فوائد الثوم واضراره

كتابة محمد البكر - تاريخ الكتابة: 18 يونيو, 2018 4:28 - آخر تحديث : 8 يوليو, 2021 6:23
فوائد الثوم واضراره


فوائد الثوم واضراره سوف نتعرف من خلال مقالتنا عن اهم فوائد الثوم واضراره كل ذلك في هذا المقال.

ماهو الثوم

الثوم المزروع نوع نباتي عشبي ثنائي الحول من جنس الثوم من الفصيلة الثومية وتنتشر زراعته في جميع أنحاء العالم، ويتميز بوجود بصلة تحت أرضية تتكون من عدة فصوص،أوراقه شريطية غليظة لها رائحة مميزة نفاذة، من النادر أن يزهر الثوم في الحقول، لذلك فإن زراعته تعتمد على التكاثر الخضري حيث إن كل فص من فصوصه يعطي نباتاً جديداً ويتشابه كثيرا مع البصل والكراث، والكراث الأندلسي، والثوم المعمر، والبصل الصيني.استخدمه الإنسان منذ أكثر من 7000 سنة، موطنه الأصلي يعود إلى آسيا الوسطى، وكان غذاءً رئيسيا لوقت طويل في منطقة الشرق الأوسط، ويستخدم كالتوابل في آسيا وإفريقيا وأوروبا. كان معروفا عند المصريين القدماء،واستخدم لأهداف الطهي والعلاج.

القيمة الغذائية للثوم

المركبات الغذائية بالثوم القيمة لكل 100 جم ثوم
النحاس 0.630مجم
الحديد 1.200 مجم
المانجنيز 0.860 مجم
الفوسفور 310 مجم
الكالسيوم 30 مجم
الزنك 1.930 مجم
الكربوهيدرات 20.8 جم
البروتين 6.3 جم
الثيامين 0.060 مجم
الريبوفلافين 0.230 مجم
فيتامين ج 13 مجم

 

ما هي الأضرار الناجمة عن تناول الثوم بكميات كبيرة؟

تلبكات ومشاكل هضمية
تناول الثوم بكميات عالية قد يسبب الغثيان، النفخة والغازات، وحرقة المعدة وغيرها من مشاكل الهضم. ولكن تناوله مع اغذية اخرى قد يقلل من هذه الاثار الجانبية.
زيادة خطر النزيف
يحتوي الثوم على خصائص مضادة للتخثر، وبالتالي فهو يساهم في تخفيض خطر الإصابة بالجلطات والسكتات الدماغية، ولكن تناوله بكميات عالية قد يزيد من ميوعة الدم وبالتالي قد يرفع من خطر الإصابة بالنزيف، وخاصة في الحالات التي يتم فيها تناول مميعات الدم مثل الوارفرين، كما وينصح بتجنب تناول الثوم قبل إجراء أي عملية جراحية بفترة لا تقل عن أسبوع.

اثار جانبية أخرى

قد لا تقتصر أضرار الثوم وتناوله بكميات عالية على ما سبق ذكره، فقد تكون احتمالية تعرضك للاثار التالية واردة:
-رائحة الفم الكريهة
-رائحة كريهة للجسم
-الغثيان والتعب
-الصداع
-التعرق
-هبوط سكر الدم.
كما تعرض بعض الأشخاص إلى حروق كيميائية في الفم وتورمات دموية في الكلى أو حساسية مهددة للحياة، لدي تناولهم لكميات كبيرة من الثوم بحسب مركز (The Memorial Sloan-Kettering Cancer).
وهذه الأعراض التي قد تكون خطيرة في بعض الحالات تستوجب منك الاعتدال سواء في تناول الثوم أو غيره من المواد الغذائية، واستشارة الطبيب دائماً لمعرفة ما يناسبك.

أنواع الثوم

ينقسم الثوم إلى عدد كبير من الأصناف، وفيما يلي بيان لأنواع الثوم:
-الثوم المزروع.
-الثوم البلدي.
-الثوم اليبرودي.
-الثوم الصيني.
-الثوم الفرنسي.

