تسخين الاكل المجمد

كتابة هناء التويجري - تاريخ الكتابة: 4 يونيو, 2021 8:31
تسخين الاكل المجمد


تسخين الاكل المجمد نتحدث عنه من خلال مقالنا هذا كما نذكر لكم طرق حفظ الطعام المختلفة.

تسخين الاكل المجمد

يعتبر البوتاجاز الخيار المعتاد لتسخين كافة أنواع الطعام، ولكن مع الطعام المجمد له ثلاث طرق:
الأولى مع السوائل والصلصة والأطعمة المطهية:
يحضر إناء ويوضع به الطعام المجمد على نار هادئة حتى يذوب الثلج منه تماما ثم ترفع النار عليه لتمام الغليان أولا للتأكد من كونه صالحا للاستخدام والتناول ومن ثم تقديمه.
الثانية مع اللحوم والدواجن والنشويات:
تلف اللحوم بورق فويل ممسوح بالزيت وتوضح في إناء على نار متوسطة وتقلب باستمرار للتأكد من تسخينها بالكامل.
الثالثة النشويات:
– عند تسخين أرز أو مكرونة مخزنين بأي طريقة تضاف لهم مكعب من الزبد أو القليل من الزيت للتطرية، ثم يتركوا في إناء غير لاصق على نار هادئة تماماً حتى يتم تسخينهم دون أن يحترقوا.
– يجب تغطية الإناء خلال التسخين لضغط الحرارة والبخار حتى لا يجف الطعام.

طريقة إذابة الطعام المجمد

التذويب في الثلاجة:
وهي الطريقة المثلى والآمنة بإذن الله لإذابة الغذاء المجمد في الثلاجة المنزلية ضمن درجة حرارة تتراوح ما بين 1 – 4 درجة مئوية (23.8 – 39.2 فهرنهايت) لفترة زمنية تختلف حسب نوع الغذاء وحجمه، وغالباً ما تكون فترة الليل بطوله فترة كافية لذلك، ويلاحظ هنا أن يتم وضع الطعام المجمد في إناء عميق حتى لا تتساقط السوائل منه على الأطعمة الأخرى في الثلاجة.
الطبخ المباشر :
وهذه الطريقة لا ينصح بممارستها إلا في الضرورة القصوى ، ولعمل ذلك عليك أولاً غسل المادة الغذائية جيداً قبل تجميدها، كما يفضل غسلها بالماء الجاري أيضاً وبصورة سريعة قبل الطبخ.
الإذابة السريعة :
وهذه الطريقة أيضاً لا يلجأ إليها إلا في حال الضرورة وتتم بأن توضع المادة الغذائية المجمدة في أكياس من البلاستيك المغلفة بإحكام ثم تغمر في ماء بارد على أن يتم تغيير الماء كل 30 دقيقة، واحذري من إعادة تجميد الغذاء بعد تسييحه بهذه الطريقة إلا بعد أن يتم طهيه.
استخدام المايكروويف :
حيث يمكن استخدام أفران المايكروويف للإذابة السريعة للأطعمة المجمدة، وفي هذه الحالة عليك قراءة التعليمات المرفقة مع الجهاز جيداً، واتباع ما هو مدون من حيث الوقت اللازم للإذابة وما إلى ذلك، على أن يتم طبخ الغذاء بسرعة فور انتهاء عملية الإذابة، واحذري من إعادة تجميد الغذاء بعد تسييحه بهذه الطريقة أيضاً إلا بعد أن يتم طهيه.

