صفات الرسول بالتفصيل

كتابة somaya nabil - تاريخ الكتابة: 16 نوفمبر, 2021 2:15
صفات الرسول بالتفصيل


صفات الرسول بالتفصيل، وصفات الرسول الجسدية، وصفات الرسول وأخلاقه، ومعجزات الرسول، نتناول الحديث عنهم بشيء من التفصيل خلال المقال التالي.

صفات الرسول بالتفصيل

كان مما جاء في كتب الشمائل مفرقًا:
1. لونه: كان أزهر اللون، ليس بالأبيض الأمهق (أي لم يكن شديد البياض والبرص)، ولا بالآدم (الأسمر).
2. جسمه: كان فخما مفخم، من رآه بديهة هابه، ومن خالطه معرفة أحبه. وكان رجلاً مربوعًا، ليس بالطويل ولا بالقصير، وكان إلى الطول أقرب، لم يكن يماشي أحدًا من الناس إلا طاله، ولا جلس في مجلس إلا يكون كتفه أعلى من الجالسين، وكان معتدل الخَلق، حسن الجسم، متماسك البدن، أنور المتجرد (ما تجرد من جسده).
3. رأسه وشعره: كان ضخم الرأس، عظيم الهامة، كان شديد سواد الشعر ولم يكن شعره بالجعد القَطَط (شديد الجعودة) ولا بالسَّبِط (المرسل)، كان جعدًا رِجلا (فيه تثن قليل)، وكان شعره يصل إلى أنصاف أذنيه حينًا ويرسله أحيانًا فيصل إلى شَحمَة أُذُنيه أو بين أذنيه وعاتقه، وغاية طوله أن يضرب مَنكِبيه إذا طال زمان إرساله بعد الحلق، ولم يحلق رأسه بالكلية في سنوات الهجرة إلا عام الحديبية، ثم عام عمرة القضاء، ثم عام حجة الوداع، كان يرسل شعره، ثم ترك ذلك وصار يفرقه من وسط الرأس، توفي وليس في رأسه ولحيته عشرون شعرة بيضاء.
4. عنقه: كانت عنقه كأنها جيد دُمية في صفاء الفضة.
5. ذراعاه ويداه: كان طويل الزندين (الذراعين) أشعرهما (كثيرا الشعر)، رحب الراحة (الكف) شثن الكفين والقدمين (غليظ الأصابع)، سائل الأطراف (أصابعه طويلة ليست بمنعقدة).
6. إبطاه: كان أبيض الإبطين، وهي من علامات النبوة.
7. منكباه وصدره وبطنه: كان منكباه واسعين، كثيري الشعر، وكذا أعالي الصدر، سواء البطن والصدر، عريض الصدر، طويل المسربة موصول ما بين اللبة (النقرة التي فوق الصدر) والسرة بشعر يجري كالخيط.
8. مفاصله: كان ضخم الكراديس (المفاصل).
9. خاتم النبوة: غُدّة حمراء مثل بيضة الحمامة، أو مثل الهلال، فيها شعرات مجتمعات كانت بين كتفيه، وهي من علامات النبوة.
10. وجهه: كان أسيل الوجه (المستوي) سهل الخدين ولم يكن مستديرًا غاية التدوير، بل كان بين الاستدارة والإسالة.
11. جبينه: كان واسع الجبين (ممتد الجبين طولاً وعرضًا) مستويًا.
12. حاجباه: كان حاجباه قويين مقوَّسين، متّصلين اتصالاً خفيفًا، لا يُرى اتصالهما إلا أن يكون مسافرًا وذلك بسبب غبار السفر بينهما عرق يدرّه الغضب.
13. عيناه: كان أشكل (طويل شِق العينين) أدعج (شديد سواد العينين) في بياضها حمرة (عروق حمر رقاق) وهي من دلائل نبوته، وكانت عيناه واسعتين جميلتين، ذات أهداب طويلة (الرموش) كثيرة حتى تكاد تلتبس من كثرتها، إذا نظر إليه الشخص قال أكحل العينين وهو ليس بأكحل.
14. أنفه: يحسبه من لم يتأمله أشم ولم يكن أشم (الشمم ارتفاع في قصبة الأنف مع اسـتواء أعلاه وإشراف الأرنبة قليلا)، وكان مستقيمًا، أقنى (طويلاً في وسطه بعض ارتفاع)، مع دقة أرنبته (هي ما لان من الأنف).
15. فمه وأسنانه: كان ضليع الفم (واسع)، أحسن الناس شفتين وألطفهم ختم فم، أشنب (في أسنانه رقة وتحدد) مفلج الأسنان (متفرق الأسنان) إذا تكلم رؤي كالنور يخرج من بين ثناياه.
16. لحيته: كان حسن اللحية، كثّ اللحية (كثير منابت الشعر)، وكانت عنفقته (هي الشعر الذي يظهر تحت الشفة السفلى وفوق الذقن) بارزة وحولها كبياض اللؤلؤ، في أسفل عنفقته شعر منقاد حتى يصل اللحية.
17. قدماه: كان ضخم القدمين، يطأ الأرض بقدمه كلها ليس لها أخمص (الجزء المرتفع عن الأرض من القدم)، وكان منهوس العقبين (قليل لحم العَقِب).

