فوائد المها العربي

كتابة هدى المالكي - تاريخ الكتابة: 29 أغسطس, 2021 8:11
فوائد المها العربي


فوائد المها العربي حيث أن لها العديد من الفوائد ولها أهمية اقتصادية كبيرة وهي تتمثل في اللحم الذي يعتبر موضع تقدير كبير، كما أن جلودها لها قيمة عالية، وفي هذا المقال سوف نقوم بسرد بعض من فوائد وصفات وأعداد ومحميات المها العربي.

فوائد المها العربي


1. يتميز المها العربي بالكثير من الأهمية الاقتصادية الكبيرة التي تستغل في لحمها الذي يصبح من أفضل وأغلى اللحوم.
2. يأخذ من المها العربي الجلود ذات القيمة العالية الجودة.
3. يعتبر أحد الرموز العربية التي كانوا يفتخرون بها في الكثير من البلاد العربية، وفي الماضي كان يستخدمون الشعراء كلمة “مها” في العديد من القصائد العربية.

صفات المها العربي


1. لون المها العربي
عادة ما يكون المها العربي ابيض اللون في جميع مناطق جسمه وذلك عدى القدمين باللون الاسود و القرون و بعض النقاط السوداء التي قد تنتشر عنده الوجه و بعض الاجزاء البسيطة على الجسم، وهناك انواع اخر من المها تأتي رمادية اللون مع اجزاء بسيطة من اللون الابيض والاسود عليها.
2. طول المها العربي
في المتوسط فان طول المها العربي يبلغ 1 متر فقط و ذلك حتى مستوى الكتف فقط بينما يزيد هذا الطول باحتساب رفع الرقبة إلى الأعلى ليزيد عن 2 متر كحد أقصى.
3. وزن المها العربي
ليس هناك وزن محدد للمها العربي و لكنها في المتوسط ما بين 90 كيلوجرام و حتى 180 كيلوجرام.
4. قرون المها العربي
يمتلك الحيوان قرنين في مقدمة الرأس و يبلغ طول القرن الواحد منهم 50 سم فهو طويل جدا و هو اكثر ما يميز هذا الحيوان.
5. ذيل المها العربي
يمتلك حيوان المها في أعلى مؤخرته ذيل قصير بمتوسط 20 سم تقريبا و لكنه مميز حيث يوجد في نهايته مجموعة من خصل الشعر.

أعداد المها العربي

– حيوان المها العربي من أكثر الحيوانات تميزا كما أنه الأشهر من بين باقي أنواع حيوانات المها، ونظرا لهذا التميز تعرض المها العربي للكثير من حركات الصيد الجائر التي أدت إلى تهديده بالانقراض وتراجع أعداد المها العربي بمعدل كبير هذا إلى جانب صعوبة البيئة التي تعيش فيها والتي قد تكون قاسية في الكثير من الأحيان.
– يوجد أكبر عدد من المها العربي في أراضي الجزيرة العربية وسهولها و صحاريها، يقدر أعداد المها العربي في العالم بنحو ستة آلاف أو سبعة آلاف حيوان تقريبا، حيث تتواجد بأعداد مختلفة في الجزيرة العربية وبعض مناطق الشام وفلسطين وبعض مناطق مصر.
– بعدما تراجعت أعداد المها العربي تم الحرص على حمايتها من خطر الانقراض وأقيمت لها عدة محميات طبيعية مغلقة لحمايتها من الصيد الجائر وتوفير لها ما تحتاجه من غذاء وماء وعناية وتوجد هذه المحميات في الإمارات وفي دولة قطر والبحرين والمملكة العربية السعودية.

محميات المها العربي


1. محمية عروق بني معارض
تقع المحمية في المملكة العربية السعودية في منطقة نجران، وتبلغ مساحتها حوالي 11,980 كيلومترا مربع، وينتشر فيها الكثير من النباتات المعمرة التي تتغذى عليها الحيوانات، وتضم مجموعة متنوعة من الحيوانات، وقد كانت آخر مواطن شوهد فيه المها العربي في عام 1979، حتى تم تنفيذ برنامج إعادة توطين المها في عام 1996، وتبلغ أعداد حيوانات المها العربي في المحمية حوالي 236 رأسًا.
2. محمية المها العربية في عمان
هي أول محمية طبيعية في مملكة عمان وتقع بين الصحراء الوسطى والجبال الساحلية وهي أحد المناطق الحيوية في سلطنة عمان، وتنمو فيها الكثير من النباتات التي يتغذى عليها المها العربي منذ بدأ برنامج اعادة توطينه في عام 1974، وتم إطلاق أول قطيع من المها عام 1982 لتحيا حياتها الطبيعية بحرية مع قطعان من المها.
3. محمية أم الزمول
هي أحد المحميات الطبيعية التي تقع في دولة الامارات العربية المتحدة في أبوظبي، ويبلغ مساحتها حوالي 8900 كيلومتر مربع، وتنتشر فيها قطعان المها العربي في هذه المساحة الشاسعة، وقد بدأت المحمية بحوالي 98 من المها والتي وصلت الان في وقت قصر إلى 150 من المها العربي، ويزور المحمية عدد كبير من الزوار.
4. محمية شوماري الطبيعية
بعد انقراض المها العربية بدأت الأردن في برنامج في عام 1978 مع 11 حيوان، وعندما بلغ حجم القطيع 31 عام في 1983 ، تم إطلاق معظمها إلى محمية شوماري الطبيعية التي تبلغ مساحتها 342 كم مربع، وتمت تخصص جزء منها يبلغ مساحته حوالي 22 كم 2 لحماية المها واستبعاد الماشية، ونما القطيع وفي عام 1990 في القطيع رقم 79 تم الاستعداد لإطلاقه في البرية خارج المحمية ولكن بسبب حرب الكويت لم يتم ذلك، وقامت العائلات البدوية التي فازت الحرب بجلب 1.6 مليون رأس من الأغنام والماعز والإبل والحمير إلى الأردن، وقد أصبح الاكتظاظ داخل محمية شوماري واضحا في عام 1995، فحدث انخفاض الإنتاجية المها العربية وزيادة في معدل الوفيات، وفي عام 1997 وللحد من الاكتظاظ ، بدأت إدارة المحمية بتفريقها إلى محمية طبيعية أخرى في الأردن، وفي فبراير عام 2006 بقي 43 من المها العربية في محمية شوماري والتي تحسنت عندما منحت لجنة الأمم المتحدة تعويضات للأردن بسبب الأضرار البيئية الناجمة عن حرب 1990-1991، وقد تم تخصيص جزء من هذه الجائزة لتجديد برنامج التربية وإعادة التأهيل للمها العربية.
5. محمية الشحانية
هي واحدة من أوائل المحميات الطبيعية في قطر وقد تم تأسيسها عام 1879، وتقع في منطقة الشحانية على بعد 45 كيلومترا من الدوحة، وتبلغ مساحتها كيلومتر واحد مربع، وتحتوي المحمية على مجموعة كبيرة نسبيا من حيوانات المها العربي والتي يصل عددها نحو 219 رأسا، وتعد المحمية مركزا لتكاثر وتربية المها العربي، وبفضل الرعاية الصحية التي توفرها ادارة المحمية والرعية البيطرية والتغذية السليمة ازدادت أعداد المها العربية في المحمية، وتم توفير كل سبل الرعاية للمواليد الجدد كما تم انشاء غرفة خاصة يتم عزل مواليد المها العربي حتى لا يتعرضوا إلى أي عدوى أو اصابات.



791 Views