طعم العسل الكشميري

كتابة هناء التويجري - تاريخ الكتابة: 2 يونيو, 2021 8:02 - آخر تحديث : 3 فبراير, 2023 5:19
طعم العسل الكشميري


طعم العسل الكشميري نتحدث عنها من خلال مقالنا هذا كما نذكر لكم فوائد العسل الكشميري الصحية ونشير لبعض أضراره.

طعم العسل الكشميري

يمكن أن تختلف نكهة العسل الكشميري المعروف باسم عسل السدر ولونه وكثافته اعتماداً على المنطقة التي نشأ منها فهو عسل سميك ذو طعم حلو غني ناعم. وله لون ذهبي فاتح، والذي يغمق ويتحول إلى اللون الأحمر مع مرور الوقت وعندما يكون طازج ومنتج حديثاً يُوصف بأنه يحمل نفس الرائحة العطرية لشجرة السدر في أكتوبر، عندما تكون شجرة السدر في مرحلة الزهرة. وتعد أشجار السدر عضوية لأنها تنمو برية في المناطق الصحراوية البكر والنائية في اليمن،ولا يستخدم النحالون أي مواد كيميائية أو أدوية على عكس مناطق أخرى من العالم مثل الطرق التقليدية العريقة.

فوائد العسل الكشميري (السدر)

علاج مشاكل الجيوب الأنفية:
يمتلك العسل الكشميري تأثيرًا مضادًا للبكتيريا حتى في حالة استخدامه بكمياتٍ قليلةٍ، إذ يمكن استخدام المركبات المفيدة في العسل لعلاج عدوى الجهاز التنفسي، إذ يمكن إذابة ملعقة صغيرة من العسل في الماء أو المحلول الأنفي، وشطف الأنف باستخدامه، وحتى في حالة تخفيفه بشكلٍ كبير، يساعد العسل الكشميري على مقاومة العدوى وعلى التنفس بشكلٍ أسهل، كما يساعد على التخلص من البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية ولا يتسبب بظهور أي أعراضٍ جانبية، وعند مزج العسل الكشميري مع مسحوق القرفة يساعد على التخفيف من السعال، والرشح، والتهاب الجيوب الأنفية، والضغط الناتج عن الجيوب الأنفية. علاج القرحة ومشكلات الجهاز الهضمي:
تتضمن فوائد العسل الكشميري الجهاز الهضمي، إذ يساعد في منع الارتجاع الحمضي المعدي المريئي، ويخفّف من أمراض المعدة والأمعاء في داء كرون ومتلازمة القولون العصبيّ، كما أنه يقي من التقرحات ويعمل على شفائها طبيعيًا، كما أن العسل الكشميري يساعد في منع أي إزعاج بعد تناول الطعام بسبب اضطرابات الجهاز الهضمي.
تقوية المناعة:
يُعدّ العسل الكشميري غنيًا بمضادات الأكسدة القوية، والتي تقاوم الجذور الحرة في الخلايا التي تحفز الأمراض مثل السرطان، أو الإنفلونزا، أو التهاب المفاصل، كما يعمل كمعززٍ للمناعة، ويحتوي العسل على العديد من المركبات الفينولية والتي تمدّه بخصائصه المضادة للأكسدة.
 التقليل من احتمالية الإصابة بالنوبة القلبية:
قد يُخفّض العسل الكشميري من مستويات الكوليسترول السيء في الدم، وينتج ذلك انخفاض تراكم الدهون في الأوعية الدموية وبالتالي منع حدوث النوبات القلبية، كل ما يجب فعله هو إضافة العسل إلى النظام الغذائي، والحفاظ على مرونة الأوعية الدموية، كما يفيد العسل الكشميري في دروان الدم، ويُقلّل من التعب وضيق التنفس.
زيادة الشهوة الجنسية:
عند مزج العسل مع زيت الزيتون، أو بذور الجزر، أو الجنسنغ، أو الكمون فإنه يعمل كمنشطٍ جنسيٍ قوي للانتصاب الطبيعي لدى الرجال، كما يمكن مزج العسل الكشميري مع المكسرات مثل الفول السوداني، أو الكاجو، أو اللوز للحصول على التأثير المطلوب، كما يساعد العسل الكشميري على تنظيم الدورة الشهرية والحمل الصحيّ.
علاج السرطان:
يمكن أن يساعد مزج العسل الكشميري مع مسحوق القرفة وتناوله 3 مرات في اليوم على علاج سرطان العظام، ويمكن ملاحظة التحسن في الصحة خلال الشهر الأول من العلاج، وقد يكون العسل الكشميري مُفيدًا لعلاج أنواع أخرى من السرطانات مثل أورام الدماغ، وسرطان البنكرياس، وسرطان الكبد، وسرطان الثدي، ولكنّ الأمر ما زال بحاجةٍ للمزيد من الأبحاث والدراسات لإثباته، لذا لا يجب استعماله دون استشارة الطبيب أولًا.
خسارة الوزن:
يُعدّ رحيق شجرة السدر مفيدًا لخسارة الوزن، ومع أن العسل غني بالسعرات الحرارية إلا أنه لا يحتوي على أي كميات من الدهون ويحتوي على كميات منخفضة من السكر، لذلك قد يكون العسل الكشميري مُفيدًا للأشخاص الذين يرغبون في خسارة بعض الوزن، كما يمكن إضافة ملعقة كبيرة من العسل وعصير الليمون إلى الماء وتناوله كل صباح للتقليل من دهون البطن.
التقليل من علامات التقدّم في العمر:
يفيد العسل الكشميري البشرة، إذ يمكن استخدام العسل في العديد من العلاجات الطبيعية، والعلاجات التجميلية للحصول على مظهر بشرةٍ رائع، كما قد يساعد العسل الكشميري على علاج حب الشباب الكيسي وغيرها من العيوب الأخرى، وقد يُساعد أيضًا على تقليل شيخوخة البشرة مما يجعلها تبدو أصغر سنًا، كما يُحسّن جمال بشرة الجسم للحصول على بشرةٍ متوهجةٍ وخاليةٍ من العيوب.

