تناول الفاكهة قبل الطعام وتمتع بالصحة والجمال

كتابة عائشة الغامدي - تاريخ الكتابة: 13 أبريل, 2021 7:41 - آخر تحديث : 21 يناير, 2023 6:05
تناول الفاكهة قبل الطعام وتمتع بالصحة والجمال


تناول الفاكهة قبل الطعام وتمتع بالصحة والجمال نتحدث عنها من خلال مقالنا هذا ثم نتعرف على فوائد تناول الفاكهة على قبل الاكل تابعوا السطور القادمة

تناول الفاكهة قبل الطعام وتمتع بالصحة والجمال

إن كنت تتحكم بالطريقة الصحيحة لتناول الفواكه ، فإنك ستملك كل من سر الجمال، طول العمر، الصحة والطاقة والسعادة والحصول على الوزن الطبيعي. ولكن اختيارك لوقت تناول الفاكهة هو العامل المحدد للاستفادة من الفيتامينات الموجودة بها حيث أثبت الدراسات أن تناول الفواكه يفضل أن يكون قبل تناول الطعام على معدة فارغة للاستفادة من فوائدها.
– تناول الفواكه على معدة فارغة يقي من الشيب، الصلع، الغضب، والدوائر السوداء تحت العينين المنتشرة لدى النساء .
-عند شراب عصير الفواكه يجب شرابه طازجا فقط وليس معلب، وعند شراب العصير الذي تم تسخينه.
– يجب عدم تناول الفواكه المطبوخة لأنها لم تحصل على المواد المغذية المفيدة على الإطلاق، لأن الطبخ يدمر فيتامينات الفواكه.
– يمكن خفض الوزن في 3 أيام بتناول الفواكه.
– يمكن عمل رجيم لمدة 3 أيام بتناول الفواكه ولا يتم تناول أي طعام غير الفواكه وبهذا سوف يتم تطهير وتنظيف الجسم بتناول الفواكه وشرب عصير الفواكه.

فوائد تناول الفاكهة قبل الاكل

تناول الفاكهة على معدة فارغة:
يعتبر تناول الفاكهة فى الصباح على معدة فارغة أفضل وقت خلال اليوم للتمتع بالعناصر الغذائية الموجودة بها، يساعد ذلك في ازالة السموم من الجسم وتنظيف الجسم من المواد الضارة وثاني أفضل وقت لتناول الفاكهة أيضًا هى فترة ما بعد الظهر وعمومًا إذا لم تكن قادرا على تناول الفاكهة فى الصباح يمكن بسهولة تناولها قبل وجبة طعام الغداء.
انخفاض كثافة الطاقة :
تناول قطعة من الفاكهة مباشرة قبل وجبة الطعام قد تساعد في السيطرة على الأكل أثناء تناول الطعام، الجلوس لتناول وجبة عندما كنت تشعر بالجوع الشديد يمكن أن يؤدي إلى الإفراط في تناول الطعام والسعرات الحرارية المفرطة، تناول قطعة من الفاكهة قبل الوجبة يسمح لك بوضع ما هو منخفض السعرات الحرارية في معدتك فتبقي مساحة أقل للطعام الدسم، تعتبر الفواكه الغذاء منخفض الكثافة والطاقة، وهذا يعني أنها توفر كمية صغيرة من الطاقة أو السعرات الحرارية، وخاصة قبل وجبة الطعام، ما يفسح المجال لمراقبة الوزن والمساعدة على إنقاصه.
سريعة ومريحة:
الفواكه غذاء سريع ومريح يمكن بسهولة أن يستهلك قبل أي وجبة، سواء كنت تتناول الطعام في المنزل أو أثناء التنقل، يمكنك الاحتفاظ في حقيبتك بتفاحة، برتقالة، أو بعض حبات من العنب تمهيدًا لطبق رئيسي شهي وتناول الفاكهة بكاملها قبل وجبة الطعام هو وسيلة رائعة لجني فوائدها الغذائية الكاملة مع التحكم والحد من شهيتك للحد من الإفراط في تناول الطعام الآخر الذي قد يضم كميات من الدهون والسعرات، فيما يعتبر عصير الفواكه وسلطة الفواكه جزءا من نظام غذائي صحي ومتوازن.
الدراسات والأبحاث تؤيد فائدة الفواكه قبل الأكل بشكل خاص:
أكدت الدراسات والأبحاث أن الاستهلاك المنتظم للفاكهة مفيد للصحة، حيث أن الفواكه تحتوي على كميات كبيرة من الفيتامينات والمعادن التي يحتاجها الجسم للقيام بوظائفه الحيوية والنشاطات اليومية، وتناول الفاكهة قبل الوجبات بشكل خاص يمكن أن يدعم فقدان الوزن، والتحكم في الوزن على المدى الطويل، ويقي من الأمراض.
بها نسبة عالية من الألياف الغذائية:
تناول الفاكهة قبل الوجبة يزيد من تناول الألياف المفيدة، لأن معظم الفاكهة عالية في نسبة الألياف، عند تناول الألياف تشعر بالشبع لفترة أطول من الوقت لأن الألياف تبطئ عملية الهضم، كما أنها تساعد على منع امتصاص الدهون والكوليسترول في الدم، مما يجعل وجبتك أفضل بكثير بالنسبة لصحتك أما إذا كنت مصابًا بمرض السكر فالألياف في وجبتك تعني بطء الهضم، وإطلاق سراح الجلوكوز في مجرى الدم. عندما يحدث هذا يتم التحكم بالجلوكوز بشكل أفضل، ومن مصادر الفاكهة الغنية بالألياف التفاح والكمثرى والتوت والموز.
سريعة الهضم:
تتألف الفواكه من كربوهيدرات بسيطة وسكريات طبيعية ما يجعلها طعام خفيف على المعدة وسهل هضمه، كما أن بعض أنواعها يهديء من مشكلات الجهاز الهضمي.
غنية بالفيتامينات والمعادن :
الفواكه تحتوي على مجموعة واسعة من الفيتامينات والمعادن التي تدعم سير العمل في الخلايا والأنسجة وأجهزة الجسم، تحتوي أيضًا على مضادات الأكسدة الرئيسية التي تقي من أمراض كثيرة من خلال مواجهة الأضرار الناجمة عن الجذور الحرة، ينصح باستهلاك الفاكهة قبل الوجبات لامتصاص أفضل العناصر الغذائية الحيوية.

