بن كولومبي

كتابة هناء التويجري - تاريخ الكتابة: 18 أبريل, 2021 8:09 - آخر تحديث : 2 فبراير, 2023 10:36
بن كولومبي


بن كولومبي، والعوامل الرئيسية التي تحدد جودة القهوة، وطريقة عمل القهوة الكولومبية، وفوائد البن الكولومبي، نتحدث عنهم بشيء من التفصيل خلال المقال التالي.

بن كولومبي

– لا يمكن التقليل من تأثير الطريقة التي تحصد بها كولومبيا عادة حبوب القهوة، فالغالبية العظمى من مزارع البن في كولومبيا صغيرة الحجم، مملوكة للعائلات، وأقل من 12 فدانًا.
– تزرع القهوة الكولومبية على منحدرات شديدة الانحدار تحت ظلال الأشجار ونباتات الموز، مما يحول دون أن تحترق حبوب البن الثمينة من الشمس.
– لكن ما يميز البن الكولومبي حقًا هو عملية الحصاد.
– في حين أن مناطق القهوة الأخرى تتبع طريقة “انتقاء الشرائط”، التي تسحب القهوة من الفروع في وقت واحد، في كولومبيا تقريبًا كل واحدة من حبوب الكرز التي يزرعها 600000 مزارعًا يتم جمعها باليد، ولكن ما الذي يجعل عملية اختيار اليد مؤثرة؟ في حين لا يمكن للآلة أن تفرق بين حبوب القهوة الناضجة وغير الناضجة فإن العلبة الناتجة من منتقي القهوة يمكن أن تفرق.
– نتيجة لذلك، تتم معالجة أجود أنواع الحبوب فقط ويتم بيعها إلى التجار وتصل إلى أيدي المستهلكين بهذا الشكل وهذه الجودة.
– (من المثير للاهتمام، أن الحبوب “السيئة” تتم معالجتها والاستمتاع بها محليًا في شكل مسحوق، وهي ما يطلق عليها القهوة الفورية التي يحبها العديد من السكان الكولومبي).
– تشتهر كولومبيا بأرابيكا، أحد أكثر أنواع حبوب البن رواجًا (والأرخص)، وتتمتع حبوب أرابيكا بنكهة حلوة ورائعة مع مكونات الفواكه والسكر، تميل حبوب البن هذه إلى توليد كوب ذو مذاق مميز بالإضافة إلى رائحته المعقدة وملمسه الناعم والغني.
– أرابيكا هو واحد من نوعين من نباتات البن المزروعة على نطاق واسع في جميع أنحاء العالم، أما البن الثاني روبوستا، فيتم زراعته على ارتفاعات منخفضة مما يسفر عن ضعف عدد الحبوب من المحاصيل يتميز هذا المحصول بنكهته المريرة والأصعب، لذلك فإن الروستا أرخص وأقل جودة بشكل عام من أرابيكا.

