الفرق بين القمح والشعير

كتابة حنان الشهري - تاريخ الكتابة: 22 أبريل, 2022 1:38
الفرق بين القمح والشعير


الفرق بين القمح والشعير كما سنتحدث كذلك عن أيهما أفضل خبز الشعير أم القمح وفوائد القمح والشعير وأضرار القمح كل تلك الموضوعات تجدونها من خلال مقالنا هذا.

الفرق بين القمح والشعير

1-الاستخدامات وطرق المعالجة
القمح يجب أن يُطحن القمح قبل أن يستخدم، وأثناء عملية الطحن تكسَّر الحبوب ويتم فصل النخالة والبذرة (الجنين) عن طبقة السويداء، ومن ثم تُطحن السويداء لوحدها طحنًا ناعمًا، ومن ثم يكون هذا الدقيق العادي جاهزًا للاستخدام، أمَّا بالنسبة للقمح الكامل يتم الحصول عليه نتيجة طحن جميع طبقات البذرة والنخالة والسويداء، ويدخل الدقيق العادي المطحون في إعداد الخبز، والبسكويت، المعكرونة، السميد، البرغل، وحبوب الفطور، وقد يُخمَّر القمح ليكون غذاءً حيويًا لبعض المشروبات الكحوليَّة، وقد تستخدم لتغذية الماشية ولكن ليس دائمًا.
الشعير لا يُلزم طحن الشعير قبل استخدامه ولكن يُقشَّر عادةً لإزالة الطبقة الخارجيَّة عن حبوبه، لكن يُطحن الشعير عند الاستخدام الغذائي؛ بحيث تُزال الطبقة الخارجيَّة وطبقة النخالة، مع الحفاظ على لب الحبوب وطبقة السويداء، لكن يُعدُّ استخدامه كمصدر غذائي للإنسان قليلًا، فهو يستخدم لتغذية الحيوانات، وتمليح بعض المشروبات الكحولية. القيمة الغذائية
2-القيمة الغذائية أمَّا بالنسبة للسعرات الحراريَّة والقيم الغذائيَّة، وعناصر الكربوهيدرات، والبروتين والدُّهون، فإنَّ الشعير والقمح متشابهان فيها، وحتى بعد معالجتهما سواء أكانت عمليات طحنٍ أو تقشر، لكن يفقد القمح عادةً الكثير من الألياف عند طحنه، إذ تتواجد أغلب هذه الألياف في طبقة النخالة من حبوبه، ويتم إضافة النخالة مرة أخرى لبعض المنتجات التي تسمَّى دقيق القمح الكامل لتعزيز مستوى الألياف فيه، ويُعدُّ الشعير غنيًا بالألياف، إذ يحتوي 25 جرام من الشعير على ما نسبته من 60-70% من الألياف، وفيما يلي جدول يبين وجه المقارنة بين طحين القمح الكامل ودقيق القمح، والشعير المقشر ولب حبة الشعير.

أيهما أفضل خبز الشعير أم القمح

يوجد تشابه كبير في الشكل بين القمح والشعير ، ولكل منهما قيمة غذائية مهمة للجسم ، لكن القمح يتكون من حبوب تحتوي على ثلاثة مكونات ، مثل النخالة وبذور السويداء الداخلية ، ولهذا السبب يبدو أن للقمح قيمة غذائية أكبر من الشعير الذي يحتوي على أنواع كاملة.

فوائد القمح والشعير

1-المساهمة في خفض احتمالية الإصابة بمرض السكري من النمط.
2-تحسين صحة جهاز الدوران
3-تحتوي حبوب القمح الكاملة على مركبات نباتية معينة وهامة تساعد على:
-حماية القلب من الأمراض، وخاصةً النوبة القلبية.
-خفض ضغط الدم المرتفع.
-تخفيف تصلب الشرايين.
4-الحماية من حصى المرارة من فوائد القمح أنه يُساهم في حماية المرارة من الحصى، وذلك لأن القمح هو أحد أنواع الحبوب الغنية بالألياف، والذي تناوله بانتظام يساعد على إبطاء عملية الهضم، والتخفيف من العصارات الصفراوية، والتي تساهم كثرتها في تكون حصى المرارة.
5-زيادة طاقة وحيوية الجسم تعد حبوب القمح الكاملة مصدرًا جيدًا لفيتامينات المجموعة ب (Vitamins B complex)، والتي تساعد على زيادة مستويات الطاقة في الجسم، وتحسين وظائف الدماغ.
6-كما أن غنى حبوب القمح بالكربوهيدرات يجعلها مصدرًا جيدًا للطاقة التي يحتاجها الجسم لممارسة الأنشطة اليومية.
7-من فوائد القمح الهامة أنه غني بالمغنيسيوم الذي يدخل في تكوين عدد كبير من الأنزيمات في الجسم، والتي تساعد على التحكم بعمليات إنتاج الغلوكوز والأنسولين.
8-قد وُجد أن للقمح دور كبير في السيطرة على مستويات سكر الدم عمومًا، والحفاظ عليها في حدود صحية، الأمر الذي يجعله مفيدًا بشكل خاص لمرضى السكري.
فوائد الشعير
1-الوقاية من السرطان:
يعود ذلك لاحتواء الشعير على مضادات الأكسدة التي يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بالسرطانات من خلال محاربة الجذور الحرة.
2-تقوية جهاز المناعة:
قد يقوي شرب الشعير جهاز المناعة بسبب كميات فيتامين ج الكبيرة الموجودة فيه والذي قد يساعد في تقليل فرص الإصابة بالأمراض والعدوى.

أضرار القمح

1-حساسية القمح
ويعد هذا النوع من الحساسية أحد أبرز الآثار الجانبية لدقيق القمح، وتحدث لأن الجهاز المناعي يعد بعض مكونات القمح بروتينات خطيرة كالغلوتين، كما تبين أن حساسية القمح قد تكون ناتجة عن الفركتان (Fructans)، ومع ذلك تكون الاستجابة المناعية محدودة الزمن ولا تسبب ضررًا جسيمًا لأنسجة الجسم.
2-زيادة الوزن
تحتوي الحبوب بشتى أنواعها بما في ذلك القمح على اللكتين (Lectins)، والذي تبين أنه يحفز مقاومة اللبتين (Leptin)، ما يؤدي إلى الشعور بالجوع وبالتالي زيادة الوزن غير المتوقعة.
3-سوء امتصاص المعادن
يؤدي وجود حمض الفيتيك (Phytic acid) في القمح الكامل إلى حدوث مشكلات في امتصاص أنواع عدة من المعادن أبرزها الحديد والزنك



402 Views