عشبة القطف للاورام

كتابة بشاير الخالدي - تاريخ الكتابة: 18 يناير, 2021 6:49 - آخر تحديث : 2 فبراير, 2023 12:46
عشبة القطف للاورام


عشبة القطف للاورام نتحدث عنها من خلال مقالنا هذا ونتعرف أيضا على أهم فوائدها الصحية وأضرارها تابعوا السطور القادمة.

عشبة القطف للاورام

-لا تزال المعلومات قليلة جدًا وغير دقيقة حول الدور العلاجي لعشبة القطف للأورام حيث أن الدراسات الحالية بخصوصها تهدف إلى تقييم وتوثيق مدى استخدام النباتات الطبية شعبيًا على المصابين بالأورام، ومن ضمنها دراسة علمية أجريت لتقييم دور عشبة القطف للأورام عند بعض الأشخاص الذين يعانون من مرض سرطان الثدي.
-وعشبة القطف كانت من أحد أكثر النباتات الطبية المستخدمة من قبل المصابين بمرض سرطان الثدي تحديدًا، كما وتم الإبلاغ عن استخدام هذه العشبة من أجل علاج السرطان في شمال أفريقيا.
-ولابد من التنويه إلى أن عشبة القطف كانت تستخدم في العلاج منفردةً دون خلطها مع أي نوعٍ اخر من النباتات، أو الأعشاب، أو غير ذلك، والجزء الذي كان يستخدم في العلاج من هذه العشبة هو حبوبها.
-وهناك دراسة علمية أخرى أجريت لتركز بشكل كبير على نشاط المستخلص الإيثانولي لعشبة القطف المضاد ضد الأورام السرطانية، كما وأشارت نتائج هذه الدراسة إلى أن لهذا المستخلص تأثير مضاد لتكاثر الخلايا السرطانية أي يعمل على منع نموها.

فوائد عشبة القطف

الوقاية من فقر الدم
تحتوي نبتة القطف على نسبة عالية من الحديد الذي من شأنه أن يقي الإنسان من الإصابة بفقر الدم الناجم عن نقص الحديد وغالبا ما تنصح النساء الحوامل في استهلاك عشبة القطف في نظامهن الغذائي، حيث أنهن أكثر عرضة للاصابة بفقر الدم الناجم عن نقص الحديد لأن دورتهن الدموية تصبح أطول للوصول إلى الجنين.
المحافظة على صحة العيون
تحتوي عشبة القطف على الكاروتينات وهي مادة ذات لون برتقالي هامة من أجل عملية التخليق الضوئي، بالإضافة إلى مادة الأنثوسيانين التي تحسن الرؤية لدى الإنسان لذلك المحافظة على استهلاك عشبة القطف ضمن النظام الغذائي من شأنها أن تساهم فعلا في التقليل من عدد الزيارات التي ستحتاجها لطبيب العيون.
منع التنكس البقعي وأمراض الشيخوخة
يعتبر التنكس البقعي من ضمن الأمراض التي تتعلق بالتقدم في العمر، وهي عبارة عن فقدان النظر تدريجيا، بالإضافة إلى التنكس هناك العديد من الأمراض التي تتعلق في الشيخوخة وتحتوي عشبة القطف على نسبة عالية من البيتاكاروتين، زانثينيس ولوتين، وهي عبارة عن مواد مضادة للأكسدة تعمل على محاربة الجذور الحرة كذلك الأمر، تحتوي عشبة القطف على فيتامين سي وفيتامين د بالإضافة إلى الأوركارد الذي يحفز الجسم على إنتاج الكولاجين وبالتالي يعزز مرونة الجلد.
إدرار البول
تساعد عشبة القطف على تحسين عملية إدرار البول، حيث تعتبر من النباتات المدرة للبول، بالتالي فمن شأنها أن تساعد على وقاية الكلى من الأمراض التي قد تحدث في الكثير من الأحيان نتيجة لانحسار البول.
تعزز جهاز المناعة
نبتة القطف تحتوي على كميات لا بأس بها من الفيتامينات، وتحديدا فيتامين سي الذي نجد منه بها ضعف الكمية الموجودة في الكيوي أو حتى الليمون وفيتامين سي هو فيتامين هام جدا وأساسي في تعزيز جهاز المناعة بالإضافة إلى تجديد الخلايا والتئام الجروح.
تحسين عمل الجهاز الهضمي
تتكون عشبة القطف من نسبة كبيرة من الألياف المهمة جدا من أجل تحسين عمل الجهاز الهضمي وتعتبر الألياف من العناصر الهامة التي تخفف من احتمالات الإصابة بالعسر الهضمي الذي قد ينبع من استهلاك الدهون المشبعة والكربوهيدرات.
صحة العظام وقوتها
عشبة القطف غنية بالعناصر الغذائية المعدنية المختلفة كالبوتاسيوم والمغنيسيوم والفوسفور، هذا بالإضافة للكالسيوم، وهي كلها مواد حيوية وهامة جدا من أجل المحافظة على صحة وكثافة عظام جيدة وتعتبر عشبة القطف بالتالي غذاء مثاليا للنساء اللاتي يعانين من هشاشة العظام بعد سن اليأس حيث أنها تحسن من أمتصاص الكالسيوم في الجسم ورعاية العظام

نبذة عن عشبة القطف

يعرف نبات القطف بأسماء متعددة منها: “بقل الروم، القطاف، سبانخ الجبل، السبانخ الحجازي، قطف سرمة، البقل الذهبي. وتنتمي تلك العشبة إلى الفصيلة القطفية وهي دائمة الخضرة وهو يضم حوالي أكثر من مئة نوع وتنمو هذه العشبة خاصة في فصل الربيع وخاصة في شمال أفريقيا والعراق، يتميز بأوراقه الرمحية تأخذ شكل القلب وألوانها متعددة مثل اللون الأصفر أو الأحمر الداكن أو الأخضر أو البنفسجي، كما أنا لها أزهار أرجوانية لها طعم السبانخ لكن رائحتها تختلف من نوع لآخر، وتوجد عشبة القطف ذات اللون الرمادي والتتاري في المغرب العربي ومصر، والزاحف ويكثر في بلاد الشام، أما القطف الصغير يوجد في بلاد البحر الأسود ومصر، بينما القطف الوردي والملحي يتوافر في المغرب العربي وبلاد الشام ومصر.

أضرار عشبة القطف

درجة أمان عشبة القطف
يمكن استهلاك أوراق عشبة القطف بشكلها الطازج أو مطبوخة، أمّا البذور فيمكن استهلاكها مطبوخة فقط، وتجدر الإشارة إلى عدم توفّر دراسات أو معلومات أُخرى حول درجة أمان استخدام عشبة القطف.
محاذير استخدام عشبة القطف
– لا تحتوي أنواع هذه العشبة على أيّ نوعٍ من السموم؛ ولكن يمكن للأنواع التي تعرّضت للأسمدة الاصطناعيّة خلال فتر نموّها أن تحتوي أوراقها على كميات مُركّزة وضارّة من مركّبات النترات.
-لكي لا يحدث ضرر للجسم من عشبه القطف يجب الالتزام بغسل عشبه القطف جيدا بالماء النقي، و طبخ هذه العشب جيدا، و القيام بتغيير ماء الطبخ ثم استبداله مرة أخري عند الطبخ، و الأشخاص الذين يعانون من حصوات في الكلي يجب عليهم نقع عشبه القطف قبل طبخها، و طهيها جيدا للتقليل من مادة الأوكاليست للعمل على تقليل تركيز هذه المادة على عشبه القطف.



1020 Views