امراض الدم المعدية

كتابة إسلام منير - تاريخ الكتابة: 25 يوليو, 2018 12:42
امراض الدم المعدية


امراض الدم المعدية وكيف تتم العدوى وطرق الوقاية الضرورية للمحافظة على الصحة العامة.

الدم

يعد الدم من أهم مكونات جسم الإنسان بسبب دوره الحيوي في إيصال الغذاء الجاهز والأكسجين عبر الأوعية الدموية إلى كافة أعضاء الجسم، ويتم ضخ الدم عبر الأوعية الدموية من القلب بشكل مستمر لتلبيه حاجة خلايا جسم الإنسان للغذاء والأكسجين، والذي يمكّنها من القيام بعملياتها الحيوية على النحو المطلوب، ويتكون الدم من خلايا الدم الحمراء، وخلايا الدم البيضاء، وبلازما الدم، بالإضافة إلى الصفائح الدموية، وهناك العديد من الأمراض التي تصيب جسم الإنسان، والتي تكون على ارتباط مباشر بالدم، وتسمى هذه الأمراض بأمراض الدم، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات عن أنواع أمراض الدم.

أنواع أمراض الدم

هناك العديد من أنواع أمراض الدم، والتي يختلف تأثيرها على الإنسان، فبعض أنواع أمراض الدم يسهل التعايش معها، وتعتبر غير مؤثرة بشكل مباشر على صحة الإنسان، بخلاف بعض الأنواع الأخرى التي قد تشكل خطرًا حقيقيًا على صحة الإنسان، وقد تؤدي إلى الوفاة، وعليه فإن أهم أنواع أمراض الدم ما يلي:
ارتفاع ضغط الدم: ينتج هذا المرض عن حدوث زيادة في الضغط على الأوعية الدموية في جسم الإنسان، الأمر الذي يؤدي إلى تصلب الأوعية الدموية وتحميل القلب فوق طاقته أثناء عملية ضخ الدم إلى كافة أجزاء الجسم، وقد يستمر وجود هذا المرض في جسم الإنسان لعدة سنوات دون أن يعلم المصاب به إلا من خلال بعض الأعراض الواضحة التي تظهر في وقت متأخر نسبيًا.
انخفاض ضغط الدم: وهي حالة مرضية ينتج عنها عدم وصول الكمية الكافية من الأكسجين إلى الدماغ، ما ينعكس على قدرة الدماغ على القيام بالوظائف الموكلة إليه، بالإضافة إلى عدم وصول الأكسجين الكافي إلى أعضاء الجسم الأخرى.
الملاريا: يعد هذا المرض من أخطر أنواع أمراض الدم التي هددت حياة البشرية، وينتج هذا المرض عن طفيلي ينتقل على طريق لدغات البعوض إلى الدم في الإنسان، ويسمى هذه الطفيلي البلازموديوم، والذي يعمل على تدمير كريات الدم الحمراء.
الثلاسيميا: يعرف على أنه أحد أمراض الدم التي ينتج عن الإصابة بها حدوث انخفاض حاد في مستوى هيموجلوبين الدم، الأمر الذي يؤثر على عدد كريات الدم الحمراء، ويؤدي الإصابة بهذا المرض إلى حدوث الإجهاد البدني، والتأثير على قدرة الإنسان على القيام بالنشاطات المختلفة.
فقر الدم: ينتج هذا المرض عن نقص حاد في تركيز الهيموغلوبين في الدم، الأمر الذي يؤدي إلى عدم إيصال الكمية الكافية من الأكسجين إلى متخلف أعضاء وأنسجة جسم الإنسان.

الوقاية من أمراض الدم

يجب على الإنسان أن يحافظ على قوة دمه، وأن يكثر من تناول الأطعمة التي تحتوي على عنصر الحديد، ويتجنب مسببات أمراض الدم المعدية مثل الملاريا، وألا يستخف بأي أعراض غير طبيعية تظهر عليه، لأنها قد تكون ناجمة عن الإصابة بأمراض الدم، والتي يمكن الحد من خطورتها من خلال علاجها في بداياتها، كما ينبغي على الإنسان أن يعمل على فحص قوة الدم وضغط الدم بشكل دوري للكشف عن أي مشكلات صحية.

