الفواكه قبل أو بعد الأكل

كتابة عائشة الغامدي - تاريخ الكتابة: 13 أبريل, 2021 7:39 - آخر تحديث : 3 فبراير, 2023 4:48
الفواكه قبل أو بعد الأكل


الفواكه قبل أو بعد الأكل نتحدث عنها من خلال مقالنا هذا كما نتعرف على أهمية تناول الفاكهة للجسم ونصائح لتناولها تابعوا السطور القادمة.

الفواكه قبل أو بعد الأكل

-تختلف البلدان في ما بينها بعادة تقديم الفاكهة، قبل مائدة الطعام أم بعدها. ففي بلداننا العربية، إن صحن الفاكهة يتصدر الموائد بعد الانتهاء من الوجبات الرئيسية. هناك أنواع من البشر لا يفضلون هذه العادة بناء على تجربة شخصية تشعرهم بنفخة في المعدة والمصران إذا ما تناولوا فاكهة بعد الغداء أو العشاء.
-ويعتقد الناس أن تناول الفاكهة بعد الطعام يسرّع عملية الهضم، ولكن، وبحسب خبراء التغذية، فإن هذا الأمر يحدّ من هذه العملية فيما لو أسأنا الاختيار ويتعلق ذلك بالوقت الذي تستلزمه أنواع المؤكولات في المعدة لهضمها فالفاكهة على سبيل المثال، تتطلب من الوقت ما بين 45 و60 دقيقة، أما النشويات فتبقى في المعدة قرابة ساعتين أو ثلاث، والبروتينات يتطلب هضمها فترة أربع ساعات في معدة فارغة في بيئة حمضية، في حين بقية الطعام يتطلب بيئة أخرى، كما أن مزج الطعام يؤثر على عملية الهضم.
-وأثبتت الدراسات أن مزج النشويات مع الفاكهة يؤدي إلى تأخير عملية الهضم، كما أن تناولها مع البروتينات يؤدي في النهاية إلى عسر الهضم وأن الوقت المفضل لتناول الفاكهة هو بعد وجبة الطعام بساعتين أو قبل وجبة الطعام بساعة لأن تناول الفاكهة بعد الوجبة فوراً سيؤجّل هضمها إلى أكثر من ساعة ما يؤدي إلى تخميرها في المعدة وسيؤثر على مزاجنا وصحتنا ونسبة السكري في الجسم.

نصائح هامة حول تناول الخضروات والفواكه

-ينصح أطباء التغذية بتناول الفواكه والخضروات، ولكن عبر بعض النصائح ومنها:
-تقطيع الخضروات قطع كبيرة لتقليل فقدان الفيتامينات التي تتعرض للهواء.
-طهي الخضروات على درجة حرارة متوسطة وهدم المبالغة في طهيها، مع استخدام كمية مياه قليلة عند الطهي.
-تناول الخضروات نيئة من خلال السلطة أكثر فائدة.
-تناول الفواكه الطازجة أفضل من حيث الاستفادة من تناول العصائر.
-الحرص على تناول بعض الفواكه الغنية بالبوتاسيوم مثل الخوخ والموز والمشمش وعصير البرتقال.
-غسل الفواكه جيداً قبل التناول.

أوقات لا يجب تناول الفاكهة فيها

بعد وجبة الغداء
لأن مستوى السكر يكون عالي بعد تناول هذه الوجبة، والفاكهة تحتوي على سكريات أيضا وبالتالي لا يجب تناولها بعد الغداء حتى لا تزيد مستوى السكر في الدم.فضلا عن أن وجبة الغداء غالبا ما تحتوي على أطعمة ثقيلة، وبالتالي تستغرق فترة طويلة في الهضم، من 4 إلى 6 ساعات، عكس الفاكهة التي يمكن هضمها خلال ساعة واحدة، إلا أن تناولها بعد الطعام مباشرة يؤخر هضمها وقد يؤدي إلى تخمرها، الأمر الذي يحول دون الاستفادة من عناصرها الغذائية، بل ربما يؤدي إلى مشاكل هضمية كالانتفاخ.
قبل النوم
لا يفضل تناول الفاكهة ليلا أو قبل النوم، لأنها ترفع السكر في الدم، لذلك في حالة الرغبة في تناولها يفضل أن يكون ذلك نهارا، وفقا لما ذكرته امبابي.

