علاج نقص فيتامين د بالفواكه

كتابة امتنان العلي - تاريخ الكتابة: 26 يوليو, 2021 8:17
علاج نقص فيتامين د بالفواكه


علاج نقص فيتامين د بالفواكه وما هو الأكل الذي يقوي فيتامين د وما هي أهمية فيتامين د وأهم علاج نقص فيتامين د طبيعيًا كل تلك الموضوعات تجدونها من خلال مقالنا هذا.

علاج نقص فيتامين د بالفواكه

١-البابايا
تتميز هذه الفاكهة اللذيذة بتنوع استخداماتها حيث يمكن تناولها كما هي أو ضمن سلطة الفواكه الطازجة أو إضافتها في أثناء تحضير أطباق آسيوية معينة، كما تشتهر البابايا بكونها غنية بالألياف وهو أمر ممتاز للهضم.
٢-الأفوكادو
يحتوي على نسبة كبيرة من فيتامين د، إلى جانب ذلك يساعد في مقاومة الالتهابات والحساسية ومحاربة التجاعيد، كما أنه يحتوي على نسبة عالية جداً من البروتينات.
٣-الدراق
يجب ألا يفارق الدراق سلة الفاكهة الخاصة بك فهو يتمتع بمستويات عالية من فيتامين د الذي يساعد في منع خطر الإصابة بداء السكري من النوع الأول، حيث يقوم بتخفيض مستويات السكر في الدم بشكل كبير وذلك بفضل احتواء هذه الفاكهة على كمية كبيرة من الألياف.

الأكل الذي يقوي فيتامين د

١-الشوفان
يحتوي الشوفان على العديد من الفيتامينات المهمة لصحة الجسم كما انه يحتوي على مجموعة من المعادين المختلفة التي يحتاجها الجسم لأداء وظائفه بكفاءة بالاضافة إلى ذلك فهو يحتوي على فيتامين د الذي يساعد على تعزيز صحة العظام والأسنان ويوفر نصف كوب من دقيق الشوفان ما يصل إلى 39 % من فيتامين د.
٢-الفطر
يعتبر الفطر من النباتات التي تحتوي على فيتامين د حيث تتم معالجة بعض أنواع الفطر بالضوء فوق البنفسجي، ما يعزز قدرة الفطر على تصنيع المزيد من فيتامين د.
وأظهرت الأبحاث العلمية أن البورتوبللو المعالج بالضوء فوق البنفسجي يحتوي على كمية كبيرة من فيتامين د والذي يساعد في نمو العظام وتقويتها بصورة كبيرة.
٣-البرتقال
من المعروف أن البرتقال من الفواكه الغنية بفيتامين سي والمعادن المهمة وإلى جانب ذلك أيضا فهو يحتوي على فيتامين د حيث إن تناول كوب من عصير البرتقال سوف يوفر لك كميات وفيرة من فيتامين د والكالسيوم، كما يساعد تناول البرتقال يوميًا في وجبة الإفطار على تقليل خطر نقص فيتامين د الذي يؤدي بدوره لوقاية الجسم من العديد من الأمراض الخطيرة.
٤-التمر
هناك العديد من الفوائد الطبيعية للتمر حيث انه يعد مصدرا مهما للألياف ومضادات الأكسدة، كما انه يحتوي على نسبة كبيرة من الفيتامينات منها فيتامين د بالإضافة إلى ذلك فإن التمور تُعتبر من المصادر الغنية بالبوتاسيوم، حيث تصنف في المرتبة الخامسة عند مقارنتها بجميع مصادر البوتاسيوم الغذائية، ومن المهم تناول حبة من التمر يوميا والتي تزود الجسم بالمعادن وفيتامين د المهمة لبنائه.
٥-السردين المعلب
على الرغم من وجود السردين بشكل طازج, فإن المعلب منها يوفر العديد من الفوائد الصحية، فهو غني بـ فيتامين د، الذي يساعد في تحسين صحة العظام، والصحة العامة للقلب، والأوعية الدموية، وأثبت فاعليته في علاج الالتهابات، والحفاظ على مستويات السكر في الجسم.
كما أن الأسماك مثل السالمون والسردين والتونة غنية بـ فيتامين د، لذا فإن تناول الأسماك بصفة يومية، يضمن حصول الجسم على احتياجاته اليومية من هذا الفيتامين الهام لصحة الجسم.
٦-الحليب
كما أن الحليب العضوي الخام مدعم بـ فيتامين د إلى جانب باقي منتجات الأليان الأخرى ويعد شرب كميات معتدلة من الحليب كامل الدسم تساعد المرء على البقاء بصحة جيدة ومناسب ، حيث يوفر كوب من حليب البقر الخام 24 % من القيمة اليومية الموصى بها لـ فيتامين د.
٧-زيت كبد الحوت
يعد زيت كبد الحوت من الأغذية الغنية بـ فيتامين د وفي مطلع القرن العشرين، اكتشف العلماء أن زيت كبد الحوت يساعد في الوقاية من مرض “الكساح”، الذي كان يصيب الأطفال بكثرة في ذلك الوقت، نظراً لنقص فيتامين د في الجسم، وكان يؤثر على العظام ويتسبب في ضعفها ولينها.

