تضاريس قارة أوقيانوسيا

كتابة امتنان العلي - تاريخ الكتابة: 23 نوفمبر, 2021 6:30
تضاريس قارة أوقيانوسيا


تضاريس قارة أوقيانوسيا وما هي خريطة قارة أوقيانوسيا كذلك سنذكر عن أهم المعلومات عن قارة أوقيانوسيا وما هو مناخ قارة أوقيانوسيا كل تلك الموضوعات تجدونها من خلال مقالنا هذا.

تضاريس قارة أوقيانوسيا

تنوعت التضاريس الموجودة بقارة أوقيانوسيا ، وهو ما قام بالتأثير بدوره في مناخها بشكل واضح ؛ حيث تنوعت مواقع المناطق بها ، وهذه التضاريس هي :
1-جزر بركانية مرتفعة


وهي المناطق التابعة لميلانيزيا ؛ حيث أنها تُعد جزءًا من حلقة النار التي تحتوي على مجموعة من البراكين التي توجد على حدود المحيط الهادئ ، وارتفعت هذه الجزر لأنها قائمة على الماغما Magma الحارة ؛ وهي التي جاءت من باطن البراكين ؛ ثم أصابتها البرودة بفعل المحيط.
2-جزر قارية


كانت هذه الجزر جزءًا من القارات ، ولكن نتيجة لحركة صفائح الأرض التكتونية والتغير في مستويات سطح البحر ؛ تم إنزياح هذه الأراضي حتى أصبحت بمثابة أراضي جديدة مثل أستراليا ونيوزيلندا ، وهناك براكين موجودة في بعض المناطق بهذه الجزر.
3-جزر مرجانية منخفضة


يرجع أصل هذه الجزر إلى وجود أجزاء مرجانية تنتمي إلى جزر بركانية ضخمة تم انقسامها بعد الانفجار ، وقد سُميت بالجزر المنخفضة لأنها ترتفع قليلًا عن سطح الماء ، ومنها جزر مارشال التي تقوم بتشكيل أرخبيل يتكون من سبع وتسعين جزيرة ؛ والتي تبدو في شكلها كرسم لحدود أكبر البحيرات الموجودة على مستوى العالم.

خريطة قارة أوقيانوسيا

1-أستراليا قارة محاطة بالبحار والمحيطات من جميع جوانبها، وتتكون من يابستين وهي اليابسة الرئيسية أستراليا وجزيرة تسمانيا.
2-تقع أستراليا بين خط الطول 113.9 و 153.39 وخط العرض 10.41 و 43.39.
3-أستراليا محاطة بالمحيط الهادي من الشرق والمحيط الهندي من الغرب، وبحر ارافورا من الشمال والمحيط الجنوبي من الجنوب. أقرب بلد لأستراليا هي “بابوا نيو جينيا” وتبعد 200 كلم شمالاً.
4-ومن ثم تيمور وتبعد 640 كلم في الشمال الغربي، ونيوزلندة وتبعد 1920 كلم شرقاً والقارة القطبية الجنوبية جنوباً.
5-مكتشفها هو البحار الإنجليزي جيمس كوك عام 1770 م
6-معدل ارتفاعها: 340 مترا
7-المساحة : 8510000 كلم2
8-أعلى قممها : قمة ويلهلم 4964 متر في جزيرة بابوا الجديدة
9-أكبر بلدانها مساحة : استراليا 7686850 كلم2
10-أكبر مدنها : سيدني باستراليا 4 ملايين نسمة .
11-أطول أنهارها : نهر موراي وروافده 2575 كلم2
12-عدد السكان : 30 مليون نسمة
13-الكثافة :3.5 في الكلم2

أهم المعلومات عن قارة أوقيانوسيا

– أطول نهر في قارة أوقيانوسيا هو نهر مواري والذي يبلغ طوله 2575 كيلو متراً.
– يوجد في أوقيانوسيا قمة جبلية تسمى ويلهلم وهي أعلى قمة جبلية بها، وتقع في بابوا غينيا الجديد، حيث يبلغ ارتفاعها عن مستوى سطح البحر حوالي 4964 متراً.
– أكبر دول قارة أوقيانوسيا هي استراليا من حيث المساحة، وعدد السكان.
– أكبر المدن في قارة أوقيانوسيا هي مدينة سيدني الأسترالية.
– من أهم المحاصيل الزراعية التي تشتهر بها قارة أوقيانوسيا هي جوز الهند، البن، القمح، الموز، الكاكاو، الأخشاب، العنب، المطاط، التفاح، قصب السكر.
– يعد مناخها دافئ مع قلة في سقوط الأمطار، وترتفع بها نسبة تبخر البحر، كما تتباين بها درجات الحرارة بين النهار والليل.
– أول من استكشف قارة الرصاص، والحديد، والبترول، والذهب، والزنك، والفحم، والفضة، والنيكل، والزنك، والنحاس من أوروبا هو البحار الهولندي فيلم يانسون في عام 1606م.

مناخ قارة أوقيانوسيا

1-بالرغم من المناخ الاستوائي وشبه الاستوائي التي تتميز به اوقيانوسيا إلا أنّ كثيرًا ما يحدث فيها حالاتٌ من تقلب وتغير المناخ، والذي يؤثر بشكلٍ ملحوظٍ على المجتمعات هناك، وذلك من خلال ارتفاع مستوى سطح البحر وتفاقم الخطورة في بعض الأحيان مما قد ينتج عنه آثار كبيرة كالهجرة القسرية على سبيل المثال. تهبُّ الرياح في المحيط الهادي الاستوائي من الشرق إلى الغرب مما يجعل المياه تتراكم في الغرب في منطقةٍ تُعرف باسم الحوض الدافئ غربي المحيط، وتشير الحرارة والرطوبة الشديدة في تلك المنطقة إلى تعرُّضها لهطول أمطارٍ بكمياتٍ كبيرةٍ.
2-لكن يتأثر غرب المحيط الهادي بظاهرة ENSO أو كما تعرف بالتذبذب الجنوبي لظاهرة النينو؛ وهي عبارةٌ عن تباين دوريٍّ غير منتظمٍ في الرياح ودرجات حرارة سطح البحر فوق المحيط الهادي الاستوائي، مما يؤثر على مناخ معظم المناطق المدارية ودون المناطق المدارية، حيث تصبح المنطقة أكثر جفافًا والرياح أضعف خلال سنوات النينيو في غربي المحيط الهادئ، بينما تصبح المنطقة أكثر رطوبةً والرياح أقوى في سنوات النينيا.
3-يشكل ارتفاع مستويات سطح البحر في اوقيانوسيا تهديدًا دائمًا بالنسبة للسكان، ويمكن أن يحدث ذلك من خلال التقلبات الموسمية والتقلبات قصيرة الأمد كالعواصف والرياح، وكذلك من خلال ظاهرة المد والجزر.
4-لقد يساهم ارتفاع مستوى سطح البحر في حدوث التحاتّ الساحلي مما يتسبب في هجر الجزر المرجانية في توفالو، كما غرقت بالكامل جزيرةٌ رئيسيةٌ كانت تشكل جزءًا من بابوا غينيا الجديدة في عام 2008، وقد كان يقطنها أكثر من 1500 شخص



647 Views