صفات الرسول الجسدية

1. مربوع القامة، لا طويل ولا قصير.
2. أزهر لون البشرة، لا أبيض ولا أدم.
3. أسود العينان، أكحل، أحور.
4. أزج الحاجبين.
5. مسيح البطن، عريض الصدر.
6. أسود الشعر، يصل طوله إلى شحمة أذنيه، وأمّا ملمسه فلا هو أملس مسترسل ولا أجعد.
7. كث اللحية.
8. بين كتفيه خاتم النبوة.
9. طويل المسربة وهو خط شعر دقيق يسري من الصدر إلى السرة.
10. ضخم الكراديس.

صفات الرسول وأخلاقه

1. الصدق
تميز الرسول صلى الله عليه وسلم بالصدق، فقد كان صادقًا مع ربه، وصادقًا مع نفسه ومع غيره، كما أنه كان صادقًا مع أعدائه، فقد عُرف بالصدق والأمانة قبل أن يحمل رسالة الإسلام، فكيف بعد أن اصطفاه الله تعالى لحملها.
2. الجود والكرم
فقد كان صلى الله عليه وسلم سيّد الأجودين والكرماء مطلقًا، فقد كان يعطي دون أن يخشى فقرًا أو حاجة، كفه مدرارًا، لا يرد طالب حاجة، وسع الناس ببره.
3. الحلم
كان صلى الله عليه وسلم آية ومثالًا في الحلم، فكان مع أهله أحلم الناس، يعفو عنهم، ويمازحهم، ويدخل الابتسامة على قلوبهم، ويملأ قلوبهم وبيوتهم أُنسًا وسعادة.

معجزات الرسول

1. القرآن
يعتبر المسلمون أن القرآن هو كتاب الله وأنه أعجوبة بإعجازه وبحد ذاته، وإن فيه إعجاز أو معجزات. الإعجاز مشتق من العجز، والعجز: الضعف أو عدم القدرة والإعجاز مصدره أعجز: وهو بمعنى الفوت والسبق والمعجزة في اصطلاح العلماء: أمر خارق للعادة، مقرون بالتحدي، سالم من المعارضة، وإعجاز القرآن: يقصد به: إعجاز القرآن الناس أن يأتوا بمثله. أي نسبة العجز إلى الناس بسبب عدم قدرتهم على الآتيان بمثله.
2. تحقق البشارات ببعثته ﷺ
البشارات ببعثة الرسول محمد ﷺ هي مجموعة من البشارات التي جاء بها الأنبياء والرسل في الديانة الإسلامية عن بعثة الرسول محمد ﷺ . بحسب كتب التاريخ الإسلامي، فقد كان لهذه البشارات الدور الرئيس في اعتناق أهل المدينة المنورة للإسلام، كما أنها كانت السبب الرئيس في اعتناق عدد كبير من غير المسلمين للإسلام على مر التاريخ ابتداء من عصر النبوة وحتى العصر الحالي.
3. الإسراء والمعراج
يعتبر الإسراء والمعراج، في العقيدة الإسلامية حدثاً ضخماً من احداث الدعوة الإسلامية، سبقته البعثة وجاءت بعد الهجرة. حادثة جرت في منتصف فترة الرسالة الإسلامية ما بين السنة الحادية عشر إلى السنة الثانية عشر، منذ أعلن النبي محمد ﷺ أن الله قد أرسل جبريل يكلفه برسالة دينية يبلغها إلى قبيلته قريش ومن ثم إلى البشرية، وأنها تتمة وخاتمة لرسالات السماء السابقة، وحسب التاريخ الإسلامي للفترة هذه والمصطلح على تسميته السيرة النبوية يعد الإسراء الرحلة التي ارسل الله بها نبيه محمد ﷺ على البراق مع جبريل ليلا من بلده مكة -المسجد الحرام- إلى بيت المقدس في فلسطين، وهي رحلة استهجنت قبيلة قريش حدوثها لدرجة أن بعضهم صار يصفق ويصفر مستهزئاً ولكن النبي محمد ﷺ أصر على تأكيدها وأنه انتقل بعد من القدس في رحلة سماوية بصحبة جبريل أو حسب التعبير الإسلامي عرج به إلى الملاء الأعلى عند سدرة المنتهى أي إلى أقصى مكان يمكن الوصول إليه في السماء وعاد بعد ذلك في نفس الليلة.



605 Views