فوائد الخضار والفاكهة للجسم

حمايتنا من أمراض القلب
تناول الخضروات والفواكه بشكل مستمر يجعلنا نحصل على بعض المعادن الهامة مثل البوتاسيوم وبالتالي نحصل على الألياف الغذائية الهامة التي تحمي القلب والأوعية الدموية وتحسن من كفاءة وظائفهم الحيوية في الجسم، كما يساعد هذا العنصر الغذائي على خفض مستويات الكوليسترول في الدم، وبالتالي حماية الإنسان من مظاهر عديدة أهمها تصلب الشرايين وحمايته من النوبات القلبية والجلطات والسكتات الدماغية وغيرها من الأمراض.
حمايتنا من الأورام السرطانية
أظهرت الدراسات العديدة أن بعض أنواع السرطانات لا تأتي على الإطلاق للأشخاص المواظبين على تناول الخضروات والفواكه، ومن هذه السرطانات سرطان البروستاتا، وغيرها من السرطانات الأخرى وذلك لأن هناك بعض المواد مثل الليكوبين وهو العنصر الغذائي الذي يحمي الجسم من الأورام السرطانية ونجده في الطماطم وغيرها من الخضروات والفواكه الأخرى.
حمايتنا من أمراض العيون المختلفة
يمكن تحسين الرؤية والإبصار والحماية من بعض أمراض العيون مثل مرض الساد والتنكس البقعي وغيرها من الأمراض، فقد أظهرت العديد من الدراسات المختلفة التي يمكن حمايتنا منها بسبب تناول الفواكه والخضروات كما أظهرت الدراسات أن المواد الغذائية الموجودة في الخضار والفواكه تؤثر بشكل إيجابي على صحة العين والرؤية.
حمايتنا من مرض السكري
مرض السكري خاصة من النوع الثاني، قالت الدراسات عنه أن تناول الخضروات والفواكه تساعد على تقليل فرص الإصابة بمرض السكري، وتساعد على ضبط السكر في الدم، وبالتالي تحسين عملية إفراز الإنسولين من البنكرياس وهو ما يعزز الحماية من مرض السكري خاصة من النوع الثاني.
الحفاظ على صحة البشرة
من ضمن الأمور التي تجعلنا نتناول الخضروات والفاكهة هو ما تفعله العناصر الغذائية الموجودة في الفواكه والخضروات في البشرة، حيث تساعد على صحة البشرة، من علامات الشيخوخة، كما تحارب الجذور الحرة التي تؤثر على الجلد وتسبب علامات السن المتأخر مثل الخطوط والانكماش وغيرها، لذلك من أجل صحة أفضل في الجلد لابد من تناول الخضروات والفواكه بشكل يومي.
الحفاظ على ضغط الدم
اضطرابات ضغط الدم من ضمن المخاطر الصحية التي يواجهها الإنسان سواء الارتفاع في ضغط الدم أو الإنخفاض فكلاهما يؤدي للعديد من المخاطر الصحية والمضاعفات الخطيرة، إلا أنه مع تناول الفواكه والخضروات فإن ضبط الضغط سيكون من الأمور الضرورية التي يمكن الحصول عليها من تناول الفواكه والخضروات.
وزن مثالي وتخسيس من مظاهر السمنة المفرطة
لا يمكن للأشخاص الذين يتناولون الفواكه والخضروات بشكل يومي أن يحدث لهم زيادة في الوزن او الإصابة بالسمنة المفرطة، لذلك من أجل القضاء على الوزن العالي والسمنة المفرطة، يجب عليك أن تتناول الخضروات والفاكهة بشكل يومي للحفاظ على صحة و رشاقة ووزن الجسم.
علاج الجروح
الجروح والإصابات الموجودة خاصة في الجلد والأسنان واللثة يمكن الشفاء منها بسرعة إذا كان الشخص يحصل على الغذاء اليومي بشكل متوازن من الخضروات والفواكه، خاصة فيتامين ج الذي يساعد على الشفاء السريع.



443 Views