فوائد القرنبيط للرجيم

كتابة هديل العتيبي - تاريخ الكتابة: 8 مارس, 2021 9:47
فوائد القرنبيط للرجيم


فوائد القرنبيط للرجيم سوف نتحدث في هذا المقال عن أهم فوائد القرنبيط للتخسيس ووصفات لريجيم القرنبيط، وماهي اهم النصائح اثناء الدايت.

فوائد القرنبيط للرجيم

منع تراكم الدهون
وقد أظهرت الدراسات العلمية أيضا أن البروكلي يحتوي على مضاد طبيعي للاستروجين. و عن طريق تثبيت تشكيل هرمون الاستروجين في الجسم ، يمنع القرنبيط تراكم الدهون ، وخاصة في منطقة البطن.
التحكم في الشهية
بفضل المحتوى منخفض السعرات الحرارية، يمكنك استهلاك 500 غرام من القرنبيط دون القلق خلال أيامك. وهذا الحرق لدهون الغذاء يجلب لك بالكاد 250 سعرة حرارية / 500 غرام.
منخفض السعرات الحرارية
أظهرت الدراسات التي أجراها خبراء التغذية أن محتوى البروكلي من السعرات الحرارية منخفض إلى حد كبير ، ففي الواقع، 90٪ من وزن البروكلي يتكون من الماء. 10٪ من وزنه يتكون من الألياف والكربوهيدرات والبروتينات والدهون. لذلك، يمكنك أكله كما رغبت دون خشية من زيادة الوزن.
مزيل للسموم
استهلاك القرنبيط يسهل العبور المعوي، وبالتالي يزيل السموم. نفي السموم تعني قدرة أفضل على حرق الدهون. فالجسم الذي يحتوي على الكثير من السموم يمكن أن يسبب العديد من الأعراض بما في ذلك زيادة الوزن غير الطبيعية أو تخزين الدهون الموضعية (الأرداف، الدهون في منطقة البطن
تحسن أداء العضلات
عن طريق تناول البروكلي بانتظام تصبحين قادرة على تطوير كتلة العضلات ومنع تخزين الدهون. فهو مثالي لمنحك الطاقة لممارسة الرياضة من خلال عملية التمثيل الغذائي العالي.

حساء القرنبيط للتخسيس

تستطيع تقديم هذه الشوربة للعائلة والأطفال فى ليالى الشتاء الباردة . وإليك الوصفة خطوة بخطوة لتقوم بإعدادها :
المكونات
– فصوص ثوم
-بصل مفروم
– زيت زيتون
– زهور القرنبيط
– مرقة دجاج
– كريمة طهى
– بطاطس
الطريقة
-قم بتشويح البصل والثوم فى زيت الزيتون .
-ثم أضف أزهار القرنبيط والبطاطا .
-بعد ذلك، قم بإضافة مرق الدجاج وأترك المزيج يغلى جيدا .
-قم بإضافة الكريمة، ثم إتركه يطهى لفترة من الوقت.
تتبل، وتزين، وتقدم .

ماهو ريجيم القرنبيط

-تناول وصفة القرنبيط بشكل يومي لمدة أسبوع
-شرب كوب واحد على الأقل من الماء، أو شاي الأعشاب غير المُحلى، أو الماء بالليمون قبل تناول كل من الوجبات.
-ممارسة نوع أو أكثر من التدريبات الرياضية معتدلة القوة لمدة لا تقل عن ساعة.
-تجنب تناول الأطعمة المضاف لها سكر.
-استهلاك من ثمرة إلى ثمرتين من الفواكه معتدلة السعرات في كل من الوجبات الخفيفة.
-عدم تناول الأغذية المتضمنة لأنواع غير صحية من الدهون كالسمن.
-عدم تناول فواكه مرتفعة السعرات أو خضروات نشوية بعد الساعة 8 مساءً.
-الامتناع عن استهلاك الأغذية المقلية والأطعمة سريعة التحضير.
-الاقتصار في استهلاك الحبوب على الأنواع الكاملة.