كمية الفواكه الواجب أكلها في اليوم

نسمع دائماً عن أهمية أكل الفواكه والخضروات، وخلال الصيف تتوفر أنواع أكثر من الفاكهة، لكن هل تعلم ما الكمية التي ينبغي على الإنسان أكلها كل يوم؟ ربما تكون تأكل الكمية المطلوبة بشكل تلقائي لكنك لا تعرف!
-32 حبة من العنب تعادل حصة من الفاكهة
-قبل سن 19 عاماً يحتاج المراهق ما بين حصتين و3 حصص من الفاكهة يومياً، وبعد تخطي الـ 19 تكفي حصتان من الفواكه كل يوم. إليك كيف يتم تقدير الكمية:* الحبة الصغيرة والمتوسطة من التفاح تعادل حصة من الفاكهة.
– الحبة الكبيرة من الموز حصة من الفاكهة.
– البرتقالة الكبيرة حصة من الفاكهة.
– كوب من التوت (90 حبة) يعادل حصة من الفاكهة.
– 32 حبة من العنب تعادل حصة من الفاكهة.
– حبة كبيرة من الدرّاق (الخوخ) تعادل حصة من الفاكهة.
– 8 حبات كبيرة من الفريز (الفراولة) تعادل حصة من الفاكهة.
– كوب من مكعبات الأناناس، أو نصف حبة أناناس متوسطة، حصة من الفاكهة.
– كوب من مكعبات الشمّام حصة من الفاكهة.
– حبة متوسطة من المانجو تعادل حصة من الفاكهة.

أضرار الفاكهة هل هي حقاً موجودة؟

مع أن الفواكه تعتبر عموماً صحية إلا أن هناك حالات قد تجعلها ضارة للبعض، ومنها:
-الأشخاص المصابون بعدم تحمل الفركتوز، فتناول الفاكهة قد يسبب لهم مشاكل هضمية عديدة.
-الأشخاص الذين يتبعون حمية كيتونية، أو حمية منخفضة السعرات.
-إن تناول الفواكه على هيئة عصير أو حتى تناول الفواكه المجففة قد لا يكون حكيماً دائماً، خاصة العصائر الموجودة في السوق والتي يقولون أنها طبيعية ولكنها تحتوي على سكر مضاف ضار، وحتى لو كان العصير طبيعياً بالكامل، إلا أنه يحتوي في هيئته السائلة على كمية كبيرة من السكر الطبيعي، كما أنه خالي من الألياف، ما يجعل شرب كميات كبيرة منه أمراً سهلاً.
-أما إذا قمت بوضع الثمرة كاملة في الخلاط بدلاً من عصرها فهذا قد يكون أفضل إلى حد ما.



491 Views