المخدرات واضرارها

كتابة talal - تاريخ الكتابة: 9 يونيو, 2018 10:14
المخدرات واضرارها


المخدرات واضرارها من المعروف ان المخدرات لها اضرار كبيرة جدا على الانسان سوف نطرحها بالتفصيل من خلال هذه المقالة.

المخدِّرات

المخدِّرات هي تلك المواد المنوّمة والمسكّنة التي تسبب ضرراً للجهاز العصبيّ بحيث يحظر تداولها أو زراعتها أو وصفها إلا لبعض الأغراض الطبيّة، وذلك بسبب أضرارها الهائلة على جسم الإنسان وآثارها السلبية عليه من ناحية نفسية واجتماعية وجسمانية، في هذا المقال سنتحدث عن المخدِّرات أنواعها وأضرارها المختلفة.

مفهوم تعاطي المخدرات

*تعاطي المخدّرات والتي تُعرف أيضًا إساءة استعمال المواد المخدرة، ويشير إلى إستخدامٍ غير قادر على التأقلم على نمط من المادّة المخدرة والتي يقوم المُستخدِم بإستهلاك هذه المادّة بكميّات أو مع أساليب لا تتغاضى عنه أصحاب المهن الطبية، ولا يقتصر تعاطي المخدرات أو الأدوية النفسيّة والمنشطة إلى تغيير المزاج، كما يُعتبر نشاط تعاطي المخدرات عندما تُستخدم بشكلٍ غير لائق (كما في المنشطات لتحسين الأداء في الرياضة)، وتغيير المؤثرات العقلية والمزاج ليست سوى أدوية من سوء المعاملة تحتاج برامج متخصّصة في علاج إدمان .
تعاطي المخدرات وغالبا ما تتضمن مشاكل في السيطرة على الإنفعالات والإندفاع .
هناك أكثر من تصنيف للمخدرات أشهرها تصنيف منظمة الصحة العالمية
أكثر الأدوية غالبا ما ترتبط مع هذا المصطلح ما يلي: الكحول، الباربتيورات، البنزوديازيبينات والقنب والكوكايين والميثاكوالون، أشباه أفيونيات والمنشطات البديلة.

أنواع المخدّرات

حتى هذه اللحظة لا يوجد اتّفاق دوليّ موحّد على تصنيف المخدّرات، ووجهُ الخلافِ في تصنيف كلّ تلك الأنواع ينبعُ من اختلاف زاوية النّظر إليها، ومن أشهر التصنيفات لها:
حسب تأثيرها، مثل:
المُنومات: وتتمثّل في الكلورال، والباريبورات، والسّلفونال، وبرموميد البُوتاسيوم.
المُهلوسات.
مُسببات النّشوة: مثل الأفيون ومشتقّاته.
المُسكرات: مثل الكحول والبنزين.
حسب طريقة الإنتاج، مثل:
-مُخدّرات من نباتات طبيعيّة مُباشرةً، مثل: الحشيش، والقات، والأفيون، ونبات القنّب.
-مُخدّرات مصنّعة؛ تُستخرج من المخدّر الطبيعيّ بعد أن تتعرّض لعمليّات كيمياويّة تُحولها إلى صورة أخرى: مثل المورفين، والهيروين، والكوكايين.
-مُخدّرات مُركبة؛ تُصنّع من عناصر كيماويّة، ومركبات أخرى، ولها التّأثير نفسه: مثل بقيّة المواد المخدّرة المُسكّنة، والمنوّمة، والمُهلوسة.
حسب اللّون، مثل:
-المخدّرات البيضاء: كالكوكايين والهيروين.
-المخدّرات السّوداء: كالأفيون ومشتقاته، والحشيش.
بحسب التّركيب الكيميائي: وهي ثمانُ مجموعاتٍ:
الأفيونات
الحشيش
الكوكا
المثيرات للأخاييل
الأمفيتامينات
الباربتيورات
القات
الفولانيل

آثار التعاطي

إعتمادًا على المُركب الفعلي، تعاطي المخدرات بما فيها الكحول تؤدي إلى مشاكل صحية أو مشاكل إجتماعية أو الإعتلال أو الإصابات أو ممارسة الجنس غير الآمن أو العنف أو وفيات أو حوادث السيارات أو القتل أو الانتحار أو الاعتماد البدني أو الإدمان النفسي .
هناك إرتفاع في معدل الإنتحار بين مدمني الكحول ومتعاطي المخدرات الأخرى، يُعتقد أن الأسباب التي تتسبب في زيادة خطر الانتحار يتضمن سوء الاستخدام طويل المدى للكحول والمخدرات الأخرى والتي تتسبب في تشويه الفسيولوجية لكيمياء الدماغ فضلاً عن العزلة الإجتماعية وثمّة عامل آخر هو من آثار التسمم الحاد في الأدوية قد جعل الإنتحار أكثر من المحتمل أن يحدث. الإنتحار هو أيضا شائعٌ جدا بين المراهقين مدمني الكحول، مع 1 من كل 4 حالات الإنتحار لدى المراهقين تتعلق بتعاطي الكحول، وفي الولايات المتحدة الأمريكية إرتبط 30 في المئة من حالات الإنتحار إلى تعاطي الكحول، كما يرتبط تعاطي الكحول مع زيادة مخاطر إرتكاب جرائم جنائية من بينها الإعتداء على الأطفال والعنف المنزلي والاغتصاب والسطو والإعتداء .

