تعبير كتابي عن تحضيرات شهر رمضان

كتابة زينه الشمري - تاريخ الكتابة: 2 مارس, 2023 12:33
تعبير كتابي عن تحضيرات شهر رمضان


تعبير كتابي عن تحضيرات شهر رمضان كما سنذكر كذلك استقبال شهر رمضان وما هي أهمية الاستعداد لرمضان للأطفال كذلك سنذكر ايضا خطوات الاستعداد لشهر رمضان كما سنذكر كذلك خاتمة جميلة عن شهر رمضان كل تلك الموضوعات تجدونها من خلال مقالنا هذا.

تعبير كتابي عن تحضيرات شهر رمضان

محتويات الموضوع
1-مقدمة تعبير كتابي عن تحضيرات شهر رمضان
2-استقبال شهر رمضان
3-أهمية الاستعداد لرمضان للأطفال
4-خطوات الاستعداد لشهر رمضان
5-خاتمة جميلة عن شهر رمضان

مقدمة تعبير كتابي عن تحضيرات شهر رمضان

أطلّ الشهر الفضيل علينا وهبّت علينا نسماته المعطّرة بالإيمان، جاء حاملًا لنا البشائر وموزّعًا الهدايا على أحبابه، اطل بلياليه المباركة وعلى رأسها ليلة القدر التي تتنزّل فيها الملائكة بإذن الله، ومع قدوم رمضان تمتلئ المساجد، وتعلوا الأصوات بالقرآن الكريم، فهو شهر لقرآن الذي أنزله الله تعالى فيه على الأرض، وهو شهر الرحمة والمغفرة، شهر تغلق فيه أبواب جهنم، وتفُتح أبوابُ الجنة، وذلك من رحمة الله تعالى بعباده الصالحين، وأعظم عبادات رمضان هي الصوم، وهو ما خبأ الله تعالى جزاءه عن عباده.

استقبال شهر رمضان

نحن نستقبل رمضان بالفرح والسرور بقدوم شهر رمضان المبارك وذلك لأنّ العبد الصالح دائما ما يستقبل شهر الطاعة والخير بالفرح و التعبد والاستعداد إلى استقبال هذا الشهر الكريم قال الله -سبحانه وتعالى-: (وَإِذا ما أُنزِلَت سورَةٌ فَمِنهُم مَن يَقولُ أَيُّكُم زادَتهُ هـذِهِ إيمانًا فَأَمَّا الَّذينَ آمَنوا فَزادَتهُم إيمانًا وَهُم يَستَبشِرونَ)، يعتبر شهر رمضان المبارك من اللحظات التي يعود فيها المؤمنون إلى ربهم الله ، ويتوب العاصون عن خطاياهم ويؤمنون بمسجد المؤمنين حيث يفرح القلب المؤمن ، وتفرح النفس الطاهرة بقربها من الرب المجد والعظمة حيث أقبل رمضان فخير الأعمال التي تفعلها قبل قدوم شهر رمضان بالحمد لله والشكر فعن أبي هريرة -رضي الله عنه-: (كان رجلانِ من بَلِيٍّ حَيٍّ من قُضاعةَ أسلَما مع النبيِّ صلَى اللهُ عَليهِ وسلمَ، واستُشهد أحدُهما، وأُخِّر الآخَرُ سَنَةً، قال طَلْحَةُ بنُ عُبَيْدِ اللهِ: فأُريتُ الجَنَّةَ، فرأيْتُ المؤخَّرَ منهما، أُدخل قبل الشهيدِ، فتعجبتُ لذلك، فأصبحْتُ، فذكرْتُ ذلكَ لِلنَّبِيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ، أو ذُكر ذلِك لرسولِ الله صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ، فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ: أليسَ قد صام بعدَه رمضانَ، وصلى ستةَ آلافِ ركعةٍ، أو كذا وكذا ركعةً صلاةَ السَّنَةِ).
ويجب أيضا عند استقبال رمضان أن إخلاص الله سبحانه وتعالى -: إن الأمر الأكثر إلحاحًا هو الاحتفال برمضان مرة أخرى والعزم على الاستفادة من هذا الشهر المبارك وذلك من خلال مراعاة الطاعة ، والابتعاد عن الخطيئة والسلوك السيئ ، وتطهير النفس والتوبة الصادقة ، خاصة وأن الله – المجد لله – يكافئ العبد على نيته فعن رسولنا الكريم صلّى الله عليه وسلّم-، أنّه قال: (إنَّما الأعْمالُ بالنِّيّاتِ، وإنَّما لِكُلِّ امْرِئٍ ما نَوَى).

أهمية الاستعداد لرمضان للأطفال

1-لا يعرف الأطفال فضل شهر رمضان الكريم؛ لذلك ينبغي على الوالدين أن يشرحا للأبناء فضله الكبير.
2-وذلك حتى يتعودوا على الاستعداد النفسي الروحي له، وتكمن أهمية الاستعداد لرمضان للأطفال فيما يلي:
3-معرفة فضل وأهمية الشهر الكريم وأنه الشهر الذي تنزل فيه القرآن.
4-الارتباط النفسي بالعبادات الدينية والتعود عليها من الصغر.
معرفة الأشهر الهجرية ومتابعتها.
5-تعويد الطفل على اغتنام الأوقات الثمينة وعدم إضاعة الوقت بها.

خطوات الاستعداد لشهر رمضان

1- بداية جديدة وصفحة ناصعة مع الله والناس: وهي مراجعة النفس فيم قصرت مع الله والتقرب إليه، ومسامحة الناس وطلب السماح منهم.
2- الحديث مع الأولاد عن فضائل الشهر الكريم وبأنه ليس الامتناع عن الطعام والشراب فقط.
3- تزيين البيت قبل بداية الشهر ينشر روحانية محببة واستعداداً روحيا ونفسياً.
4- زيارة الأقارب قبل بداية الشهر الكريم، ودعوتهم للإفطار في الأيام الأولى منه في منزلكم لنشر المحبة والطاقة الايجابية في البيت.
5- الاستعداد بجدول لتلاوة القرآن والنوافل وتعليقه في البيت أو في كل غرفة.
6- وضع ميزانية الشهر الكريم والحرص على عدم الإسراف فيه وتعليم الأطفال ضبط النفس وعدم الانسياق وراء الملذات.
7- تجهيز مائدة السحور في الليلة الأولى منه يحبب الطفل بطقوس الشهر ويجعله يقبل عليه بسعادة وبهمة عالية.

خاتمة جميلة عن شهر رمضان

في الختام أودّ أن أنوّه التّلاميذ والرّفاق إلى أهميّة العبادات في شهر رمضان المُبارك فالأجر والثّواب فيه أضعاف مضاعفة، ومن الضّروري الابتعاد عن شاشات التّلفاز التي تجعل المؤمن يتأخّر عن أداء الفريضة وتلاوة الآيّات القرآنيّة، فهو أيّامٌ معدودات وسيرحل سريعًا فاغتنم تلك الأوقات والأيّام المُباركة بما يُرضي الله ورسوله، فهو فرصتك للتّقرّب من الله سبحانه وتعالى ونيل رضاه ومغفرته، جعلنا الله وإياكم من المغفور لهم.



134 Views