ضوابط الصداقة

كتابة ساره الكلثم - تاريخ الكتابة: 7 أكتوبر, 2020 2:48
ضوابط الصداقة


ضوابط الصداقة وقواعد الصداقة العشر، و11 قانون هام للصداقة نتحدث عنهما في المقال التالي بشيء من التفصيل.

ضوابط الصداقة

تتسم الصداقة بضوابط محددة وهي تكون:
1.الإيجابية: حيث تختلف طباع الناس، فمنهم من ينظر للحياة بإيجابية وتفاؤل، ومنهم من ينظر إليها بسلبية ونفور، ويمكن للصديق صاحب الشخصية الإيجابية أن ينقل تفاؤله وأمله تجاه الحياة إلى أصدقائه، وأن يساعدهم على النظر إلى مختلف الأمور بشكل إيجابي، أما صاحب الشخصية السلبية فينشر مشاعره السلبية من إحباط ويأس إلى من حوله، ويتسبب في تشاؤمهم وانعدام أملهم بالحياة.
2.الأمانة والإخلاص: حيث يأتمن الإنسان أصدقاءه على أسراره، وقد يتعرض لمواقف يضطر فيها إلى ائتمانهم على روحه، لذا من المهم أن يكون الصديق أميناً ومخلصاً، فلا يفشي أسرار أصدقائه، ويحفظهم في حضورهم وغيابهم، ويكون مستعداً لتقديم التضحيات اللازمة للحفاظ على رابط الصداقة يبنهم
3.الحب الخالي من المصلحة: إن الصداقة الحقيقة تقوم على مشاعر الحب والمودة بين أطرافها، مع خلوها من المصلحة، سواء كانت من طرف واحد أو متبادلة، فالصديق الجيد لا ينتظر مقابلاً من أصدقائه، كما أنه لا يشعرهم بالمنّ على ما يقدمه لهم.
4.الصبر: الصديق الصبور يتحمل ما يصدر عن أصدقائه من تصرفات خاطئة، سواء كانت بقصد أو من غير قصد، كما يصبر على الجانب السلبي من شخصياتهم، ويحتملهم ويساندهم وقت الحزن والغضب، أما الصديق غير الصبور فيمكن أن يتجنب أصدقائه إذا ما بدر منهم ما لا يرضيه.
5.العقلانية وحسن التفكير: من المهم عند البحث عن صديق أن يتوفر فيه معياري العقلانية وحسن التفكير، فالصديق هو المرشد بصديقه في الحياة، كما يؤثر عليه بشكل كبير في تسيير شؤون حياته المختلفة، ويستطيع الصديق العقلاني أن يوصل صديقه إلى الطرف الآمن، كما يمكن أن يؤثر بشكل إيجابي على حياته، أما الصديق المتهور الذي لا يحسن التفكير فيمكن أن يشكل عقبة كبيرة في طريق أصدقائه، كما يمكن أن يوقعه في مشاكل شتى.
6.الإيمان: الصديق المؤمن سيتعامل مع أصدقائه بكل ما يحمله من أخلاق وسلوكيات إيجابية، أما الصديق قليل الإيمان فلن يخاف الله أثناء تعامله مع أصدقائه، مما قد يؤدي إلى صدور تصرفات سلبية ومنفرة منه بحقهم، كما أنه قد يتعمد الإساءة إليهم والإضرار بهم.

قواعد الصداقة العشر

هناك 10 قواعد للصداقة ذات أهمية كبرى وهي كالتالي:
1.القاعدة الأولى قد تقوم الصداقة بلا مصلحة، لكن لا صداقة تقوى بغير مصالح.
2.القاعدة الثانية: الصديق ليس قاضيًا ولا جلادًا.
3.القاعدة الثالثة: الدين شعبة من قوام الصحبة لكن ليس هو وحده ميزان الصحبة.
4. القاعدة الرابعة: أوالي من واليت وأعادي من عاديت= تلك حمية الجاهلية وليست صداقة حقة ولا إخوة إيمانية.
5. القاعدة الخامسة: الصداقة تضحية.
6. القاعدة السادسة: تعلم متى تتوقف عن الثقة بجودة المعدن وترى السوء على حقيقته.
7.القاعدة السابعة: لا صداقة بلا خلاف ونزاع.
8. القاعدة الثامنة: الانتقاء على المعادن.
9. القاعدة التاسعة:العبرة في خصال الصحبة بغلبة وجودها لا بأمن فقدها.
10. القاعدة العاشرة: لا توسع دائرة الصداقات، لتجنب خيبات الأمل.

11 قانون هام للصداقة

هناك 11 قانون ذو أهمية كبيرة للصداقة وهما:
1. الصديق الحقيقي يعمل على رفع المعنويات وشحذ الهمم وما أروع أن تكون ظلاً وارفًا وصدرًا حنونًا ودرعًا واقيًا لصديقك.
2.لا تتقمص دور الواعظ والاستاذ فلا يسمع منك صاحبك إلا ملاحظات وإرشاد وتوجيه وإن وجدت ما يستحق فمرر الملاحظات دون إلحاح.
3.أول خطوة في فن أول خطوة في الصداقة هي أن تكون صديقًا جيدًا وطريقك لهذا أن تكون أولاً إنسانًا جيدًا! لا عقد نفسية ولا أحقاد، ولكي تكون صديقًا جيدًا يجب أن تكون صديقًا لنفسك، وأن تكون صادقًا معها منحازًا للقيم متشبثًا بكريم الأخلاق.
4. لا تستخدم أساليب الصغار في حل مشكلات الكبار، فإذا ما ساءك من صديق أمر فلا يليق بك الهجر والصمت أو الحديث في غيبته كن رجلاً وواجه صديقك واعمل على حل المشكلة معه.
5.لا تنقل لصديقك انتقاص شخص من قدره بحجة حبه والحرص عليه فأنت وحدك الذي آذيته!..
6. لا تصدق واشيًا جمعتك به أيام في صديق عمر جمعتك به سنون!.
7.التمس العذر لأصدقائك وأحسن الظن بهم راحة البال وسلامة من الإثم ،وصديقك معرض للخطأ فتغافل عن أخطائه ما أمكن.
8.لا تضرب حصارًا عاطفيًا عليه ولا تشغله بالاتصالات والرسائل وإياك ومشاعر الغيرة إذا ما شاهدته منبسطًا مع غيرك، وتائه كل التيه من يعتقد أن من حقه أن يمتلك صديقه!.
9.تذكر أن الكثير من المشكلات بين الأصدقاء تبدأ من نكتة لاذعة أو كلمة نابية فكم من قلوب مزقها المزح المبالغ فيه.
10.الصديق الحقيقي لا يكتشف إلا عند الأزمات والصديق المزيف كالعملة المزيفة لا تكتشف إلا عند التعامل ومن أقوى المحكات الإنصاف عند الغضب!.
11. لا تدمن الشكوى والنواح فلا أحد يسعه أن يصمد إلى أجل غير مسمى لما تحكيه من أخبار آلامك وويلاتك، دع شكواك لربك واستمتع بأوقاتك مع الآخرين.



594 Views