بحث عن البراكين

كتابة فايزة محمد - تاريخ الكتابة: 29 يونيو, 2018 11:22 - آخر تحديث : 9 يوليو, 2021 4:32
بحث عن البراكين


بحث عن البراكين نقدم لكم على موقعنا بحث شامل عن البراكين وانواعها ومفهومها في هذه السطور التالية.

مفهوم البراكين

البراكين عبارة عن تشققات في قشرة الكواكب، مثل الأرض، وتسمح بخروج حمم اللافا أو الرماد البركاني أو انبعاث الأبخرة والغازات من غرف الصهارة الموجودة في أعماق القشرة الأرضية ويحدث ذلك من خلال فوهات أو شقوق. وتتراكم المواد المنصهرة أو تنساب حسب نوعها لتشكل أشكالاً أرضية مختلفة منها التلال المخروطية أو الجبال البركانية العالية كالتي في متنزه يلوستون الوطني بأمريكا الشمالية.
ويوجد في العالم نحو 500 بركان نشط ثلاثة أرباعها توجد فيما يطلق عليه حلقة النار في المحيط الهادي، وأعلى الجبال النشطة في القارة الأمريكية هو جبل أكونكاغوا في الأرجنتين حيث يصل ارتفاعه إلى 7 الاف متر تقريبا.

أنواع البراكين

البراكين لها العديد من الأنواع التي تختلف عن بعضها البعض وهي:
-البراكين النشطة: هي البراكين التي تعرف بعملها المستمر وعدم توقفها، وتعمل على قذف وإخراج المواد والحمم الصادرة منها من حين إلى آخر وبشكل منتظم، وقدر عدد هذه البراكين بحوالي أربعمائة وستة وسبعون بركاناً.
-البراكين الخادمة: يختلف هذا النوع عن غيره من الأنواع في أنّ هذه البراكين خامدة وغير نشيطة، فهي لا تعمل على إخراج أي مواد أو غازات أو حمم من داخلها، وفي كثير من الحالات تتحول هذه البراكين إلى جبال مختلفة عن بعضها من حيث الارتفاع كجبال الهقار في الجزائر.
-البراكين الهادئة: يعرف عن هذه البراكين أنها تثور وتخرج مواد من داخلها في بعض الأوقات، وفي أوقات أخرى تبقى هادئة وغير نشطة، ولا تخرج أي مواد منها، كبركان فيروف بمدينة صقلية الواقعة جنوب إيطاليا.
البراكين المنتهية: هذا النوع من البراكين الذي يمكن اعتبارها براكين منتهية، ويستحيل أن تستعيد نشاطها في أي وقت من الأوقات، وتم تحولها إلى جبال بركانية.

أجزاء البركان

يتكون البركان من عدة أجزاء وهي:
-المخروط البركاني: هو عبارة عن عدة جوانب ذات انحدار شديد، ومكونة من عدة حمم بركانية، بالإضافة إلى كونها سيل الصهارة لمختلف المواد المعدنية التي يتمّ قذفها من قبل فوهة البركان، وعند قذفها تكون بحالة من الانصهار، وتتكون من اللابة التي هي صهارة منسالة على سطح معين وبعد ذلك تصبح بحالة صلبة.
-الفوهة: تتميز بانخفاضها وتكون على هيئة قمع أو قصعة، وتتكون على سطوح الكواكب أو الأجسام المختلفة في المجموعة الشمسية، وفي كثير من الحالات تتشكّل فوهات البراكين عن طريق حدوث العديد من الانفجارات البركانية، وفي حالات تعدّ نادرة الحدوث تتعرض الفوهة لزيادة حجمها عن كيلو مترين بين جوانبها.
-المدخنة: تعد حلقة الوصل ما بين خزان الصهارة الموجود في أسفل الأرض والفوهة التي يتم صعود الصهارة منها، وتقوم البراكين من خلالها بدفع المواد البركانية إلى الفوهة، والتي يطلق عليها في كثير من الحالات عنق البركان، بالإضافة إلى وجود أكثر من مدخنة متصلة بالفوهات الثانوية.
-اللوافظ الغازية: وهي عبارة عن السحابة المحملة بالعديد من الأبخرة والغازات والرماد الخارج من البركان

أجزاء البركان الرئيسيّة

-مخروط بركاني: هو عبارة عن الجوانب التي تنساب من فوهة البركان وتتألف من الحمم البركانيّة، ثمّ تتصلّب بعد أن تبرد مُشكلة أشكالاً مخروطيّة.
-فوهة: هي فتحة في أعلى البركان تكون على شكل قُمع أو قَصعة، تخرج منها الحمم البركانيّة، تنتج أغلبها عن التفجيرات التي تنسف الجَمَرات للأعلى، فتتسبب في انهيار سطح الأرض بعد ارتداد الحمم البركانيّة من الأعلى.
-مدخنة: هي عبارة عن أنبوب يصل ما بين خزان الصهارة الموجود في أعماق الأرض وما بين الفوهة، كما يُطلق عليها أيضاً عنق البركان.
-لوافظ غازية : هي عبارة عن سحابة من البخار والرماد والغازات التي تخرج من البركان.

المواد البركانية

-حطام صخري: يخرج هذا الحطام في بداية ثوران البركان، وهو عبارة عن صخور متحطمة تُنتزع من جدران عنق البركان نتيجة اندفاع الغازات واللافا بعنف وقوّة.
-غازات: هي غازات بخار الماء التي تخرج أثناء نشاط البركان، حيث تخرج بكميّات كبيرة مكونة لسحب هائلة يختلط معها الغبار.
-لافا: هي عبارة عن كتل سائلة يقذفها البركان من خلال الفوهة، حيث تبلغ درجة حرارتها ما بين 800 – 1200 درجة مئوية، وتقسم إلى نوعين هما:
-لافا خفيفة باللون الفاتح.
-لافا ثقيلة باللون الداكن.
التوزيع الجغرافي للبراكين
-المناطق المحيطة بسواحل المحيط الهادي والتي يُطلق عليها أحياناً “حلقة النار”، حيث تمتد على السواحل الشرقية من المحيط الهادي فوق مرتفعات الأنديز باتجاه المكسيك وأمريكا الوسطى، بالإضافة إلى المرتفعات الغربيّة لأمريكا الشماليّة باتجاه جزر الوشيان، كما يوجد منها ما يمتد إلى السواحل الشرقيّة لقارّة آسيا باتجاه جزر اليابان والفليبين، ثمّ باتجاه جزر نيوزلاندا وإندونيسيا.
-مناطق الجنوب الأوروبي التي تُطل على البحر الأبيض المتوسط والجزر المتاخمة له، ومن أشهر هذه البراكين ذات النشاط العالي فيها بركان فيزوف القريب من مدينة نابولي في إيطاليا، وبركان إتنا الموجود في جزيرة صقلية، وبركان أسترو مبولي الموجود في جزر ليباري.
-المرتفعات الغربيّة لقارّة آسيا، ومن أشهر البراكين هناك بركان أرارات وبركان اليوزنز.
-المناطق الشرقيّة من قارّة إفريقيا وأشهر البراكين هناك بركان لمنجارو.



617 Views