الفرق بين الكنتالوب والشمام

كتابة عائشة الغامدي - تاريخ الكتابة: 23 فبراير, 2021 6:04 - آخر تحديث : 7 يوليو, 2021 7:03
الفرق بين الكنتالوب والشمام


الفرق بين الكنتالوب والشمام نتعرف عليها من خلال مقالنا هذا كما نتعرف على فوائد كل منهم بشكل منفصل ونشير إلى أضرار الشمام تابعوا السطور القادمة.

الفرق بين الكنتالوب والشمام

الكنتالوب:
بلونه الأخضر وقشرته الخارجية الناعمة، يمتلك قومًا صلبًا وقد تكون قشرته ذهبية اللون وقد تأتي القشرة بيضاء كريمية وهي تحوي الطعم الأكثر حلاوة لاحتوائها على سكر أعلى، ويتواجد الخربز في أواخر فصل الصيف مع بدايات فصل الشتاء بعد الشمام، أي من شهر أغسطس وحتى أُكتوبر، ويحتوي الخربز على العديد من الفوائد الصحية ومضادات الأكسدة كالبيتاكروتين والفيتوين، وهذه الكاروتينات تحد من الالتهابات وتحافظ على صحة القلب والأوعية الدموية وتمنع الإجهاد التأكسدي.
الشمام:
الشمام هو ذو قشرة داكنة والذي يمتلك لونا برتقاليًا من الداخل، كما يتميز بقوامه الطري ويحتوي الشمام على مضادات أكسدة قوية وهي الكاروتينات، والتي تقي من السرطانات وأمراض القلب كما أنها تمنع الأمراض العصبية وتؤخر الشيخوخة، كما تحتوي قشرة الشمام بكثرة على إنزيم يسمى ديسموتاز وهو كذلك من مضادات الأكسدة القوية التي تحمي من الاجهاد التأكسدي، والفرق بين الخربز والشمام كذلك احتواء الشمام على فيتامين A وفيتامين C والبوتاسيوم بنسب أكثر من الكنتالوب.

أهم فوائد الشمام الصحية

-يعتبر الشمام من المصادر الغنية بفيتامين C ومن فوائد فيتامين Cانه به الكثير من المواد المضادة للأكسدة والتي تعمل في الأجزاء القابلة للذوبان في الماء من الجسم ، مضادات الأكسدة تساعد في مكافحة الجذور الحرة في الجسم حيث ان انتشار الجذور الحرة يسبب تلف الخلايا كما انه يسبب فى بعض الحالات ومع مرور الوقت فى التسبب بالاورام الخبيثة او السرطانات، يمكن ايضا ان تسبب الشيخوخة ، كما يقوي فيتامين C الجهاز المناعي عن طريق تنشيط خلايا الدم البيضاء الخاصة بك. خلايا الدم البيضاء هي المسؤولة عن قتل الفيروسات والبكتيريا وغيرها من الاجسام الغريبة التي تسعى للدخول الى جسمك.
– الشمام أيضا غني بمركب يسمى الأدينوزين، وعادة ما يوصف مركب الأدينوزين للمرضى الذين يعانون من مرض القلب حيث من المعروف ان هذا المركب له خصائص تمنع تجلط الدم ، و عندما يكون دمك عالى اللزوجة ، يمكنك منع تخثر الدم في نظام القلب والأوعية الدموية، كما ان حمض الفوليك الموجود في الشمام وجميع أنواع البطيخ يساعد أيضا في الوقاية من خطر الاصابة بنوبة قلبية مفاجأة.
– إذا كنت مدخنا أو شخص يتعرض باستمرار لدخان التبغ غير المباشر( التدخين السلبى ) فإنك قد ترغب في جعل الشمام جزءا منتظما من النظام الغذائي الخاص بك. يقال انه يوجد واحدة من المواد المسرطنة الموجودة في دخان السجائر تسبب نقص فيتامين (أ) في الجسم لذلك اذا جعلت وجباتك ونظام غذائك يحتوى على فيتامين (أ) في النظام الغذائي الخاص بك، فسيتم تعويض النقص وأنت أيضا سينخفض لديك خطر الإصابة بأمراض الرئة مثل انتفاخ الرئة.
– الشمام قد يكون أيضا الفاكهة المثالية للتناولها خلال تلك الأوقات التى تشعر فيها بالقلق والتوتر. الشمام غني بالبوتاسيوم الذي ينظم ضربات القلب ويعزز إمدادات الأوكسجين إلى الدماغ. ونتيجة لذلك، ستشعر انك أكثر استرخاء وتركيزا.
– يعتبر الشمام مدر قوي للبول, بحيث يساعد في علاج أمراض الكلى بشكل فعال, كما و يشفي من الأكزيما الحادة, و إذا تم مزج الشمام مع الليمون فإنه بإمكانه أن يعالج مرض النقرس, لذلك ينصح بتناول الشمام مرة في كل صباح للتخلص من الماء الزائد من الجسم.

