طريقة عمل الفشار بالشطه والليمون

كتابة امينة مصطفى - تاريخ الكتابة: 11 يوليو, 2021 7:26
طريقة عمل الفشار بالشطه والليمون


طريقة عمل الفشار بالشطه والليمون نذكرها لكم من خلال مقالنا هذا بالمقادير الصحيحة والخطوات الكاملة ووصفات مختلفة للفشار مثل طريقة عمل الفشار بالطماطم وطريقة عمل الفشار بالجبنة وختام الموضوع فوائد وأضرار الفشار.

طريقة عمل الفشار بالشطه والليمون


المكونات:
– نصف ملعقة صغيرة من فلفل الأحمر المطحون (حار).
– ربع ملعقة صغيرة كمون مطحون.
– شريحة ليمون.
– كوبان من الفشار الأبيض.
طريقة التحضير:
1- نضع الفلفل الأحمر والكمون ونخلطهما في طبق عميق.
2-نضيف البهارات للفشار ونقلبه جيدا.
3-نعصر الليمون فوق الفشار مع التحريك لتتوزع النكهات

طريقة عمل الفشار بالطماطم


المقادير:
-ربع كوب من الذرة
-معلقتين من الزيت
-ملح
-بودرة الطماطم المجففة ويمكن استبدالها بنكهة الطماطم من العطار
الطريقة:
1-نحضر الزيت وذرة الفشار والملح، ثم نضعهم في إناء على النار .
2-نغطي الإناء جيدًا إلى أن تنتهي الذرة من النضج وتصبح فشار.
3-نضع الفشار في طبق غويط ثم نقوم برش نكهة الطماطم على الفشار.
4-نقلبه جيدًا ويقدم في أكواب الفشار للأطفال أو أطباق التسالي.

طريقة عمل الفشار بالجبنة


المقادير:
-ذرة
-زيت
-ملح
-نكهة الجبنة
طريقة التحضير
1-نحضر إناء على نار هادئة ونضع فيه الذرة.
2-ثم نضع الزيت والملح.
3-يتم تقليبه والغطاء فوق الحلة حتى تبدأ الذرة في الطقطقة.
4-وعند انتهاء الذرة تمامًا من صوت الطقطقة نطفئ النار.
4-ثم نقوم برش نكهة الجبنة على الفشار وتقديمه في طبق التقديم.

فوائد وأضرار الفشار

الفوائد
1- للوقاية من السرطان:
يقي الفشار من السرطان لأنه يحتوي على نسبة عالية من البوليفينولات أو متعددات الفينول Polyphenole، وهي مواد مضادة للأكسدة تحمي من تكوّن الخلايا السرطانية.
2-مصدر جيّد بالمعادن والفيتامينات
يحتوي الفشار على كميات جيّدة لمجموعة من المعادن الضرورية لعمل الجسم بالشكل السليم، بما في ذلك المنغنيز، والفسفور، والمغنيسيوم، والزنك، والحديد، والنحاس، والبوتاسيوم، بالإضافة إلى مجموعة من الفيتامينات، منها: فيتامين ب3، وفيتامين ب6، وفيتامين1.
3-مصدر غني بمضادات الأكسدة
مثل مركبات البوليفينول وتتركز على وجه الخصوص في القشرة، مما يساعد على التخلص من الجذور الحرة من الجسم التي ترتبط بخطر الإصابة بالعديد من الأمراض.
4- مصدر غنيّ بالألياف
يحتوي الفشار على كميات عالية جداً من الألياف التي يرتبط استهلاكها بانخفاض خطر الإصابة بالعديد من الأمراض، كالسمنة، وأمراض القلب، والسكري من النوع الثاني، كما أنَّها يمكن أن تساعد على تعزيز حركة وصحة الجهاز الهضمي، حيث تحتوي كل 100 غرام من الفشار على كمية تغطي جزءاً كبيراً من احتياجات جسم الإنسان، حيث تساوي الاحتياجات اليومية للألياف 25 غرام بالنسبة للنساء و38 غرام بالنسبة للرجال، كما تساعد الألياف على الشعور بالامتلاء، وزيادة الشعور بالشبع مما قد يساهم في تقليل الوزن، كما يمكن للألياف الموجودة في الفشار بالإضافة الى مجموعة فيتامين ب، وفيتامين هـ تساعد على تحفيز الحركة الدودية للعضلات الملساء في الأمعاء، وإفراز العصارات الهضمية مما يساهم في المحافظة على صحة عملية الهضم.
5-لتقليل الوزن
يُعدّ الفشار الذي حُضِّر بطريقة الفرقعة باستخدام الهواء الساخن دون إضافة نكهاتٍ؛ قليلاً بالسعرات الحراريّة، والسكريات، والدهون، وغنيّاً بالألياف، ولذلك يمكن تناوله كجزءٍ من حميةٍ صحيّةٍ ومتوازنة للمساعدة على خسارة الوزن، ومن جهةٍ أخرى فإنّ بعض الإضافات التي تُستَخدم في بعض الأحيان عند تحضير الفشار تجعل منه خياراً غير صحيّ، كالزبدة، والملح، والسكر، ومن الجدير بالذكر أنّ الإفراط في تناول الأطعمة التي تحتوي على السكر قد تؤدي إلى زيادة الوزن.
6-للوقاية من ألزهايمر
الفشار يحتوي على هرمون السيروتونين (هرمون السعادة) الذي يساعد على تنبيه خلايا المخ، فهو بذلك له مميزات المنبهات دون أن يرفع دقات القلب، كما أن تنبيه الدماغ يعمل على تنشيط إرسال الإشارات العصبية التي تحسن من أداء الإنسان في الأنشطة اليومية ويحسن من مستوى الذاكرة والتركيز، كما أن هذا التنشيط يقلل من الإصابة بأمراض ألزهايمر.
7- للبشرة
الفشار يحتوي على فيتامين هـ الموجود به مواد مضادة للأكسدة، مما يساعد على نضارة الوجه ، ومحاربة ظهور علامات تقدم العمر و التجاعيد على البشرة
8-لصحة العيون
تحتوي الذرة الصفراء على مواد مضادة للأكسدة مثل الكاروتينات و اللوتين والزياكسانثين، هذه المواد تعمل على تقوية حدة الإبصار، كما أنها تساعد على حماية العيون من مرض الضمور البقعي الذي يصيب بعض الناس مع تقدم العمر.
الأضرار
1- تستقر قشور ذرة الفشار في أماكن شديدة الضيق بين اللثة والأسنان.
2- تناول حبات صلبة لم تنتفخ من الذرة يؤدي إلى كسور في الأسنان.
3-الفشار المصنوع في الميكروويف يسبب مشاكل في الرئتين.
4-تزيد هذه القشور من فرص إصابة اللثة بالعدوى، حيث في بعض الاحيان تصاب بخراج في الفم.
5-يفقد البصر إذا لم تتجنب الغاز المتصاعد عند قليه، حيث يصيب قرنية العين و يصاب الشخص بالعمى.



585 Views