سم النحل يعالج أكثر من 100 مرض

كتابة بشاير الخالدي - تاريخ الكتابة: 9 يناير, 2021 6:10
سم النحل يعالج أكثر من 100 مرض


سم النحل يعالج أكثر من 100 مرض، ومكونات سم النحل، وكيفية العلاج بسم النحل، وأضرار العلاج بسم النحل، نتحدث عنهم بشيء من التفصيل خلال المقال التالي.

سم النحل يعالج أكثر من 100 مرض

يستعمل سم النحل في علاج بعض الأمراض وسم النحل يوجد في الصيدليات على هيئة حقن وإما يوجد مباشرة عن طريق لسعة النحلة مباشرة والأمراض هي:
1. الروماتيزم والروماتويد والنقرس والتهاب المفاصل والتهاب الأعصاب بما فيها التهاب العصب الوركي.
2. أمراض الجلد مثل الأكزيما والصدفية والملاريا والرمد.
3. ارتفاع ضغط الدم وأمراض الكلى مثل احتباس السوائل في الجسم.
4. أوصد التنبيه إلى أن العلاج بسم النحل سواء عن طريق اللسع المباشر أو عن طريق حقن سم النحل لا يتم إلا عن طريق مختص بهذا النوع من المعالجة وأول من اكتشف المعالجة بسم النحل طبيب نمساوي أصيب بحمى الروماتزم وأثناء ذلك تعرض للسع عدة نحلات شفي على أثرها من مرضه فلفت نظره تلك الظاهرة فبدأ يعالج مرضاه بلسع النحل وقد ذكر أنه عالج 173 مريضاً مصابين بالروماتزم بلسع النحل فشفوا جميعاً.
5. قال الدكتور محمد علي المنيني في كتابه بعنوان “نحل العسل في القرآن والسنة” أن طالباً كان يجري دراسة على النحل للحصول على درجة الماجستير وكان مصاباً بداء الصدفية منذ ست سنوات، دون أن تفلح في علاجه كل وسائل العلاج المتاحة وبعدما بدأ دراسته في علم المناحل تعرض للسع النحل فتماثل للشفاء سريعاً.
6. لسم النحل تأثير مانع لتخثر الدم كما أنه يحرض الجسم على إفراز هرمون الكورتيزون وهو أكثر مضادات الالتهابات الستيروئيدية فعالية، ولذلك فهو يفيد في علاج المفاصل ويزيد مناعة الأجسام ضد الأمراض.

مكونات سم النحل

يتكون سم النحل من العديد من العناصر الفعالة منها:
1- الماء والذى تتراوح نسبته بين 90:80% .
2- الببتيدات ومنها:
– الميليتين ويكون حوالى من 60:40% من سم النحل، والذى يعتبر أحد العوامل المضادة للالتهاب حيث أنها تحفز الغدة الكظرية على إفراز مادة الكورتيزون الطبيعى وهو أكثر مضادات الإلتهابات الإستيرودية وليس له آثار جانبية مثل الكورتيزون الصناعى.
– أدولابين والذى يقوم بتثبيط إنزيم الأكسده الحلقى، لذا فهو يمتلك نشاط مسكن للألم .
– أبامين وهى مسؤولة عن تحفيز الجهاز العصبى .
– دوبامين وهي مادة مسكنة للألم ومضادة للالتهاب .
– بروكامين.
– سيكابين
– بيبتيد تحطيم الخلايا الحلمية.
3 – عديدات الببتيدات.
4- إنزيمات، مثل: فسفوليبيد A2 ، أسيد فوسفاتيز ، هيالورونيداز، وتعمل هذه الأنزيمات على تقوية جهاز المناعة .
5- أمينات نشطة، مثل: هستامين . يشكل حوالي من 12:10% من سم النحل، وهي مسؤولة عن توسعة الشرايين والأوردة وتعمل على سيولة الدم وتمنع تكون الجلطات.
6- زيوت طيارة وتبلغ نسبته 13% من سم النحل.
7- الأحماض، مثل: حمض الخل وحمض الفوسفور، وهذه الأحماض هى المسئوله عن الطعم الحمضى القوى لسم النحل كما أنها مسئوله عن الألم المصاحب للسعات النحل .
8- سرين بروتييز وهى عباره عن ماده مسببه للحساسيه التى لها نشاط مهم لربط IgE .