طرق إضافة العسل الكشميري (السدر)

يوجد مجموعة من الطرق التي يمكن من خلالها إضافة عسل السدر إلى النظام الغذائي الخاص بك، نذكر بعضًا منها في ما يأتي:
مشروب الليمون وعسل السدر
غالبًا يتم تناول عسل السدر عن طريق إضافته إلى كوب من ماء الليمون الدافئ المعروف بفوائده العديدة وخاصة على الريق.
تحلية المشروبات الأخرى
يمكن استخدام عسل السدر في تحلية الحليب، أو الشاي، القهوة، أو حتى العصائر الطازجة، بالإضافة لكونه مصدر للتحلية فإنه يضفي الطعم اللذيذ أيضًا.
صلصة للسلطات
إذا كنت لا تفضل تناول عسل السدر بمفرده يمكنك إضافته مع الصلصة الخاصة بالصلصة، أو استخدامه لتتبيل الدجاج أو اللحم المشوي.
تحلية المخبوزات
يمكن استبدال السكر بكميات من عسل السدر عند صناعة الحلويات والمخبوزات.

اضرار العسل الكشميري

يعد عسل السدر آمنًا في الغالب، ولكن يتعلق هذا بأغلبية البالغين والأطفال الأكبر من عام واحد في العمر، كما أنه آمن حين يتم تناول عسل السدر على الريق، أو عند وضعه بطريقة مناسبة على الجلد بواسطة البالغين، ومن الممكن أن يكون ضارًا حينما يتم تناوله من خلال الفم بالنسبة للرضع والأطفال الصغار جدًا، لذلك من المفضل عدم استعمال عسل السدر الخام عند الرضع والأطفال الصغار الذين لا تزيد أعمارهم عن 12 شهرًا، وهذا نتيجة احتمالية الإصابة بنوع من التسمم الغذائي، ولكنه ليس ضارًا على الأطفال ذوي العمر الأكبر أو البالغين.



534 Views