-الرزياناج.
-الحبة الحلوة.
-له اسم علمي وهو “فولغري ميلر”.

الشمر والكمون للتخلص من الكرش نهائيا

نحتاج ملعقة كمون مطحون .شريحيتن ليمون .ملعقة حبوب الشمر . الطري قة نغلي كوب ماء و نضع المكونات و نتركهم ساعة .نصفي و نشرب 20 دقيقة قبل الاكل .3 مرات في اليوم
نحتاج
ملعقة كمون مطحون .
شريحيتن ليمون .
ملعقة حبوب الشمر .
الطريقة
نغلي كوب ماء و نضع المكونات و نتركهم ساعة .
نصفي و نشرب 20 دقيقة قبل الاكل .
3 مرات في اليوم .

الفوائد الصحية لمشروب الشمر

-يحتوي مشروب الشمر على مادة البوتاسيوم وهي تساعد على تقليل معدل إرتفاع ضغط الدم، لأنها تقوم بتخليص الجسم من الصوديوم، لذلك فمشروب الشمر ينصح بتناوله لمرضى ارتفاع ضغط الدم.
-يعمل على تسكين آلام الكلى التي تحدث نتيجة لتجمع الحصوات داخل الكلى.
-مشروب الشمر يعمل على علاج مرض فقر الدم “الأنيميا” لأنه يحتوي على الأحماض الأمينية التي تعمل على إفراز الهيموجلوبين، وتزيد من كرات الدم الحمراء، وتعمل على تحسين عملية توصيل الأكسجين إلى الخلايا.
-يساعد على تحسين أداء القلب وتقليل نسبة الإصابة بالجلطات، لأن الشمر يحتوي على العديد من الألياف النباتية التي تعمل على تفتيت الدهون التي تتراكم في الدم نتيجة لزيادة نسبة الكوليسترول، وبذلك تحد من حدوث انسدادات الشرايين.
-يساعد مشروب الشمر على زيادة نسبة التركيز، لأنه يعمل على تحسين قدرات الدماغ لما يقوم به من تقوية لدور التيارات الكهربائية في المخ، كما أنه يعمل على ضخ كمية الأكسجين المناسبة لخلايا المخ.
-يساعد نبات الشمر في التخفيف من آلام الدورة الشهرية ويعمل على تنظيمها، كما يساعد على العمل على تحسين الهرمونات الأنثوية، وهو مفيد جداً لزيادة نسبة الحليب للرضاعة.
-يحتوي مشروب الشمر على الفلافونيدات والفينول والقلويدات، وهي تعمل على منع إنتشار الأورام السرطانية ومنها سرطان الكبد وسرطان الثدي.
-يحتوي نبات الشمر على نسبة جيدة من حمض الأسبارتيك، وهذا الحمض يعمل على تحسين أداء الجهاز الهضمي، لأنه يساعد في عملية طرد الغازات المعوية، ويؤدي إلى تليين المعدة وعلاج حالات الإسهال والإمساك، ويسهل من عملية الهضم، كما أنه يسكن الآلام التي يسببها مغص البطن.

