عادات وتقاليد الزواج قديما وحديثا

كتابة جواهر الخالدي - تاريخ الكتابة: 15 سبتمبر, 2020 10:47 - آخر تحديث : 19 ديسمبر, 2022 12:47
عادات وتقاليد الزواج قديما وحديثا


عادات وتقاليد الزواج قديما وحديثا سنتعرف عليها بالتفصيل من خلال هذه المقالة المميزة .

مراسم الزواج عند العرب

مراسم الزواج عند العرب : زفاف، أو عرس، أو فرح. تغيرت مراسم الزواج العربي جداً في السنوات المئة الماضية. ومن المفترض أن تكون تقاليد حفل زفاف الدول العربية الأصلية مشابهة جداَ إلى العصر الحديث كالزواج البدو والزواج الريفي، و في بعض الحالات تكون فريدة من منطقة إلى أخرى، حتى في نفس الدولة. ويجب ان نذكر مايدعونه بعض الاشخاص اليوم بزواج البدو وهو في الحقيقة الصحيح والأصلي للتقليد زواج الدول العربية الأسلاميه بدون تأثير الدول الأجانبية عليه.

عادات وتقاليد الزواج قديما وحديثا

عادات الزواج قديما
تختلف تقاليد الزفاف ومراسم الأعراس المتبعة بين بلد وأخر ومهما اختلفت هذه التقاليد والطقوس فإنها تصب بالتالي في قناة واحدة هي فرحة الأهل بزواج الابن أو الابنة وإتمام الزواج ضمن قوانين اجتماعية متوارثة تضفي الصفة الشرعية والرضا على قران شريكين متلازمين مدى الحياة .
رغم أن الافراح والليالي الملاح تمر سريعاً إلا أنها تبقى في الذاكرة يفيح عطرها بين الحين والحين، واجمل الليالي ليلة العمر التي مهما طال الزمن عليها نسترجع لحظاتها لنعيش معها اوقاتاً ولو قصيرة لكن جميلة فايام الاستعداد والاحتفال بالزواج من اروع الذكريات التي تسكن في القلوب قبل الذاكرة. ورغم اختلاف الشعوب والبلدان في تقاليد الاحتفال بالزواج كل له طقوسه وعاداته الا ان مراسيم الزواج تبقى جميلة في اي مكان اقيمت وكل على طريقته الخاصة
وللزواج قديما في منطقة الخليج عادات وتقاليد تميزه عن غيره لدى سائر الشعوب كما أن لكل شعب مميزاته وعاداته في الاحتفاء بالزواج ويمر الزواج بمراحل قبل إتمامه ومنها:
الخطابة
والخطابة هي امرأة محترفة أعدت نفسها للبحث عن الفتيات الصالحات لبيت الزوجية بإيعاز من أهل العريس مقابل أجرة مالية تتفق معها بشأنها فتشترط هذه على أهل الفتاة بعد موافقتهم أن تكون ابنتهم فاهمة للخدمة المنزلية وقضاء جميع لوازم المنزل وتطوف هذه الخطابة على جميع المنازل فيستضيفها الجميع أملا في انتقاء ابنتهم وعند موافقتها على أحدى البنات الصالحات تذهب إلى أهل المعرس فيوفدون من يراها ويتعرف عليها من أهل المنزل أنفسهم وتكون والدته أو خالته أو إحدى قريباته أو الجارات ثم بعد الاتفاق على الزواج تأتي الدزة .
الدزة :
وهي عبارة عن صرة (بقشة ) كبيرة محتوية على ملابس العروس وجهازها مع صرة (كيس ) صغير من الجهاز المالي ويحتوي على مبلغ مناسب من الريالات أو الروبيات ،وللدزة مراسم جميلة تلاشت وانمحت ولم يحل محلها شيء ومن مراسمها أن تدعو ربه البيت أو والدة المعرس جميع قريباتها ومعارفها ومن يعز عليها في منزله ليلا قبل صلاة العشاء وقد أحضرت الدزة وهيأت لها من تقوم بحملة وما أن يحين الوقت المناسب حتى يقوم الجميع ويتقدمن من حاملة الدزة التي تضعها فوق رأسها حاملة صرة النقود في أحدى يديها وبجانبها حاملو المصابيح المنيرة ثم يبدأ الموكب الجميل سيرة مشيا على الأقدام مخترقا الطريق والمنعطفات تصاحبه عناية النساء بالدعوات والتهليل بصيحاتهن العذبة الرنانه مصوتات (ألف الصلاة والسلام عليك يا حبيب الله محمد )فتتبعها الزغاريد المدوية اللافتة للأنظار التي تجعل النسوة وأهالي الأحياء يتسابقون للتمتع بهذا المنظر المفرح ،وما أن يصل الموكب إلى بيت الخطيبة ويدخلنه حتى يجدن في استقبالهن جمعا كبيرا من النساء دعين من قبل والدة العروس ليشاركن في هذه المناسبة ويتبادلن السلام والتحيات ،وبعد أن يستقر الجميع مكونات صفوفا منتظمة ،تفتح الدزة والصرة فيتجاذبن الملابس ويدققن فيها فمنهن من تمدح ومنهن من تنتقد في غمرة الحديث والتعليق واليباب مع تناول كؤوس الشراب والقهوة وباقي أصناف المأكولات وبعدها تجمع الملابس لتوضع في صرتها وتسلم مع صرة النقود لوالدة العروس ثم يبدأ كل بالانسحاب فتصرف الموكب مودعا أجمل توديع .
