فاكهة الفنس

كتابة هديل العتيبي - تاريخ الكتابة: 9 يونيو, 2021 9:04
فاكهة الفنس


فاكهة الفنس نتحدث عنها من خلال مقالنا هذا كما نذكر لكم الفوائد الشاملة لفاكهة الفنس المروفة باسم الجاك فروت و الكاكايا.

فاكهة الفنس

فاكهة الفنس أو جاك فروت أو الكاكايا أو الجاكا أو الجاكية أو الجاكويرا أو خبزية متغايرة الاوراق الاسم العلمي Artocarpus heterophyllus هي نوع من النباتات يتبع جنس الخبزية من الفصيلة التوتية هي أكبر شجرة تحمل فاكهة في العالم ،يصل وزنها إلى 36 كيلوغرام
مواصفات الثمرة
الثمرة مركبة، وتُعد أكبر ثمار الفاكهة على الإطلاق، حيث يصل متوسط وزن الثمرة الواحدة إلى 3.5 كجم تقريبا، وطولها حوالي 90 سم، وقُطرها حوالي ½ مترا تقريبا، وقد تصل الثمار إلى 25 كجم في مناطقها الأصلية. والثمار ذات أشكال مختلفة كمثرى أو كروي، وهي من الثمار اللذيذة، ولها نكهة غريبة عبارةٌ خليطٍ من الموز والمانجو والأناناس، والثمرة لونُها من الخارج أخضر قبل النضج، ويتحول إلى الأخضر المصفر ثم إلى البني عند النضج، وهي ذات قشرةٍ سميكة عليها زوائد قصيرة حادة (اشواك ونتوءات)، لب الثمرة ذو قوام شمعي، ويميل لونُه إلى الأصفر، أو الأبيض الكاكي، أو القرنفلي تبعا للصّنف، يحتوى اللُّبُّ على بذور كبيرة ناعمة بيضاوية، لونها بنيّ خفيف مفلطحة، مغطاه بطبقة جلاتينية سمكية، وتؤكل البذور أيضا بل وتعد من أفضل أجزاء الثمرة، نظرا لقيمتها الغذائية العالية، وتحتوي الثمار على الإيسوفلافون، مضادات الأكسدة، والمغذيات النباتية، كما يُعدُّ اللب مصدرا جيدا لفيتامينات (أ) و(ب)، وغني بالمواد البروتينية والكربوهيدراتية وبعض الأملاح المعدنية.
الموطن الأصلي
تُعتبَر منطقة جنوب، وجنوب شرق آسيا، الموطنَ الأصلي لهذا النوع اللذيذ مِن الفاكهة، حيثُ تنمو في الهند وإندونيسيا وسريلانكا وبنجلاديش وأرخبيل الملايو، وتنمو كذلك في المناطق الاستوائية الأخرى مثل جامايكا، ترينيداد وتوباغو وتاهيتي، وتزرع في البرازيل أيضا، كما تُزرع في بعض البلدان العربية المتأثرة بخط الاستواء مِثل السعودية “منطقة جازان” وفي سلطنة عُمان “محافظة ظفار”، وتُزرع كذلك في “محافظة أسوان ” بمصر، ويمكن زراعتُها بصورة تجارية في المناطق الحارة الرطبة.

فوائد فاكهة الفنس(الجاك فروت)