الفوائد الصحية للكمون

1- الكمون قد يساعد على تنظيم عملية الهضم
يحتوي الكمون على مكونات تساعد على الهضم وتخفف من المشاكل الطارئة التي تتعرض لها المعدة والأمعاء الدقيقة والقولون، ويساعد الكمون على طرد الغازات خصوصاً لدى الأطفال الرضع، ويستفاد من الكمون في علاج عسر الهضم والغثيان أثناء الحمل.
كما يخفف الكمون من أوجاع المعدة ومن حدة الإسهال الحاد، ومن أعراض متلازمة القولون العصبي، وفيما يتعلق بهذه الأخيرة فقد أفادت دراسة نشرها باحثون من إيران وتم نشرها في مجلة الشرق الأوسط للأمراض الهضمية، أن الكمون فعال للغاية في تحسين أعراض تلك المتلازمة مثل الغثيان والمغص والغازات البطنية، وحتى رائحة الكمون ذاتها تفيد جهاز الهضم لأن زيت الكمون الطيار يضم مركبا عضويا أساسيا يدعى كومينالدهايد، ينشط الغدد اللعابية في الفم مما يسهل من عملية الهضم، وأيضاً يوجد في الكمون مركب التيمول الذي يحض على طرح المفرزات الصفراوية والأنزيمات المسؤولة عن الهضم الكامل في المعدة والأمعاء.
2- الكمون قد يعزز وظيفة الجهاز المناعي
يحتوي الكمون على حزمة من العناصر الغذائية التي تساهم في شكل أو بآخر في دعم حصانة الجسم، ومن بين هذه العناصر نذكر فيتامين سي، وفيتامين أ، والحديد، ومضادات الأكسدة وغيرها، فهذه كلها تعمل منفردة أو مجتمعة على دعم المنظومة المناعية لمواجهة الأمراض التي تجلب الشر للجسم، فعلى سبيل المثال لا الحصر، يحفز فيتامين سي من وظيفة كريات الدم البيضاء، ويساعد على تحييد الجذور الكيميائية الحرة التي تؤدي إلى العديد من الأمراض.
3- الكمون قد يساعد في علاج الربو والتهاب الشعب الهوائية
يحتوي الكمون على مزيج مثالي يتألف من مادة الكافيين (عامل محفز)، والزيوت العطرية (مطهرات)، ما يجعله يصيب هدفين في آن معا، إذ يعمل المزيج كمضاد للاحتقان ومقشع، ما يعني أنه يخفف من الاضطرابات الملازمة لداء الربو والتهابات المجاري التنفسية، كما يساعد المزيج على تسهيل طرد البلغم والمفرزات المخاطية من الجهاز التنفسي عن طريق العطس والسعال والبصق.
4- الكمون قد يقلل من خطر الإصابة بمرض السكري
كشفت دراسة نشرت في مجلة البحوث الدوائية أن بذور الكمون قد تساعد في الوقاية من الداء السكري، وأجريت الدراسة على مجموعة من الفئران المصابة بمرض السكري، وأعطيت جرعة من بذور الكمون يومياً لمدة ستة أسابيع، وبعد متابعة تلك الفئران عن كثب تبين أن مستوى سكر الغلوكوز عندها هبط بشكل ملحوظ، أما عند البشر، فقد أوضحت دراسة موثقة شملت عدداً من البالغين المصابين بالسكري النوع الثاني تم توزيعهم إلى 3 مجموعات، أعطيت المجموعة الأولى زيت الكمون بجرعة 100 ملغ يومياً، أما الثانية فتلقى أفرادها جرعة يومية قدرها 50 ملغ يومياً، أما الثالثة فأعطيت دواء وهمياً، وبعد مرور 8 أسابيع على هذا المنوال بينت فحوصات الدم أن الأشخاص الذين أخذوا زيت الكمون كانت مستويات السكر وهرمون الأنسولين والهيموغلوبين الغلوكوزي في الدم منخفضة بالمقارنة مع المجموعة الشاهدة التي تناولت الدواء الوهمي.
5- فوائد الكمون للرجيم (فقد الوزن – التخسيس)
تفيد الدراسات الحديثة أن الكمون قد يكون نافعاً في خفض الوزن، ففي دراسة شملت مجموعة من البالغين الذين يعانون من الزيادة في الوزن قسم هؤلاء إلى مجموعتين، الأولى أعطيت دواء الكمون، أما الثانية فأخذت دواء وهمياً، وبعد مضي 8 أسابيع وجد الباحثون أن أعضاء مجموعة دواء الكمون سجلوا انخفاضات ملحوظة في الوزن.

مشروب الكمون

يتم تحضير مشروب الكمون عن طريق نقع ملعقتين من الكمون في الماء ليلة كاملة ثم غليه في الصباح، وإضافة نصف ليمونة للمشروب بعد تصفيته من الحبوب، ثم تناوله على معدة فارغة صباح كل يوم لمدة أسبوعين وستلاحظون الفرق.



1940 Views