ماهو الأمراض المعدية

الأمراض المُعدية هي أمراض تنتقل من شخص إلى آخر عن طريق الرذاذ التنفسي، السائل أو المخاط أوالسائل المنوي أو اللعاب أو حليب الثدي. تقسم حسب نوع المسبب إلى أمراض فيروسية أو فطرية أو بكتيرية أو طفيلية.
قائمة الأمراض المعدية
الأمراض التي تسببها الفيروسات
التهابات الجهاز التنفسي
التهابات الجهاز الهضمي
التهابات الجهاز العصبي المركزي
الالتهابات الجلدية
العديد من الأمراض الأخرى:
الأمراض التي تسببها الفطريات
التهابات السعفة
فطريات الجلد
الرشاشيات (Aspergillus)
الكرواني
المنسجات
الأمراض التي تسببها البكتيريا
التهابات الجهاز التنفسي العلوي والفم والأذن
عدوى الرئة
الأمراض المنقولة جنسياً
المسالك البولية والالتهابات البروستاتية
التهابات الجهاز الهضمي والتسمم الغذائي
الالتهابات الجلدية
الأمراض التي تسببها الطفيليات
الملاريا
حمى الضنك
الطفيليات المعوية

الأمراض التي تسببها الفيروسات

هذه الجزيئات تنتشر بسهولة، عن طريق الاتصال من شخص إلى شخص أو لمس الأسطح الملوثة. تتكاثر خلايا الفيروسات بسرعة وتسبب الأمراض المختلفة، بعضها بسيط وبعضها قد يكون مميتاً. يتضمن علاج المرض الفيروسي تخفيف الأعراض حتى يزيل جهاز المناعة العدوى من الجسم.
التهابات الجهاز التنفسي
تعد الفيروسات القهقرية والفيروسات التاجية والفيروسات الغديّة هي الأسباب الرئيسية لنزلات البرد، حيث تنتقل إلى الرئتين مسببة الالتهاب الرئوي. فيروس آخر يسمى الفيروس المخلوي التنفسي (RSV) يسبب مرضاً يسمى التهاب القصبات عند الرضع والأطفال الصغار.
التهابات الجهاز الهضمي
فيروس الروتا هو الأكثر شيوعاً بين الأطفال، أما الفيروسات التي تسبب أنفلونزا المعدة هي فيروس النورو والفيروسات الغدية والكأسية والنجمية، معظم الحالات تشفى من تلقاء نفسها خلال يومين إلى 4 أيام، ولكن الجفاف قد يتطلب العلاج الطبي.
التهابات الجهاز العصبي المركزي
الجهاز العصبي المركزي هو الذي يتكون من الدماغ والحبل الشوكي، وتسبب فيروسات القوباء له التهاب السحايا والتهاب الدماغ، تشمل أعراض هذه العدوى الحمى والصداع وتيبس الرقبة وحساسية الضوء وتغيرات الحالة العقلية والارتباك وعدم الاستقرار المزاجي والافتقار الشديد للطاقة وربما الغيبوبة والنوبات.
الالتهابات الجلدية
تسبب فيروسات الهربس البسيط (HSV) بعض أنواع العدوى الجلدية، حيث يميل نوع HSV-1 إلى إحداث حويصلات في الفم وعلى الشفاه، والمعروف باسم القروح الباردة أو بثور الحمى. أما نوع HSV-2 يميل إلى إحداث الهربس التناسلي، و يسبب فيروس الحماق جدري الماء، أما فيروس الورم الحليمي البشري (HPV) فيسبب الثآليل، الثآليل التناسلية هي أكثر أنوع العدوى المنتقلة جنسياً، ويمكم أم يمهد لدى النساء لسرطان عنق الرحم.

العديد من الأمراض الأخرى:

فيروس زيكا: فيروس ينتشر عن طريق البعوض ويسبب تشوهات خلقية.
فيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط: الفيروس المسؤول عن عدوى تنفسية قاتلة.
الإيبولا: ينتشر الفيروس من خلال ملامسة سوائل الجسم المصابة التي يمكن أن تسبب مرضاً قاتلاً في كثير من الأحيان يسمى حمى إيبولا النزفية.
فيروس نقص المناعة البشرية: الفيروس المسؤول عن متلازمة نقص المناعة المكتسب (الإيدز).
فيروسالتهاب الكبد C: الفيروس يسبب عدوى طويلة الأجل للكبد.