يعزز المناعة وقد يساعد في مكافحة السرطان
Jackfruit هو غذاء يحتوي على فيتامين C يحتوي على العديد من مضادات الأكسدة والمغذيات النباتية المضادة للسرطان ، بما في ذلك اللجنان والأيسوفلافون والسابونين بالإضافة إلى ذلك ، نحن بحاجة إلى محاربة تلك الجذور الحرة الضارة التي تدخل الجسم يوميًا ، المواد المضادة للاكسدة الموجودة في الجفريوت وغيرها من الأطعمة تعزز وظيفة المناعة عن طريق ركل تلك الجذور الحرة إلى الحد ووفقًا لجامعة ولاية بنسلفانيا ، من خلال استهلاك مضادات الأكسدة ، يمكننا تحييد الجذور الحرة ، مما يساعد على محاربة بعض أشكال السرطان ويمكن أن يمنح جهاز المناعة الدعم الذي يحتاجه لمواصلة إدارته بالإضافة إلى ذلك ، وجدت دراسة نشرت في عدد أكتوبر 2012 من مجلة Carcinogenesis أن فيتامين C زاد من نشاط إنزيم مهم مضاد للأكسدة يساعد في الوقاية من سرطان الثدي ، مجتمعة كل هذا يجعل الجاك فروت غذاء محتمل لمكافحة السرطان.
يعزز مستويات المغنيسيوم
قد تسمع الكثير من الحديث عن مستويات المغنيسيوم ولسبب وجيه ،المغنيسيوم ضروري لبنية عظامنا، النساء معرضات بشكل خاص لنقص المغنيسيوم ، ومن الشائع أن يعاني الأمريكان من أصل أفريقي وكبار السن من انخفاض مستويات المغنيسيوم أيضًا فيحتوي كوب واحد من الجوز فروت على 15 في المائة من القيمة الموصى بها يوميًا من المغنيسيوم مما يجعله خيارًا رائعًا للإضافة إلى نظامك الغذائي ، خاصة وأن المغنيسيوم يمكن أن يساعد في تقليل خطر الإصابة بالعديد من الأمراض ، مثل ارتفاع ضغط الدم والسكري وأمراض القلب ، في بالإضافة إلى المساعدة في توفير عظام قوية.
يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية
تحتوي هذه الفاكهة القوية على جرعة صحية من فيتامين B6 يقع فيتامين ب 6 ضمن فئة حمض الفوليك وفيتامين ب 12 التي قد تساعد في الحد من أمراض القلب ، يحدث هذا بسبب انخفاض مستويات الحمض الاميني ، وهو حمض أميني وحجر بناء مهم للبروتين وعلمت تجربة سريرية تُعرف باسم تقييم الوقاية من نتائج القلب بما في ذلك أكثر من 5500 شخص بالغ مصاب بأمراض القلب والأوعية الدموية ، أن مكملات فيتامين B6 و B12 وحمض الفوليك لمدة خمس سنوات قللت من مستويات الهوموستستين ، مما قلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية خطر بنحو 25 في المئة وعلى الرغم من عدم التأكد من كيفية تأثير ذلك على الجسم ، تشير الدراسات إلى أنه قد تكون هناك علاقة بعلاج الهوموسيستين والشرايين.
منع ترقق العظام
بالإضافة إلى المغنيسيوم لبناء العظام ، يحتوي الجوز فروت على الكالسيوم ، مما قد يساعد في تقليل خطر الإصابة بهشاشة العظام ، أو حتى هشاشة العظام ، وهو بداية لهشاشة العظام وتفيد المؤسسة الوطنية لهشاشة العظام أن عظامنا وأسناننا تجمع حوالي 99 بالمائة من الكالسيوم الموجود في أجسامنا ، ومع ذلك ، فإننا نفقد الكالسيوم من خلال الجلد والأظافر وحتى عرقنا على أساس يومي والمشكلة هي أن أجسامنا لا يمكنها إنتاج الكالسيوم الجديد ، مما يعني أنه يتعين علينا الحصول عليه من خلال الأطعمة التي نتناولها ، عندما لا نفعل ذلك يذهب الجسم إلى عظامنا للحصول على الكالسيوم الذي يحتاجه يحدث هشاشة العظام ،لكن تحتوي الوجبة من الجاك فروت على حوالي 6 في المائة من البدل اليومي الموصى به للكالسيوم ، مما يجعله مصدرًا قويًا للمساعدة في درء مرض هشاشة العظام.

إيجابيات أخرى لفاكهة الفنس(الجاك فروت)

لا تقتصر فوائد الجاك فروت على هذه فقط، بل تشمل ما يأتي أيضًا:
الوقاية من قرحة المعدة:
فقد تساعد المواد الكيميائية الطبيعية في الجاك فروت في منع تكون قرحة المعدة.
علاج الإمساك:
إذ إن فاكهة الجاك فروت مصدرًا جيدًا للألياف، لذا فهي تساعد على الشعور بالشبع لفترة أطول والحفاظ على انتظام حركات الأمعاء.
تعزيز المناعة:
احتواء الجاك فروت على فيتامين أ وفيتامين ج يساهم في تعزيز المناعة وحماية الجسم من الإصابة بالأمراض المختلفة.
حماية الجلد:
يساعد تناول الجاك فروت في إبطاء عملية شيخوخة الجلد والبشرة.
دعم صحة القلب :
يعمل تناول هذه الفاكهة على خفض خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية بسبب محتواها من البوتاسيوم والألياف الغذائية ومضادات الأكسدة.

كيفية طهي بذور الفنس( الجاك فروت)

هناك ثلاث طرق يمكنك القيام بها:
الغليان
-غطي بذور الفنس بالماء في قدر كبير
– تأكد من وجود شبر من الماء فوق البذور.
-يُغلى الماء والبذور في الغليان ، ثم يُخفّف المزيج على نار هادئة لمدة 30 دقيقة تقريبًا.
-صفي القدر وانشر البذور على صينية خبز حتى تبرد.
– قشر الطبقة البيضاء الخارجية ، ويمكنك الاستمتاع بالبذور.
تحميص في الفرن
-سخن الفرن إلى 400 درجة فهرنهايت. انثر البذور على صينية خبز.
-اخبزيها لمدة 20 دقيقة واتركيها تبرد.
-بمجرد أن تبرد بما يكفي للمس ، انزع الطبقة البيضاء الخارجية.
تحميص على المقلاة
-أضف البذور إلى مقلاة جافة من الحديد الزهر.
-حمصها على نار متوسطة-عالية ورج المقلاة من حين لآخر. افعل ذلك حتى يتقرح الجلد أو يتشقق.
-دعهم يبردوا ويقشروا الطبقة البيضاء الخارجية.



488 Views