وعند الاتفاق على يوم الزفاف تقوم العروس بإعداد الخلة وتسمى أيضا الفرشة .
الخلة:
هي الحجرة المعدة للزواج ،وبها بقضي العروسان ليلة الدخلة حيث تزين الغرفة بالمرايا وقطع الخام الملونة والمزركشة وتعد الخلة في بيت العروس حيث من المقرر أن يقضي الزوج مدة أسبوع أو ثمانية أيام قبل الانتقال إلى بيت الزوجية ونظرا لتعذر الحال عند غالبية الأسر حيث كان من المتعذر شراء جميع أدوات الزينة ،لذا تلجا الأسر إلى استعارة بعض الأدوات من بيوت الجيران مثل المرايا والمساند والسجاد وغيره ويوضع السرير في نهاية الحجرة حيث يحتل مساحة كبيرة ويغطى بقماش احمر بالإضافة إلى تعليق الرمامين وهي كرات صغيرة وكبيرة زجاجية ذات ألوان متعددة تجلب عادة من الهند حيث تتدلى في خيوط لتعطي بريقا للحجرة ،كذلك يوضع صندوق مبيت يقسم داخلة إلى عدة أقسام للثياب والذهب والحاجيات الأخرى المهمة ،وعلى الصندوق المبيت توضع السلة لتستعملها العروس لحفظ ملابسها ويوضع في الفرشة باستمرار الروائح العطرة مثل البخور والعود والخلطات الخاصة في صينية او طبق كبير به مشموم ودهن العود والياسمين حيث يتم توزيع المشموم المعطر بأنحاء الحجرة وتحت الفراش وبجانب الدواشك والمساند لتعطي جوا من الراحة أما المساحة المتبقية فتفرش بالمساند والدواشك استعدادا لاستقبال المهنئين بالعرس .
ليلة الحناء :
يقام في هذه الليلة احتفال تدعى إليه النساء من الأسرتين وبعض الأقرباء حيث تغطى العروس بملابس خضراء تستر كل شيء في جسمها ما عدا الكفين والقدمين فتكونان جاهزتين لنقش الحناء ،وتشارك أيضا النسوة والفتيات العروس فيقمن بتزيين أيديهن وأرجلهن تبركا بهذه الليلة ويصاحب هذا الاحتفال عادة الضرب بالدفوف وتوزيع المشروبات وما أن تحل ليلة الزفاف إلا وتجد بيت العروس قد امتلأ بالمدعوات في وقت مبكر على حين أن العروس قد بوشر بتجهيزها بالملابس والحلي وكل أنواع الزينة التي صفت في غرفة زفافها وأما المعرس فقد وجه الدعوة إلى أقربائه ومحبيه للالتقاء معهم في منزله قبل صلاة العشاء حيث قام بدعوة أحدى فرق (الرزيف ) الرجالية ، إن رغب في دعوتهم حسب ظروفة وإمكانياته التي ستزفة مع مدعوية إلى بيت عروسة مشيا على الأقدام بهداية المصابيح المرفوعة على أكتاف الشباب فيتحرك الموكب بعد صلاة العشاء يتقدمهم المعرس ووالده واعز الناس إليه مع المدعوين يليهم رجال الفرقة الذين يترنمون بفنونهم وأغانيهم الجذابة التي تجعل الناس تتابعهم إلى حيث يصلون .
وحال وصولهم إلى هناك تستقبلهم الفرقة النسائية بدفوفها وطبولها مباركات مرددات :
عليك سعيد-عليك سعيد
عليك سعيد ومبارك
لا اله إلا الله
يا نجمة الصبياني
عليه بال قبلاني
إلى أخر أبيات القصيد وما أن يصل العريس إلى غرفته ويجلس مع مصطحبيه لحظات حتى يقدمون إليه التهاني ويباركون زواجه ،وبانتهاء هذه اللحظات يغادر جميع الرجال المنزل بعد أن يعطروا بماء الورد والبخور تاركين (معرسهم ) ثم تحمل العروس في سجادة تحملها أربع نساء وتزف إلى زوجها في نفس الوقت تقوم والدتها بإعداد ما يسمى بالأجر مع الخدم .
حيث تذبح الذبائح ويقوم الخدم بطبخ العيش مع اللحم طول الليل وفي الصباح يوزع على الأهل والجيران .
الصباحية :
عند الفجر وقبل صلاة الصبح يطرق الباب على العروسين ،إعلانا لهما بان الليلة الأولى قد مضت وان عليهما الاستعداد لترتيبات اليوم الثاني وقبل أن يغادر المعرس الخلة يضع تحت الوسادة قطعة ذهبية أو أوراقا نقدية تعبيرا عن رضاه ومحبته ويقدم للعريس بعض أصناف الحلويات كالخنفروش والبلاليط ويشرب القهوة ويتطيب بماء الورد والعود وعند طلوع الشمس يغادر إلى منزلة حيث يستقبل بالزغاريد فيستعد في المجلس لاستقبال المهنئين .