كيفية العلاج بسم النحل

في البداية يجب استشارة الطبيب قبل التداوي باستخدام سم النحل، لضمان من عدم وجود حساسية في الجسم تجاه سم العسل.
– يتم غسل المكان المصاب بالماء الفاتر والصابون، ثم القيام بتجفيف ع طريق قطعة نظيفة من القماش، مع الحرص على عدم وضع الكحول الطبيعي لأن الكحول يعتبر مطهر طبيعية يقوم بتحطيم مكونات سم النحل.
– يتم دهن المكان المصاب بعد التخلص من الشوكة من الجلد، عن طريق المرهم، ويمكن أيضا استخدام عسل النحل على مكان الإصابة.
– لو تعرض الجسم للدغ في عدة أماكن في الجسم فسوف يكون لذلك تأثير فعال، لكن يجب التدرج في اللدغ، في اليوم الأول لدغة واحدة، وفي اليوم الثاني لدغتين، وبعدها يتم راحة لمدة خمسة أيام وتعاد اللدغ من جديد.
– العلاج عن طريق لدغات النحل يؤدي إلى الشعور بألم شديد، لهذا يمكن أن يتم وضع بعض الحبيبات من الثلج في مكان اللدغ لتهدئة الألم.

أضرار العلاج بسم النحل

– أفادت الكثير من التقارير على أن 2% من البشر لديهم حساسية من لسعات النحل وأيضا الدبابير ورد الفعل الحاد من تلك اللسعات يظهر بعد ثلاثة أو أربعة مرات من التعرض للسع، ودائما ما يؤكد الأطباء ضرورة أن يكون لدي المريض الذي يعالج بسم النحل حقيبة خاصة بالإسعافات ولابد وأن تحتوى على حقن مضادة للحساسية، وحقنة الأدرينالين والكورتيزون وتعمل لك العلاجات الفورية على إنقاذ حياة المريض في حالة الدخول في صدمة قوية من الحساسية.
– على الرغم من ذلك فإن العلاج بلسعات النحل من الأشياء الهامة والضرورية جدا اليوم والتي قد أثبتت فاعليتها اليوم في الشفاء في الكثير من الأمراض، خاصة للمرضى الذين لا يستجيبون للعلاجات الطبية التقليدية، ومن الممكن أن يخلف العلاج الخاص بسم النحل الكثير من الأعراض على المرضي والتي من بينها ما يلي :
1- أن يحدث حساسية شديدة لمركبات سم النحل.
2- أن يلاحظ على المريض ارتفاع شديد في درجة الحرارة والإصابة بالأنفلونزا.
3- التعرض لأي من الاضطرابات في الجهاز الهضمي من الإسهال الشديد أو الإمساك.
4- التعرض للنزلات المعوية.
5- كما أنه يؤثر بالسلب على من يعاني من إرتفاع شديد في نسبة السكر في الدم أو انخفاض به.
6- كما تتسبب في حساسية شديدة جدا للأطفال الصغار وكذلك كبار السن لذا لابد من مراعاة السن عند العلاج بسم النحل.
7- وتسبب في ألم شديد في المكان الذي يحدث به اللسعة.
8- يتعرض المريض لصعوبة شديدة في البلع عند تناول الطعام.
9- من الممكن أن يتعرض المريض للكثير من المشاكل الجلدية والتي من بينها الطفح الجلدي مع الشعور بالحكة الشديدة ومن الممكن أن تكون شديدة في الكثير من الأحيان.
10- كما من الممكن أن يعاني المريض من الاضطرابات الشديدة مع حدوث ضيق في التنفس.



1534 Views