حكم ومواعظ دينية مكتوبة

كتابة مصطفى محمود - تاريخ الكتابة: 26 أغسطس, 2018 11:11
حكم ومواعظ دينية مكتوبة


حكم ومواعظ دينية مكتوبة وحكم دينية جميلة اجمل مواعظ وحكم متنوعة كل ذلك سنتعرف عليه في هذا المقال.

قد تعدد اقوال العلماء والفلاسفة وغيرهم من الحكماء وقدموا إلينا مقتطفات رائعة من أقوي حكم ومواعظ دينية تنفعنا في حياتنا اليومية، حكم ومواعظ دينية واقوال واقتباسات اسلامية مفيدة جداً لا تفوتكم.
حكم ومواعظ دينية مكتوبة
-اخرج بالعزم من هذا الفناء الضيق، المحشوِّ بالآفات إلى الفناء الرحب، الذي فيه ما لا عين رأت؛ فهناك لا يتعذر مطلوب، ولا يفقد محبوب.
-إذا استغنى الناس بالدنيا فاستغن أنت بالله، وإذا فرحوا بالدنيا فافرح أنت بالله، وإذا أنِسُوا بأحبابهم فاجعل أنسك بالله.
-من وطن قلبه عند ربه سكن واستراح، ومن أرسله في الناس اضطرب واشتد به القلق.
-القلب يمرض كما يمرض البدن، وشفاؤه في التوبة والحمية، ويصدأ كما تصدأ المرآة، وجلاؤه بالذكر، ويعرى كما يعرى الجسم، وزينته التقوى، -ويجوع ويظمأ كما يجوع البدن، وطعامه وشرابه المعرفة، والتوكل، والمحبة، والإنابة.
-القلوب المتعلقة بالشهوات محجوبة عن الله بقدر تعلقها بها.
-من عرف نفسه اشتغل بإصلاحها عن عيوب الناس.
-من عرف ربه اشتغل به عن هوى نفسه.
-فالمؤمن إذا كانت له نية أتت على عامة أفعاله وكانت المباحات من صالح أعماله لصلاح قلبه ونيته.
-إضاعة الوقت أشد من الموت؛ لأنّ إضاعة الوقت تقطعك عن الله، والدار الآخرة، والموت يقطعك عن الدنيا وأهلها.
-إن في الدنيا جنة من لم يدخلها لم يدخل جنة الآخرة.
-الزهد ترك ما لا ينفع في الآخرة.
-دافع الخطرة؛ فإن لم تفعل صارت شهوة وهمة؛ فإن لم تدافعها صارت فعلاً، فإن لم تتداركه بضده صار عادة؛ فيصعب عليك الانتقال عنها.
-بالصبر واليقين تنال الإمامة في الدين.
-الذنوب جراحات، ورب جرح وقع في مقتل.
-مَنْ عَظُم وقار الله في قلبه أن يعصيه – وقَّره الله في قلوب الخلق أن يذلوه.
-القلوب آنية الله في أرضه، فأحبه إليه أرقها، وأصلبها، وأصفاها.
-ألفتَ عجز العادة؛ فلو علت بك همتك ربا المعالي لاحت لك أنوار العزائم.
-إذا عرضت نظرة لا تحل فاعلم أنها مسعر حربٍ؛ فاستتر منها بحجاب (قل للمؤمنين) فقد سلمت من الأثر، وكفى الله المؤمنين القتال.
-أبعد القلوب عن الله القلب القاسي.
-أعظم الكرامة لزوم الاستقامة.
-كما أن البدن إذا مرض لم ينفع فيه الطعام والشراب – فكذلك القلب إذا مرض بالشهوات لم تنجع فيه المواعظ.
-خلقت النار؛ لإذابة القلوب القاسية.
-إذا قسا القلب قحطت العين.
-المتابعة: أن يفعل مثل ما فعل، على الوجه الذي فعل، لأجل أنه فعل.
-ما ضرب عبد بعقوبة أعظم من قسوة القلب، والبعد عن الله.
-من أراد السعادة الأبدية فليلزم عتبة العبودية.
-تأملت أنفع الدعاء فإذا هو سؤال الله العون على مرضاته.. ثم رأيته في الفاتحة في (إياك نعبد وإياك نستعين).
-الهجر الجميل : هجر بلا أذى، والصفح الجميل : صفح بلا عتاب، والصبر الجميل : صبر بلا شكوى.
-ليكن أمرك بالمعروف بالمعروف ونهيك عن المنكر بغير منكر.
-من عمل بما علم، أورثه الله علم ما لم يعلم.
-ليس العاقل الذي يعلم الخير من الشر، وانما العاقل الذي يعلم خير الخيرين، وشر الشرين.
-الرضا.. باب الله الاعظم، وجنة الدنيا، وبستان العارفين.
-(لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين).. فيها اعتراف بحقيقة الحال، وليس لأحد من العباد أن يبرئ نفسه عن هذا الوصف لا سيما في مقام مناجاته لربه.