الاجره:
وهي إعداد وليمة حيث تذبح الذبائح ويوكل احد الأشخاص المعروف عنهم الأداء الجيد في فن الطبخ ويتفق معه بشان تحضير هذه الوليمة وان تكون جاهزة لهذا اليوم السعيد ويعد قسمان قسم للرجال والأخر للنساء ويوزع الباقي على البيوت القريبة وكل يأخذ نصيبه .
عادات الزواج حديثاً
نظرا للتنوع الشعب العربي، ومعظم العرب مسلمين وبعضهم مسيحين والبعض من الأديان الاخرى. و أن المراسم الشائعة التي تقام في زواج المسلمين تشمل الاختلافات في مايلي :في طلب الزواج، والخطوبة، والحناء، وتوثيق الزواج، والأستقبال, والوليمة،وشهر العسل. وفقط الأسلام يتطلب النكاح والوليمة. ومن المراسم الاخرى الثقافية والتوثيق الزواج وعادة يكون شرط قانوني. وكل منهم سوف نصفة بتفاصيل أكثر في مايلي .
ترتيب الزواج
لا يزال يحدث ترتيب الزواج في العالم العربي . يحافظ العرب على التقاليد الأجتماعية والأسلامية ومنها منع الزوجين من ممارسة الجنس أو أجتماعيا قبل الزواج ( لكن الزواج الأجباري هو ضد تعاليم الإسلام). ويفضل ان يكون الرجل أكبر من المرأة أو كلاهما في نفس العمر و لذلك في والوقت الذي يريد الشاب فيه بالزواج فأن عائلتة تبحث حولها لتحديد عدد من العرائس. تقليديا، عملية البحث تأخذ بعين الأعتبار الجمال الجسدي للفتاة وسلوكها ونظافتها وتعليمها واخيرا صفاتها كمربية منزل. وينطوي ايضا على البحث التقليدي ان يأخذ بعين الاعتبار سلوك عائلة العروس. وعادة أول لقاء يكون بين العريس والعروس وأمهات كل منهما. وعادة يكون اللقاء في مكان عام أو منزل العروس ليتعرفون على بعضهم. وعادة سيجلس العريس والعروس والمحرمين معهم بشكل منفصل ولكن كل منهما يرى الاخر من أجل أن يتعرف كل منهما على الاخر. اليوم، يمكن أن يقترح الرجل للعائلتة العروس التي تعجبه للبحث عنها. وقد يعرف الرجل والمرأة كل منهما الاخر من قبل الزواج . وأيضا من الشائع اليوم في الزواج الحضاري بأن يوافق كل من العريس والعروس للزواج قبل ان يتقدم العريس للعائلة العروس للأخذ الأذن .
قراءة الفاتحة عند المسلمين
في مصر وجزء من فلسطين والأردن: أول جزء من القران،أنظر:سورة الفاتحة. يتسقبل عائلة العروس الضيوف في منزلهم، حيث عائلة العريس تطلب يد العروس للزواج من والدها أو كبير العائلة. بعد موافقة الأب تقرأ العائلة الفاتحة ( أول سورة في القران) وتقديم الشربت والحلويات وتحضيره من الزهور أو الفواكة ( وعادة في مصر) أو قهوة تركية ( وعادة في بلاد الشام).
الخطبة
الخطبة (في السعودية كالباقي الدول العربية والفقة الأسلامية ولذلك ايضا تسمى خطوبة في مصر وبلاد الشام) و عادة في العالم العربي تكون حفل الزواج أو عشاء العائلة جدا متشابهة . وترتدي العروس اي فستان يعجبها وليس هناك زفة . ويلبس العريس والعروس نفس اللون. ويتبادلون الخواتم بان يضعون الخاتم كل هما في اليد اليمنى وفي الأصبع الأيمن
عقد النكاح – عقد القران – عقد الزواج – كتب الكتاب
انظر ايضا: زواج المسلمين وتستخدم هذه الأسماء التي ذكرنها فوق في مختلف أجزاء العالم العربي للعقد الزواج . عقد الزواج هو مراسم الزواج الرسمي . وتبدا بالكلام قصير يقوله الشيخ أو الامام عن كيف كرم الرسول زوجاته و كيف تكرم النساء وكيف تعامل المرأة زوجها وتكرمه . ثم يخبر الامام العريس بأن يصغي إلى الخطاب الذي يقوله . ويقبل والد العروس ( أو كبير العائلة في عائلة العروس ) بالطلب الزواج . ويشبه الحفل قراءة.
الفاتحة، ولكن هذا يكون بملء الوثائق الشرعية . ويكون بوجود شاهديين وعادة يكون أكبر رجل في كل من عائلة ويوقع بأسمه في عقد الزواج والزوجين الآن متزوجين رسميا. وفي بلاد الشام، يقام هذا المراسم عادة في منزل عائلة العروس أو العريس، على الرغم في بعض الاحيان قد يكون في قاعة الزواج نفسها أو في المسجد أو إذا قرار الزوجين في المحكمة.