نصائح لعمل الريجيم

– الإكثار من تناول الحبوب الكاملة والخضروات والفواكه.
– الإكثار من تناول السمك (مرتين أو ثلاثة أسبوعياً).
2 الإقلال من الأبيضين (السكر والملح).
– الاعتماد على تناول الدواجن مع إزالة الجلد عنها.
– الاعتماد على الألبان قليلة أو منزوعة الدسم, والأجبان خفيفة الملح ومنخفضة الدهون.
– الإقلال من استخدام الدهون في الطهو والاعتماد على السلق والشي أفضل من القلي.
-الإقلال من تناول اللحوم الحمراء والأغذية التي تحتوي على الدهون الحيوانية والمشبعة.
– الاعتدال في تناول البيض والبطاطا ويفضل أن تكون مسلوقة.
– الابتعاد عن تناول الأغذية المحفوظة والمعلبة والمجمدة والأطعمة المدخنة والمملحة.
– تناول الخبز الأسمر بدلاً من الأبيض لاحتوائه على الحديد وفيتامين ب.
– الإقلال من تناول الحلويات الدسمة والشوكولاته والكاتوهات والسكر الأبيض والعسل والمعجنات الحلوة.
– تناول الجزر أو الخيار عند الشعور بالجوع بين وجبات الطعام.
– تناول الشوربات التي تحتوي على عناصر غذائية مذيبة للدهون.
– تغيير أصناف المأكولات باستمرار وعدم الاستمرار على أصناف معينة أو تكرارها بشرط أن تكون متقاربة في سعراتها.
– عدم الأكل إلا في حالة الجوع, وتناول الطعام ببطء ومضغه جيداً.
– وزن الجسم مرة أو مرتين أسبوعياً أو عند الإحساس بأن هناك زيادة في الوزن.
– شرب المياه عند الإحساس بالجوع, وشربه قبل وجبات الطعام.
– الحرص على التخفيف التدريجي للوزن بدلاً من التخفيف السريع المفاجئ وذلك لتقليل اختزان المياه بالجسم ومنع الترهل والتجاعيد.
– عدم تناول الوجبات الجاهزة وتناول الوجبات المطهوة في المنزل.
– إبقاء البراد خالياً من الأطعمة الغنية بالسعرات, وعدم الاحتفاظ بالأغذية المسلية مثل الموالح والشوكولاته في أدراج الغرفة قدر المستطاع.
– تنظيف الأسنان بعد كل وجبة طعام للتعود على عدم إدخال الطعام بين الوجبتين.
– التعرف على أنواع الزيوت ونسبة المواد الدهنية ومحاولة استعمال الأفضل.
– وضع نظام غذائي أسبوعي وليس يومي.
– تخصيص يوم راحة يتم فيه تناول الأطباق المحببة ولكن بحذر وعدم الإفراط فيها.
– الأفضل عدم تناول الأطعمة أثناء مشاهدة التلفزيون أو المكالمات الهاتفية.
– ممارسة رياضة خفيفة ومنتظمة ثلاث مرات على الأقل أسبوعياً ضرورة لضبط الوزن والتخلص من السعرات الزائدة.
– تناول الحساء المنحّف مرتين بالأسبوع لاحتوائه على المواد المذيبة للدهون.
– الإقلال من تناول المعجنات والفطائر الدسمة والمكونة من الصلصات.
– تجنب الأطعمة التي تسبب عسر هضم مثل القهوة والشاي المركز والكولا والدسم والفواكه الغير ناضجة والمخللات و التوابل والنقانق المتبلة.
– أخذ جرعة من خل التفاح وذلك بشرب ملعقتين صغيرتين من الخل في كأس ماء مع كل وجبة من دون تغيير كمية الطعام اليومية لخاصية الخل في حرق الشحوم بالجسم واحتوائه على البوتاسيوم.
– إزالة السموم قبل البدء بالريجيم عن طريق شرب كأس من محلول الملح الإنكليزي (سولفات الصوديوم) على الريق صباحاً.
– شرب العصير الحمضي المكون من (4 حبات جريب فروت كبيرة (الليمون الهندي) مع 2 حبة ليمون كبيرة مع كمية كافية من البرتقال مع ليتر ماء) ويؤخذ بعد نصف ساعة من محلول الملح وعدم الأكل بعدها.
– استخدام ماسكات الوجه وزيت الزيتون للعناية بنضارة الوجه وتقليل التجاعيد والترهلات.
– الانتباه إلى كمية السعرات الحرارية التي تناولتها وحسابها يومياً.
– عند الشعور بالجوع قبل النوم يمكن تناول كوب حليب قليل الدسم أو برتقالة.
– تحاشي إضاعة ما اكتسبته من فوائد أثناء الأسبوع بالإقبال على الطعام أثناء عطلة نهاية الأسبوع.
– الاعتدال في تناول الأكل أثناء الدعوات والولائم.
– زيادة نسبة الألياف في الأغذية والتي توجد في الحبوب كالقمح والشوفان والشعير والأرز والمكسرات والفول السوداني والبقول والخضروات والفاكهة.
-عدم القسوة على النفس بإتباع الريجيم فترة طويلة، والتوازن الدائم والحرص على تناول المأكولات المحببة باعتدال.



288 Views