فوائد التوت الأحمر

كتابة هديل العتيبي - تاريخ الكتابة: 8 مارس, 2021 10:43
فوائد التوت الأحمر


فوائد التوت الأحمر سوف نتحدث في هذا المقال عن أهم فوائد التوت الأحمر للحامل وللطفل وللبشرة، وماهي مخاطر تناول التوت.

فوائد التوت الأحمر

ضبط مستوى السكر في الدم
فالتوت يحتوي على مركب كيميائي يثبّط إنزيم مسؤول عن تكسير الكربوهيدرات (DNJ) في الأمعاء؛ مما يؤخّر من ارتفاع السكر في الدم بعد تناول الوجبات الغذائية.
حماية الدماغ
فتناول الفاكهة يساعد في حماية الدماغ من التلف؛ ذلك لتأثير التوت في التأكسد الإجهادي للخلايا.
خفض نسبة الكولسترول في الدم
يرتبط ارتفاع الكولسترول في الدم بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب، وأثبت التوت فاعليّته في خفض الكولسترول الضار في الدم (LDL) ورفع الكولسترول الجيد في الدم (HDL)، بالإضافة إلى تقليل كمية الدهون المتكوّنة في الكبد أيضًا.
تحسين صحة جهاز الهضم
فهذا بسبّب احتواء التوت الأحمر على نسبة مرتفعة من الألياف، والتي تساعد في تحسين صحة جهاز الهضم، والوقاية من الإصابة بالعديد من الأمراض. الوقاية من الإصابة بالسرطان: فهذه الفاكهة تتضمن العديد من المركبات المضادة للأكسدة والفعَّالة في القضاء على الجذور الحرة في الجسم، والتي تسبب نمو الخلايا السرطانية، كما أنَّ التوت الأحمر الغني بمركب الأنثوسيانين (Anthocyane) يساعد في تثبيط نمو أورام الجهاز الهضمي.
إمداد الجسم بمجموعة واسعة من الفيتامينات والمعادن
فالتوت الأحمر غني بمجموعة من الفيتامينات؛ مثل: فيتامين سي الضروري لصحة الجلد والجسم، وفيتامين ك المهم لتخثر الدم وتحسين قوة العظام، وفيتامين E، والذي يُعدّ من مضادات الأكسدة القوية، كما أنَّ التوت غني بمجموعة واسعة من المعادن؛ مثل: الحديد، والذي يدخل في تصنيع كريات الدم الحمراء المسؤولة عن نقل الأكسجين والمغذّيات إلى الخلايا، ومعدن البوتاسيوم الذي يخفّض من ضغط الدم.
خفض الوزن
يعتقد العلماء أنَّ ثمار التوت وأوراقها تساعدان في خفض الوزن من خلال آثارها المضادة للأكسدة، والتي تساعد في التخلص من الإجهاد التأكسدي للخلايا الناجم من السمنة، وكذلك دور التوت في خفض السكر في الدم؛ مما يساهم في إنقاص الوزن.
وقاية الكبد من الأمراض
فنظرًا لما يحتوي عليه التوت من مركبات كيميائية، مثل الأنثوسيانين، فهذا يجعل تناول هذه الفاكهة يقي من الإصابة بأمراض الكبد؛ مثل: تليف الكبد والكبد الدهني غير الكحولي.

مخاطر الإفراط في تناول التوت الأحمر

بشكل عام يعتبر تناول التوت البري ومنتجاته امنًا للجميع، لكن الإفراط في ذلك، من شأنه أن يسبب بعض الأضرار، والتي تتلخص في:
-رفع خطر الإصابة بحصى الكلى
-الإسهال.
-تهيج المعدة.
-في المقابل، إن كنت تتناول واحد من الأدوية المميعة للدم مثل: الوارفين، عليك تناول التوت الأحمر باعتدال بعد استشارة الطبيب.

