فوائد الزعرور للدهون

كتابة تغريد العجمي - تاريخ الكتابة: 28 نوفمبر, 2020 6:38
فوائد الزعرور للدهون


فوائد الزعرور للدهون نتحدث عنها من خلال هذا المقال بخلاف ذكر أهم فوائد الزعرور الصحية والآثار الجانبية له تابعوا السطور القادمة.

فوائد الزعرور للدهون

-تشير الأبحاث إلى أن الزعرور يمكن أن يخفض الكوليسترول والبروتين الدهني منخفض الكثافة (LDL)، والدهون الثلاثية، ويقلل من تراكم الدهون في الكبد والشريان الأورطي. وإن مستخلص الزعرور يخفض الكولسترول عن طريق زيادة إفراز الصفراء، مما يقلل من تكوين الكوليسترول، ويعزز مستقبلات (LDL)، كما وتعزز من نشاط مضادات للأكسدة.
-تعمل ثمار الزعرور على منع الشهية، وتقليل كمية الطعام المتناول، ويتم ذلك بتناول عدة حبات قبل وجبة الطعام بربع ساعة، وهذه الطريقة تساعد على انقاص الوزن، مع مرور الوقت والمتابعة على تناول الزعرور.
– ولعمل شاي الزعرور يتم نقع ملعقة كبيرة من أوراق الزعرور الجافة في كوب من الماء المغلي، يترك حوالي خمس دقائق، يصفى مغلي الزعرور، ويتم تناوله مرتين في اليوم صباحاً ومساءً

نبذة عن الزعرور

-هو من النباتات المعمرة التي تنتمي للفصائل الوردية، ويتم إنبات وزراعة الزعرور بالمناطق الجبلية، وفي البراري، وله أوراق خضراء صغيرة في حجمها، وأزهار الشجرة بيضاء اللون، وسنتطرق في هذا المقال لمعرفة فوائد عشبة زهر الزعرور للصحة.
-الزعرور واحد من النباتات العشبية الطبية التي تتميز بوجود عناصر مغذية بها، وتتمتع ثمارها بمذاق رائع حلو، وهذه العشبة تحتاج لمناخ معتدل لتنمو فيه، لذلك هي منتشرة بكثرة في الجزر البريطانية، وأيضًا بالنصف الشمالي للكرة الأرضية.
-هذه العشبة كانت مقدسة عند عدد كبير من الناس قديمًا، وبشكل خاص عند الإغريق، والأكردمايثون فكانت رمز عندهم للزواج والخصوبة، وكانوا يعتبرونها سر للسعادة، وكانت أغلب الفتيات وهي تتزوج تحمل أغصانها.

