فوائد الملوخية لمرضى السرطان

كتابة امينة مصطفى - تاريخ الكتابة: 8 يوليو, 2021 5:24
فوائد الملوخية لمرضى السرطان


فوائد الملوخية لمرضى السرطان نتحدث عنها من خلال مقالنا هذا بشكل موجظ كما نذكر بكم الفوائد الصحية الكاملة لتناول الملوخية بشكل عام ونشير لبعض الاثار الجانبية لها وختام الموضوع قائمة بمجموعة أطعمة مكافحة للسرطان.

فوائد الملوخية لمرضى السرطان


أثبتت الدراسات أن أوراق الملوخية بها مواد تمنع السرطان والأورام، حيث أظهر مستخلص إيثانولي فيها قدرته على موت الخلايا المبرمج عبر مسار الميتوكوندريا، وكانت الدراسات في خلايا سرطانية في خلايا الكبد البشرية، وأظهر مستخلص الميثانول في نبات الملوخية نشاط مضاد للورم ، وكان واحد المركبات التي تم اختبارها والتي وجد أنها مرتبطة بالكركمين ، وهو عامل مضاد معروف ضد السرطان، وأظهر كلا من مستخلص بذور وأوراق الملوخية قدرته على التصدي للخلايا السرطانية، حيث وصف تقرير آخر أن التاكسول والمركبات ذات الصلة الأخرى في الملوخية، لهم فوائد مضادة للفطريات ومضادة للبكتيريا ضد مسببات الأمراض المختلفة

أهم الفوائد الصحية للملوخية

1- الوقاية من النزيف الداخلي
تحتوي الملوخية على فيتامين K الذي يساعد في الوقاية من مخاطر نزيف الكبد وسوء امتصاص العناصر الغذائية، ومشكلات الجهاز الهضمي المرتبطة بنقص هذا الفيتامين مثل مرض كرون والتهاب القولون وغيرها.
2-تُحسن من صحة العظام
وذلك بسبب احتوائها على العديد من العناصر الغذائيّة الضروريّة لصحة العظام، وهي: الكالسيوم، والمغنيسيوم، والحديد، والسيلينيوم، وغيرهم من المعادن، فجميعُها تُسهم في الحماية من هشاشة العظام.
3- الحفاظ على صحة العين
الملوخية مصدر غني بفيتامين B6، بنسبة 0.496 مليجرام أي 38.15% من الحصة اليومية المطلوبة، ويساعد هذا الفيتامين على الوقاية من أمراض العين، وتحديدًا الضمور البقعي المرتبط بالتقدم في العمر.
4-تحسن عملية الهضم
وذلك بسبب احتواء الملوخية على الألياف التي تُساعد على تنظيم حركة الأمعاء، وتُسرّع عملية الهضم، كما وتعالج الإمساك، وتُقلّل من حدوث الانتفاخات، والغازات.
5- علاج متلازمة تململ الساقين
نقص الحديد أحد الأسباب الرئيسة وراء متلازمة تململ الساقين، وبصرف النظر عن المكملات الغذائية، فإن الملوخية تساعد على علاج المشكلة لاحتوائها على 2.73 مليجرام من الحديد، أي بمعدل 34.13% من الحصة اليومية اللازمة للجسم.
6-تساعد على تحسين النوم
إذ تحتوي الملوخية على عنصر المغنيسيوم الذي يُسهم في تهدئة الأعصاب، كما يعمل على محاربة مشكلات النوم، والأرق، مما يساعد في الحصول على نوم مريح ومتواصل.
7-يعزز جهاز المناعة
تحتوي الملوخية على فيتامين أ، وهو يُعزّز وظائف خلايا الدّم البيضاء، بالإضافة إلى احتوائه على فيتامين ج، وفيتامين هـ، وهما من مضدات الأكسدة القوية التي تُساعد على الوقاية من الإصابة بالأمراض، كأمراض القلب، والإصابة بالعدوى.
8- الحفاظ على صحة الجلد
يساعد فيتامين A الموجود في الملوخية على تعجيل التئام الجروح ونمو خلايا الجلد مرة أخرى ومحاربة سرطان الجلد والتخلص من حب الشباب وحماية الوجه من التجاعيد عن طريق تعزيز إنتاج الكولاجين.
9-تُقلل من فرص الإصابة بالربو
إذ تحتوي الملوخية على كمية جيدة من عنصر المغنيسيوم، ويساعد المغنيسيوم على ارتخاء عضلات الشّعب الهوائيّة، وتنظيم التّنفس، وبالتالي فإنّ تناول الملوخية يُساعد على التّقليل من الإصابة بالرّبو، ممّا يؤدي إلى تسهيل عملية التنفس.
10- القضاء على نزلات البرد والإنفلونزا
تحتوي الملوخية على فيتامين سي اللازم لتقوية جهاز المناعة والذي يلعب دورًا في محاربة نزلات البرد والإنفلونزا، كما تساعد على تجنب مخاطر مضاعفات البرد مثل الالتهاب الرئوي وعدوى الرئة.
11- تقليل الكوليسترول
يعمل النحاس الموجود في الملوخية على خفض نسبة الكوليسترول السيئ وزيادة نسبة الكوليسترول الجيد في الجسم، وبالتالي يتم الوقاية من الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية مثل النوبات القلبية والسكتات الدماغية.
12- الحفاظ على صحة الأسنان واللثة
تحتوي الملوخية على 184 مليجرام الكالسيوم (18.40% من الحصة اليومية اللازمة للجسم) الذي يحافظ على قوة الأسنان ومنع نمو البكتيريا على اللثة.

