فاكهة ام شعر

كتابة هناء التويجري - تاريخ الكتابة: 30 مايو, 2021 8:04
فاكهة ام شعر


فاكهة ام شعر نتحدث عنها من خلال مقالنا هذا كما نذكر لكم أهم فوائد فاكهة ام شعر ونشير إلى الأضرار أيضا ونذكر لكم معلومات مختلفة عنها.

فاكهة ام شعر

فاكهة الرامبوتان المعروفة باسم فاكهة ام شعر تعتبر إحدى الفواكه الغريبة وربما التي لا يعرفها كثيرون حول العالم، وتنمو هذه الفاكهة عادة في مناطق جنوب شرق آسيا والمناطق الاستوائية عموماً، وتكون شجرتها متوسطة الحجم وحجمها من حجم كرة الغولف وهي مغطّاة بقشرة غريبة تملؤها أشواك حمراء اللون تشبه الشعر، وتحتوي في داخلها على ثمار بيضاء شاحبة. هذه الفاكهة حلوة الطعم وطعمها قريب إلى طعمة العنب، كما تحتوي على بذرة سوداء صلبة في الوسط. ويُطلق على هذه الفاكهة اسم فاكهة الحياة أو الفاكهة الخارقة.

معلومات عن فاكهة ام شعر ( الرامبوتان)

-تُعرف أيضاً باسم النافَلْيون، واسمها العلمي هو Nephelium lappaceum، أما كلمة “الرامبوتان” فهي في اللغات الفلبينية والماليزية والإندونيسية تعني “الشعر”، ويوعد السبب بهذه التسمية إلى الشعر الذي يغطي هذه الفاكهة من الخارج، أما في تايلاند يُطلق على هذه الفاكهة اسم “نغوة”، وفي كل من نيكاراغوا وبنما وكوستاريكا فتسمى تشينو مأمون.
-يعود أصل هذه الشجرة إلى سيريلانكا وماليزيا وإندونيسيا.
-ترتبط هذه الفاكهة بالعديد من أنواع الفاكهة الاستوائية الأخرى مثل المامونسيللو وفاكهة عين التنين.
-يوجد منها نوع بري أصغر في الحجم وتتنوع ألوانه ما بين الأصفر والأحمر، أما الأزهار فتكون باهتة اللون.
-لب هذه الفاكهة يتم الحصول عليه بتقشير الفاكهة، وهو شبيه بطعم العنب، وهو ما بين الحلو والحامض.

فوائد فاكهة ام شعر (الرامبوتان)