فوائد الزعرور الصحية

يساعد على الهضم
يحسن الزعرور من عمل الجهاز الهضمي، ويستخدمه بعض الناس في علاج أوجاع وأمراض جهاز الهضم، مثل ألم المعدة والإسهال وعسر الهضم. ويحتوي الزعرور على كمية جيدة من الألياف التي ثبت أنها تساعد على الهضم لأنها تعمل كخلايا حيوية وتحد من الإمساك.
غني بمضادات الأكسدة
بينت البحوث الأولية أن الزعرور البري يحتوي على مركبات البوليفينول التي تم ربطها بالعديد من الفوائد الصحية، بسبب خصائصها المضادة للأكسدة التي تساعد على دحر الجذور الكيميائية الحرة التي تشعل فتيل الإصابة بأمراض عديدة، مثل بعض السرطانات، وداء السكري النوع الثاني، ومرض الربو، وبعض الالتهابات، وبعض المشاكل في القلب، وشيخوخة الجلد المبكرة.
يعمل على استقرار ضغط الدم
هناك أدلة تشير إلى أن الزعرور البري يساعد على استقرار ضغط الدم وإعادته الى حالته السوية سواء كان منخفضاً أو مرتفعاً، وفي الصين يستخدم الزعرور في الطب الصيني التقليدي للمساعدة في علاج ارتفاع ضغط الدم.
يقلل من آلام الذبحة الصدرية
قد تكون آلام الذبحة الصدرية أحياناً شديدة للغاية، ويمكن للزعرور أن يخفف من آلامك هذه بشكل كبير، ولكن لا تنس أن تتحدث مع طبيبك بشأن هذه الآلام التي تشير غالباً إلى وجود مشكلة في القلب والأوعية الدموية.
يحسن من صحة القلب
يستخدم الزعرور، في الطب التقليدي والحديث، في صيانة القلب نظراً لتأثيراته الإيجابية عليه، وإلى دوره في إبعاد شبح الأمراض التي تحاول النيل منه، وذلك من خلال زيادة القدرة على التحمل، وتقليل ضيق التنفس، وضخ المزيد من الطاقة، والتخلص من التعب.
قد يقلل من القلق
يملك الزعرور تأثيراً مهدئاً خفيفاً يساعد في لجم أعراض مرض القلق، ويدخل الزعرور في العديد من الأدوية التقليدية لعلاج بعض الأمراض النفسية مثل التوتر والقلق والاكتئاب، ويتم وصف الزعرور لأولئك الذين يعانون من متلازمة القلب المكسور أو الذين فقدوا أحد الأحبة وما شابه ذلك، لأنه يحسن من الحالة المزاجية لهؤلاء من خلال تأثيراته على الهرمونات والإنزيمات.
يزيد من الطاقة
يعمل الزعرور على توسيع الأوعية الدموية التاجية في القلب؛ ما يسمح بتدفق المزيد من الدم إلى مختلف أنحاء الجسم، وهذا بالتالي ما يؤدي إلى زيادة مستوى الطاقة، وإلى زيادة حدة اليقظة، وإلى تحسن المهارات المعرفية.
يدعم وظيفة الجهاز المناعي
تعمل مضادات الأكسدة في الزعرور جنباً إلى جنب مع الفيتامين سي على تعزيز نشاط كريات الدم البيضاء لدعم الصحة بشكل عام.
يساعد على منع تساقط الشعر
وجدت إحدى الدراسات التي أجريت على الفئران أن مستخلص الزعرور البري يحفز نمو الشعر، ويزيد من حجم بصيلات الشعر، ما يعزز من صحة الأخير، وهناك اعتقاد بأن تأثيرات الزعرور على الشعر تعود إلى محتواه من مركبات البوليفينول المضادة للأكسدة، ولكن يلزم المزيد من البحوث لتأكيد فوائد الزعرور للشعر.
يحمي من تشكل الصفائح السنية
اكتشف باحثون، من جامعة روشستر في نيويورك، وجود مركب في فاكهة الزعرور يمنع بكتيريا الفم من الالتصاق بالأسنان، وهذا ما يحول دون تشكل صفائح البلاك حول الأسنان، ما يؤدي إلى حمايتها من خطر النخر والتسوس.
يسكن آلام الدورة الشهرية
يحتوي الزعرور على مادة سكوبولتين.. تبين أنها نافعة في التخلص من التشنجات المؤلمة التي تشتكي منها بنات حواء خلال فترة مجيء الحيض، لذلك تلجأ النسوة في العديد من البلدان إلى استعمال الزعرور للتخلص من آلام الدورة الشهرية.

الآثار السلبية في تناول الزعرور

يعتبر نبات الزعرور آمناً على صحة الإنسان، إذا تم تناوله باعتدال ولمدة قصيرة، وتظهر الأعراض الجانبية إذا استخدم الزعرور لمدة طويلة ومنها:
-الدوخة والغثيان .
-التعرق الشديد .
-تلبك ونزيف في المعدة .
-خفقان في القلب، وانخفاض في ضغط الدم.
-التوتر، الأرق .
-العديد من المشاكل وعيوب الصحية .
-يحذر استخدام عشبة الزعرور من قبل الأطفال الذين لايتجاوز عمرهم عن 12 سنة .
-يحذر استخدامه في فترات الحمل والرضاعة.
-ويجب استشارة الطبيب قبل البدء في استخدام عشبة الزعرور، لمعرفة طريقة استخدامها وذلك لتفادي الأضرار والمشاكل وعيوب الأخرى.



905 Views