الأمراض التي تسببها الفطريات

تتغذى الفطريات على المواد المتحللة والأغذية والكائنات الحية.
التهابات السعفة
هي التهابات فطرية سطحية على الجلد والشعر والأظافر. وتشمل أمثلة ذلك السعفة وحكة جوك ورجلة الرياضي.
فطريات الجلد
داء المبيضات هو نوع شائع من العدوى الفطرية التي تسببها أنواع مختلفة من الخميرة في عائلة المبيضات. تزدهر خميرة الكانديدا على أسطح الجسم الرطبة وهي سبب شائع للعدوى المهبلية. ويمكن أن يسبب التهاب في الفم أو الحلق، والمعروفة باسم القلاع. قد تغزو المبيضات مجرى الدم وتنتشر إلى مناطق أخرى من الجسم.
الرشاشيات (Aspergillus)
هي نوع من الفطريات الشائعة الموجودة في التربة والنباتات المتحللة والمواد العازلة وفتحات تكييف الهواء والغبار، تطفو جراثيم الرشاشيات في الهواء ويمكن استنشاقها خلال الأنف والرئتين.
الكرواني
داء الكروانيديا الفطرية (حمى الوادي) هو مرض فطري يسببه استنشاق الغبار الملوث بالكوكسيديويدات، فتدخل الفطريات إلى الرئتين. قد يصاب بعض الأشخاص بعدوى رئوية مستمرة أو غزو نظامي بحيث تنتقل الفطريات إلى أجزاء أخرى من الجسم وتصيبه.
المنسجات
يتم استنشاق جراثيم النوسجات عند حفر أو تحريك التربة الملوثة، وقد يعاني بعض الأشخاص من مرض تنفسي يتميز بسعال جاف وحمى وفقدان الشهية وآلام في العضلات وألم في الصدر، ومن غير المألوف أن يصبح هذا المرض التنفسي مزمناً، مما يتسبب في تلف رئوي تدريجي، وفي حالات نادرة، تدخل الفطريات النسيجية إلى مجرى الدم وتصيب الأعضاء الأخرى.

الأمراض التي تسببها البكتيريا

تعيش البكتيريا على الجلد وفي الأمعاء وفي العديد من مواقع الجسم الأخرى. هناك أنواع مسببة للأمراض التي تتراوح من خفيفة إلى تلك التي تهدد الحياة.
التهابات الجهاز التنفسي العلوي والفم والأذن
عند حدوث هذه العدوى عن طريق البكتيريا، يجب العلاج بالمضادات الحيوية، ويمكن أن تسبب البكتيريا الالتهابات في الأذن الخارجية والمتوسطة وتسوس الأسنان والتهاب اللثة.
عدوى الرئة
أمراض الرئة البكتيريّة مثل مرض الليجيونير والجمرة الخبيثة والسعال الديكي، حيث الالتهاب الرئوي والسعال الديكي هي أمراض يمكن الوقاية منها باللقاحات.
الأمراض المنقولة جنسياً
تبقى بعض الأمراض المنقولة جنسياً أكثر أنواع العدوى البكتيرية شيوعاً في العالم، بما في ذلك الكلاميديا والسيلان والزهري.
المسالك البولية والالتهابات البروستاتية
تنتشر العدوى من المثانة إلى الكليتين، وهي حالة تعرف باسم التهاب الحويضة والكلية، ويمكن أن تُحدث التهاب البروستاتا عند الرجال في أي عمر.
التهابات الجهاز الهضمي والتسمم الغذائي
يمكن أن تسبب العديد من أنواع البكتيريا التسمم الغذائي، بما في ذلك أنواع معينة من السالمونيلا والشيجيللة والكامبيلوباكتر والإي كولاي والليستيريا، وإصابة المعدة ببكتيريا الهيليوباكتر بيلوري هي سبب مرض القرحة الهضمية وقد تزيد من خطر الإصابة بسرطان المعدة.
الالتهابات الجلدية
التهاب النسيج الخلوي هو عدوى أكثر انتشاراً تشمل الطبقات السطحية من الجلد.

الأمراض التي تسببها الطفيليات

الطفيلي هو كائن حي يعتمد على مضيف حي من أجل بقائه، حيث يستمد الطفيلي كل الفائدة من العدوى على حساب المضيف، ومن هذه الطفيليات:
الملاريا
لا تزال الملاريا مرضاً مميتاً جداً في العديد من مناطق العالم، وتنتشر بواسطة البعوض الحامل للطفيليات.
حمى الضنك
وباء في جنوب شرق آسيا ينتقل عن طريق البعوض، وللحد من الإصابة به يجب ارتداء ملابس ذات أكمام طويلة لمنع لدغات البعوض واستخدام طارد الناموس في الليل.
الطفيليات المعوية
تشمل الطفيليات الأنواع الأولية والديدان الطفيلية، حيث تتواجد البروتوزوا المعوية في أي مكان يكون فيه الطعام أو الماء عرضة للتلوث بالفضلات الحيوانية أو البشرية، ومن أنواع البروتوزوا الجيارديا اللمبلية، والديدان الطفيلية تشمل الديدان الخيطية والحلقية والأسطوانية.



469 Views