علاج الروماتيزم بزيت الزيتون

كتابة هديل البقمي - تاريخ الكتابة: 31 أغسطس, 2022 3:16
علاج الروماتيزم بزيت الزيتون


علاج الروماتيزم بزيت الزيتون و طريقة تحصيل فوائد زيت الزيتون لمرضى الروماتيزم و علاج الروماتيزم بالغذاء و علاج روماتيزم المفاصل عند النساء، هذا ما سوف نتعرف عليه فيما يلي.

علاج الروماتيزم بزيت الزيتون

-بحثت إحدى أمريكيّة الدراسات المنشورة عام 2005 في احتماليّة وجود وجه شبه مُعيّن يجمع ما بين زيت الزيتون البكر ومادّة الأيبوبروفين الشهيرة لتسكين الآلام وتقليل الالتهاب؛ لتقارب الطعم اللاذع المُرتبط بشرب زيت الزيتون مع الطعم المُصاحب لتناول قرص من الأيبوبروفين، وتوصّلت إلى أنّ مُركّب الأوليوكانثال (Oleocanthal) المسؤول عن المذاق اللاذع لزيت الزيتون يُقلّل من مسارات بعض الأنزيمات المُسبّبة لأعراض الالتهاب، بنفس طريقة الأيبوبروفين لتحقيق ذلك.
-وتعقيبًا على نفس الأمر؛ فمن الضروريّ الانتباه إلى أنّ بعض الكميات العلاجيّة المُستخدمة تزوّد الجسم بكمية كبيرة من السعرات الحراريّة (3 ملاعق كبيرة ونصف تحتوي على 400 سُعرة حراريّة)، وهو ما قد يرتبط ببعض الآثار الجانبيّة التي لا يُمكن التغاضي عنها، ولذا يُوصى دائمًا بإعلام الطبيب قبل العزم على تناول زيت الزيتون بكميات علاجيّة كبيرة.
-بحثت دراسة برازيليّة نُشرت عام 2004 في فعاليّة تناول إحد المُكمّلات الغذائيّة التي تحتوي على زيت الزيتون، بالإضافة إلى نوع آخر يحتوي على زيت السمك الغنيّ بحمض أوميغا 3 الدّهنيّ، وتأثيرهما على 43 مُصابًا بالتهاب المفاصل الروماتويديّ لمدّة 24 أسبوعًا، وأوجدت الفحوصات المخبريّة والتطوّرات في الأعراض وشعور المُصابين بعد مرور هذه الفترة تحسّنًا ملحوظًا بعد تناول كلا النوعين، مُقارنًة بنتائج من تناولوا حمض السمك لوحده، ومن لم يتناولوا أيًّا من النوعين، إلا أنّ الدراسة لم تُبيّن الكميات المُتناولة بالضبط وتراكيزها لاعتماد فعاليّة وأمان استعمال زيت الزيتون لذلك.
-نشرت مراجعة علميّة إسبانيّة عام 2014 نتائج جميع الدراسات ما بين عام 2003 حتّى مارس من عام 2013، ممّن تناولت عدّة موادّ وتأثيرها على الأعراض التي يُعاني منها المُصابين بأمراض التهابيّة مُزمنة؛ كالتهاب المفاصل الروماتويديّ، وكان زيت الزيتون من بين هذه الموادّ، الذي أثبتت عدّة دراسات دوره في تقليل مؤشّرات الالتهاب في الجسم، وتثبيط عوامل التأكسد الإجهاديّ المُرتبط بالعديد من الأمراض، إلا أنّ النتائج والدراسات غير كافية تمامًا للبتّ في فعاليّته، وما زال بحاجة لبحث أكثر قبل تعميم فوائده لعلاج أمراض التهاب المفاصل
تناولت دراسة إيرانيّة حديثة نُشرت في إبريل 2020 تأثير زيت الزيتون البِكْر العلاجيّ عند استخدامه موضعيًّا، وفاعليّته في التقليل من آلام مفاصل الأصابع والركبة لدى 60 امرأة من المُصابات بالتهاب المفاصل الروماتويديّ على مدى 12 أسبوعًا، وكانت النتائج إيجابيّة ومُشابهة تقريبًا لنتائج النساء اللواتي استخدمن الجلّ الطبيّ المحتوي على مادة البيروكسيكام (Piroxicam)، وممّن استخدمن زيت البارافين، أو ممّن استخدمن علاجات التهاب المفاصل المُعتادة، إلا أنّ الأفضليّة لزيت الزيتون كانت في تكلفته وسهولة تواجده في المنازل

طريقة تحصيل فوائد زيت الزيتون لمرضى الروماتيزم

بعد أن تعرفنا على حقيقة علاج الروماتيزم بزيت الزيتون إليكم بعض الطرق المتبعة للحصول على هذه الفائدة فيما يأتي:
-تناول المكملات الغذائية التي تحتوي زيت الزيتون.
شرب 3.5 ملعقة كبيرة من زيت الزيتون يوميًا ولمدة لا تزيد عن 10 أيام لتسكين الألم المصاحب للروماتيزم.
-تناول زيت الزيتون مع مكملات زيت السمك الغذائية يساعد في تحفيز خصائصهم المضادة للالتهاب والمُسكنة للألم عند مرضى الروماتيزم.
-إضافة زيت الزيتون البكر إلى روتين المراهم الدوائية التي تستخدمها في علاج وترطيب المنطقة عن طريق تطبيقه موضعيًا عليها لعلاج الألم.
-استخدام زيت الزيتون في تحضير الطعام كإضافته للسلطة أو تشويح الخضار باستخدامه ولكن دون تعريض الزيت لدرجات حرارة عالية جدًا إذ يمكن أن تفقده بعض فوائده.