توفير الطاقة
تحتوي الرامبوتان على مجموعة من الفيتامينات المتاحة في شكل مسارات التمثيل الغذائي في الجسم، والتي تساعد أيضا في استقلاب الطاقة، أي تحويل الكربوهيدرات إلى طاقة قابلة للاستخدام. سيساعدك ذلك في الحصول على كمية كافية من الفيتامينات في الجسم والحفاظ على مستوى ثابت من الطاقة طوال اليوم.
علاج الأمراض المزمنة
المحتوى المضاد للأكسدة في الرامبوتان يجعله علاجًا ممتازًا أو إجراء وقائي للأمراض المزمنة. يمكن لمضادات الأكسدة مثل المركبات البوليفينولية، التانينات، حمض الإلاجيك وغيرها تحييد الجذور الحرّة قبل أن تتسبّب في طفرة خلوية وإجهاد تأكسدي، والذي يمكن أن يؤدّي إلى أمراض القلب والسرطان.
علاج الحمّى
أثبتت علاجات الطب التقليدي الصيني أن الرامبوتان يمكن أن يستخدم للقضاء على الحمّى والظروف الالتهابية الأخرى، بما في ذلك النقرس والصداع واضطراب المعدة والتهاب المفاصل.
انقاص الوزن
الرامبوتان تعطي الإحساس بالشبع بفضل احتوائها على كمّية جيّدة من الماء مما يساعدك على الشعور بالأمتلاء وبالتالي تقليل كميات الطعام المتناولة بالإضافة إلى وقاية الجسم من الإصابة بالجفاف، كما تساعد على حرق كميات كبيرة من الدهون في وقت قصير، بسبب قلة سعراتها الحرارية وعدم احتوائها على الدهون وهو ما يجعلها الحل الأمثل أمام كل من يعاني من مشاكل زيادة الوزن.
علاج حصوات الكلى
من المعروف أن الرامبوتان فاكهة مدر ّة للبول ولها قدرة على تفتيت حصوات الكلى، وبالتالي القضاء على الالتهابات المصاحبة مع الحصى ومن ناحية أخرى، فإن البوتاسيوم الموجود في هذه الفاكهة يساعد عللى إزالة الأملاح من الجسم والحد من تركيز حمض اليوريك في الدم.
مفيدة لمرضى السكّري
تعتبر الرامبوتان الفاكهة المثالية لمرضى السكري لأنها تساعد على ضبط معدّل السكر في الدم وخفض ضغط الدم المرتفع بفضل احتوائها على نسبة عالية من حمض الغال والذي يساعد على حماية خلايا الجسم من التلف والتأكسد.
تعزيز المناعة
تساعد الرامبوتان الجسم على تقوية المناعة للتصدي ولمقاومة الإصابة بأي مرض، وذلك بفضل احتوائها على الفيتامين C وهو من أهم الفيتامينات.
للصحة العامة
حيث تتمتع فاكهة الرامبوتان بقيمة غذائية كبيرة بفضل احتوائها على العديد من الفيتامينات والمعادن والأحماض الأمينية ومضادات الأكسدة. الرامبوتان غنيّة بالحديد والفسفور والمغنيسيوم والكالسيوم والصوديوم والبوتاسيوم والزنك بالإضافة إلى فيتامينات Bو C وحمض الفوليك، والثيامين وتحتوي الرامبوتان أيضاًعلى الألياف المفيدة للجسم والكربوهيدرات والبروتين ممّا يجعلها من أفضل الخيارات الصحّية.
كثافة العظام
بفضل احتوائها على العديد من المعادن بما في ذلك الزنك، الصوديوم، البوتاسيوم، الفوسفور، الكالسيوم، الحديد، المنغنيز والمغنيسيوم تعتبر هذه الفاكهة علاج طبيعي هام لهشاشة العظام ولتقوية العظام وإعادة بنائها وحمايتها من الهشاشة والكسور، كما تزيد من قوة الأسنان وتحميها من التساقط والتسوس.
مصدر رائع للحديد
تعتبر فاكهة الرامبوتان إحدى الفواكه الغنية بالحديد والذي يعتبر عنصراً غذائياً مهماً جداً لجسم الإنسان، إذ يعتبر تواجد الحديد بالكميات الكافية أمراً ضرورياً لنقل الأكسجين من الرئتين إلى مختلف أنسجة الجسم، ويسبب نقصه العديد من الأمراض مثل فقر الدم أو الأنيميا.
مفيد للبشرة والشعر
بسبب محتوى فاكهة الرامبوتان العالي من الماء، فإن استهلاك هذه الفاكهة بانتظام سوف يساعد على الحفاظ على رطوبة الجلد الضرورية، والحفاظ على البشرة ناعمة وجميلة، كما أن لها تأثيراً رائعاً على مظهر ونعومة الشعر!
مصدر ممتاز لفيتامين سي
تعتبر هذه الفاكهة مصدراً رائعاً لفيتامين سي الهام والضروري، كما أن استهلاك 10-12 حبة من هذه الفواكه كفيل بتزويد الجسم بحوالي 75-90 ملليغرام من حمض الأسكوربيك. ويساعد فيتامين سي المتواجد في فاكهة الرامبوتان خلايا الجسم على مكافحة أي ضرر قد يلحق بها، بالإضافة إلى أنه يساعد على ويسهل من عمليات تجميع الحديد في الجسم.
تحسين جودة الحيوانات المنوية
إن محتوى هذه الفاكهة العالي من فيتامين سي يساعد وبشكل كبير على نشأة حيوانات منوية سليمة وصحية، وذلك نظراً لحقيقة أن نقص فيتامين سي لدى الرجل قد يسبب ضعفاً في القدرة الجنسية وخللاً في إنتاج الحيوانات المنوية. وأثبتت بعض الدراسات أن استهلاك فاكهة الرامبوتان بانتظام يحسن من كم وجودة الحيوانات المنوية سوية.

اضرار فاكهة الرامبوتان

ارتفاع ضغط الدم:
ستحول فاكهة رامبوتان الناضجة محتوى السكر من الفاكهة إلى كحول وهذا قد يشكل خطرًا على الناس. خاصة بالنسبة للأشخاص الذين يحاولون خفض ضغط الدم ومستويات الكوليسترول. لذا ، إذا كنت تحاول إضافة هذه الثمرة إلى نظامك الغذائي لضغط الدم ، يجب أن تستشير الطبيب.
التسمم:
يعتبر بعض الناس أن بذور الرامبوتان هي عباد الشمس أو بذور أخرى صالحة للأكل. ومع ذلك ، يجب على المرء أن يفكر في طهي هذه البذور لتحييد بعض المحتويات السامة فيها.
مرض السكري:
إن تناول كمية كبيرة من فواكه الرامبوتان الناضجة التي تحتوي على الفركتوز سيزيد من مستويات السكر في الدم التي يمكن أن تكون خطيرة بالنسبة للأشخاص الذين تم تشخيصهم بمرض السكري من النوع 2 وكذلك في الأشخاص الأكثر عرضة لخطر الإصابة بمرض السكري.



707 Views