العوامل الرئيسية التي تحدد جودة القهوة

تؤثر الكثير من العوامل على جودة حبوب القهوة قبل معالجتها، تعد هذه العوامل هي الأساس لتستطيع الاستمتاع بكوب قهوة بمذاق رائع، تؤثر بعض العوامل الأخرى على القهوة أثناء عملية المعالجة ولكن تأثيرها ليس بقدر العوامل الرئيسية، سنوضح فيما يلي العوامل الرئيسية:
– الموقع الجغرافي والمناخ
تمتلك كولومبيا موقع ومناخ مناسب لزراعة القهوة، يؤثر الموقع والمناخ على جودة القهوة، تعطي التربة المناسبة وكمية الأمطار الأفضلية لهذه الدولة لزراعة القهوة.
تمتلك كولومبيا منطقتي زراعة للقهوة، منحدرات الأقسام الثلاثة لجبال الأنديز التي تجتاز البلاد ومرتفعات سييرا نيفادا بسانتا مارتا.
– عملية النمو والحصاد
يحفز الموقع والمناخ بالإضافة إلى أساليب الزراعة الحديثة نمو نبات القهوة، ويساهم الحصاد الصحيح في الجودة العالية للقهوة.
يجعل الحصاد اليدوي العملية أكثر دقة، لا تعتمد كولومبيا على ماكينات لحصاد القهوة، تحصد كل حبة قهوة يدويا مما يقلل من خطأ حصاد الثمار الغير ناضجة والخضراء أو التالفة بسبب الشمس.
تعالج قهوة أرابيكا بعد الحصاد بالمعالجة الرطبة “wet processing” يكسبها ذلك مذاق أكثر أشراقا ونقاوة ويشبه الفواكه.
– نوع القهوة
تنتج كولومبيا حبوب الأرابيكا في الغالب على عكس المناطق الأخرى، تعرف الأرابيكا أنها أفضل وتحتوي على كمية أقل من الكافيين ولها حموضة واضحة وطعم أحلى من روبوستا.

طريقة عمل القهوة الكولومبية


1. قم بشراء حبوب البن العضوية الطازجة، التي تم زراعتها وتجفيفها في منطقة القهوة في دولة كولومبيا.
2. استخدم ماكينة تقشير القهوة المخصصة لذلك، أو قم بتقشيرها باليد إذا كان لديك الوقت لذلك.
3. شوي الحبوب في مقلاة كبيرة من الحديد، للقيام بتحميصها حتى تحصل القهوة علي اللون البني الخفيف.
4. طحن الحبوب المحمصة الطازجة، بإستخدام مطحنة القهوة الكولومبية أو بمطرقة كبيرة.
5. قم بوضع ملعقة كبيرة من القهوة وملعقتين من السكر حسب الحاجة في الإبريق الخاص بالقهوة.
6. وضع الإبريق علي نار هادئة لمدة لا تتجاوز العشر دقائق.
7. عند بدأ الأطراف بالغليان قم بإزالة الوعاء من علي النار، وصبها ببطء في الكوب المخصص للقهوة، ويفضل شربها وهي ساخنه.

فوائد البن الكولومبي

1- يقلل من الانفعال قد أثبتت الدراسات أن شمّ رائحة البن الكولومبي فقط، يقلل من إفراز المواد التي تسبب الانفعال، وخاصةً بسبب نقص النوم.
2- يزيد الشعور بالسعادة فتناول البن الكولومبي يعطي الشعور بالسعادة والراحة.
3- يساعد في حرق سعرات حرارية أكثر تناول فنجان إلى فنجانين من البن الكولومبي في اليوم، يزيد من معدل الحرق في الجسم بنسبة من 10 إلى 20%.
4- يحسن الدورة الدموية فهو يزيد من معدل سريان الدم في الشعيرات الدموية، وبالتالي تزيد نسبة الأكسجين الواصلة لأنسجة الجسم، ما يزيد من النشاط والحيوية.
5- يزيد من القدرة على التحمل ليس فقط لأنه يقلل من الإحساس بالألم عند بَذل مجهود بدني، لكن أيضًا لأنها تقلل من (نسبة الطاقة اللازمة لبذل هذا المجهود) بمعدل يقرب من 5%، وبذلك فشرب البن الكولومبي قبل القيام بأعمال بدنية يحسن من الأداء ويجعل القيام بها أسهل.
6- يقلل الشعور بالإرهاق البن الكولومبي يزيد من نسبة التركيز، خاصةً مع الذين لا ينعمون بنوم جيد، بالإضافة إلى أنها تقلل من الإحساس بالتعب والألم وتزيد القدرة على التحمل.
7- يحافظ على العضلات فعند شرب البن الكولومبي يفرز المخ مادة (BDNF) وهي تزيد من قوة العضلة، فبدون هذه المادة قد تصاب العضلات بالضمور.



639 Views