فوائد الثوم على الريق وأضراره

يُعتبر عنصر الأليسين المادة الفعّالة في الثوم، إذ يمتلك هذا العنصر خصائص مضادة للبكتيريا والفطريات. ويكون مفعول عنصر الأليسين أقوى عندما يتم تقطيع الثوم إلى قطع صغيرة جداً أو عند الهرس، حيث أن الفائدة الصحية للثوم تزداد كلما ازداد الثوم تقطيعا إلى قطع صغيرة أو هرسه بشكل أكثر.
يُعتبر الثوم من النباتات المفيدة والضارة في نفس الوقت، إذ ينصح الأطباء بتناوله بصورة معتدلة لما له من فوائد كثيرة على صحة جسم الإنسان، وخاصة في الفترات الصباحية عند الاستيقاظ من النوم وقبل تناول الفطور أو شرب السوائل، وفيما يلي بيان لأهم فوائد

تناول الثوم على الريق:

-يُساعد الثوم على تخفيض مستوى سكر الجلوكوز في الدم، حيث يحسّن مستوى الأنسولين فهو من الأغذية العلاجية المناسبة لمرضى السكري.
-يُساعد على الوقاية والعلاج من أمراض السرطان كسرطان الثدي والمريء والمثانة والقولون.
-يُعالج مرض الروماتيزم ويقلل من ألم المفاصل.
-يعمل على خفض نسبة الكولسترول في الدم.
-مميّع للدم.
-محاربة السُّمنة والوزن الزائد من خلال التخلص من الدهون المتراكمة في الجسم.
-علاج المشاكل العصبية واضطرابات الجهاز العصبي.
-منع تطور مرض الزهايمر.
-علاج فعّال للإسهال.
-يعمل على زيادة الكفاءة الجنسية لدى الرجال.
-يُعطي الوجه النضارة والحيوية ويُطّهر البشرة ويخلصها من الجراثيم المسببة لحبّ الشباب.
-يعمل كمدّر للبول بسبب الزيوت الموجودة فيه.

فوائد الثوم العلاجية للجسم

يساعد الثوم على علاج العديد من الأمراض وتشمل:
-الثوم له مفعول قوي في علاج العديد من الأمراض الجلدية وخاصة مرض الثعلبة وحب الشباب.
-أظهر بحث أجراه أطباء أمراض الناء في مستشفى تشيلسي وستمنسترفي لندن، أن تناول الحامل لقليل من الثوم أثناء شهور الحمل “يقلل من خطر الإصابة بتسمم الحمل، ضغط الدم، سكر الحمل، أمراض القلب”، كما يعمل على زيادة وزن الجنين.
-تشير الدلائل إلى أن المركبات الطبيعية الموجودة في الثوم، من شأنها أن تساعد في علاج الربو والحد من الأعراض التنفسية المصاحبة له، إزالة البلغم وتخفيف السعال المزعج.
-يساعد الثوم على تعزيز المناعة، ما يساعد في علاج نزلات البرد.
-أثبتت الدراسات فعالية مكملات الثوم في علاج ارتفاع ضغط الدم، تحسين مستوى الكوليسترول في الدم، يحارب مرض الزهايمر
-يساهم الثوم في تذويب الحصى الكلوية، المحافظة على صحة الكليتين، كونه مدر جيد للبول.
-يساعد على علاج كثير من الأمراض المعدية والحاملة لأنواع من البكتيريات والفيروسات والطفيليات مثل البروتوزوا، داء الجاريا الطفيلي الذي يصيب الجهاز الهضمي.

اهم اضرار الثوم على الجسم

في حالة الإفراط في تناول الثوم قد ينتج عنه:
-تهيج للعينين والجيوب الأنفية
-يمكن أن يسبب الحمى، الرعشة والسخونة.
-قد يتفاعل مع بعض الأدوية المستخدمة ويؤدي إلى نتيجة عكسية.
-يسبب الحساسية، الطفح الجلدي وبعض أمراض الجهاز الهضمي.
-تناول الثوم بكثرة قد يتسبب في تورم الفم والشفاه واللسان.
ملحوظة
يمكنك التخلص من رائحة الثوم عن طريق مضغ ورق النعناع، الهيل، شرب منقوع القرنفل أو تناول تفاحة.

محاذير تناول الثوم أثناء فترة الحمل:

يعتبر تناول الثوم آمناً أثناء فترة الحمل إذا تمَّ استخدامه بالكميات الطبيعية في الطعام، ولكنَّه قد يصبح غير آمنٍ إذا تمَّ استخدامه بكميات كبيرة، كالكميات المستخدمة في المنتجات المخصّصة للأغراض الطبيّة العلاجية والتي تحتوي على الثوم.



386 Views