أهمية فيتامين د

١-الوقاية من الإنفلونزا
إذا كنت تعاني من الإصابة بمرض الإنفلونزا على فترات متقاربة، فأنت بالتأكيد بحاجة إلى تناول اسرع علاج لرفع فيتامين د، حيث وجدت بعض الدراسات أن فيتامين د له تأثيرًا وقائيًا وفعالا في الوقاية من فيروس الإنفلونزا.
٢-تعزيز صحة العظام
اسرع علاج لرفع فيتامين د يعمل على تعزيز الكالسيوم وضبط مستويات الفوسفور بالدم، وهذه العوامل أساسية للحفاظ على العظام قوية. ويحتاج البعض لتناول اسرع علاج لفيتامين د للسماح للأمعاء بامتصاص الكالسيوم الهام جدًا في تكوين العظام. ويمكن أن يتسبب نقص فيتامين د عند الأطفال خاصة، في الإصابة بالكساح وظهور تقوس شديد بسبب لين العظام. وعند البالغين يظهر نقص فيتامين د كذلك في تلين العظام الذي يؤدي إلى نقص كثافة العظام وضعف العضلات، وقد يؤدي أيضًا للإصابة بمرض هشاشة العظام.
٣-الحفاظ على صحة الرضع
وجدت دراسة نشرت عام 2018 أن نقص فيتامين د يرتبط بارتفاع ضغط الدم عند الأطفال حديثي الولادة، وأشارت الدراسة أيضًا إلى وجود صلة بين انخفاض نسبته وإصابة الأطفال بتصلب الشرايين. وأكدت الأكاديمية الأمريكية للحساسية والربو والمناعة أن الأدلة تشير إلى وجود صلة بين انخفاض فيتامين د وزيادة الإصابة بالحساسية عند الأطفال، موضحة أن الأطفال الذين يعيشون بالقرب من خط الإستواء أقل إصابة بالحساسية بسبب كثرة تعرضهم لأشعة الشمس وبالتالي زيادة نسبة فيتامين د لديهم.

علاج نقص فيتامين د طبيعيًا

١-بينت بعص الأبحاث أن هناك العديد من الأعشاب تحتوي على فيتامين د وذلك لتعرضها لأشعة الشمس فوق البنفسجية بشكل يومي، ومن أكثر الأعشاب التي تحتوي على كمية جيدة من فيتامين د هو الفطر الذي يعد مصدرًا جيدًا لعلاج حالات عوز فيتامين د.
٢- هناك العديد من الأغذية التي تحتوي على فيتامين د ومن تلك الأغذية التي تحتوي على كميات جيدة من فيتامين د هي الحليب ومشتقاته والأسماك وبخاصة سمك السردين والتونا، فمن أجل علاج حالة عوز فيتامين د يجب تناول الحليب ومشتقاته والأسماك.
٣-التعرض لأشعة الشمس غير الحارقة صباحًا أو بعد العصر من أهم الطرق العلاجية لنقص فيتامين د، حيث تقوم خلايا الجلد عند تعرضها لأشعة الشمس الفوق البنفسجية لمدة عشرين دقيقة على تصنيع كمية كافية من الفيتامين يوميًا من خلال تحويل مادة ديهيدروكولستيرول الموجودة تحت الجلد إلى بروفيتامين د، ومن ثم إلى فيتامين د المطلوب.



406 Views