فوائد التوت الأحمر للحامل

-علاج الإمساك يحتوي التوت الأحمر على نسبة عالية من الألياف الغذائية التي تساهم في علاج الإمساك، وتنظيم حركة الأمعاء، كما تساهم الألياف الغذائية في الوقاية من البواسير، ويساعد تناول التوت بشكل عام على التغلب على التوتر والقلق بفضل احتوائه على مضادات الأكسدة.
-بناء عظام الجنين يساهم التوت في بناء عظام الجنين بشكل كبير، فهو يحتوي على متعدد الفينول الذي يساهم في بناء عظام قوية ومتماسكة، كما يحتوي على الكثير من المعادن والفيتامينات الأخرى التي تساهم في بناء عظام وأسنان الجنين، وتساهم أيضاً في تقوية عظام الأم وحمايتها من الهشاشة والكسور.
– التغلب على الإجهاد والضعف هل تعانين من الإجهاد والضعف والخمول خلال فترة الحمل؟ تناول التوت الأسود هو العلاج المناسب للتغلب على هذه المشكلة، فهو يعتبر من أفضل المصادر للحصول على الطاقة التي يحتاجها الجسم على مدار اليوم، كما يساعد على الوقاية من تسمم الحمل.
-الحفاظ على الوزن الصحي مع زيادة وزن الجسم خلال فترة الحمل، تشعر الكثير من النساء بالقلق بشأن الأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية، ولكن تناول التوت يساعدك على الحفاظ على الوزن الصحي، فهو يحتوي على نسبة قليلة من الدهون، فلا يتسبب في زيادة الوزن، كما أن تناول التوت الأزرق خاصةً يساعد على الوقاية من نقص وزن الجنين عند الولادة.

الفوائد الصحية من التوت للأطفال

يخفض الكولسترول
عصير التوت أو مسحوقه يساعد في خفض نسبة الكوليسترول في الدم، ويمنع العديد من أمراض القلب. كما يحافظ التوت المستهلك في سن مبكرة في أي شكل على صحة القلب، ويخفض مستويات الكوليسترول في الدم ويساعد على حسن سير العمل في قلب ابنك.
التحكم في تلف العضلات
يقلل التوت البري من تلف العضلات الناجمة عن ساعات طويلة من اللعب أو ممارسة التمارين الرياضية. كما أنها تساعد أطفالك للحصول على عضلات قوية ومرنة وعمل توازن أفضل لأداء الجسم والقيام بتحديات الحياة اليومية مع المزيد من الحماس والحماس التي تساعد في أدائها.
يحارب خلايا السرطان
الاستهلاك المنتظم من التوت يساعد على منع تلف الحمض النووي والحد من فرص الإصابة بالسرطان في سن مبكرة جدا؛ حيث تساعد المواد المضادة للاكسدة في الفواكه على تدمير الجذور الحرة العائمة في مجرى الدم وتقلل من التلف التأكسدي من الحمض النووي.
يحسن وظيفة الدماغ
يساعد التوت البري أيضا في الحفاظ على وظيفة المخ، والحد من الضرر التأكسدي لخلايا الدماغ وتحسين الذاكرة لدى الأطفال، كما أن استهلاك التوت البري يمكن أن يساعد طفلك على تعلم وحفظ الأمور أفضل، والمساعدة في التطور المعرفي في الدماغ والحد من التوتر في الجسم وكذلك العقل.
وصفة إعداد التوت البري للأطفال
قد يكون تناول التوت في شكل فاكهة ممل بالنسبة للطفل. ولكن يمكن تضمين الفاكهة في مختلف الوصفات للتأكد من أن طفلك يتناول منها كمية كافية. وفيما يلي بعض الوصفات التي يمكنك محاولة تصنيعها بالمنزل من التوت الأحمر.

فوائد التوت الأحمر للبشرة

الدورة الدموية
قد يحدث تكسير للشعيرات الدموية تحت الجلد، مما يؤدي إلى ظهور بقع أو كدمات أو خطوط حمراء تحته، ويساعد التوت في تقوية الشُّعيرات الدموية وحمايتها من الكسر بفضل محتواه الغني من فيتامين ج.
حب الشباب
تقلل الفيتامينات الموجودة في التوت إفراز الدهون في البشرة، مما يجعل البشرة أكثر صحة، وتُقلل من احتمالية تراكم الدهون فيها، كما يقلل فيتامين أ حب الشباب ويساهم بعلاجه.
الألياف الغذائية
تلعب الألياف دورًا هامًا في دعم صحة الجهاز الهضمي وتعزيز عملية الهضم، مما يؤدي إلى طرد السموم خارج الجسم والتي يؤدي تراكمها إلى مشاكل في البشرة، كما تمتص الألياف الدهون والماء في الجسم مما يُحافظ على رطوبة البشرة.



489 Views