الزواج الحضاري

وقبل الزفاف العريس والعروس (وغالبا يكون في مصر) يجلسون في منصة أو كوشة والتي بالعادة تتكون من كرسين مريحين وتكون أمام الضيوف ويكون العريس والعروس كالملوك كالملك والملكة . وحالما يجلس العريس والعروس في الكوشة ويقدم مشرب الشربت للضيوف وجميع المشروبات تكون صحية . يتبادل العروس والعريس الخواتم من اليد اليمنى الي سبابة اليد اليسرى . وعلى الارجع هذه عادات وتقاليد المسيحين .(اقتباسات) لكن يطبقها الزوجين المسلمين أو المسحيين وتبدا احتفالات الطقوس . اولا يرقص العريس والعروس وبعد ذلك ينضم إليهم الضيوف. وعادة يكون الرقص الشرقي أو غناء الضيوف الممتع ولكن يكون حفل الزفاف فاخر وسوف يكون أكثر متعة. سيرقص الضيوف ويغنون مع العريسين وفي بعض الاحيان يقذف الاصدقائ العريس في الهواء. وفي حفل الزواج الحديث، بعد الترفية الرسمي يبدا الرقص الفارسي في الأحتفالات . وبالتالي يأتي تقطيع الكيك. كما انه يحصل ذلك في أي مكان في العالم، يقطع العروس والعريس الكيك وتكون من عدة طبقات عالية. ثم ترمي العروس باقه الورد خلف ظهرها لتأمل النساء الاخريات بلتقطها وانها من التقاليد من يمسك باقة الورد يعتبر محظوظ لأنها تنبأت بأن تكون هي التالية التي ستتزوج. وبعد ذلك يفتح الزوجين بوفية للضيوف، التي تكون بالعادة مجموعة واسعة من أنواع السلطات واللحوم المطبوخة والحلويات والفواكة واطباق اخرى عربية.

حفل الزفاف الريفي

تتأثر حفلات الزفاف الحضرية الحديثة بالتقاليد الغربية على سبيل المثال قطع الكيك ورمي باقة الورد. وهذا لايحدث في المناطق الريفية على سبيل المثال لاتزال معظم اجزاء المملكة العربية السعودية تستخدم اسلوب وتقاليد الدول العربية الأسلامية الأصيلة. وفي مناطق بلدان الريفيه مثل مصر بعد الزفة عادة يجري مراسم حفل الزفاف في مكان خالي كبير حيث جهزت خيمة عربية ضخمه وتسمى الصوان ويشمل الترفيه ورقصة أو مغنيه وفي بعض الاحيان كلاهما. وتقدم المشروبات للضيوف والطعام في طوالات ضخمة. من تقاليد ان يكون الطعام دسم كالطقعه من لحم الضأن مع الأرز والخبز والاحساء. ويغادر العريس والعروس مبكرا ولكن يستمر الضيوف في الاحتفال.



1126 Views