سلبيات التعليم الإلكتروني

كتابة جواهر الخالدي - تاريخ الكتابة: 21 يناير, 2022 3:24
سلبيات التعليم الإلكتروني


سلبيات التعليم الإلكتروني كما سنتحدث عن مشاكل التعليم عن بعد وما هي فوائد التعليم عن بعد في زمن الكورونا كذلك سنتحدث عن مشاكل الإنترنت أثناء الدراسة كل تلك الموضوعات تجدونها من خلال مقالنا هذا.

سلبيات التعليم الإلكتروني

1-فقدان الحوار, مما قد يؤثر على ذكاء الطالب المنطقي، فمن خلال الحوار و التعامل المباشر يتعلم الطالب أدب النقاش والإستماع وكيفية طرح الأسئلة واحترام الطرف الآخر وانتقاء الألفاظ والمصطلحات ، وهذا ما لا يتوافر مع التعليم الإلكتروني.
2-ضعف التعامل المباشر بين المعلمين والمتعلمين والتركيز بالدرجة الأولى على الجانب المعرفي
3-الميل إلى العزلة وتراجع التواصل مع الآخرين: فقد خرجت دراسات علمية بأن الأجهزة الإلكترونية مثل التلفزيون والحاسوب وألعاب الفيديو تؤدي إلى الميل إلى العزلة وتراجع التواصل مع الآخرين ونادت بضرورة تفادي هذه الآثار السلبية.
4-يواجه بعض المتعلمين من خلال التعليم الإلكتروني صعوبة في التعبير عن آرائهم وأفكارهم كتابيًا، حيث إن العديد من المتعلمين يفضلون التعبير عن أفكارهم شفوياً وهي الطريقة التي اعتادوها سنوات طويلة من خلال دراستهم الأكاديمية ، بينما يحتاج مستخدمو التعليم الإلكتروني إلى التمكن من المهارات الكتابية للتعبير عن أفكارهم وآرائهم المختلفة.
5-قد يؤدي استخدام التعليم الإلكتروني إلى ضعف الدافعية نحو التعلم والشعور بالملل نتيجة الجلوس أمام أجهزة الكمبيوتر وشبكات الإنترنت والتعامل معها لفترة طويلة من الزمن، وخاصة إذا كانت المادة العلمية المعروضة خالية من المؤثرات السمعية والبصرية التي تجذب المتعلم نحو التعلم.
6-يحد التعليم المبرمج من قدرة المتعلم على الإبداع و الابتكار لأنه يقيده باستجابة معينة وهي الاستجابة الصحيحة الموجودة في البرنامج و التي عليه أن يتعلمها.
7-لا يصلح التعليم المبرمج لتعليم جميع أهداف تدريس العلوم , فتنمية مهارات البحث العلمي , وتنمية الاتجاهات العلمية , و تنمية القدرة على تذوق جهود العلماء من الصعب تحقيقها عن طريق التعليم المبرمج.
8-إنه يقدم المعلومات للتلاميذ بطرقة مجزأة بحيث لا يستطيع التلميذ أن يكون فهما متكاملا للمادة التعليمية .

مشاكل التعليم عن بعد

1-قلة المهارات والكوادر قد تجعل طريقة التعليم أصعب على المتعلم.
سهولة التأثر بالمشتتات الجانبية.
2-صعوبة توفر بيئة تعليمية مناسبة، من المشاكل التي تواجه الطلاب في التعليم عن بعد .
3-عدم الشعور التام بالجدية والالتزام الذي يقدمهم التعليم التقليدي.
4-الافتقار إلى التواصل المعتاد بين الطالب والمتعلم.
5-لا يتوفر في التعليم عن بعد التحفيز ، و التشجيع ، وإدارة الوقت.
6-ارتفاع التكلفة المادية على كاهل المتعلم.
7-صعوبة الحصول على الشهادة والتأكد من اعتماديتها، وعدم ثقة المجتمعات بجودتها.
8-عدم السيطرة التامة على الصف الدراسي بالطريقة المعتادة.د، والتي يصعب معها الإلمام التام للمدرس بطلابه ، وكل ما يخصهم من جوانب نفسية وتعليمية.
9-عدم الإلمام التام بطريقة التعامل مع الأساليب التكنولوجية الحديثة.د، سواء الأجهزة المستخدمة ، أو التقنية ،أو تطويع الأسلوب ليتناسب مع الأسلوب الجديد.
10-غياب الوعي بدور التكنولوجيا.
11-نقص المهارات والخبرات اللازمة للتعليم عن بعد.
12-عدم توفر الأساليب المناسبة لتقديم المناهج المعتادة بطريقة جيدة.
مشاكل الاتصال والشبكات وتأثيرها على التعليم عن بعد.
تكلفة الأجهزة، والتقنية وغيرها من وسائل التعليم عن بعد.
عدم وجود مناهج تتناسب مع طريقة التعليم عن بعد.
عدم وجود سبيل لمنع الغش.
لا يشمل جميع التخصصات.
سهولة حدوث عزلة اجتماعية للأفراد والدارسين.
سرية الاتصال بين طرفي التعليم هي أحد أهم معوقات التعليم عن بعد.

فوائد التعليم عن بعد في زمن الكورونا

1-يمكن للطلاب غير القادرين على حضور الفصول الدراسية أو بسبب المسؤوليات الأسرية ويمكن من خلال مواصلة دراستهم من خلال تلك الطريقة
2- عدم الاضطرار للسفر إلى الفصول الدراسية بالاضافة الي ان يساعد الطلاب على التركيز في دراستهم دون التعرض للعوامل الخارجية التي تقلل من التركيز
3- إتاحة فرصة أكبر للطلاب للوصول إلى التعليم ويخفف من ضعف الإمكانيات التي تعاني منها بعض الجامعات.
4- الجانب الاجتماعي للحياة في الحرم الجامعي أو المؤسسات التعليمية المختلفة قد يصرف الطالب قليلا عن الدراسة.
5-يحفز المتعلم على اكتساب أكبر قدر من المهارات والتحصيل العلمي، نظرًا لتركيز العملية التعليمية فقط على الفحوى الدراسي دون التطلع إلى أي جوانب أخرى.
6- فتح الآفاق في الارتقاء الوظيفي لمن فاته قطار التعليم المنتظم من الموظفين، حيث يمكنه ذلك من الدراسة والعمل في آن واحد.
7-يساعد الفرد على الاعتماد على نفسه كليًا، من خلال اختيار المصادر التي يستوحي منها معلوماته بذاته دون تأثير من الغير

مشاكل الإنترنت أثناء الدراسة

1-بالطبع تختلف جودة الإنترنت من دولة لأخرى ومن بيت لآخر، والتعليم عن بعد يقوم في الأساس على اشتراك الطالب والمعلم على منصات الإنترنت، والذي يتطلب أن يكون الطالب مالكًا لجهاز كمبيوتر.
2-في بعض الدروس التعليمية قد يطلب المدرس كاميرا، وذلك حتى يرى تفاعل الطلاب، فإن تعطل أي جزء من أجزاء التعلم عن بعد فلا يمكن للطالب أو للمعلم أبدًا أن يُكمل درسه.
3-بهذا فإن أحد المشاكل الشائعة هي انقطاع الإنترنت، سواء كان من المصدر أو من عند المستخدم، وفي كلتا الحالتين تُعد إحدى السلبيات المهمة للتعلم عن بعد.



645 Views