حدائق بابل المعلقة

كتابة فريدة مهدي - تاريخ الكتابة: 9 مايو, 2023 9:49
حدائق بابل المعلقة


حدائق بابل المعلقة سوف نتحدث كذلك عن حدائق بابل المعلقة هل هي موجودة الآن؟ ومن هو الملك الذي بنى حدائق بابل المعلقة؟ وكيف اختفت حدائق بابل؟ كل تلك الموضوعات تجدونها من خلال مقالنا هذا.

حدائق بابل المعلقة

حدائق بابل المعلقة أو حدائق السامريين إحدى عجائب الدنيا السبع القديمة وتحفة فنية معمارية مذهلة، وهي أول تجربة للزراعة العامودية في التاريخ، حيث تم تعليق الأبنية في الهواء بواسطة عدد هائل من الأعمدة الحجرية. حدائق بابل أو الجنائن المعلقة هي الأعجوبة الوحيدة من عجائب الدنيا السبع التي يعتقد بأنها مجرد أسطورة، حيث لم يستدل عليها إلا من خلال كتابات المؤرخين والرحالة في النصوص القديمة.
يُعتقد أن حدائق بابل تم بنائها في عهد “نبوخذ نصر الثاني”، الذي حكم بين العامين 562 و 605 قبل الميلاد، في المدينة القديمة بابل، العراق (عاصمة الحضارة البابلية القديمة). تعني كلمة بابل في اللغة الأكادية “باب الإله” كما أسماها القدماء “بابلونيا” حيث أنها تقع في بلاد ما بين النهرين. ويعتقد علماء التاريخ أن حدائق بابل انهارت بفعل زلزال قوى وتحولت إلى أنقاض تحت رمال الصحراء لتنطوي صفحة أكبر واحة خضراء من صنع البشر في قلب الصحراء في التاريخ.
ذُكِر أن نبوخذ نصر الثاني أمر ببناء حدائق بابل لإرضاء زوجته ملكة بابل ذات الأصول الفارسية “اميتس الميدونية” والتي كانت تفتقد المعيشة في تلال بلاد فارس ذات الربوات والطبيعة الخضراء، وكرهت العيش في أرض بابل ذات السهول الجافة، فقرر نبوخذ نصر أن يشيد لها مبنى فوق تل وعلى شكل حدائق معلقة وتراسات. كان إرتفاع حدائق بابل قرابة 24 متراً، وكان يحيط بها سور بسمك 6.7 متراً وبطول بلغ 17 متراً، وبلغت مساحتها 14400 متر مربع.
ومن المفترض وجود خزائن تحت الحديقة باكملها اى تحت حوال 75 متر ارتفاع و 16 متر من الالواح الحجريو التى تشكل اسطح تغطى الخزائن.
وكان استخدام هذه ألواح جديدة في ذلك الوقت في بابل. ثم كانت الطبقات الأسطح مع الاوساخ، ما يكفي لزرع أكبر عدد من الأشجار. ووفقا لبعض الأساطير، كانت مسموح للشعب بالسير اسفل الحدائق المعلقة.

حدائق بابل المعلقة هل هي موجودة الآن؟

لا يوجد دليل حقيقي على أن حدائق بابل المعلقة موجودة الآن، فلم تكن مدينة بابل القديمة لقرون سوى كومة من الأنقاض الطينية التي لم يستكشفها العلماء مطلقًا، على الرغم من أن موقع المدينة معروف جيدًا، على عكس العديد من المواقع القديمة، إلا أنه لم يبق من هندسته المعمارية شيئًا مرئيًا.

من هو الملك الذي بنى حدائق بابل المعلقة؟

نسبت حدائق بابل المعلقة إلى الملك البابلي نبوخذنصر الثاني، الذي حكم بين العامين 562 و 605 قبل الميلاد. وذكر بأن سبب بنائها هو إرضاء زوجته ملكة بابل والتي كانت ابنة أحد قادة الجيوش التي تحالفت مع أبيه والذي بذل الجهد الكبير في قهر الآشوريين.
ويعتقد العديد من الباحثين أن الحدائق بنيت في حوالي عام 600 قبل الميلاد، وهذا الاعتقاد يستند إلى النصوص القديمة التي كانت مكتوبة في قرون لاحقة بعد إنشاء حدائق بابل.

كيف اختفت حدائق بابل؟

يعتقد علماء الآثار والمؤرخين أن حدائق بابل المعلقة لم تدمر بسبب زلزال، ولكن بتأثير عوامل أخرى كالتآكل بسبب عوامل الطبيعة والحروب، وربما تهاوت تحت تأثير الطقس أو بسبب غزو خارجي مما أدى إلى اختفاءها لما يزيد عن 600 أو 700 سنة إلى أن وُجدت أسوارها وبعض بقاياها حديثاً.
ذكر تقرير صادر عن المتحف البريطاني أن العربات العسكرية الأميركية والبولندية سحقت أرصفة تعود إلى ماقبل الميلاد وتعد مهدا للحضارة ومقر حدائق بابل المعلقة أحد عجائب الدنيا السبع في مدينة بابل القديمة ولوثت التربة فيه ودمرت المعالم الأثرية.
كانت تقع في مدينة بابل، في العراق الحديث.
قام الملك نبوخذ نصر الثاني ببناء الحدائق حوالي 600 قبل الميلاد، دمرت سلسلة من الزلازل الحدائق بين عامي 612_627م.



85 Views