قواعد عامة لكل بواقي الطعام

بشكل عام هناك عدة نصائح ينبغي اتباعها فيما يتعلق بحفظ وتخزين بواقي الطعام وإعادة تسخينها فيما بعد، وذلك لضمان صلاحية هذا الطعام للأكل دون التسبب في أية مشاكل صحية.
يجب تبريد الطعام المتبقي في خلال ساعتين بعد طهيه
حيث يمكن حفظه في الثلاجة لاستهلاكه لاحقا خلال 3-4 أيام، أو حفظه بتجميده في المجمد (الفريزر) حيث يظل صالح للاستخدام لفترات أطول قد تصل إلى 3-4 شهور.
يجب إزالة تجميد بواقي الطعام المجمدة بشكل جيد قبل إعادة تسخينها
وذلك عبر وضعها في الثلاجة لفترة كافية، أو استخدام جهاز الميكروويف لإذابة الجليد، وبعد إزالة التجميد يمكن حفظها في الثلاجة أو تناولها خلال 3-4 أيام.
يمكن إعادة تسخين بواقي الطعام باستخدام الفرن أو الميكروويف أو المقلاة
ويعد استخدام الميكروويف أفضل طريقة للحفاظ على معظم العناصر الغذائية الموجودة ببواقي الطعام، ولكن إعادة تسخين الطعام المتبقي بنفس طريقة طهيه تجعله أفضل طعما ومذاقا.
يجب إعادة تسخين بواقي الطعام حتى ينبعث منه البخار
حيث يجب أن تبلغ درجة حرارته 70 درجة مئوية بشكل مستمر لمدة دقيقتين، كما يجب تقليبه جيدا لضمان تسخين جميع أجزاء الطعام بشكل متساو.
ينبغي تقديم بواقي الطعام فور تسخينها مباشرة
ويجب عدم إعادة تسخينها أكثر من مرة واحدة أو إعادة تجميدها بعد إزالة التجميد عنها.

طرق مختلفة لحفظ الطعام

التعليب
يعد التعليب أكثر طرق حفظ الأغذية شيوعاً وانتشاراً في البلاد الصناعية. في هذه الطريقة، يتم وضع الأغذية في أوعية محكمة القفل تسمى إحداها عُلبة سواء كانت علبة من صفيح أو زجاج. ثم يتم تسخين العلبة لقتل وتدمير الكائنات الحية الدقيقة التي يمكن أن تُسَبِّب فسادًا للأغذية. وتنتج مصانع تعليب الأغذية العديد من الأغذية المُعَلَّبة مثل الفواكه والخضراوات. ويتم تنظيف الغذاء وغسله جيدًا قبل وضعه في العُلَب. وبعد الانتهاء من تجهيز الأغذية الخام فإن عملية التعليب نفسها تشتمل على خمس عمليات أساسية هي: 1- التعبئة. 2- التسخين الابتدائي. 3- قفل العلب. 4- المعالجة الحرارية. 5- التبريد.
التجفيف
أحد أقدم الطرق لحفظ الغذاء، وكان الإنسان الأول يستخدم الهواء والشمس كطرق طبيعية للتجفيف، وتستخدم طريقة التجفيف لحفظ أنواع مختلفة من الفواكه حيث تزيد من (فترة استهلاكها) من أسبوع أو أسبوعين إلى عدة شهور، فمثلاً التين الطازج قد يصمد أسبوعاً تحت عوامل الجو والرطوبة والحرارة وغيرها قبل أن يذبل ويبدأ بالتحلل، بينما التين المجفف يمكن أن يُحفظ لشهور إذا تم حفظه بشكل صحيح. وتشمل كذلك هذه الطريقة حفظ البقول والحبوب المختلفة ويمكن استخدامها على أنواع من اللحوم والأسماك، وتكمن فعاليتها في خفض نسبة الرطوبة في الغذاء، وبالتالي لا يبقى هناك ماء كافي داخل الغذاء لنمو البكتيريا التي تتغذى وتحلل الغذاء. ولكن لاحظ أن البكتيريا لا تزال تنمو في الغذاء المجفف لأن نسبة الرطوبة فيه انخفضت فقط ولكن لم تصل إلى صفر بالمئة، فتنمو البكتيريا على الغذاء ولكن بشكل أبطأ.
التخليل
هي أحد الطرق الشائعة إلى يومنا هذا، وتشمل تخليل الخيار والجزر والزيتون والباذنجان (المقدوس) وأنواع أخرى من الخضار، أو حتى السمك، وتكمن فعالية هذه الطريقة بمنع أو تثبيط نمو البكتيريا بمنع الهواء عنها حتى لا تتنفس، وكذلك بإضافة الملح الذي يزيد نسبة الملوحة عن النسبة التي تمكّن البكتيريا من النمو بسهولة، وكثيراً ما نلاحظ أن قطعة الخيار أو الباذنجان التي تخرج من سائل التخليل يبدأ العفن بالظهور عليها، حيث أن البكتيريا تنمو من جديد عند عدم غمر الخضار المخلل بالسائل بالكامل.



975 Views