أسباب تعاطى المخدرات

-إنخفاض ملحوظ في سن التّعاطى ليصل إلى مرحلة الطفولة ويبدأ من 10 سنوات بينما كان في السابق 30 عاما
-غياب دور الوالدين وانعدام الرّقابة، ويدل على ذلك أنّ أكثر من 80% من المدمنين يعيشون مع الأسرة في بيتٍ واحد في إشارةٍ صارخة على تهميش دور الأب والأم.
-هناك علاقة وثيقة بين التدخين وتعاطى المخدرات، حيث أن 99% من المدمنين يُدخنون السجائر من بينهم 20% يدخنون أكثر من 40 سيجارة يوميا على أقل تقدير
-إضطراب الشخصية والإنسياق وراء أصدقاء السّوء
-الرغبة في التجربة وحب الفضول والإستطلاع
-وقت الفراغ والمشاكل الأسرية من الأسباب الرئيسية للانخراط في مشكلة الإدمان والمخدرات.

أضرار المخدرات

-المخدرات سامة للإنسان، وتسبب له فشل الكلى، وتؤدي أحيانا إلى الغيبوبة التي قد تصل حد الوفاة.
-تسبب الأرق المزمن والقلق لدى متعاطيها.
-تؤدي إلى حدوث أمراض ذهانية.
-تؤدي إلى الشعور بالتشوش الذهني.
-تسبب نوبات صرع.
-تؤدي إلى حدوث اكتئاب وتقلبات في المزاج .
-تؤدي إلى حدوث اضطرابات في الشخصية.

أضرار المخدِّرات

للمخدِّرات آثار سلبية كبيرة على الشخص الذي يدمن عليها وعلى أسرته ومجتمعه، ومنها:
الآثار النفسية
-الاكتئاب والقلق والتوتر واحتمالية الإصابة بمرض انفصام الشخصية.
-الرغبة الشديدة في النوم طوال الوقت والعصبية.
-الخوف واليأس.
-العدوانية تجاه الآخرين مع شعور المدمن بنقصه وعجزه.
-هلوسات مع تخيلات سمعية وبصرية تتجلى أمام المدمن.
-سعادة وانشراح لفترة بسيطة.
-الضعف العام وعدم القدرة على العمل.
-الأنانية بحيث يفكر المدمن دائماً بالطريقة التي تجعله يحصل على جرعات من المخدِّرات دون أن يفكر بالمحيطين به
الآثار الأسرية والاجتماعية
-تفكك الأسرة والذي قد يؤدي إلى الطلاق والهجر وتشرد الأبناء.
-ضعف الانتماء إلى الأسرة.
-عزلة المدمن الاجتماعية بحيث لا يشارك في الحياة الاجتماعية لأهله وأقاربه.
-تعلم السلوكيات السيئة نتيجة المخدِّرات ويشمل ذلك الكذب السرقة والشذوذ وارتكاب الجرائم، بحيث إنّ المخدِّرات من العوامل التي ترفع نسبة ارتكاب الجرائم في بلدٍ ما.
-قلة التحصيل العلمي سواء في المدرسة أم الجامعة وكذلك الفشل في العمل والحياة بشكلٍ عام.
-انعدام الأخلاق وانتشار الرذيلة.
-سوء العلاقة من العائلة والأصدقاء والجيران بحيث يصبح المدمن منبوذاً من المجتمع ككل.
الآثار الصحية
-الضعف العام للجسم وقلة الحركة والنشاط وانخفاض مناعة الإنسان تجاه الأمراض.
-شعور بالدوار بشكلٍ دائم بالإضافة إلى الصداع المزمن.
-احمرار العيون.
-تلف الكبد والإصابة بالسرطان.
-ضعف الطاقة الجنسية بشكلٍ كبير، وحدوث خلل في إفراز الهرمونات الجنسية.
-طنين في الأذن بالإضافة إلى اضطراب في حاستي السمع والبصر.
-التهاب رئوي مزمن.
-اضطرابات في الجهاز الهضمي.



350 Views