علاج الروماتيزم بالغذاء

– أفضل طريقة لتناول الطعام للأشخاص الذين يعانون من مرض الروماتيزم و التهاب المفاصل الروماتويدي، هو الالتزام بنظام غذائي متوازن ، وأن يتم التركيز على الأطعمة الصحية، وذلك وفقًا لإدارة الغذاء والدواء الأمريكية، يجب التركيز على الفواكه والخضراوات والحبوب الكاملة، كما يجب أن يشمل النظام الغذائي على منتجات الألبان قليلة الدسم.
– يجب أن يحتوي النظام الغذائي لمرض الروماتيزم على الأسماك مثل أسماك الرنجة والماكريل والسلمون وسمك التونة، فعلى الرغم من أن هذه الأغذية ليست علاج سحري للروماتيزم، إلا أن أحماض أوميغا 3 الدهنية التي توجد في السمك هي من أكثر المواد المضادة للالتهابات التي تساعد في علاج مرضى الروماتيزم، وذلك على حسب قول روث فخمان أخصائية التغذية المتحدثة باسم الجمعية الأمريكية للتغذية.
– وقد أظهرت الدراسات أن زيت السمك يساعد على تخفيف آلام المفاصل الناتجة عن التهاب المفاصل الروماتويدي، مما يسمح لبعض المرضى بتقليل كمية الأدوية التقليدية التي يتناولونها لعلاج التهاب المفاصل الروماتويدي وعلاج الروماتيزم، وفي حالة ما إذا كان المريض يفكر في تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على زيت السمك، يجب استشارة الطبيب حيث أن قد تتسبب في بعض الآثار الجانبية، فقد تتفاعل الجرعات العالية من زيت السمك مع بعض الأدوية مثل أدوية ضغط الدم المرتفع.
– يعتبر زيادة تناول الاطعمة التي تحتوي على كمية كبيرة من الألياف، يساعد غير تقليل اعرض الروماتيزم وتقليل من الالتهاب، ومن هذه الأطعمة الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة، حيث تشير الدراسات إلى أن إضافة الألياف إلى النظام الغذائي يؤدي إلى خفض مستويات البروتين التفاعلي في الدم وهو مؤشر على وجود الالتهاب روماتزمي.
– يحتوي زيت الزيتون البكر على الكثير من الفوائد، ويساعد في علاج مرض الروماتيزم، وذلك بنفس الطريقة التي يمكن بها للمضادات الغير الستيرويدية ومضادات الالتهاب (NSAID) مثل الأيبوبروفين أو الأسبرين، حيث أنه يحتوي على مركب يسمى oleocanthal يعمل على تثبت معدل الإنزيمات التي تسبب الالتهاب، وتعادل ثلاثة ملاعق ونصف من زيت الزيتون، وتعادل الخواص المضادة للالتهاب في قرص من الإيبوبروفين 200 ميلي جرام.

علاج روماتيزم المفاصل عند النساء

-الهدف المهم من العلاج هو المساعدة في إبطاء أو إيقاف تلف المفاصل، وهذا هو سبب ضرورة التدخل المبكر والعلاج المكثف. على الرغم من عدم وجود علاج لهذا المرض، فقد تم تطوير علاجات جديدة لروماتيزم المفاصل والتي تمنع إشارات الجسم لمهاجمة جهاز المناعة الخاص به.
-العلاجات الأكثر شيوعًا هي الأدوية المضادة للروماتيزم المعدلة للمرض والتي يمكن أن تقلل أو تمنع تلف المفاصل. الخط الأول من هذا العلاج هو الميثوتريكسات، ولكن اعتمادًا على العوارض والمشاكل الطبية الأخرى، قد يوصي أخصائي الروماتيزم الخاص بك بالبدء باستخدام علاج آخر. نظرًا لأن هذه الأدوية المعدلة لسير المرض قد تستغرق أسابيع حتى تصبح سارية المفعول، فغالبًا ما يتم وصفها بالاقتران مع العلاجات التي يمكن أن تقلل الالتهاب بسرعة أكبر. من المهم أن ندرك أنه في حين أن مضادات الالتهاب والمنشطات توفر تخفيفًا للعوارض، فإنها غير قادرة على منع تلف المفاصل مثل العلاج الخاص بالروماتيزم.
-لا يستجيب جميع المرضى للعلاج بنفس الطريقة، ولهذا من المهم العمل مع أخصائي أمراض الروماتيزم لتحديد أفضل مسار للعلاج. بمرور الوقت، قد تحتاج العلاجات إلى تعديل. بالإضافة إلى ذلك، تعتبر الرعاية المنسقة بين جميع أطباء المريض والعلاج الطبيعي والعلاج المهني مكونات مهمة للرعاية المناسبة لالتهاب المفاصل



325 Views