أهمية الكنتالوب الصحية

-يساعد الكنتالوب على عملية الهضم، لذلك فهو من الفواكه الهامة التي تحافظ على صحة المعدة والأمعاء والقولون كما يخفف من الحموضة وحرقة المعدة ويقي من سرطان القولون.
-أظهرت الدراسات ان الكنتالوب يحتوي على بعض مضادات الأكسدة والتي تساعد الجسم على مقاومة الأورام السرطانية في مختلف أنحاء الجسم.
-الكنتالوب يحافظ على بشرتكِ من التقشف والجفاف، حيث يساعد على نضارة وحيوية الجلد على الدوام، كما له -القدرة على علاج التهابات الجلد، وإزالة النمش والصبغات اللونية والكلف وغيرها من أمراض البشرة.
-يعتبر الكنتالوب من المواد التي تساعد على تنقية الدم و الجسم من السموم، من خلال إدرار البول.
-يقي الكنتالوب من الإصابة بالبواسير.
-يقوم الكنتالوب بتخفيف القلق والتوتر الذي قد يصيب المرأة الحامل أثناء فترات الحمل المختلفة.
-يحمي الكنتالوب من الإصابة بجلطات الدم كما ينظم مستوى نسبة السكر في الدم.
-حماية الرئتين من التلف، لذلك فإذا كنت مدخناً وتريد أن تقلع فإن الكنتالوب من الفواكه الضرورية لهذه المرحلة من أجل صحة الرئة.

أضرار الشمام

في الحقيقة يعد الشمام من الفواكه الآمنة بنسبة كبيرة، وإن الفوائد الصحية له عديدة، لكن يجب دخوله خلال النظام الغذائي اليومي بصورة معتدلة، بهدف الابتعاد عن أي آثار جانبية، وهناك بعض النصائح والتحذيرات عند تناول الشمام وتتمثل في الآتي:
-ضرورة التأكد من غسل وتنظيف السطح الخارجي للشمام قبل عملية التقشير أو التقطيع، بهدف الحد من خطر انتقال البكتيريا الضارة مثل انتقال السلمونيلا إلى لب الشمام.
-ضرورة التأكد على عدم استهلاك كمية كبيرة من البوتاسيوم من خلال الأشخاص الذين يعانون من مشاكل خاصة بالكلى، حيث أن الشمام يحتوي على البوتاسيوم بصورة كبيرة، وهذا قد يشكل خطرًا على صحتهم.
-ضرورة تناول الشمام بشكل منتظم من قبل الاشخاص الذين يتناولون إحدى الأدوية الشائعة لأمراض القلب، والتي تُعرف باسم حاصرات المستقبل بيتا” Beta-blockers”، وهذه الأنواع تعمل على زيادة مستويات البوتاسيوم، كما أن الشمام يعد من الأغذية التي تضم هذه العناصر.
-عدم اتباع نظام غذائي يركز على نوع طعام واحد، ومراعاة التنوع الغذائي لتجنب الأمراض.



2147 Views