أضرار الملوخية

1- إن الإفراط في تناول الملوخية قد يؤدي إلى الإصابة بالمغص، والإسهال، وذلك وفق لما أثبته الأطباء والعلماء.
2- تعود أضرار الملوخية إلى الإفراط في تناولها، حيث أن هذا يؤدي إلى نتائج عكسية على الصحة العامة لجسم الإنسان.
3- يؤدي الإفراط في تناول الملوخية بكميات كبيرة، إلى الإصابة بارتفاع ضغط الدم أيضًا.
4- من أضرار الملوخية التي أثبتها العلم، أن الافراط في تناولها يسبب الإصابة بحصوات الكلى، لذا يرجى استشارة الطبيب أولًا قبل تناولها إذا كنت تعاني من أمراض الكلى.
5- يحذر من تناول الخضروات دون غسلها جيدًا وخاصةً الملوخية، وذلك بسبب احتوائها على الديدان وبويضات الديدان، فالخطر يكمن عند تناول بيوضات الديدان، فهذا
يؤدي إلى إبقائها في المعدة ثم فقسها وإخراج الديدان التي تتجه إلى الكبد أو الكلى أو المخ، حسب تخصصها، مُسببة بعد ذلك المزيد من المشكلات الصحية والالتهابات.
6- ينصح الأطباء بضرورة الحذر والابتعاد عن تناول الملوخية لمرضى القولون، حتى لا تتسبب لهم في أضرار بصحتهم.

أطعمة مكافحة للسرطان


1- الجوز
الجوز من الأطعمة الصحية التي تحتوي على كمية جيدة من مادة البوليفينول والمواد الكيميائية النباتية المضادة للأكسدة، والمضادة للسرطان فأظهرت دراسة، أن الجوز يساعد في الوقاية من سرطان الثدي، وسرطان البروستاتا والجلد ويمكنك تناول ما يقارب 7 من الجوز يوميًا، قد يساعدك ذلك في الحماية من السرطان.
2- الرمان
الرمان من الأطعمة التي تحتوي على كمية لا بأس بها من مضادات الأكسدة، للحد من مخاطر سرطان البروستاتا كما تحتوي هذه الفاكهة الغنية على مزيج من الفينولات والفلافونويد والأنثوسيانين والتانينات، التي تساعد في تعديل الكيمياء الحيوية الخلوية في الجسم لذلك أضف هذه الفاكهة اللذيذة إلى وجبتك الصباحية، وعصير الفواكه، أو سلطة الفواكه لمحاربة السرطان.
3-الخضروات الصليبية
تحتوي الخضروات الصليبية، مثل: البروكلي والقرنبيط واللفت، على عناصر غذائية مفيدة، بما في ذلك فيتامين ج وفيتامين ك والمنغنيز وتناول الخضروات الصليبية يقلل من خطر الإصابة بالسرطان، فهي تحتوي على مركب السلفورافان، الذي له خصائص مضادة للسرطان، ويثبط بشكل كبير نمو الخلايا السرطانية ويحفز موتهاحيث ظهر أن السلفورافان في البروكلي يساعد في الوقاية من سرطان الثدي، وسرطان القولون والمستقيم وسرطان البروستاتا وننصحك بتناول ما يقارب 2 كوب من البروكلي المسلوق ثلاث مرات أسبوعيًا.
4-الثوم
يحتوي الثوم على مكونات، مثل: الكبريت والأرجينين، والسكريات قليلة السوائل، والفلافونويد والسيلينيوم، جميعها قد تكون مفيدة للحد من مخاطر الإصابة بأنواع مختلفة من السرطان وقد يساعدك تناول الثوم بشكل منتظم في الوقاية من نمو الخلايا السرطانية.
5- السبانخ
يعد السبانخ من المصادر الغنية بالألياف وحمض الفوليك والكاروتينات، حيث قد تساعد هذه العناصر الغذائية في الحماية من سرطان الفم والحنجرة والبنكرياس والرئة والجلد والمعدة ويمكنك تناول ما يعادل كوب واحد من السبانخ في الأسبوع، قم بإضافتها إلى السلطة أو الحساء أو عصير الفواكه أو عصير الخضار.



541 Views