-السعادة في معاملة الخلق أن تعاملهم لله، فترجو الله فيهم ولا ترجوهم في الله، وتخافه فيهم ولا تخافهم في الله، وتحسن إليهم رجاء ثواب -الله لا لمكافأتهم، وتكف عن ظلمهم خوفاً من الله لا منهم.
-العامة تقول : قيمة كل امرئ ما يُحسن، والخاصة تقول : قيمة كل امرئ ما يطلب.
-الهجر الجميل هجر بلا أذَى والصَفح الجَمِيل صَفح بِلا عِتَاب والصَبر الجَمِيل صَبر بِلا شكْوَى.
-إن العدل واجب لكل أحد على كل أحدفي كل حال والظلم محرم مطلقاً لا يباح بحال
-ولربما ابتسمَ الوقورُ من الأذى.. وفؤادُه من حَرَّه يتأوهُ.
-يجب عليك أن تشفق على ولدك من إشفاقك عليه.
-إن الله جعل مكارم الأخلاق ومحاسنها وصلا بيننا وبينه.
-وكُلُّ جراحةٍ فلها دواءٌ.. وسوءُ الخلقِ ليسَ له دواءُ.
-من ضيع الأمانة ورضي بالخيانة فقد تبرأ من الديانة.
-أداء الأمانة مفتاح الرزق.
-من أطال الأمل أساء العمل.
-من جرى في عنان أمله عثر بأجله.
-كل الحادثات إذا تناهت فموصول بها الفرج.
-البخل أن يرى الرجل ما أنفقه تلفاً وما أمسكه شرفاً.
-من جاد ساد، ومن بخل رذل.وإن أجود الناس من أعطى من لا يرجوه.
-الرفق يمن والأناة سعادة.. فتأن في أمر تلاق نجاحا.
-إياك والعجلة بالأمور قبل أوانها، أو التثبط فيها عند إمكانها.
-من تكبر على الناس ذل.
-عجبت لابن آدم يتكبر، وأوله نطفة وآخره جيفة
-لو كان كل ما اختلف مسلمان في شيء تهاجرا لم يبق بين المسلمين عصمة ولا أخوة.
-إذا استغنى الناس بالدنيا فاستغن أنت بالله، وإذا فرحوا بالدنيا فافرح أنت بالله، وإذا أنسوا بأحبابهم فاجعل أنسك بالله.
-اهم حاجه فى وقت التغير ان الانسان يحافظ على قلبة سليم ( الا من اتى الله بقلب سليم ) .
-حار الدنيا ﻻ تستطيع أن تطفيء ” جمرة صغيرة ” من نار جهنم .
-السعيد في هذه الدنيا هو الذي إذا توقفت أنفاسه لم تتوقف حسناته .
-اترك بصمة صالحة في الدنيا قبل أن ترحل .
-إنما الدنيا كظلٍ زائل ؛؛؛ٍ حلّ فيه راكبٌ ثمّ إرتحل ؛؛؛ْمسافرٌ أنتَ واﻵثارُ باقيةٌ ؛؛؛فاترك وراءكَ ما تحيي به الأثرا .
‏-ما من أحد أُبتلي بالتجسس إلا ابتلاه الله بالهمّ، فإن من اشتغل بالخلق حُرِم الأُنس بالخالق .
-ربي آستعيذك من نسيان شكرك ..ۈحمدك , ۈتسبيحك !فلا الأمر آمري , وَلا العيش عيشي ..ۈأسالك باسمائك الحسنى آن تيسر كل عسر .
-لا تَكُن رمضانياً لا تعرف اللّه إلّا في رمضانبل كُن ربَّانياً تعرف اللّه في كُلّ وقت وَتجتهد في مواسم الخيرات وَتُسارع فيها بالطَّاعات .
-للحسنــات أبــواب كثيــرة ..????لايـدري العبــد بأيهــا يدخــل الجنــة :-بــر الوالديــن ..ذكــر اللــه ..إفشــاء الســلام ..ابتســامــة ..كلمــة طيبــة ..صــدقــة ..تفريــج كربــة .. عفــو وصفــح ..فلا تحقرنّ من المعروف شيء ، افعل المعروف كُله ..
-السعداء : هم الذين انشغلوا بأنفسهم عن الآخرين فحرصوا على إصلاح قلوبهم وتقويم اعوجاجهم ، فحاسبوا أنفسهم قبل أن يحاسبوا يوم -القيامة .. السعداء : هم الذين عرفوا حقيقة الحياة وأنها دار ممر وليست بدار مقر .. فاغتنموا أوقاتهم فجعلوها في طاعة الله .
-سَعَيتُ نَحوَكَ يَا ربِّي ولِي أمَلٌ ،‏والسَّعيُ فِي طَاعَةِ الرَّحمَنِ مَشكُورٌ .. ‏‏مِنِّي إجتِهَادٌ وسَعيٌ فِي مَناكِبِهَا ،‏ومِنكَ يَا رَبِّي تَوفِيقٌ وتَيسِيرُ .
-♡.. أعظـمُ شـهادة ..♡..« شـهادةُ أن لا إله إلا الــلَّــه »‏فإن گانت بقية #الشهادات أُنشئت لها المدارس والجامعات#فـشهادة أن « لا إله إلا -الــلَّــه » خـلقت من أجـلها الأرض والسموات ..!
-وإن العبد ليغفل عن ربه حتى ينساه ، فيشتاق له ربه .. فيرسل من حبه بلاء يذكره به .. حتى يعود العبد يحب الله .. فيحبه الله ..فيرفع عنه البلاء ..و يرزقه رزقاً طيباً .



837 Views